Post

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 12:28 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: مهزلة خطاب الرئيس حول الحوار الوطنى 7+7 تع
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

مهزلة خطاب الرئيس حول الحوار الوطنى 7+7 تعليقا عليه 21 اغسطس 2015 بقلم محمد القاضي
Author: محمد القاضى
03:39 PM Sep, 04 2015
سودانيز اون لاين
محمد القاضى -
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



نلتقى اليوم حول أهم أجندة العمل الوطني وأعلاها رتبة وأولوية وهي قضية التحاور حول قضايا الوطن لرأب الصدع ، ولم الشمل ، والإنطلاق لبناء الوطن....
من المؤسف ان يحول الرئيس فى خطابه الحق الدستورى (الحوار السياسي)الى قضية من القضايا يحاول النظام الحاكم تحويل حقوق الشعب فى ممارسة حقوقه السياسية لتكون قضية تتداول بين السادة الوزراء حيث تقفل فى اى وقت و لم ياتى فى خطاب الرئيس عمر البشير اى نصوص دستورية يدلل بها حق الشعب فى ممارسة السلطة وتداول السلطة , من المعروف ان النظام الحاكم يسعى الى العودة الى التشدد الذى كان يمارسه منذ البداية , و المجتمع الدولى يعلم هذا و الشعب , لكن النظام الحاكم يحاول ارسال بعض الرسائل المفخخة لخدعة الشعب من خلال الحوار الوطنى و غرفة او 7+7 التى يتراسها و يقودها الاسلامين بقيادة الدكتور حسن الترابي , ان الاشارات التى ارسلها الرئيس الى الحركة الاسلامية السودانية و التى كانت واضحة فى خطابه الهزلى و التى اتت من خلال لم الشمل ورأب الصدع يعنى به لم شمل الاسلاميين و من حالفهم من عصابات الاخوان و مجموعة الشريف الهندى .
الرئيس السودانى يعلم ان المعارضة التى باتت كالميت الذى يتمنى ان يترحم عليه النظام الحاكم . نعرف ان الرئيس السودانى يمسك عصى الطاعة الغليظ للاحزاب السياسية الكبرى حزب الامة القومى و الاتحاد الديمغراطى الاصل . و هذه الاحزاب اصبحت دومية فى يد النظام الحاكم فى السودان .
يتكلم الرئيس عمر البشير عن بناء الوطن من خلال هذا الحوار الوطنى الذى اسماه حوار وطنى و ان تسمية الحوار السياسي لحوار وطنى هذا يعنى به الحوار مع عصابات الاخوان فى السودان و عصابات الحركة الاسلامية .
هذه الفقرة من خطاب الرئيس عمر البشير يؤكد ان النظام الحاكم يلملم اطراف الحركة الاسلامية فى السودان و ليصبح المركز الاول فى العالم للاخوان بعد ان دحر الشعب المصرى الشقيق اخوان مصر من السلطة .
وبعد انخفاض صوت اخوان سوريا . يسعى النظام الحاكم للم شمل الاخوان فى وضوح .
يعتبر خطاب الرئيس البشير هذا هو نذير شؤ على الشعب السودانى و يدل هذا الخطاب هو استمرار النظام الحاكم فى السلطة بعد ان ارسل الاحزاب السياسية المعارضة الى بيت الطاعة , سكوت السيد محمد عثمان الميرغنى و السيد الصادق المهدى عن ما يحدث فى السودام هة جريمة اخرى يمارسها النظام الحاكم .
بل هذه الاحزاب السياسية تتود للنظام الحاكم فى السودان ان يمن عليها النظام الحاكم بالدعم و بل قدمت هذه الاحزاب ابناءهم قرباننا للحكومة , اصبحت هذه الاحزاب تتناسي قضايا الشعب .
الأسبوع قبل الماضي لجنة سبعة + سبعة وتوافقت حول هذا اللقاء للجمعية العمومية لحث الخطى جميعا نحو موعد معلوم لإنطلاق الحوار الوطني هو اليوم العاشر من الشهر العاشر في عامنا الجاري هذا.ولكى لا يكون الحوار قائما من أجل مجرد الحوار نحب أن نذكر انفسنا ببعض المعاني التى أرسيناها في خطابنا الأول وتداولنا حولها كثيرا من بعدان التحدى الحقيقي امام الاصلاح السياسى الشامل هو انقسام الساحة الوطنية السياسية وانقسام وتفتت الكيانات السياسية.. والحوار وحده هو السبيل لاعادة اللحمة وجمع الكلمة وتوحيد الصف امام تحديات الوطن.... هذه الفقرة من خطاب الرئيس هى تؤكد اولا ارسال رسائل للاحزاب السياسية الاسلامية بانهم هم المعنيين بهذا الخطاب , ثانيا هذه الفقرة تؤكد ان الرئيس عمر البشير لا يفهم سياسة او انه مدرك لما قاله فى هذا الخطاب الذى كشف حقيقة اطماع تفرد الاسلاميين بالسلطة فى الخرطوم .
يتحدث الرئيس فى هذا الخطاب عن الاصلاح السياسي لدى حكومته التى كونها خلال الشهر الماضى من المؤسف ان يتحدث الرئيس فى خطابه عن الاصلاح السياسي فى حكومته بعد اشهر من تكوين النشكيلة الجديدة لحكومته انا استمر واقول ان هذا الخطاب يعتبر مهزلة و خطاب يخرج لنا كشعب سودانى ان الرئيس لا يدرك لما يقوله فى خطابه و هذا يؤكد الخلل , كلمة الاصلاح السياسي هى رشوة يقدمها الرئيس و يخادع بها مشاعر الشعب .
يتحدث الرئيس عن اللحمة من خلال الحوار الوطنى الذى اسس لها النظام الحاكم غرفة مصب احتيال على الشعب السودانى , اتى الرئيس بعض الوسطاء فى بد الحوار الوطنى لكى يكونوا وسطاء لكن كل هذه المساعى فشلت لانهم من اختارهم النظام هم عملاء للنظام . واتى فى خطابه ايضا ان اللحمة هى التى سوف تقف اما تحديات الوطن , نساءل الرئيس و عصابة المؤتمر الوطنى و نصابي الاخوان , من هم من يقف امام انطلاقة الوطم للهالمية اليست انتم , ما قاله الرئيس هو مثل المتهم الذى تم قبضه متلبس بجريمته و اخذ يسرخ بانه ليست متهم , نقول لهذا الرئيس و النظام الحاكم انتم من تقفون امام مصلحة الوطن و انتم من ارسلتم هذا السودان الى هذه الدرجة , الى الحظر و تصنيف السودان دولة ارهابية , ودولة راعية للارهاب .
اذا كان هذا النظام الحاكم جادا فى تاسيس وفاق وطنى او حكومة وفاق وطنى كان على الرئيس ان يكون حكومة قومية من كل الاخزاب او حكومة تنغراط و محاسبة مجرمى الحرب و اطلاق العنان للحريات و ان يدعوا لتاسيس تدستور دائم للسودان بد هذا الدستور الذى هو جريمة اخرى سوف يحاسب عليه هذا النظام . استمر الرئيس فى خطابه يتحدث عن نبذ التعصب و كل انواع التعصب والتجرد من الذاتية والانانية كل انواعها ، فردية وحزبية وجهوية وقبلية وعصبية.
نقول للرئيس البشير من انى بالانانية و التسلط بالسلطة انتم اتيتم بهذه الانانية و التعصب و الجهوية بل اتيتم بتعذيب الشعب و قتلهم ورميهم فى الحرب واخذتم فى الفتنة بيين الشعب , و مارستم كل انواع التهديد و التعذيب للشعب ان من اتيت بالتعصب للسودان واتيت بالمنظمات الارهابية نقول لك انت الازمة الحقيقية هى انتم و انظامكم المتعفن الارهابي الشمولى الكريه المكروه من الشعب انتم اتيتم بالفجور السياسي ودجالين السياسة و مجرمى و القتلة ارسلم الشعب الى الفقر قتلم النساء , ذهبتم بالشعب لكى يمارس الشعوذة و سرقتم قوت الشعب و املاك الشعب .
وجعل الولاء الحزبي طريقا للولاء للوطن من المؤسف ان ياتى فى خطاب الرئيس ان يفضل الولاء للحزب او يقدمه عن الولاء للوطن و هذا يؤكد التطرف و التشدد للحزب ,ثم يمضب فى اذدواجية الحديث مرة ياتى بالوحدة ثم ياتى مرة اخرى بتسليك سبل التواصل والتنافس السياسي ليكون فاعلا وعادلا. اذا كان الرئيس يدعوا الى الوحدة الصف لماذا يدعوا للتنافس . ثم ياتى الرئيس ويتكلم فى خطابه عن تاهيل وتوحيد واصلاح الكيانات السياسية لتصبح بمستوى هذا التحدى الوطنى ...
من اخطر التصريحات التى اتت فى هذا الخطاب هو الدعوة الواضحة التى التدخل فى شئون الاحزاب السياسية من منطلق التاهيل و الاصلاح للكيانات السياسية هذا يعنى ان الرئيس ينوى تفتيت هذه الاحزاب التى تعارضه من خلال فرض بعض الشروط بحجة الاصلاح فى هذه الاحزاب . ان حديثه عن لإقبال على ترتيب بيت السودان بالرأي المتوافق عليه وبالعزيمة والتصميم وترتيب بيت السودان هذا يدل على ان النظام الحاكم يسعى لكى يستعمر الاحزاب السياسية و بالفعل بدأ الرئيس فى فرض رايه على هذه الاحزاب واولهم حزب الامة القومى وربط ترتيب بيت السودان بالدستور من هنا تبدأ الكارثة السياسية حيث ان هذا الدستور هو الطريق المسدود الذى وقع فيه الشعب هذا الدستور اولا لم خرج الشعب للتصويت عليه و لم تقوم الحكومة بدعوة الشعب للتصويت عليه .
تكلم الرئيس فى خطابه .. تحقيق السلام الشامل والعادل ووقف الحرب فتلك هي خطوة الانطلاق الأولى لتحقيق الوفاق الوطني الشامل ونحن اذ ندعو إلى وقف الحرب لا ننطلق من موقف الضعيفف الجميع يعلم ان مسارح العمليات العسكرية جميعا تحت هيمنة قواتنا المسلحة والنظامية ولكن طلب السلام هو مقتضى الايمان الذى وقر في صدورنا ومقتضى الاعتبار لمصلحة الشعب والوطن إن هذا التاكيد على أولوية وقف الحرب ينصب على الخيار الأول في تحقيق مقتضى الدين والايمان وإحراز حقوق الشعب هوالخيار السلمى السياسى الواعى...
لا اعرف كيف اعلق على هذه الفقرة التى تعد من الاشياء المخجلة لهذا الرئيس حيث انه يتكلم عن الحرب ثم يتكلم عن قوة الحكومة فى السيطرة على مناطق العمليات كانه يقول العاوز يجى للحكومة من الحركات المسلحة بشروطنا اهلا به وهذه التصريحات تؤكد نية النظام انهم لا يردون التحاور مع هذه الحركات المسلحة و سوف ينكر وجودها النظام يوم من الايام....
اصرار النظام على هذه اللهجة يؤكد ان النظام ي.تلقى الدعم العسكرى من جهات و دول او ان هناك بعض مصانع السلاح فى السودان سرية لا يعلم بها احد , و هذا ياتى بتلك التصريحات التى اكدها مسئولى النظام بعد الضربة الجوية لمصنع اليرموك فى مدينة الخرطوم . وعندما يتحدث الرئيس بهذه اللهجة عن الحركات المسلحة هذه رسالة للمجوعات المتشددة و المتطرفة التى تشاركه السلطة انه لن يترك الجهاد و الدعوة لقتل الشعب السودانى ان كل هذه الرسائل هى تضمين هذه المجمواعان المتشددة و المنظمات الارهابية الموجودة فى الخرطوم . كل ما قاله الرئيس فى هذه الفقرة هو استفزاز للحركات المسلحة و الشعب السودانى .
قال الرئيس فى خطابه . وقد تداولنا في هذه الجمعية كثيرا حول قضية الحريات السياسية واكبر مايعوق تحقيقفهم وتوافق مشترك حول هذه المسألة التى لا نختلف على أصولها .
عندما يتحدث الرئيس فى خطابه عن الحريات الاساسية هذه كارثة اخرى و تحطم كل ما يسعى اليه او يكذب فيه عندما تحدد الحريات و تطلق عليها الحريات الاساسية هذا يعنى ودن تفسير هناك حريات محددة فى ممارسها فى السودان . حريات اساسية هى تحجيم للراى السياسي و تحجيم للحريات الصحفية , لم يتكلم الرئيس فى خطابه عن الحريات الصحفية و الحريات الاعلامية و تدخل جهاز الامن فى مصادرت الصحف .ما قاله الرئيس هنا يؤكد ان الرئيس يتجاهل الراى السياسي الذى يعارضه و بهذه التصريحات يؤكد انه يعرف ان هناك من الاحزاب السياسية المعارضة لا تريد هذا الحوار الذى يقوده النظام الحاكم حيث قال ... هو عدم ثقة البعض فى صدقية الفعل السياسى من هذا الطرف او ذاك - عدم قبول البعض الإنخراط في هذا التوجه السلمي الذي يسعي الي التوافق علي ترتيب سياسي حر يرفض و يدين الحرب و العنف و يجعل الحوار سبيلا للاتفاق حول تأسيس الوضع الذي نبتغيه جميعا .
هرب الرئيس من المسئولية انه المسئول الاول فى هروب هذه الاحزاب من الحوار حيث قال الثقة هى السبب فى تفرق الاحزاب حول الحوار و جبن هذا الرئيس ان يعترف بانه هو السبب الرئيسي فى عدم الاتفاق على الحوار بل حمل فشل الحول الى بعض الاحزاب بحجة عدم الثقة فى ما بينهم . مما ادى الى عدم ترتيب سياسي حر يرفض الحرب و يدين الحرب و العنف و يجعل الحوار سبيلا للاتفاق حول تأسيس الوضع الذي نبتغيه جميعا , نقول لهذا الرئيس لماذا دائما تنسي محاسبة مجرمى الحرب و المتسبب فى هذه الحرب ان رفض هذه القوة السياسية للحوار معك هى اهمها انك لم تحاسب مجرمى الحرب بل انت المتهم الاول فى قتل الشعب السودانى , وتريد من القوة المعارضة لكل ان تضع يدها فى يدك ونتسي محاسبة مجرمى الحرب , و التى يطالب بها كل الشعب السودانى ام انك حدث لك شحطة سماوية صدقة فيها انك المهدى المنتظر الذى سوف ينقذ السودان من الحرب .
وهل تظن ان هذه الاحزاب سوف تقف معك وتفقد مكانتها لدى الشعب رغم ان الكثير من هذه الاحزاب قد وقعت فى الفخ . يجب عليك ترك السلطة .
تحدث الرئيس عن نيته حيث قال- إننا نؤكد علي أن نيتنا كلها صدق و عزم و نرجو أن يقبل عليه الاخرون بذات الصدق والعزم و قد مهدنا و عبرنا عن هذا العزم بعدد من الإجراءات التي نؤكد عليها مجددا.
ما قاله الرئيس فى خطابه هى جملات تدعوا للضحك فى وجه هذا الرئيس الذى اوصفه بانه يمر بحالة نفسية اثرت على تصريحاته فى هذا الخطاب الهزلى . نقول له اين هذه النية التى تصفها بانها صادقة , وجملة المعتقلين و المحظورين عن مغادرة البلاد هى اكثر بكثير من دئلال ما قلته من صدق النية .
تحدث الرئيس عن الضمانات المناسبة للحركات المسلحة التي تكفل لهم المشاركة الحرة في الحوار الوطني و الشراكة في انجاز مخرجاته .. هنا يحاول الرئيس ان يساوم الحركات المسلحة فى عدم محاسبة مجرمى الحرب و الذى هو المتهم الاول فى قتل الشعب , لهذه الاسباب لن يترك الرئيس السلطة فى الخرطوم . هذا الخطاب هو الضؤ الاخضر للاسلامي الخرطوم للاستعداد للتمكين و سرقة حقوق الشعب .
محمد القاضي


أحدث المقالات

  • القيادة الرشيدة بقلم عائشة حسين شريف 09-04-15, 03:12 AM, عائشة حسين شريف
  • مرآة تعكس الشوق شوكا بقلم الحاج خليفة جودة 09-04-15, 03:10 AM, الحاج خليفة جودة
  • عبد الخالق محجوب: ما عندك أتلج من دا؟ بقلم عبد الله علي إبراهيم 09-03-15, 10:09 PM, عبدالله علي إبراهيم
  • الشاعر البلجيكي المرهف سيى جاى CEE JAY بقلم د.الهادي عجب الدور 09-03-15, 10:05 PM, الهادى عجب الدور
  • كارثية سياسة التحرير الاقتصادى بقلم عصام جزولي 09-03-15, 10:03 PM, عصام جزولي
  • الصغار في لعبة الكبار...!! بقلم سميح خلف 09-03-15, 10:01 PM, سميح خلف
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de