Post

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-10-2018, 03:52 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: بين زنقة زنقة القذافي.. و كركور البشير! بق
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

بين زنقة زنقة القذافي.. و كركور البشير! بقلم عثمان محمد حسن
Author: عثمان محمد حسن
01:49 AM Sep, 01 2015
سودانيز اون لاين
عثمان محمد حسن-الخرطوم-السودان
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



فرق كبير بين من يجلس على كرسي وثير و ظهره إلى البحر و بين ركاب مركب يغرق.. و فرق أكبر بين منتسبي المؤتمر الوطني و مواليهم من جهة و الشعب السوداني كله من جهة أخرى.. إنهم لا يرون ما نرى.. يعتقدون أننا سعداء بهم و بسياساتهم و نتمتع كما يتمتعون.. و أن رؤيتنا للأشياء تنطلق من نفس زاوية رؤيتهم..

إنهم أغبى أغبياء زمن السودان التعيس بهم.. يخاطبون بعضهم بعضاً.. باعتقاد أنهم يخاطبوننا أيضاً.. ليست بيننا و بينهم لغة مشتركة.. و همومنا غير همومهم.. و آمالنا و أحلامنا تختلف تماماً عن آمالهم و أحلامهم.. إن أكبر همنا يكمن في وجودهم في حلوقنا!.. فكيف نتحاور مع مصدر همومنا دون فسحة من حرية لحركة اللسان.. و دون مترجم في غياباللغة المشتركة؟
الحوار المجتمعي الذي يُراد فرضُه بجبرية الجنجويد، لا إحساس بوجوده في الحارات و الأحياء.. إنه غائب بكلياته.. و المجتمع السوداني لا يملك رفاهية أي حوار سياسي عبثي.. فهو في شغل شاغل عنه بمكابدة الحوار مع لقمة العيش.. و مع الارتفاع المتتالي للدولار الذي يسبب ارتفاع تكلفة قفة الملاح رغم أن لا دخل للقفة بالدولار..
المجتمع لن يحضر الحوار الذي هو ( حوار بمن حضر).. و في الدعوة إلى السلام تهديد لحملة السلاح: " الما بيجي السلام طوعاً.. حنجيِّهو هنا!"، أو كما قال البشير.. و نحن ما عارفين التجيِّيه ده حيكون شكلو كيف.. ربما يكون زي ( تجييه) ناس أبو قردة و السيسي بجراداية جرادايتين.. أو ب( راس تيس).. طالما " راس تيس بملا بيت جنا مسكين لحم"!
لكن تعال شوف ليك البشير و هو يخطو خطوات القذافي الحِجِل بالرِجِل حيث خطرف القذافي أمام جنده و هو يتوعد الثوار بمتابعتهم في كل مكان للقضاء عليهم: "حارة حارة.. دار دار.. زنقة زنقة!".. و يخطرف البشير أمام الجنود في قاعدة وادي سيدنا و هو يتوعد حملة السلاح:- ( الداير يجي السلام طوعا أهلا والما بيجي نحن بنجيهو هنا.. كان في غابة نمرقو كان في كركور نمرقو وكان في جبل بنَّزِلو)!
أمَا أتى البشير نبأ خطرفة القذافي في طرابلس؟ ألم يسمع بأن إرادة الشعب الليبي جيَّرت إرادة القذافي من مطارِد إلى مطارَد.. فانتهى الأمر به في ( كركور) بائس تحت كوبري في إحدى المناطق الطرفية.. و لم يتركه الثوار يرعى في (كركوره) بل فاجأوه مفاجأة أطارت عقله فصرخ في هلع متسائلاً :- " من أنتم؟ من أنتم؟!"
إن لم يرعوِ طاغية الخرطوم فسوف تكون نهايته في ( كركور) تحت كوبري كوبر.. أو بالقرب من مزرعته ( الملياردية) في مشروع السليت..؟ فالتاريخ يكرر نفسه دون أن يتعلم منه الطغاة أو يقفوا هنيهة عند منعرجاته للتفكير في مآلات طغاة مثلهم منذ فرعون موسى..
و قد انتحر هتلر – سفاح برلين- و خليلته إيفا.. و لعن ( موسوليني)- طاغية روما- اليوم الذي ولد فيه حين تكالبت عليه ( مخالب) الشعب ( المسعور) لتمزيقه.. و تمنى شاوسيسكو- دكتاتور يوخارست- أن يكون قد مات في بطن أمه..
يا زول! الدكتاتور لا يموت إلا بعد أن يزرع الخوف و الموت في كل بلاده بشكل مهين.. لكن هناك من الطغاة من تأتيه لحظة من لحظات الوعي بالوجود.. مثل بن علي.. الذي ( فهم) أخيراً أن الشعب التونسي ( أراد الحياة)، فلا غرو أن يعلن لهم:- " فهمتكم.. فهمتكم!".. و من الطغاة من يستخدم العنف اللفظي بِرقةٍ و قليل من الحنية الساخرة مثل مبارك: ( خليهم يتسلوا).. أما القذافي فقد اصر على استخدام العنف البدني الدموي و العنف اللفظي الوقح متوعداً خصومه بالتصفية أينما كانوا: " زنقة زنقة" و لم يختلف عنه البشير الذي يتوعد الثوار ( و كان في كركور نمرقو!)..
و لا زال بن علي حياً يرزق.. و ما زال حسني مبارك يجد التعاطف حتى من بعض الذين ظلمهم..
فأعمل حسابك يا البشير.. قل حسناً.. أو فاصمت.. أعمل حسابك! نحن ما بنكوس الشر.. لكن كان الشر كاسنا ما بنخليهو يتحرك تاني..!
إن نهج الحوار الذي طرحتموه كحوار سوداني سوداني، لا يعدو أن يكون حواراً بين سيد و مسيود.. و قد ظللنا نقول إنه حوار بين الذئاب و الغزلان.. فلا يُعقل أن تكون أنت- سيدي الرئيس- رئيساً تدير حواراً بين طرفين تَقرر أن يؤتى إليه بسبعة ممثلين من كل طرف.. في الوقت الذي تنتمي فيه أنت شخصياً لأحد الطرفين.. بل و رئيساً لذاك الطرف.. و يتحدثون عن 7 + 7 .. بينما الواقع هو 7 على 7 .. 7/7 + 1 .. و ال ( 1 ) هذا هو أنت يا سيادة رئيس الجمهورية و يا أيها الرئيس ( المفترض) على الحوار الوطني..!

و خير فعلت مجموعة ( نداء السودان) حين طالبت بأن يكون هنالك مراقب محايداً يؤتى به من أي دولة أفريقية أو عربية.. و أن يكون التحضير للمؤتمر في مقر الاتحاد الأفريقي.. و ينتقل من ثم إلى الخرطوم بعد التأكد من ألا وجود لفخاخ منصوبة في الطريق إلى حوار ( حقيقي) لسودان يكون للسودانيين جميعاً حقيقة.. و ليس افتراضياً كما هو الحال الذي نحن فيه منذ ربع قرن و نيف..
لن نقبل بحوار على النهج الذي ترسمون..!


أحدث المقالات

  • الإنقاذ تستنجد بتجارها.. فتنكروا لها!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 08-31-15, 06:32 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • في بلادي .... لن تـُـقبرإختلاجات الأمل بقلم صلاح الباشا 08-31-15, 06:31 PM, صلاح الباشا
  • ايها الفاشلون.. قد اضعتمونا بتاريخيتكم بقلم سميح خلف 08-31-15, 06:30 PM, سميح خلف
  • شنو يعني لو فاتت سنة بقلم خالد دودة قمرالدين 08-31-15, 06:29 PM, خالد قمرالدين
  • انزياح عراقي في المأزق الإيراني بقلم جهاد الرنتيسي 08-31-15, 06:27 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • كيف تصير معشوق النساء؟! بقلم د. فايز أبو شمالة 08-31-15, 06:25 PM, فايز أبو شمالة
  • مرحباً بالحوار الحقيقى .. وفى التوقيت المناسب .. بقلم عادل شالوكا 08-31-15, 04:47 PM, عادل شالوكا
  • شورى الوطني ، وتهاويم مهدي ابراهيم !! بقلم حيدر احمد خيرالله 08-31-15, 04:45 PM, حيدر احمد خيرالله
  • ولى الامر في سبات عميق عن امرهم ... !! قريمانيات .. بقلم الطيب رحمه قريمان 08-31-15, 04:42 PM, الطيب رحمه قريمان
  • المهدي و قصاصات من دفتر المعارضة (3) بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-31-15, 04:39 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • الرئيس اوباما والرئيس البشير ... ما بريدك وما بحمل براك ؟ بقلم ثروت قاسم 08-31-15, 04:37 PM, ثروت قاسم
  • زواج جماعي..! بقلم عبدالباقي الظافر 08-31-15, 03:46 PM, عبدالباقي الظافر
  • نظرية (ذيل) الحمار! بقلم عثمان ميرغني 08-31-15, 03:43 PM, عثمان ميرغني
  • ثورة (المُزز) !! بقلم صلاح الدين عووضة 08-31-15, 03:41 PM, صلاح الدين عووضة
  • بين الاتحاد الأفريقي والحوار الوطني بقلم الطيب مصطفى 08-31-15, 03:39 PM, الطيب مصطفى
  • ( عند اللزوم) بقلم الطاهر ساتي 08-31-15, 03:37 PM, الطاهر ساتي
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم ..(10) الفساد ومشاريع إنشاءات وإعمار الولاية ..بقلم توفيق عبد الرحيم م 08-31-15, 06:15 AM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • الأيادي الخضراء(٤): محمد صالح "التلودي" أو محمد صالح "بِركِيّة" بقلم عبدالرحيم محمد صالح 08-31-15, 05:52 AM, عبدالرحيم صالح
  • هل وصلت الرسالة؟ لا... لم تصل: جامعة الأزهر وجوائز البحث العلمي! 08-31-15, 02:16 AM, أيوب عثمان
  • .......تايه بين القوم/الشيخ الحسين/ الشيخ الحسين 08-31-15, 02:14 AM, الشيخ الحسين
  • لا وقت للمكابرة وخداع الذات بقلم نورالدين مدني 08-31-15, 02:13 AM, نور الدين مدني
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de