Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-12-2018, 02:19 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: أزمات السودان بقلم محمد ناجي الأصم
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

أزمات السودان بقلم محمد ناجي الأصم
Author: محمد ناجي الأصم
11:56 PM Aug, 09 2015
سودانيز اون لاين
محمد ناجي الأصم-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



بسم الله الرحمن الرحيم





الناظر إلى حال الأمة السودانية أمس اليوم وغدا لا محال ستعميه مباشرة الظلمات التي يتبع بعضها بعضا ، ظلمات الماضي الممتد سنين عددا ، تنوعت وتعددت فيها الأزمات ، الحروب بين أبناء الوطن الواحد المستمرة بلا توقف وتقلبات الحكم بين ثلاثة ديمقراطيات و أخرى مثلها دكتاتورية عسكرية ، وظلمات الحاضر لوطن ممزق يهيم أبناءه في العالم يسألون الناس المأوى هربا من جحيم الفقر والموت والعذاب ، ومستقبل تبعا لذلك قاتم بلا أمل .
كل ذلك يجبرنا على النظر بتمعن وتدقيق على الحالة السودانية ، حالة الأزمة المزمنة التي تأبى أن تغادر جسد السودان ، ولأن لامجال لحل المشكلة أي مشكلة كانت ، بدون التعريف الواضح والتفصيل الدقيق لها تكون المهمة الأولى والأساسية لكل من يبحث عن أوضاع أفضل وتغيير للواقع الحالي هو وصف وتحليل هذه المشكلة .
وفي حقيقة الأمر لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نقول أن مشكلة واحدة هي التي تسبب الأزمة بل هي مجموعة من القضايا المتشابكة والمرتبطة رباطا وثيقا والتي تشكل في مجملها أزمة السودان ، وبطبيعة الحال هذه القضايا يوجد منها ما هو قديم بقدم تشكل الوطن ومنها ماهو حديث متصاعد ومتطور يوما بعد يوم سنحاول عبر سلسلة مقالات متتالية تعريف وتوصيف هذه الأزمة بتفصيل مختصر لمكوناتها المختلفة .
** أزمة الهوية :-
ماتزال قضية الهوية تشكل أزمة عصية على الحل الجذري في السودان وماتزال المدارس السياسية الفكرية في السودان تقدم أطروحاتها المختلفة بين السودان العربي والسودان الأفريقاني وبين أخرى تطرح السودانوية كخيار جامع لكل السودانيين ، وتكمن الأزمة أن قضية كهذه ماتزال مثار لجدل سياسي بين النخبة الفكرية والسياسية بعد أكثر من نصف قرن على استقلال السودان وذلك لأن انعكاسات هكذا أزمة هي في صميم الشعور الوطني والقومي لأفراد الشعب السوداني ، فالتعبير المضبوط من قبل مؤسسات الدولة المختلفة باعتباره منحازا لهوية متناسيا لأخرى يخلق بل خلق فجوات كبيرة ومسافات شاسعة بين الوجود السوداني المتنوع والمختلف ، بالإضافة لتعامل المجتمع الذي يمكن أن نعتبره مايزال بدائيا بعيد عن الإحساس القومي منغلق تماما في ذاتية الهويات والثقافات الضيقة ، عوامل شكلت وتشكل أس التفكك المجتمعي والذي يمثل علامة فارقة وفي غاية الأهمية للدلالة عى فشل أي مجتمع .
تطبيقات هذا الفشل تظهر عبر التاريخ في كثرة التكوينات القبلية والجهوية السياسية ، واستسهال وجودها كمكونات سياسية ، تكوينات تنادي بحقوق ومطالب تخص هويات وثقافات محددة وفي معظم الأحيان تستعين على ذلك بالسلاح ، وبالتأكيد أن تحركات كهذه لايمكن أن تبرر إلا بمفهوم واحد وهو أن الوجود المؤسساتي لايمثل هذه المكونات وربما لا يريد أن يمثلها أو أن يجعلها تشارك في حكم نفسها والاستفادة من الثروة والحصول على حقوقها ، تكوينات ظلت تتحرك في إطارها الذاتي لحلحلة قضاياها بمعزل عن بقية قضايا السودان ، موجودة منذ بدأ الدولة السودانية الحديثة عبر التمدد الجغرافي ، شرقا غربا جنوبا أو شمال ، وهو الأمر الذي وإن دل فإنما يدل بوضوح على فشل عملية الانصهار القومي وتشكل الهوية الوطنية المشتركة ، الهوية الوطنية المشتركة التي تجعل المواطن الفرد جزء من الكل الوطن وبالتالي تحركه الفردي أو الجماعي يكون في إطار هذا الكل .
تمتد أزمة الهوية لتشمل تطبيقاتها في الواقع السوداني المضطرب مسألة العنصرية التي تحيط بكافة جوانب المجتمع ، فالعنصرية في السودان مسألة كبيرة تحتاج لمساحات واسعة ولايمكن الاستفاضة فيها هنا ولكن تجب الإشارة إلى دور أزمة الهوية كعامل من عوامل استدامتها وتصاعدها ، فالهوية ترتبط ارتباط وثيق بالانتماء الوطني ، والحالة السودانية العامة التي تفضل هوية على أخرى تفضل بالتالي انتماء محدد على آخر وتجعل البعض يشعرون بالانتماء لهذه الهوية وهذا الوطن أكثر من غيرهم الأمر الذي يخلق حالة التفاضل والتمايز الاجتماعي والذي يؤسس لمفاهيم العنصرية .
يتواجد سؤال الهوية بصورة كثيفة في معظم أدبيات السياسة السودانية بمختلف تكويناتها وعناصرها ولكنه وكالعادة ظل غائبا عن مؤسسات الدولة وظلت الحلول والمعالجات الممكنة غائبة عن مناهجها التربوية ومؤسساتها الاجتماعية والثقافية لتتفاقم وتبعا لتعقيدات الفقر والحروب والنزوح مسألة الهوية وتأخذ أبعادا جديدة سياسية مفصلية ، إلى أن وصلت إلى مرحلة التفكك والانقسام والذي بدأ بجنوب السودان وهنا يجب استحضار مقولة رئيس دولة الجنوب إبان فترة استفتاء تقرير المصير ( لايمكن أن يختار أحدهم بارادته أن يظل مواطن من الدرجة الثانية ) مقولة بمكن أن يستلهمها العديد من أبناء الشعب السوداني للدلالة على حالة التمايز الاجتماعي والثقافي التي يشعرون بها .
أزمة الهوية أزمة حقيقية ، وليست كما يتم تداولها في غالب الأحيان كنوع من الترف الثقافي والفكري ، لها انعكاساتها وتطبيقاتها الخطيرة والمتصاعدة على الواقع السوداني .
تعامل الإرث الثقافي الشعري السوداني ومبكرا مع أسئلة الهوية فمدارس كالغابة والصحراء وأباداماك حاولت الإجابة عن هذه الأسئلة بصورة أو بأخرى وتنبهت مبكرا لهذه الأزمة ، واليوم ماتزال السياسة السودانية تقف بعيدا ولم تستطع بعد أن تطرح الحلول خاصة التطبيقية والعملية منها ، فهي مهتمة وكما يبدو بالمعالجة الآنية والمباشرة لما يطرأ من أحداث دون البحث الدقيق لأصل المشكلات وأساس تفاقمها .
وربما يبدأ الحل وكما طرح من قبل بالتراضي أولا على التحديد الدقيق لهذه الهوية وهي ببساطة الهوية السودانوية أي أن ما يمثل الجميع وماينتمي إليه الجميع هو السودان وبالتالي يكون هو الهوية التي يمكن أن تعبر عن الجميع ، الأمر الذي لابد أن تتبعه آلة إعلامية وتربوية ضخمة تسعى بصورة حثيثة لنشر هذا المفهوم مع مراعاة التعبير العادل والمتساوي لكل مكونات المجتمع السوداني الثقافية والاجتماعية باعتبارها سودانية وأنها مجتمعة تمثل وتعبر عن ماهية السودان .
Mohamed.N.Alassam
أحدث المقالات

  • هل يمكن إصلاح دولةٍ مُختطفة بقلم صلاح جلال 08-08-15, 07:20 PM, صلاح جلال
  • شروط جديدة للبنك الدولي.. تحت التجربة!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 08-08-15, 07:18 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • الرجولة السياسية هي ماضي الإتحاديين لكنها مُتَشَدَقات حاضِرِهم !!! بقلم محمد عصمت يحي 08-08-15, 07:16 PM, محمد عصمت يحي
  • الشهيد الدكتور جون قرن .. سيرة عطرة ومسيرة لم تكتمل !! بقلم أحمد ويتشي 08-08-15, 07:13 PM, احمد عبدالرحمن ويتشي
  • هل تتحسن اوضاع الشعب الايراني باطلاق امواله بعد الاتفاق النووي ؟؟ بقلم صافي الياسري 08-08-15, 07:11 PM, صافي الياسري
  • المطلوب منَّا ومنْ إيران؟ بقلم صالح القلاب 08-08-15, 07:10 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • قناة السويس والإنذار الروسي بقلم د. أحمد الخميسي 08-08-15, 07:09 PM, أحمد الخميسي
  • لا ندم في الخرطوم .. ودموع تماسيح في انجمينا بقلم احمد قارديا خميس 08-08-15, 07:06 PM, أحمد قارديا خميس
  • ساعة إعتقال البشير في نيويورك آتيةٌ لاريب فيها بقلم مصعب المشـرّف 08-08-15, 03:59 PM, مصعب المشـرّف
  • يسن عمر الامام ,اخجل ان احدث الناس عن الاسلام! بقلم حسن البدري حسن - المحامي 08-08-15, 03:55 PM, حسن البدرى حسن
  • حصاد المشروع الحضاري, انما هي بضاعتكم ردت أليكم بقلم المثني ابراهيم بحر 08-08-15, 03:50 PM, المثني ابراهيم بحر
  • فيم الحيرة أيها الوالي ؟ |إنها تكليف (1) بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 08-08-15, 03:49 PM, سيد عبد القادر قنات
  • إعفاء الفريق محمد عطا،، وتعين اللواء محمد مختار بدلاً عنه بقلم جمال السراج 08-08-15, 03:46 PM, جمال السراج
  • عندما ينهزم الإعلام المهني..!! بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 08-08-15, 03:43 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • سلوكنا الثقافي مشترك في اشاء كثيرة ,هو اقوي دليل علي وحدتنا بقلم عبد الباقي شحتو علي ازرق 08-08-15, 03:42 PM, عبد الباقي شحتو علي ازرق
  • حل ازمة مياة ولاية الخرطوم: بقلم محمد النور ابراهيم - السويد 08-08-15, 03:39 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • لا حلول سياسية بعد حديث البشير ل"الجالية السودانية" في نواكشوط!! بقلم: احمد قارديا 08-08-15, 03:38 PM, أحمد قارديا خميس
  • المشروع الإيراني والعواصم الأربع! بقلم محمد الرميحي 08-08-15, 03:36 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • الدين/الماركسية من اجل منظور جديد للعلاقة نحو أفق بلا إرهاب الجزء الرابع بقلم محمد الحنفي 08-08-15, 03:34 PM, محمد الحنفي
  • المجد للشهيد الرضيع علي دوابشة بقلم سري القدوة 08-08-15, 03:33 PM, سري القدوة
  • فنجان قهوة سادة مع ناصر اللحام بقلم د. فايز أبو شمالة 08-08-15, 03:31 PM, فايز أبو شمالة
  • لظّلم الصّارخ في سوسيـــا بقلم: : أ.د. ألون بن مئيـــــــــــــــــــر 08-08-15, 03:30 PM, ألون بن مئير
  • حرمان الشعب الفلسطيني من حق الدفاع عن النفس بقلم نقولا ناصر* 08-08-15, 03:28 PM, نقولا ناصر
  • تاييد مشروط باقامة العدل للسيسى وطلبات الاقباط قبل زيارة بوتين لمصر بقلم جاك عطالله 08-08-15, 03:26 PM, جاك عطالله
  • السيسى وجحا والحمار بقلم رفيق رسمى 08-08-15, 03:25 PM, رفيق رسمى
  • مشيرة...الخطيرة......... بقلم توفيق الحاج 08-08-15, 03:23 PM, توفيق الحاج
  • ((اللعنات تتوالى على الأرض بسبب مُوالاة بني إسرائيل)) بقلم رحاب أسعد بيوض التميمي 08-08-15, 03:21 PM, رحاب أسعد بيوض التميمي
  • مع مارسيل خليفة في بيت الدين بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي 08-08-15, 03:20 PM, مصطفى يوسف اللداوي
  • أين غزة من جريمة حرق عائلة دوابشة؟ بقلم د. فايز أبو شمالة 08-08-15, 03:19 PM, فايز أبو شمالة
  • الدين والعقل تحليل الجذور لتجاوز الواقع الراهن تشريح جانب من الأزمة بقلم جمال ادريس الكنين 08-08-15, 02:49 PM, جمال ادريس الكنين
  • هذا أو الانتفاضة! بقلم عثمان محمد حسن 08-08-15, 02:44 PM, عثمان محمد حسن
  • مرحباً بساندوتش الطعمية وداعاً للبيرقر!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-08-15, 02:42 PM, فيصل الدابي المحامي
  • السودان وسنوات التيه بقلم شوقي بدرى 08-08-15, 02:40 PM, شوقي بدرى
  • الانقاذ.. اعادة تدوير الاستهبال بقلم حيدر الشيخ هلال 08-08-15, 02:38 PM, حيدر الشيخ هلال
  • الصادق المهدي يعلن من لاغوس إن الإسلام دخل افريقيا قبل دخوله المدينة المنورة؟ الحلقة الثانية 2-5 08-08-15, 04:46 AM, ثروت قاسم
  • (وإلا ماحتكون داعش فقط)!! بقلم حيدر احمد خيرالله 08-08-15, 04:40 AM, حيدر احمد خيرالله
  • من أجل سموات آمنة: دور الطقس في حوادث الطائرات : ايربص السودانية A310والفرنسية A330نموذجا بروفيسور 08-08-15, 04:38 AM, بروفيسور محمد الرشيد قريش
  • النزاعات القبلية وصلت الخرطوم بقلم نورالدين مدني 08-08-15, 04:36 AM, نور الدين مدني
  • أمهات قتلي دارفور لوالدة البشير: لا لموت ابني.. ليحيا ابنك.. ناشطون يطلقون علي عيد الحركة "يوم أم ال 08-08-15, 04:34 AM, أحمد قارديا خميس
  • مدمعي الوكاف قصيدة على نسق الحقيبة...شعر: الطيب النقر 08-08-15, 04:32 AM, الطيب النقر
  • كيف يدعم الرئيس اوباما الرئيس البشير بالمغتغت ؟ بقلم ثروت قاسم 08-08-15, 04:29 AM, ثروت قاسم
  • باشا وأبواب الشوارع - قصة قصيرة بقلم الحاج خليفة جودة - سنجة 08-08-15, 04:27 AM, الحاج خليفة جودة
  • جامعة كردفان الإقطاعيه المنسيه و ( تخريج البلاوى والأزمات ) بقلم ياسر قطيه 08-08-15, 04:25 AM, ياسر قطيه
  • إختطاف الحوار.. كيف؟!!بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 08-08-15, 04:22 AM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • الوُد بين عمر البشير و عبدالفتاح السيسي بقلم عثمان محمد حسن 08-08-15, 04:20 AM, عثمان محمد حسن
  • منصور عبدالقادر البطل المكلل بالتبجيل بقلم محمد بركة محمد 08-08-15, 04:18 AM, مقالات سودانيزاونلاين
  • البدينقا والمحجان .. بقلم شوقى بدرى 08-08-15, 00:27 AM, شوقي بدرى
  • السعودية و ترويض نظام الإنقاذ دون مقابل بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-08-15, 00:23 AM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • أفريقيا لم ولن يتقدم أبداً بوجود هؤلاء ، والرئيس أوباما ينفخ في قربة مقدودة.. بقلم عبدالغني بريش فيو 08-08-15, 00:21 AM, عبدالغني بريش فيوف
  • مهمة صعبة ومعقدة لكنها ضرورية بقلم نورالدين مدني 08-08-15, 00:19 AM, نور الدين مدني
  • الإسلام السياسي و التطرف الديني (قراءة أولى و محاولة للفهم) بقلم د.أحمد عثمان عمر 08-08-15, 00:18 AM, د.أحمد عثمان عمر
  • بعد عشر سنوات على رحيله بمناسبة 30 يوليو جون قرنق الرقم الصعب سودانيا ، إقليميا ودوليا 08-08-15, 00:16 AM, بدرالدين حسن علي
  • كيف نواجه الفكر المتطرف؟ بقلم د. أحمد عثمان 08-08-15, 00:14 AM, د.أحمد عثمان عمر
  • د.جون قرنق ..عشرة اعوام من الحضور في دفتر الغياب بقلم المثني ابراهيم بحر 08-08-15, 00:11 AM, المثني ابراهيم بحر
  • القُروض المُيسَّرة والإحتياطي النقدي بقلم بابكر فيصل بابكر 08-08-15, 00:09 AM, بابكر فيصل بابكر
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de