Post

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 04:36 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: ابراهيم عوض ..... الثلاثية المبدعة مع ابراه
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

ابراهيم عوض ..... الثلاثية المبدعة مع ابراهيم الرشيد وودالحاوي ( 3 ) بقلم صلاح الباشا
Author: صلاح الباشا
07:08 AM May, 25 2015
سودانيز اون لاين
صلاح الباشا-السعودية
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



لقد تعامل إبراهيم عوض فنياً مع شاعر آخر إرتبط به أيضاً في العديد من الأعمال المتميزة وهو الأستاذ الشاعر إبراهيم الرشيد والذي كان يعمل موظفاً في رئاسة البوستة بالخرطوم .. فالشاعر إبراهيم الرشيد هذا كتب أغنيات رائعة جداً وتحتوي علي العديد من الجماليات وحلاوة التعبير منذ منتصف ستينيات القرن الماضي وذلك لأنه قد أدخل مفردة جديدة في شعر الغناء السوداني تجمع بين الطموح الجاد لتحقيق الآمال وبين لغة التحدي للوصول إلي الهدف .. وهو بذلك يكون قد إرتفع بأذواق الجمهور درجات متقدمة في هذا المجال .. خاصة وأن لغة الإبتذال في شعر الغناء لم تكن قد إخترقت الساحة بعد مثلما نشاهده الآن ، وقد كان صديقنا الأستاذ الموسيقارعبداللطيف خضر الحاوي والذي سبق لنا في زمان مضي ان تجاورنا في السكن الحكومي بالعاصمة القطرية الدوحة حين كنا نعمل هناك ، كان يترجم كلمات ابراهيم الرشيد الجديدة إلي ألحان شجية ظل إبراهيم عوض يترنم بها ويزيدها إشراقاً بصوته الطروب ذاك للدرجة التي جعلته يقلل من ترديد أغنياته القديمة في حفلاته برغم روعتها التي ذكرناها في الحلقات الماضية . ومن المعروف أن مصلحة البوستة والتلغراف أو البريد والبرق قد قدمت لأهل السودان مبدعين عديدين من أهل الكلمة والطرب .. نذكر منهم الراحل المقيم الأستاذ مصطفي سند وإبراهيم الرشيد ومحمد يوسف موسي والفنان الضخم صلاح مصطفي وغيرهم .. كما لابد لنا أن نذكر منهم أشهر فنان سوداني في القرن العشرين وهو الراحل ( خليل فرح ) الذي عمل بالتلغراف إثر تخرجه من قسم الصنائع بكلية غردون. .
والأستاذ عبداللطيف خضر الحاوي الذي كان يعمل خبيراً للموسيقي بالهيئة العامة للشباب بدولة قطر قد قام بتأليف العديد من الألحان للمطربين بالسودان قبل إغترابه الأول ثم عودته ثم إغترابه الثاني والأخير بدولة قطر .. والتي تربو علي الثلاثمائة لحن .. وسوف يكون لنا لقاء توثيقياً متسعاً بهذه الصفحات مع هذا الموسيقار المتميز ( ودالحاوي ) كنا قد أنجزناه معه إبان خدمتنا سويا بدولة قطر قبل سنوات طويلة.
ولكن قبل أن يبدأ الأستاذ عبداللطيف خضر في التعاون الفني مع الشاعر إبراهيم الرشيد .. فإن هناك عملا غنائيا ضخما ومتفردا كان ولايزال من أهم منجزات عبداللطيف اللحنية ومن أروع أغنيات إبراهيم عوض .. وهو أغنية المصير .. وهنا لابد من الإشارة إلي شاعرها الأستاذ صاحب العبارات الشعرية الجزلة ( سيف الدين الدسوقي ) .. وقد بدأ مؤخرا عبر الصحف أن الفنان والشاعر الذ ي كان مغتربا في جدة الطيب عبدالله قد ذكر بأنه قد كتب مطلع أغنية المصير ثم أعطاها للشاعر سيف الدين الدسوقي الذي أكملها ، ما اثار جدلا هذا حول النص ، خاصة وأن الدسوقي قام بنفي الواقعة تماماً ... ولكن ما يثير الدهشة هو أنه لماذا صمت الأستاذ الطيب عبدالله طوال هذه المدة التي إستمرت لخمس وأربعين عاما وهو تاريخ ظهور هذه الأغنية ؟؟؟ سؤال يستحق الطرح تماماً !!!!
لكن هذا لايلغي جماليات مفردات هذه الأغنية ( المصير ) ... وقد كان سيف الدين الدسوقي يعمل وقتها وفي النصف الأول من ستينات القرن الماضي بإذاعة الرياض بالسعودية حيث كتب هذه الأغنية هناك .. وعند حضوره ذات مرة في إجازته السنوية التي كان يقضيها كلها بحي العرب بام درمان فإنه طلب من الموسيقار عبداللطيف خضر أن يفكر في الولوج في مجال التلحين بدءاً من قصيدته التي طلب منه إنجاز لحن هاديء لها وإعطائها لصديقه الفنان إبراهيم عوض .. فجاءت تلك الخالدة ( المصير ) والتي تعتبر من مرتكزات الغناء الرومانسي الجميل لإبراهيم عوض .. بل من أميز أغنيات الإستماع والطرب الأصيل في مسيرة الغناء السوداني كله وهي من الأعمال الغنائية التي لايوجد فيها ضجيج مطلقاً .. ومثلها العديد من أغنيات الإستمتاع الهادئة لمطربين عديدين بالساحة الفنية يصعب حصرها. .
وقد أبدع ودالحاوي في تاليف ذلك اللحن الذي اتي متناسقاً ومنسجماً مع المفردات الرائعات لتلك الأغنية .. بمثلما كان أداء إبراهيم عوض لها أداءً جميلاً ومتميزاً وفيه دفقات كبيرة من التطريب عند ما يقول في مقاطع منها:-
نحن في الأيام بقينا
قصه مابتعرف نهايه
إبتدت ريده ومحبه
واصبحت في ذاتا غايه
كنت تمنحني السعاده
وليَّ .. تتفجر عطايا
ولما أمسح في دموعي
بتبكي من قلبك معايا
إلي أن يختتمها بذلك المقطع الذي يتفجر تحدياً وأملاً مقروناً معه لكل ظروف الزمن في علاقة الطهر والعشق الجميل .. حين يختتمها :
تاني من تقول إنتهينا
بتلهي جيل ينظر إلينا
باني أمالو وطموحو
ومعتمد أبداً علينا
نحن عز الدنيا ديّا
ونحن عز الدنيا بينا
أما عند العودة للأعمال المنجزة بين الثلاثي المبدع وهو الشاعر إبراهيم الرشيد والموسيقار ودالحاوي والفنان الذري ابراهيم عوض والتي تعدت الخمس أعمال .. فإن تلك الحزمة من الأغنيات قد أحدثت نقلة كبيرة في مسيرة إبراهيم عوض .. وقد سيطرت علي ساحة الغناء تماماً حيث كانت البداية بأغنية يازمن وقف شوية :
يازمن رفقاً بحالي ..
لي حبيب عمري المثالي
بسعادتو وبهناهو..
وبشرودي وإنشغالي
وبأحاسيسو ومشاعرو..
وبكل خاطر في خيالي
يازمن وقف شوية..
وأهدي لي لحظات هنية
وبعدها شيل باق يعمري..
شيل شبابي وشيل عينيِّ
ثم أنجز هذا الثلاثي أغنية (لو داير تسيبنا) كأغنية إستماع جميله وراقيه وفيها نوع آخر من التحدي العاطفي الجميل .. وبعدها أغنية سحابة صيف وغيرها .. وبالتالي تكون هذه هي المرحلة هي الثالثة والخصيبة من مراحل غناء إبراهيم عوض حيث كانت الأولي مع الشاعر والملحن عبدالرحمن الريح .. وأعقبتها مرحلة النضوج الإبداعي لإبراهيم عوض والتي جاءت مع الشاعر والمحلن الرائع الطاهر إبراهيم الذي أنجز أروع أعمال إبراهيم عوض لأنها كانت في مرحلة التنافس القوي مع جيل العمالقة الذين كانوا في قمة عطائهم مثل : عثمان حسين والكابلي ووردي ومن قبلهم بالطبع سيد خليفة وأحمد المصطفي والكاشف والشفيع وابوداؤد وعبدالحميد يوسف وحسن عطية والتاج مصطفي وحسن سليمان الهاوي والفلاتية ومني الخير ومهلة العبادية... ونواصل الرحلة مع الفنان الذري مع شعراء آخرين .. ،،،،،،



mailto:[email protected]@gmail.com
أحدث المقالات
  • كنت معهم ولست منهم ......! بقلم يحيى العوض 05-25-15, 04:30 AM, يحيى العوض
  • داعش ISIS؟! بقلم حامد ديدان محمد 05-25-15, 04:20 AM, حامـد ديدان محمـد
  • امرأة فاتها الـقطار ! بقلم عمر دفع الله 05-25-15, 04:15 AM, عمر دفع الله
  • السينما السودانية وفيلم سمسم كعكة بقلم بدرالدين حسن علي 05-25-15, 04:09 AM, بدرالدين حسن علي
  • الترويع ليس حلا بقلم ماهر إبراهيم جعوان 05-25-15, 04:07 AM, ماهر إبراهيم جعوان
  • هل أنتم ملائكة أيها الفلسطينيون؟ بقلم د. فايز أبو شمالة 05-25-15, 04:04 AM, فايز أبو شمالة
  • السودان مايزال بخير بقلم شاكر عبد الرسول 05-25-15, 03:55 AM, شاكر عبد الرسول
  • السودانوية الجامعة والإتفاق المنشود بقلم نورالدين مدني 05-25-15, 03:51 AM, نور الدين مدني
  • الإستثمار الخارجي أحلام مشروعة.. بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 05-25-15, 03:49 AM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • بشرى سارة للسودانيين! بقلم فيصل الدابي/المحامي 05-25-15, 03:45 AM, فيصل الدابي المحامي
  • نتائج انتخابات 2015 (4/6) نسبة المشاركة والاصوات التي حصلت عليها الاحزاب موقف الجماهير غير مفاجيء عر 05-25-15, 03:43 AM, محمد علي خوجلي
  • هندوسة تفتح النار على النظام الكوسة بقلم عثمان محمد حسن 05-25-15, 03:20 AM, عثمان محمد حسن
  • و ثائق نضالية من دفتر الأستاذ فاروق أبوعيسى10 بقلم وتحرير بدوى تاجو 05-25-15, 03:18 AM, بدوي تاجو
  • عندما يتدثر الجلاد بثوب التبرير بقلم بدور عبدالمنعم عبداللطيف 05-25-15, 03:16 AM, بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • السودان علي أعتاب مرحلية مفصلية "3" بقلم جمال عنقرة 05-25-15, 03:13 AM, جمال عنقرة
  • في فنتازيات السودان بقلم عماد البليك 05-25-15, 03:10 AM, عماد البليك
  • الاستتابة..!!بقلم عبدالباقي الظافر 05-25-15, 02:28 AM, عبدالباقي الظافر
  • لماذا تسرق البنوك؟؟ بقلم عثمان ميرغني 05-25-15, 02:27 AM, عثمان ميرغني
  • تعيس وسعيد !! بقلم صلاح الدين عووضة 05-25-15, 02:24 AM, صلاح الدين عووضة
  • عندما يتدهور قطاع الاتصالات! بقلم الطيب مصطفى 05-25-15, 02:22 AM, الطيب مصطفى
  • أمانهن مفقود ...!! بقلم الطاهر ساتي 05-25-15, 02:20 AM, الطاهر ساتي
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de