Post

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-11-2018, 10:31 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: يجب أن نقف مع أهلنا في دارفور قبل فوات الأ
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

يجب أن نقف مع أهلنا في دارفور قبل فوات الأوان بقلم أحمد الملك
Author: أحمد الملك
04:01 PM May, 11 2015
سودانيز اون لاين
أحمد الملك-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



بعد أن خسر المؤتمر الوطني انتخابات اتحاد جامعة دنقلا قام طلابه بإحراق
الداخليات وإستهدفوا خصوصا طلاب دارفور استهدافا عنصريا، وطردوا الطلاب
من الداخليات.

المؤتمر الوطني منظمة إجرامية إستولت على السلطة في بلادنا بالقوة
والخديعة. ومنذ وصولها الى السلطة لم يكن لها من عمل سوى تكريس إحتكارها
للسلطة . النظام غير الشرعي الخائف من المحاسبة على جرائمه بحق بني
وطننا، يسعى بكل الوسائل لتحييد المواطن وشغله بأمور حياته حتى لا تتكرر
إنتفاضات أكتوبر وأبريل التي أزاحت أنظمة شمولية وأعادت النظام
الديمقراطي الى بلادنا. نظام الفريق عبود ورغم إخطائه لا يمكن مقارنته
بالنظام الحالي، حين سافر الفريق عبود الى أمريكا وسألوه عن طلباته قال
نحن لا نحتاج لشئ! بينما رأس نظامنا تسبقه (قرعته) كلما غادر حدود
بلادنا! بعد أن دمّر كل مشاريع وطننا وباعها لمنسوبي حزبه، بينما نظام
مجرمي الحرب يهلل لأية حرب تشتعل في أي مكان طمعا من المكاسب التي
سيجنيها من وقوفه مع كل الأطراف! مع بعضهم سرا ومع بعضهم علنا! المهم أن
تنهمر على رأسه (الذي) لا يشبع الودائع التي (لا ترد)!

. كانت في بلادنا تقاليد راسخة تحارب الفساد والاستبداد، وكان ممثلي
السلطة التنفيذية قبل الانقاذ مثالا للطهر والاستقامة عند التعامل مع
المال العام. بينما المؤتمر الوطني إستحل دماء أهل السودان وأموالهم
بصورة لم يسبق لها مثيل في التاريخ كله. ومن خلال الصالح العام سعى
لتمكين منسوبي حزبه وإجبار عشرات الالاف من الكوادر المؤهلة التي كانت
عماد الخدمة المدنية على الهجرة. وكانت النتيجة أن إنهار كل شئ في
بلادنا.

المؤتمر الوطني لم يكتف بكل ذلك بل سعى لاحياء عصبية القبيلة التي كانت
في طريقها للزوال التدريجي بفضل تنامي الوعي. الدولة الحديثة التي تسعى
لتحقيق العدل واشاعة حكم القانون بين مواطنيها ومساواتهم في الحقوق
والواجبات. لا تقوم على إحياء نار الانتماءات العرقية بل على مكافحة هذه
الانتماءات، وخلق إنتماء للوطن يوحد بين المكونات العرقية ويساوي بين
جميع الناس من خلال قانون عادل ومؤسسات دستورية وممارسة ديمقراطية راشدة.
الدولة المحترمة تسعى لرفع وعي مواطنيها لمكافحة النزعات العرقية . بينما
نظام المؤتمر الوطني يفعل نقيض ذلك، يعتاش على الفتن ويغذي بنفسه كل
المشاحنات القبلية بدلا من حلها. وبدلا من حل هذه النزاعات يسعى
لاستغلالها لتحقيق أغراضه في نشر الفرقة والفتن وإسكات كل الأصوات التي
تنادي بدولة العدالة والقانون.

الميول والممارسات العنصرية موجودة عند بعض البشر في كل مكان وزمان، دور
الدولة نشر الوعي وسن القوانين التي تجرّم تلك الممارسات. في إحدى المدن
الهولندية قام حزب الخضر الذي يدير البلدية بسن قانون يتيح للمتقدم
لوظيفة ما أن يحجب مكان مولده، حتى لا يتعرض لأية معاملة عنصرية بسبب
إنتمائه لعرق أو ثقافة أخرى. ذلك دور الأنظمة المحترمة، بينما في بلادنا
سنّت حكومة المؤتمر الوطني بدعة كتابة إسم القبيلة عند التقديم للرقم
الوطني والاوراق الرسمية الاخرى وعند التقديم للوظائف!

إستهداف طلاب ومواطني دارفور لا يأتي من فراغ، المؤتمر الوطني يريد أن
يطبّق نفس الوصفة التي أجبر بها أهل الجنوب على إختيار الانفصال، لدفع
دارفور الى الخيار نفسه.

دارفور وأهلنا فيها، هم مكون اصيل في ثقافتنا، دارفور تمثل وطننا كله
بتنوعه الثقافي، دارفور التي إحتضنت الثورة المهدية التي حرّرت بلادنا من
ظلم وإستبداد الغزاة.

على كل أهل بلادنا في الخارج والداخل الوقوف صفا واحدا دعما لقضية أهلنا
في دارفور، الذين تستهدفهم ميلشيات النظام العنصري في كل مكان، ولاسقاط
النظام غير الشرعي، لأن البديل المفزع سيكون أن نسيقظ يوما بعد فوات
الأوان لنجد المؤتمر الوطني مزّق بلادنا كلها وعرّض وجودها نفسه للخطر.


مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب
  • ربع قرن من الجنون بقلم أحمد الملك 04-27-15, 06:31 PM, أحمد الملك
  • الموتى ينتخبون المشير! بقلم أحمد الملك 04-13-15, 04:56 AM, أحمد الملك
  • السادس من أبريل تاريخ يخشاه الطاغية ونظامه بقلم أحمد الملك 04-06-15, 08:43 PM, أحمد الملك
  • سبعة غرباء في المدينة بقلم أحمد الملك 03-30-15, 04:03 PM, أحمد الملك
  • الكلاب تنهش الأطفال والخليفة نائم في قصره الصيني! بقلم أحمد الملك 03-23-15, 04:21 PM, أحمد الملك
  • شروع في الزنا قصة قصيرة بقلم أحمد الملك 03-17-15, 05:31 PM, أحمد الملك
  • فصل من رواية الحب في ممكلة الجنجويد بقلم أحمد الملك 02-23-15, 02:50 PM, أحمد الملك
  • بين رجل الخير أعمى البصر، ونظام المشير أعمى البصيرة! بقلم أحمد الملك 02-16-15, 03:05 PM, أحمد الملك
  • العقرب قصة قصيرة بقلم احمد الملك 02-09-15, 03:47 PM, أحمد الملك
  • بين بلة الغائب وقصر المشير وإتحاد الكتّاب السودانيين! بقلم أحمد الملك 02-02-15, 04:20 PM, أحمد الملك
  • سنبني قصرا جديدا سيدي الرئيس! فصل من رواية: الحب في مملكة الجنجويد بقلم أحمد الملك 01-28-15, 02:39 PM, أحمد الملك
  • حين يعلن المشير: إنتخبوا من يخاف الله فيكم! بقلم أحمد الملك 01-20-15, 02:16 PM, أحمد الملك
  • ويظل ذاك الليل طفلا يحبو في الذاكرة! في ذكرى الراحل المقيم محمود عبد العزيز بقلم أحمد الملك 01-19-15, 03:22 AM, أحمد الملك
  • حول خطاب البشير في ذكرى الاستقلال بقلم أحمد الملك 01-05-15, 04:55 AM, أحمد الملك
  • تحية الصمود والمحبة لأهلنا في لقاوة بقلم أحمد الملك 12-30-14, 04:47 AM, أحمد الملك
  • الموسيقار الراحل محمدية وشيوخ (الاسكايب) بقلم أحمد الملك 12-22-14, 02:44 PM, أحمد الملك
  • بين هوجو تشافيز ووكيل خارجية السفّاح! بقلم أحمد الملك 12-15-14, 03:17 AM, أحمد الملك
  • بين (تربية الشيوعيين) وتربية (الاسلامويين)! بقلم أحمد الملك 12-08-14, 06:46 AM, أحمد الملك
  • لنا (القصر) دون العالمين أو القبر! بقلم أحمد الملك 12-01-14, 02:39 PM, أحمد الملك
  • المشير في المتاهة! بقلم أحمد الملك 11-23-14, 10:52 PM, أحمد الملك
  • تابت خطاب ولاية المشير الجديدة!؟ بقلم أحمد الملك 11-17-14, 07:26 AM, أحمد الملك
  • الصبي الصغير لم يسرق الانسولين أحمد الملك 11-09-14, 11:37 PM, أحمد الملك
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de