Post

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الله بولا فى رحمه الله
يا للفجيعة ............ عبدالله بولا
رحيل زميل المنبرالفنان التشكيلي عبدالله بولا له الرحمة
رحيل الإنسان الممتاز بولا فقد عظيم للوطن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-12-2018, 08:44 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: الموتى ينتخبون المشير! بقلم أحمد الملك
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

الموتى ينتخبون المشير! بقلم أحمد الملك
Author: أحمد الملك
03:56 AM Apr, 13 2015
سودانيز اون لاين
أحمد الملك-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



نظام المشير في حالة حرب دائمة مع الشعب السوداني، حتى اثناء مسرحية
الانتخابات التي لا يصدق أحد في الدنيا انها ستمثل رأي الشعب السوداني
المغلوب على أمره. أو أنها ستغير شيئا. تستمر حتى في خضم مهزلة
الانتخابات، حملة الاعتقالات وإغلاق مراكز الوعي وإستعراض قوة أجهزة
الأمن لارهاب الشعب. ان كانت الانتخابات لن تغير شيئا، اذن ما الداعي
لها؟ ما جدوى صرف المليارات التي كان يمكن أن تحدث مردودا إيجابيا يخفف
من سجل العصابة الاجرامي، إن صرفت دعما لمشاريع الصحة والتعليم المنهارة
في بلادنا!

في كل الاحوال مؤكد ان هذه الأموال ان لم تصرف على مسرحية الانتخابات
المهزلة فسوف تذهب ايضا الى جيوبهم! وفي الحالتين الشعب السوداني هو
الضائع ولن يجد من ينصفه.

يريد مشير الغفلة المطارد دوليا بسبب ارتكابه جرائم حرب ضد شعبه، أن يقول
للعالم أنه منتخب بإرادة شعبية! وبالتالي يجب التعامل معه، وربما إلغاء
قرار ملاحقته! فالشعب الذي (يزعم) البعض أن المشير أباده ها هو الذي ينهض
(من رماد حياته) ويعيد إنتخاب المشير!

الحقيقة أن الموتى فقط هم من ينتخبون مشير الغفلة، موتى الضمير.
(القابضون) وحدهم هم من ينتخبون المشير! وهم بالطبع ليسوا (قابضون) على
جمر قضية ما، هم (القابضون ) (حقهم) المؤلفة جيوبهم وضمائرهم، أزلام
المؤتمر الوطني من لصوص المال العام، وسدنة الفساد!

يريد مشير الغفلة أن يقول للعالم، أن الشعب يحبني! (ومن الحب ما قتل!)
انه حب مثل الحب في أزمنة الكوليرا لماركيز، حب من طرف واحد يستمر لأكثر
من نصف قرن! إنه حب مسلّح (مثل النهب) حب بالقوة المفرطة! إما أن تحب
المشير أو تموت ، تفنى في حبه! لا توجد خيارات، إما أن تحب المشير أو
تصبح عميلا وطابورا خامسا، وفي أفضل الظروف علمانيا! المشير ظل الله في
أرضه، من لايحب المشير لا يحب عدالة السماء!

يريد المشير عن طريق الصندوق الملئ بالأصوات التي تحبه من قبل إجراء
الانتخابات، أن يقول للعالم أنه رئيس شرعي منتخب، لا ينتقص من شرعيته
شيئا أنه جاء للحكم عن طريق البندقية، وأنه إنقلب على نظام ديمقراطي
منتخب من الشعب، إن كان الفرق بينه وبين من إنقلب عليهم هي الانتخابات،
فما المشكلة؟ سيجري المشير ايضا إنتخابات، من حق الشعب أن يقول نعم
لرئيسه المحبوب، لرئيسه الملهم! الرئيس الملهم الذي جاء للحكم عن طريق
إنقلاب عسكري وقتل الملايين من شعبه ليظل في الكرسي.

الاتحاد الاوربي قطع على مشير الغفلة أحلامه بشرعنة نظامه وتسويق صورته
دوليا كرئيس منتخب، بأن أعلن أن انتخابات المشير لا تتمتع بالشرعية أو
المصداقية! يبدو ان المشير (صرف) المليارات في الفاضي! لو كان المؤتمر
الوطني يعرف أن العالم كله لن يصدّق مسرحية الانتخابات، لتركوها ووزعوا
(القريشات) بيناتم، عملا بالمثل: جحا أولى بلحم توره، هذا إن بقي في تور
جحا مزعة لحم!.

لا مشكلة ان لم تصدق اوربا المسرحية. هناك دول أخرى يمكن أن تصدق، دول
(أصلية) مثل الصين..

و(خجا) مبرورا وسعيا مشكورا.




مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • السادس من أبريل تاريخ يخشاه الطاغية ونظامه بقلم أحمد الملك 04-06-15, 07:43 PM, أحمد الملك
  • سبعة غرباء في المدينة بقلم أحمد الملك 03-30-15, 03:03 PM, أحمد الملك
  • الكلاب تنهش الأطفال والخليفة نائم في قصره الصيني! بقلم أحمد الملك 03-23-15, 03:21 PM, أحمد الملك
  • شروع في الزنا قصة قصيرة بقلم أحمد الملك 03-17-15, 04:31 PM, أحمد الملك
  • فصل من رواية الحب في ممكلة الجنجويد بقلم أحمد الملك 02-23-15, 01:50 PM, أحمد الملك
  • بين رجل الخير أعمى البصر، ونظام المشير أعمى البصيرة! بقلم أحمد الملك 02-16-15, 02:05 PM, أحمد الملك
  • العقرب قصة قصيرة بقلم احمد الملك 02-09-15, 02:47 PM, أحمد الملك
  • بين بلة الغائب وقصر المشير وإتحاد الكتّاب السودانيين! بقلم أحمد الملك 02-02-15, 03:20 PM, أحمد الملك
  • سنبني قصرا جديدا سيدي الرئيس! فصل من رواية: الحب في مملكة الجنجويد بقلم أحمد الملك 01-28-15, 01:39 PM, أحمد الملك
  • حين يعلن المشير: إنتخبوا من يخاف الله فيكم! بقلم أحمد الملك 01-20-15, 01:16 PM, أحمد الملك
  • ويظل ذاك الليل طفلا يحبو في الذاكرة! في ذكرى الراحل المقيم محمود عبد العزيز بقلم أحمد الملك 01-19-15, 02:22 AM, أحمد الملك
  • حول خطاب البشير في ذكرى الاستقلال بقلم أحمد الملك 01-05-15, 03:55 AM, أحمد الملك
  • تحية الصمود والمحبة لأهلنا في لقاوة بقلم أحمد الملك 12-30-14, 03:47 AM, أحمد الملك
  • الموسيقار الراحل محمدية وشيوخ (الاسكايب) بقلم أحمد الملك 12-22-14, 01:44 PM, أحمد الملك
  • بين هوجو تشافيز ووكيل خارجية السفّاح! بقلم أحمد الملك 12-15-14, 02:17 AM, أحمد الملك
  • بين (تربية الشيوعيين) وتربية (الاسلامويين)! بقلم أحمد الملك 12-08-14, 05:46 AM, أحمد الملك
  • لنا (القصر) دون العالمين أو القبر! بقلم أحمد الملك 12-01-14, 01:39 PM, أحمد الملك
  • المشير في المتاهة! بقلم أحمد الملك 11-23-14, 09:52 PM, أحمد الملك
  • تابت خطاب ولاية المشير الجديدة!؟ بقلم أحمد الملك 11-17-14, 06:26 AM, أحمد الملك
  • الصبي الصغير لم يسرق الانسولين أحمد الملك 11-09-14, 10:37 PM, أحمد الملك
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de