Post

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 04:47 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: اعـتـرافــات جـمـهــوري!! كتبها : د.عارف ع
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

Re: اعـتـرافــات جـمـهــوري!! كتبها : د.عارف عوض الركابي
Author: أحمد خالد مجذوب
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ العزيز الفاضل / عارف عوض الركابي
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
نسأل الله العلي القدير أن يمنحكم وافر الثواب والأجر مقابل كل حرف من حروفكم تلك التي تناصر الحق .. وتكشف زيف الأباطيل .. وتخرس ألسنة هؤلاء التائهين في متاهات الضلال وزيف الأفكار .. نراهم منذ سنوات وسنوات وهم يجتهدون ليلاَ ونهاراَ لتطهير ذلك الاسم الذي أكتسب شهرة الردة والعياذ بالله .. وكانت نهايته تلك النهاية التي لا يتمناها أي مسلم على وجه الأرض .. والله سبحانه وتعالى يعلم خفايا السرائر .. وينصر من ينصر العقيدة صادقاَ مخلصاَ .. والأعجب في الأمر أنهم يسلكون نفس مراوغة ذلك الشخص الذي أفنى العمر كله وهو يجتهد في تشويه العقيدة الصادقة بتلك الفلسفة الاجتهادية المضللة .. والحمد الله فإن الأمة كانت واعية بذلك القدر .. وكانت تعلم جيداِ أن الدين مكمل من عند الله سبحانه وتعالى .. وأن الرسول صلى الله عليه وسلم تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها ولا يزيغ عنها إلا هالك .. والمسلم إلى قيام الساعة يدرك كمال الرسالة بنصوص الكتاب والسنة .. ولا يحس في العقيدة نقصاَ يستوجب توفر هؤلاء المضلين الذين يظهرون كالنبتة الشيطانية بين المسلمين من وقت لآخر .. وسبحان الله مهما يحاولون ويجتهدون وينبحون الليل والنهار لتغيير تلك الصورة الكالحة إلا وتجلت في الأذهان صورة ذلك الإنسان الذي يقال عنه كان لا يصلي .. فهو لم يكن ذلك المتواجد المواظب دائماَ بالصلاة مع الجماعة .. بل كان له رأيه وفلسفته الخاصة في عبادة الصلاة وخلافها .. والمؤمن التقي عندما يسمع ذلك الاسم يردد كالعادة ساخراَ ( ذلك المرتد تارك الصلاة ) .. فالاسم مقرون دائماَ بتارك الصلاة صاحب الفلسفة الشيطانية .. والعياذ بالله .. وترك الصلاة علة تجلب الكراهية والمقت لصاحبها بالفطرة من الناس .. ثم كان الاجتهاد منه دائماَ وأبداَ ليظهر للناس أنه المتقدم عليهم فكراَ وعقيدة .. ولم يكتفي بل كان يراوغ بتلك الفلسفة والنزعة الشيطانية .. ويجتهد هؤلاء المتوهمون ويوجدون المجلدات من الافتراءات لتحسين صورة إنسان لا يملك مواصفات الإحسان .. ويبنون قصور الأوهام حول سيرة الرجل فإذا بكلمة واحدة وهي كلمة ( الارتداد ) تهدم قصور الأوهام في أقل من ثانية . ومن قبل أن يتواجد ذلك النميري كان يتواجد صاحب السيرة في الساحات .. وقد كلت وملت الأمة من تبعات ذلك الرجل الذي كان يوجع العقيدة بمترديات الفلسفة الهابطة لدرجة الغثيان .. وكانت الأكف مرفوعة نحو السماء بالدعاء وأهلها يسألون الله عز وجل أن يخلص ديار المسلمين من أمثال هؤلاء .. فاستجاب لهم حين جاء الفرج بيد ذلك الرجل جعفر النميري .. وقد يكون لجعفر حسناته وسيئاته .. ولكن تعد هذه من حسنات النميري .. نسأل الله العلي القدير أن يجازيه خير الجزاء .. ورغم أن السيرة لا تأخذ ذلك القدر من اهتمامات الناس في عالم اليوم إلا أن هنالك ملاحظة قوية في مقالكم يجلب السرور والانشراح إلى الصدور .. فكما جاء في مقالكم فإن الذين يجتهدون ويتخبطون كثيراَ لتمجيد صاحب السيرة وتمجيد الفكرة الشيطانية هم من نواة الشيوعية والملحدين والعلمانية والليبرالية وبعض الطوائف الإسلامية التي تلبس عباءات المسميات الخبيثة .. والطيور على أشكالها تقع .. وتلك زمرة حين تتوحد في شأن من الشئون تؤكد أنها في خندق العداء للإسلام .. ولم يحدث إطلاقاَ أن جهة إسلامية تملك ذلك الصيت في أمور الدين والعقيدة قد دافعت عن ذلك الرجل .. لأن المس والأخذ لجوهر العبادات يدخل صاحبها في متاهات التكفير والارتداد .. ونسأل الله السلامة .
لكم خالص التحيات .

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de