Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-12-2018, 01:25 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: ديباجات بقلم الطاهر ساتى Taher Sati
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

ديباجات بقلم الطاهر ساتى Taher Sati
Author: الطاهر ساتي
:: أحدهم، من ذوي الخيال الواسع، طالبوه بأن يُشارك في اليوم العالمي للطفل، ف (بال في المرتبة)، كأفضل تعبير - بيان بالعمل - للمشاركة، أو كما حدثه خياله.. و في ندوة ذات علمية ومهنية عالية، نظمتها الشركة السودانية للمناطق والأسواق الحرة في إطار فعاليات معرض الخرطوم الدولي بأرض المعارض بري، شاركت وزارة التجارة الخارجية في الندوة، ولكن بطريقة ذاك الذي شارك - بخياله - في اليوم العالمي للطفل..أوراق الندوة تحدثت عن السياسات النقدية والمالية وأثرها على الإقتصاد الوطني، وكذلك عن فرص الإستثمار في الزراعة والثروة الحيوانية، ثم عن تنمية الصادرات غير البترولية .. وهكذا.. قضايا عميقة، وحلول كلية تتكئ على العلم والمعرفة، وقدمها خبراء وأساتذة جامعات ..!!
:: أما طيبة الذكر، وزارة التجارة الخارجية، فلم يجد وزيرها ما يشارك بها في هذا المحفل العلمي والمهني غير أن يخطب قائلاً بالنص : ( يجب وضع ديباجات تحدد قيمة السلع الموجودة بالاسواق بجانب الرقابة لكل ما يعرض فى الاسواق من اجل مبدأ الشفافية)، أوهذا ما يؤرق خاطر وزارة التجارة.. لم يتحدث، كما الآخرين، عن نواقص الحكومة وعجزها عن وضع سياسات تساهم في إستقرار الأسواق وأسعارها، ولم يتحدث عن عجز الحكومة وسياساتها في جذب المستثمرين، ولم يتحدث عن إحتكار الحكومة للتجارة و أسواقها، بل إكتفى بمخاطبة التجار بأن يضعوا ديباجة الأسعار على السلع، وكأنه يريد أن يقول بأن عدم وضع تلك الديباجة على السلع هو ( أزمة البلد)..!!
:: ولعلم وزارة التجارة ، إن كانت هي لا تعلم، فأن الدول التي تجارها يلتزمون بوضع ديباجة الأسعار على السلع هي الدول التي يتميز إقتصادها بالإستقرار ثم النمو..ولكن هنا، في بلاد تعمل سياستها الإقتصادية بنظرية ( رزق اليوم باليوم)، أسعار الدولار تتماوج إرتفاعاً وإنخفاضا على مدار الساعة كأمواج البحر، فأي الأسعار يُدبجها التجار في السلع؟..سعر الدولار في السوق الموازي - الذي يعتمد عليه المورًد والمصنًع - يكون مع أول الفجر (8.5 جنيه)، ومنتصف النهار (8.7 جنيه )، وعند المغيرب (9.1 جنيه)، وهذا يعني أن الشركة بحاجة إلى وضع ثلاث ديباجات - أو أكثر - على كل سلعة.. كان على وزارة التجارة أن تطالب حكومتها بوضع ديباجة ثابتة على الدولار، أي تطالبها باستقرار سعر الصرف، وبعدها تطالب التجار بذات الديباجة، ولايستقيم الظل والعود أعوجاً..!!
:: المهم.. لو كانت وزارة التجارة الخارجية تعرف أن لكل مقام مقال، وتدرك قيمة هذه الندوة وما طرحتها من قضايا كبرى وحلول علمية، لذهبت إليها بورقة فحواها : (أسباب عدم إنضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية)، أو هكذا أم القضايا المناط بحلها وزارة التجارة الخارجية، ولكنها كما عاجزة عن حلها أيضاً عاجزة عن طرحها كقضية..منذ نوفمبر 1994، و إلى عامنا هذا، يقدم السودان طلباً تلو آخر للإنضمام إلى منظمة التجارة العالمية، ولا يجد طلبه القبول .. لماذا؟.. ليست هناك مؤامرة إسرائيلية أو أمريكية تمنع السودان الإستفادة من مزايا التجارة العالمية ، أو كما يبررون لبعض حالات العجز والفشل.. كل ما في الأمر أن المسماة هنا – مجازاً - بالسياسة الإقتصادية هي التي تحول دون إنضمام بلادنا إلى المنظمة العالمية، و - فعلاً - هي سياسة لو دخلت بحالها هذا إلى تلك المنظمة ل ( جهجهت باكات دولها )..!!
مكتبة الطاهر ساتي





















South Sudan and Chinese imperialism By: Sirir Gabriel Yiei Rut

Is 30, June,1989, the last coup in Sudan? by Muhyi Eldeen Homeida


A look into Sudan's futile presidential initiative in the making

The Dirty Hand of Qatar in Sudan’s Conflicts


Beyond Conflict in South Sudan by Dr. Ahmed Hamoda H. Fadlalla

What is the Goal and Objective for Sudaneseonline.com?


Forgery in Sudan Identity! ! ! ? ? ?


The travesty of the IGAD peace process for South Sudan By Amir Idris


A journalist tell the tale of Sudanese with the 23rd, July revolution

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de