Post

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-09-2018, 08:31 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: وعندي اذا عيي (الوزير) مقال 2/2 بقلم حيدر اح
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

وعندي اذا عيي (الوزير) مقال 2/2 بقلم حيدر احمد خيرالله
Author: حيدر احمد خيرالله
* الحكومة التي اتت الى السلطة قبل ربع قرن ولم تجد من يقف فى مواجهتها، وسارت مسيرتها ( القاصدة وغير القاصدة ) ، واستعملتنا فى كل حقول التجريب السياسي، من غلواء التطبيق لما ظنوه الشريعة، والى حد الإقرار العلني في خطاب القضارف الشهير بانها كانت ( شريعة مدغمسة) ، وتعريجا على شراكة مع الحركة الشعبية انتجت اسوأ حدث سياسي في تاريخنا المعاصر ( الإنفصال) ورزأنا العالم بدولتين فاشلتين، وللاسف لم نستوعب الدرس القاسي حتى يومنا هذا فكل يوم يمر يؤكد ان حكومتنا او قل جماعة الاسلام السياسي، لايعطون التحول الديمقراطي مايستحقه من القداسة، فينشق د. غازي صلاح الدين ويسمي فصيله الاصلاح الان دون ان يذكر لنا مالذي كان يحكمنا به بالامس؟! : ولماذا صمت اكثر من عشرين عاما على عدم الاصلاح؟! ومثله الشيخ الترابي يسمي مسرحيته المفاصلة ويخرج من الباب ليعود من النافذة مبتهجا بالقول ( كاني اعرفكم فردا فردا) دون ان يميز لنا الذين اعتقلوه وسجنوه وهم ابناؤه.. ولنا ان نتخيل نظرة شعبنا للاب الذي يكون عاقا مع ابيه ناهيك ان يكون سجانا له..والحكاية تعرفونها اكثر مني..
*والاقصاء تعلو وتيرته ويرتفع. صوته عاليا، مع اجازة التعديلات الدستورية واعادة قانون الانتخابات وتعيين الولاة وتكريس سلطة الفرد.. والبرلمان الذي ينشط فى تفكيك كلما منحه دستور 2005 من حقوق ويسلبها تماما، نجده ينظر الى التجاوز فى عدم تسجيل الحزب الجمهوري نظرة رضاء، و مركز الا ستاذ / محمود محمدطه يكشف وزير الثقافة والاعلام الولائي بان الجهات الامنية اوصت بعدم التجديد له ممارسة نشاطه الثقافي، وهكذا يميز النظام بين السودانيين تمييزا مؤسفا، وهذا التمايز لايسئ للجمهوريين وحدهم انما يسئ للدولة التي لاتستطيع احتمال فئة قليلة، فكيف بهكذا نظام ان يحتمل من يدعوهم للحوار من حملة السلاح؟! وكيف له ان يخلق المناخ المعافى لادارة حوار يعمل على حل الازمة السودانية الراهنة؟!
* ولاننكر ان واقع تلاميذ الاستاذ محمود قد اغرى النظام بممارسة كل الانتهاكات بحقهم، فعظمة موقف الشهيد هى التي ترعب الذين لم يعرفوا معاني الفداء بالارواح ، ولكننا لم نكن تلاميذ الشهيد فاخترنا الصمت والمنافي وطرق السلامة فلا حققنا السلامة بالرحيل ولاعشنا قيم الفكرة قبل الرحيل ، وظنت الجماعة ان المصادرة للحقوق يمكن ان تكون السلاح الناجع لوأد الفكرة ولكنهم مادروا انها فكرة كوكبية للانسان حيثماوجد الانسان ، وان الاقصاء الذي تمارسه الحكومة بكل هذا التعسف لن يدفعنا في الحزب او المركز الا لمزيد من الاصرار على حقوقنا التى كفلها لنا القانون والدستور ، سندافع عنها ونطلبها او نهلك دونها فان السودان ليس مزرعة ابا احد .. وسلام ياااااوطن..
سلام يا
المؤتمر السوداني يعلن تاييده لنداء السودان ، سمح يابراهيم الشيخ اخوي !! دحين وينو السودان ياابوي ..وسلام يا..
الجريدة الاحد 11/1/2015
مكتبة حيدر احمد خيرالله



























من اقوال قادة السودان

مواضيع عن الفساد فى السودان


Sudan and Ebola virus epidemic

Contact Us


Articles and Views

About Us


ازمة المثفف السوداني حيال العنصرية


مكتبة دراسات المراة السودانية


tags for sudaneseonline

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de