Post

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 11:05 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: ومن ثم الإنتقال للعدالة الجنائية بقلم
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

ومن ثم الإنتقال للعدالة الجنائية بقلم عباس خضر
Author: عباس خضر
العفو عند المقدرة والقادر هو الله

لأنها جرائم غير مغتفرة
والغفار هو الله

ويعفو عن ما ليس ملك يمينه فالقادر هو الله

وكيف لعبد أن يتجرأ وينوب في الدنيا عن الله

يغمس يمينه ويكذب وينافق ويدغمس شرع الله

فليس بيد الشعوب أن تعفو و تغفر من يكذب ينافق
يغمس ويدغمس دين الله

فاليغيروا كل ما علق بأنفسهم ليغير مابهم الله



مصطلح العدالة الجنائية في السودان مرتبط إرتباط وثيق بالمحكمة الدولية
الجنائية ويكشف مدى الجرم الذي إرتكبته حكومة الإنقاذ ومنتسبيها في حق
الشعب السوداني الممكون من التمكين وإبادة السودانيين من كلا الطرفين في
حروب داحسية بدأت بالحرب الدينية في الجنوب وسموهم بما لا يليق بهم بعد
ذلك، وإبادة عشرة ألف في دارفور حسب اقرار الحكومة و300ألف حسب إحصاء
المنظمات الدولية ، ومجزرة الخدمة العامة بالتشريد للصالح العام 100ألف
حسب لجنة العمل والحسبة والمظالم بالبرلمان و 300ألف حسب لجنة
المفصولين،والمجازر المستمرة في كردفان والنيل الأزرق، ومجازر المظاهرات
في المدن وكجبار وأمري ومجزرة سبتمبرالدامي ،والقتل والتعذيب في بيوت
الأشباح فإنها مآسي جنائية دامية مميتة لاتسقط بالتقادم ويجب أن تٌعرض
على المحاكم الجنائية المتخصصة لتبت وتحاكم المتهمين والمتسببينن فيها
ويتم التعوض الكامل لكل المتضررين ولو ببيع عربات المنقذين وبيوتهم
وشركات وفلل وقصورماليزيا ودبي وجزر الكناري

وبإستشراف المستقبل من واقع الحاضر المٌر
دولة السودان اليوم ترقد فوق صفيح عقبة ساخنة متشابكة السلسلة الجبلية
عالية الهضاب الأرضية بنتوءات خطيرة تتشعب في مفترق طرق وعرة:

*فيها طرق ملتوية عويصة المسالك وأخرى
قليلة المطبات والمهالك

*طرق تسيل فيها دماء غزيرة أكثر مما حدث ويحدث ويكثر الموت بالجٌملة في دروبها

* وطرق سهلة ميسرة سالكة وآمنة.

*أي أن هذه الطرق تقود للأمن والسلام الدائم
أوربما تنحرف لطرق تؤدي للتحطيم والدمار الشامل فهي شديدة الميلان
والإنزلاق والإنحراف الحاد الكامل بالتعصب والعناد والتكبر والإفتراء.

أي أن معظم هذه الطرق تتراوح بين طريق الحرية والديموقراطية والإنطلاق والإزدهارأو
بين التكبيل والتعنت والتقهقرفي ظل الديكتاتورية والعناد والإستبداد.

وبالرٌشد والحنكة والتكاتف والتعاضد ووحدة المعارضة و القيادة الحكيمة
وإلتفافها الحقيقي بالشعب والتسامي بالموازرة والتخطيط السليم من أجل
الوطن والمواطن سوف تتأخذ السبيل المناسب والسٌبل الكفيلة للوصول للهدف
المٌراد ولأخذ كافة الحقوق الإنسانية واسترداد الكرامة المٌهدرة ولإقتلاع
شافة الإستبداد والديكتاتورية المقيتة من جذورها في أرض السودان وإلى
الأبد.

أي هناك يوجد دائماً طريق ديموقراطي واضح المعالم يؤدي للخصوبة والإنتاج
أو طريق معتم الملامح ديكتاتوري غير مسالم معقد عقيم

طريق شجاع والثاني جبان

طريق للسعادة والهناء وطريق للكآبة والشقاء

وجهة وإتجاه شفاف مستقيم ،
وإتجاه ووجهة مدغمسة معوجة

طريق إزدهار وآخر إنحسار
طريق يوصل لإنتعاش المعيشة والأمان
وآخر يؤدي لإنتكاسة الأمن وللضنك والحرمان

وفي كل الأحوال لابد من الوعي التام والرشد الكامل لحسم الأمور فوراً
وبأسرع وأيسر السبل وحتى لاتتكرر هذه االمهازل والمجازر والمـآسي وعبادة
اللآت وهٌبل.


فطريق الديموقراطية هو طريق الحق القويم
قد تكون بدايته المهمة بعد ولوجه هي أولاً وآخراً بسط الأمن المجتمعي
والعدالة والمساواة وإزالة كل المعوقات وأن يذهب للمحكمة الجنائية حبيساً
ويدلف الشعب للعدالة الجنائية بعده حثيثا فتتحقق العدالة الإنتقالية
لكافة فئات المجتمع وتستقيم كل أمور الدين والدنيا والوطن والمواطن
وينعدل الحال.فالعدالة الجنائية أي محاسبة كل الجٌناة.

فهكذا الدنا أيامها دول وكل دور إذا ماتم ينقلب (وتلك الأيام نداولها
بين الناس...).


تأمُلات مكتبة بقلم كمال الهدي

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de