Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-11-2018, 09:06 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: حكايتي مع طفل تسول “شحاد”!! بقلم: د. أبوبك
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

حكايتي مع طفل تسول “شحاد”!! بقلم: د. أبوبكر يوسف إبراهيم
Author: أبوبكر يوسف إبراهيم
بتجرد
بقلم: د. أبوبكر يوسف إبراهيم
حكايتي مع طفل تسول “شحاد”!!
جرت العادة بيني وصديقي الأستاذ محمد مبروك أن نجتمع أمام دار صحيفة أخبار اليوم حيث يعمل ، لنشرب الجبنة من يدي أختنا " ابتسام" ونتجاذب الحديث في الفارغة والمقدودة والمليانة، وعندما يقرصنا الجوع فلا شيء أطيب من ساندوتش طعمية أو فول وفي بعض الأحيان النادرة نتحول للشاورما عندما تكون ظروف الجيب مواتية، وكما هو معلوم أن سندوتش الشاورما أرخص من البيرجر ، وقد أوردت هذه المعلومة حتى يتسني للقراء الأعزاء معرفة سبب ذكر هذه المقارنة والتي سيكتشفونها لوحدهم !!..
المهم, ذهبت إلى منطقة لقائنا المعتادة لأجد صديقي بانتظاري فقابلني ببعض التحفظ على تأخري كعادتي عن موعدنا ، ولكنه سرعان ما “بلعها” ، فذهبنا فوراً إلى الكافتيريا المجاورة لنطلب “شاورما" بعد أن أحصينا ما نملك من نقود ليتبقى معنا قيمة القهوة "الجبنة ".
أثناء وقوفنا أمام “الكاشير” شعرت بشيء يلمس ساقي من الأسفل ، اعتقدت في البداية أنه قط "كديس" وكم أخاف من القطط اللقيطة التي تهيم على وجهها متسولةً في المطاعم بالرغم من أنها تساوت في الحال والممارسة مع كثير من الشحاتين من بني البشر !! ، لكني وبعد أن حدّقت للأسفل، كان “شحاذاً” وأنني خمنت عمره بما يقارب العشر سنوات فقط، كان يبكي بمرارة طالباً القليل جداً من النقود ليشتري شيئاً يأكله فقد كان جائعاً جدا بحسب ما قال . أخرجت من جيبي ما تيسَّرَ لي من نقود ففعل صديقي كما فعلت وأعطيناه ما يأكل بها، ومضينا نحن في طعامنا حتى أنهيناه ثم قررنا كالعادة أن نذهب إلى شرب القهوة وبينما نحن في طريقنا ممرنا بكافتريا فخيمة فقلت لصديقي دعنا ندخل لنستمتع بالمكيف قليلاً، ودخلنا وجلسنا ونحن نتحدث “من غير ما نطلب أي شي”. ما أن دخلنا الـ “الكفتريا الفخيمة ” حتى فوجئنا “بنفس الولد الشحّاد” يقف على “الكاونتر” بانتظار وجبة دفع ثمنها، راقبناه وإذ بشكنا يصبح يقيناً، فالولد الذي كادت عيناي تدمعان لأجله، كان غداؤه “وجبة بيرغر” يمكن مع “تشيز” والله أعلم، وإحنا أكلنا شاورما من الحجم الصغير . ذهب صديقي إليه ولكن الولد سرعان ما انتبه إلينا وفرَّ هارباً بوجبته ليأكلها هنيئاً مريئاً في مكان لا يعلمه أحد، فطلبت من صديقي أن ننسى أمره ونبدأ جلستنا الروتينية في وضحكنا “ضحك طفلين معاً” على ما حدث . قال لي صديقي : يعني احنا بنشتغل ونتعب وإذا قررنا نترفه ناكل شاورما، والشحّاد ياكل (بيرجر) يمكن مع تشيز وبيبسي كولا كمان .. بالله مش دي مسخرة؟! .. فأجبته: (Welcome to Khartoum) يا حبيبي !!..
المهم أيضاً الأطفال أصبحوا وسيلة تسول للمطربين في بلاد الشام ، فقد فوجئت بظاهرة جديدة بعض الشيء في “الفيديو كليب” لبعض “المغنيين” الذين استعانوا بالأطفال في سبيل إنعاش “سوقهم”، انطلاقاً من مبدأ، “العلم في الصغر كالنقش على الحجر”، فلا أحد يُنكر أن نانسي وهيفا وماريا هن أفضل مدرسات أطفال “جيل الـ 2000 “.
كل هذا “كوم” وقنوات الشعوذة “كوم آخر”، حيث يقوم المتصل بعرض مشكلة ما، يحلها له رجل يَستعين – حسب زعمه – بالجن ، ثم يتلو بعض الآيات القرآنية بصوت عالٍ بغض النظر عن الـ 500 خطأ في النحو والصرف التي تغيّر معنى الآية كُلّياً، حين شاهدت هذا البرنامج في البداية اعتقدتُ أن الأمر مجرد “مزحة”، ولكني اكتشفت أن الموضوع بدأ يأخذ منحى الجدية، فذلك المجنون الذي يدّعي العلاج بالقرآن ، يكفُرُ علناً على الهواء، لا أستغرب بعد ذلك إذا أصبح لديه أو لدى أمثاله دكاكين يبيعون فيها صكوك الغفران.. مهزلة وأي مهزلة!! .. بس خلاص ، سلامتكم!!
بس خلاص ، سلامتكم،،،،،،
[email protected]

(المصدر : جريدة الصحافة)







تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de