Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 14-11-2018, 07:41 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: هذا بلاغ للناس المتبقرط وحكمة ضياء!!/ أبوب
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

هذا بلاغ للناس المتبقرط وحكمة ضياء!!/ أبوبكر يوسف إبراهيم
Author: أبوبكر يوسف إبراهيم
هذا بلاغ للناس
المتبقرط وحكمة ضياء!!
لقد أعاب أحد المتبقرطين علي اختلاطي بالفقراء والبسطاء والحديث معهم واعتمادهم مصادر مهمة للكثير من احداث واحوال الشارع ، ويعتقد هذا المتبقرط أن رأي المواطن العادي لا قيمة له، والأكثر أهمية منه أراء النخب والشخصيات المتنفذة وأصحاب الكروش المنتفخة، والجيوب العامرة والألسن التي لا تكف عن حديث النفاق وعن رفاهية الشعب والمنجزات التي لا تنتهي، والجاهزية التي لم تجهز، ولا شبيه لهم إلا بعض الاعلام الذي لايرى ولايسمع، لكن لا يكف عن الكلام وعن الطبل والزمر على مدار الساعة!!.
أعترف أنني كثيراً ما أتعجب لعدم سعي المسئولين للبحث عن البدائل الناجعة، وكان يسعدني لو سمعت أن الوزارة المعنية بالنقل، قد نشَّطتْ المطارات واستوردت الحديث من الطائرات " الامبرير " من البرازيل مثلاً، بدلاً من التباكي على عدم الحصول على قطع البوينج من أمريكا، ويتوسع لنا د. الخضر والي الخرطوم بالباصات ذات الطابقين لنتخيل انفسنا في رحلة اسطورية في شوارع لندن ونمارس هوايتنا داخل هذه الباصات للحديث والجدال عن كل القضايا حتى نحولها إلى هايدبارك حقيقي، نطرح فيها معضلاتنا بروح متسامحة لا تتوفر بين رموز الأحزاب التي لا هم لها غير مهاجمة بعضها البعض. ولعل مصدري الاخر الذي استطلع من خلاله كل صباح أحوال الصحافة السودانية ونسب الاطلاع (التوزيع)،واستطلاع آراء الناس وليس منظري القضايا العالقة، والاستماع والاستمتاع بتعليقاتهم العفوية دون نفاق، هؤلاء هم الغلابى بائعي الصحف في الاشارات، وما زلت ومنذ مدة أدمن الدردشة مع هذه الشريحة من الشباب المكافح الذي ينتشر في الشوارع، وكثيرهم ذكي ولمّاح ويقرأ المخفي من الافكار بين سطور الاعمدة المنشورة، وفي مقدمتهم (ضياء صحافة) كما يحب هو ان نسميه، وآخر تعليق سمعته منه وهو يطلق ابتسامات ساخرة لم ينجح عباقرة الكاريكاتير في الوصول لقوتها التعبيرية (نحن نريد انعقاد مؤتمر كل يوم في الخرطوم ، لأنه يوفر لعمدان الشوارع الكهرباء) !!
هذا التعليق يعد عينة لآراء الناس البسطاء، فهم يدركون الاهمية القصوى لفعالية سياسية كبيرة مثل مؤتمر يُعقد، ولكن عليهم ادراك أهمية التوازن ما بين متطلبات وإحتياجات الناس ومتطلبات السياسة والدبلوماسية الخارجية!!، ولعل في ذلك نظرية خطيرة الأهمية ورؤية استراتيجية استوعبها ضياء بحسه الشعبي العفوي، ولم يتوصل إليها ساسة كبار سقط توازنهم حين اختلّت عندهم الموازنة، ونقص الاتزان السياسي. وكنت أتمنى لو سألوا ضياء وأمثاله من بسطاء الشعب لوجدوا عندهم حلولا ناجحة أكثر حكمة من "ورجغة " بعض أصحاب الإجازات العلمية، وبعض البرلمانيين الخاملين والمسيسين!! . اسألوا أمثال ضياء، وتعلموا منهم،لأن الشعب هو مصدر الحكمة والارادة، وليس جيوش المستشارين الذين تنقصهم العفوية والمصداقية عند تقديم المشورة، والفالح منهم أقل من أصابع اليد الواحدة، التي لا تستطيع ان تصفق، وإذا حدث ذلك فإن طبول المزمرين والمنافقين لا تترك للمسؤول فرصة الاصغاء لمستشار أمين لا يراهن أو يداهن، ولو كنت من أصحاب المعالي لجعلت من بائعي الصحف في إشارات المرور برلمان مصغر، يروي لنا كل يوم حكايات نستطلع من خلالها أوضاع الناس، حينها سنكتشف أن هناك أعداداً كبيرة من الصحف الوهمية ورؤساء التحرير التي لا يتجاوز توزيع صحفهم بضع مئات من النسخ، قد توزع بالمجان على المعلنين والممولين، وبرغم ذلك تراهم متصدرين جلسات المؤتمرات الصحفية، وليس بمقدورهم توجيه سؤال أو تدبيج مقال. !!...و سلامتكم...

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de