Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 12:05 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: مرشد الحبايب الى فهم أشعار النائب مصطفى ع
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

مرشد الحبايب الى فهم أشعار النائب مصطفى عبد العزيز البطل
Author: مصطفى عبد العزيز البطل


مرشد الحبايب الى فهم أشعار النائب
مصطفى عبد العزيز البطل
[email protected]
------------------------------------------------------------------------

قبل عدة أسابيع انفعلت أرض الصحافة وسماء الأنترنت بأخبار حديث قيل أن النائب الاول لرئيس الجمهورية الاستاذ على عثمان محمد طه أدلى به أمام عدد من رؤساء التحرير الذين زاروه للتهنئة بعيد الفطر المبارك. جهدت في البحث، مبتدأ الأمر، فلم أعثر على (عضم) الحديث نفسه، اذ انحصر المنشور من المادة المنسوبة للنائب الاول في نتف متفرقة ومتناقضة نشرها بعض من حضر اللقاء.
فوجئت لاحقاً بمقال لرئيس تحرير هذه الصحيفة، الاستاذ عبد الرحمن الأمين، الذي يبدو انه كان واحداً من الحضور، وقد كتب ينعي على بعض زملائه تسرعهم في نشر أجزاء مضللة، غير مترابطة، من وقائع يفترض أنها جرت في دائرة تشاورية مغلقة. والمعلوم ان هناك تقليد عريق، تتبناه الانظمة الديمقراطية والشمولية على حد سواء، تنعقد في ظله لقاءات وحوارت بين سادة الدولة، القابضين على أعنّة الحكم والسلطة، وقادة الصحافة والاعلام، المهيمنين على مفاتيح صياغة الرأى العام، بغرض تبادل الأفكار والرؤى حول خلفيات الصورة العامة للحياة السياسية. وفي العادة يكون مفهوماً عند جميع الأطراف أن فحوى مثل هذه اللقاءات ليست للاذاعة والنشر. في الغرب يطلق على هذا النوع من المعلومات والافكار التي يجري ضخها وتدويرها في مثل هذه اللقاءات مصطلح ( Background information) .
قرأت مقالاً شن كاتبه هجوماً عاصفاً على النائب الأول بناء على مقولة منسوبة له، خلال اللقاء المشار اليه، جاء فيها أن الصحافة في عهد الديمقراطية الثالثة كانت أفضل حالاً من صحافتنا اليوم. بذل الكاتب جهداً لا بأس به في مقارعة النائب وإثبات أن صحافتنا اليوم أفضل من صحافة الحقبة الموؤدة. ثم اتضح لاحقاً، بشهادة أغلب حضور اللقاء، ان ذلك الرأى لم يرد أصلاً على لسان النائب الاول، لا من قريب ولا من بعيد!
الذين يتحملون مسئوليات وأوزار التسرع والخلط وتضليل الرأى العام والتحلل من القواعد والتقاليد المهنية يعرفون أنفسهم بطبيعة الحال!
في الحالة المتقدمة تخصيصاً فإن النائب الاول - أعزه الله - موقفه سليم تماماً. المشكلة الآن في موقفه من الحديث الذي ادلى به أمام المؤتمر الشبابي الاثنين الماضي. وعندنا أمام ذلك الحديث وقفة. وهو على أية حال حديث جهير جرى على رؤوس الأشهاد، بعيداً عن الغرف المغلقة وطقوس التقاليد المتصلة بالسرية والعلنية.
بعض ما نقلته على لسان الرجل صحيفة (الخرطوم) في عددها الصادر اول امس الثلاثاء واضح في مبناه ومعناه. قرأته وفهمته، ثم ضحكت. لا استخفافاً بالنائب الاول، لا سمح الله، بل فقط لانني تعودت ان اضحك عندما أقرأ واسمع مثل هذه الاحاديث التي تزايدت وتيرتها مؤخراً عند شيوخ الانقاذ. مثال ذلك قول النائب يخاطب الشباب: (ستأخذون مواقعكم حيث نحن الآن، وتتمكنون من احداث النهضة. ونؤکد أنها ليست مناورة ولكنها قناعة). وقد وجدتني أساءل نفسي: اذا كنا نعرف يقيناً ان النهضة ستحدث على يد الشباب، فلماذا لا نجعلهم يأخذون هذه المواقع في التو واللحظة؟ لماذا الانتظار؟ فماذا نريد لبلادنا في هذه الدنيا اكثر من النهضة؟!
ولكن البعض الآخر من حديث النائب الاول استغلق علىّ، فلم افهم منه شيئاً. نقلت الصحيفة على لسان النائب أنه طالب الشباب (بقراءة الواقع قراءة مستنيرة، وعدم إقصاء الآخر، وعدم تضخيم المقررات واخراجها من حيزها الموضوعي في النسبة والتناسب). من هو الآخر المطلوب عدم اقصائه؟ وما هي (المقررات) التي حث على عدم تضخيمها؟ وما هو (الحيز الموضوعي في النسبة والتناسب)؟ يادي النيلة. أقطع دراعي لو كنت فاهم حاجة! والحقيقة ان الجزء الأخير عن (النسبة والتناسب) كاد أن يسبب لي عقدة نفسية لأنه ذكرني بالطلاسم التي اعجزتني وكادت ان تعطل نموي الدراسي في الصغر مثل التفاضل والتكامل والنسبية والعيارية. يا سلام. ما ذا لو تكرم النائب الاول فبعث لى بشاب من (شباب النهضة) الموصوفة، فينهض بقدراتي على الفهم والاستيعاب، فأفهم واستوعب، فإن اعجزني الأمر سلمته راية هذه الزاوية، وتفرغت للعبادة!
هناك جزء أخر من حديث النائب الاول. لا أقول انه أعجزني كسالفه، ولكنه أذهلني. وربما تقاصر وصف الذهول نفسه عن أداء المعني أو الاحساس المراد. قالت الصحيفة ان النائب الأول (دعا الى إنشاء ضمير جمعي يقول: لا لسرقة مواردنا. وان علينا حراسة مشروعاتنا واغلاق الباب أمام نهب الموارد).
هل معنى هذا أن الأمر قد تلف واستفحل وانفلت عياره الى هذا الحد؟ اجتهادي في التفسير قادني الى نتيجة واحدة، وهي أن النائب الاول ربما كان يؤمن بأن قضية الفساد ونهب الموارد بات شأناً ينهض اليه الصغير والكبير في وطننا العريض. بحيث أن كل من غلب على شئ انتهبه وادخله الى جيبه. وبالتالي تحولت القضية الى خصيصة اجتماعية قومية لا تخرج بمقتضاها يد أحد من شوال دقيقها بغير تلوث. فكلنا اذن ملوثون، تنطبق علينا نظرية (يا عزيزي كلنا لصوص)!
هل حقاً بلغ سيل النهب والفساد مبلغاً يدفع بقيادة الدولة أن تهيب بشعبها أن (يحرس) مشروعاته وموارده بنفسه، وأن (يغلق الباب أمام النهب)؟
لا. أبداً. مش معقول. حاشا وكلا. لا يمكن ان يكون النائب الاول قد قال مثل ذلك الكلام، او انه يقصده. لا بد ان هناك أخطاء في صياغة الخبر، بل أن هذا مؤكد. الغلطان هو محرر (الخرطوم) الذي صاغ الخبر. أفصلوا المحرر!

نقلاً عن صحيفة (الخرطوم)

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de