تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)!

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 13-12-2018, 04:16 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الحميد البرنس(عبد الحميد البرنس)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
02-11-2005, 08:58 PM

osama elkhawad
<aosama elkhawad
تاريخ التسجيل: 31-12-2002
مجموع المشاركات: 12675

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    شيخنا برنس
    لقد اكملت مداخلتي
    وكلامي الاتي حاقولوا الان
    انت اوردت نصا لك,
    ليس لدي اعتراض على ذلك,
    لكن هنالك اراء سائدة تعارض مثل ما تقوم به
    مع محبتي
    المشاء
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-11-2005, 10:13 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: osama elkhawad)

    إلى حين عودة, أترك لتأملاتكم هذا المثل الأوربي: "الموهبة كالجريمة لا يمكن إخفاؤها"!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2005, 07:53 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    ==============

    البيت
    =============

    يحيي فضل الله

    =============
    إلي كمال الطيب - دقدق - بعيدا هناك وغائبا عن إلفة البيت ، إلي براحات طفولتي مستصحبا فائزة فضل الله
    =====================================================
    ( طير يا حمام بالبر
    جيب لي منو خبر
    بيتم الناصية
    شباكم الاخضر ) *
    في زاوية من ذكري
    باضت حمامة البيت
    و القمري إترجاك
    ياريت
    كان قدرت و جيت
    آهي النسمة بتوانس
    ضل الضحي الناعس
    و( ضل الضحي مشوار
    الونسه يالسفة الكبيرة
    و الكتاتيح و الغبار
    الفاقه و العمر الهظار
    و الحسرة والزمن
    البروح سمبهار ) *
    و النيمه وسط الحوش
    بتشوفا لو حنيت
    ماالحن طبيق الشوق
    لو هم او هميت
    و الشوق براح وفسيح
    جامح صريح و فصيح
    لو غبت و إتغابيت
    و متباقصه دي الايام
    عايشتها و عديت
    منكسره هي الاحلام
    شتتها و شتيت
    وين يا وليف البيت
    هاجرت و إتخليت
    عن إلفة الحله
    عن خاطرة تتفسح
    والبهره في المويه
    و النيل حبيب الله
    لو القمر طل
    عتق غناء الشله
    و فج الصباح هل
    ( حليلك و إنت جنبي
    بالزي السماوي
    و جرح الفرقه
    يمكن الايام تداوي ) *
    منسحبه دي الايام
    لاحقتها و خبيت
    و ما بترجع اللحظات
    هجست او جنيت
    لاقيتنا او خليت
    خليتنا و إتخليت
    عن كل ما حلمت
    عن كل ما سويت
    يا ريت
    يا فقيد البيت
    يا ريت
    لو قدرت و جيت
    حتي لو طله
    أريتك
    يا وداعة الله
    تلفنت او هاتيت
    أريتك يا خصيم البيت
    كان زرتنا و لاقيت
    لميتنا و إتلميت
    ما الفرقة سوس
    وسواس
    رافقتها و طشيت
    ياريت يا مرق في البيت
    باريت لو تبعت الشوق
    حاننتنا و حنيت
    في نجعه من هجره
    مات الحمام في البيت
    و القمري هج بعيد
    قوقايو جافا رهيد
    وآه ياوريث البيت
    ما إتشلع البيت
    بس
    النيمه وسط الحوش
    بتشوفا
    لو هميت
    ==========================================================================
    *أغنية بنات قديمة
    * مدخل للشاعر عمر الطيب الدوش لروايته الشعرية ضل الضحي
    *أغنية للمغني إبراهيم حسين من اشعار اسحاق الحلنقي



    نقلا عن:

    http://sudaneseonline.com/forum/viewtopic.php?t=30&sid=06...d5c72c576c991233e81e
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2005, 06:02 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي المشاء:

    أسعد الله مساءك بتوقيت الساحل الشرقي لأمريكا الشمالية...

    ما أثرته أنت من "شجاعة نقدية" يبدو لي محورا بالغ الأهمية تفتقر إليه غالبية حواراتنا الثقافية في السودان وبالتأكيد غيرها. وهو محور ذو بعد مزدوج كما عبرت أنت بقولك:

    "وهي شجاعة لا تتعلق بالمخالفين فقط ,
    وانما بالذين يرتبطون معك بمشروع مشترك في خطوطه العامة,
    كما في حالتي على الاقل".

    وهي على هذا النحو, أي "الشجاعة النقدية", تشكل علامة دالة على طبيعة الفكر العقلاني من حيث هو فكر غير عدمي ينظر إلى مختلف الموضوعات من زاوية تطابق كامل أوتعارض تام. هو فكر إذن ذو نظرة نسبية لا تقوم بفرض تصوراتها وفق مشاعر ذاتية بقدر ماهو سعي نحو تحقيق عدالة ما أومحاولة للكشف عن حقيقة محتجبة خلف ركام الآيدولوجيا وغيرها من أشكال الوعي الزائف.

    إن إقامة وضع مسافة ما بين الذات والذات وإقامة مسافة أخرى ما بين الذات والآخر مسألتان مهمتان لملاحظة أمرين في سياق التفاعل الإنساني: الاختلالات التي يمكن أن تنشأ داخل الذات والتطورات الإيجابية التي تطرأ على رؤية الآخر للعالم. ومن شأن الأمر الأول أن يبعث الحيوية في (الذات) ويعمل على تجديدها وتطويرها. ومن شأن الأمر الآخر أن يعمل على بناء وتمتين أسس التعايش مع الآخر على نحو يحيل الصراع معه إلى قوة دافعة للخلق وليست قوة دافعة للتناحر أوالتدمير المتبادل.

    ولعل ذلك يشكل في مجمله واحدة من أهم ركائز التواصل الإنساني على أي مستوى. وهو ما نفتقده كما أسلفت بشدة. لقد بدأت تشغلني مثل هذه المسائل منذ تواجدي داخل هذا المنبر أكثر فأكثر. ذلك أن فكرة "التطابق التام" تشغل خطاباتنا بأشياء سلبية عديدة مثل ما أسميته أنت من قبل "المطايبة" ومثل "الإستحسان" مع رغبة في "التعامي" المطلق عن الجوانب الأخرى. كما أن فكرة "التعارض التام" تملا الكثير من خطاباتنا بمضامين نفي وإقصاء على خلفية من الكراهية و"التبخيس".

    وهناك جانب آخر مرتبط بروح الفقرة السابقة. وهو يتمثل في عدم دقة التمييز بين بعض المفاهيم, فمثلا "السخرية" من تهافت (خطاب) ما يتم أخذها في كثير من الأحيان كسخرية من (صاحب) ذلك الخطاب, مع أن السخرية مهمة منذ فلاسفة اليونان على أصعدة عديدة, منها الدور الحاسم الذي يعطيه لها جيمس جويس كسلاح خطير ل"تفكيك جاهمة السلطة", وأصيف من عندي "تفكيك رصانة الجهل".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-11-2005, 06:41 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    أنا سيئ يا صديقى !

    بالأمس زارنى صديقى و هو فى زياره صغيره
    أخبرنى بأنه رانى منذ يومين و لكنه
    لم ينادى علىَ لأننى كنت بعيد
    و أن الكواريك فى الشارع شئ مستهجن
    سألته عن أحواله
    أخبرنى بأنه ترك المحاماه
    لأن كل المشاكل بمدينتنا تنحصر فى الطلاق و الأراضى و ما شابه
    اى أن المحاماه فى مدينتنا ليس لها دور
    و هو الان يعمل موظف بوزارة الماليه بالولايه
    يصحى ليصلى الصبح فى الزاويه و يتلو مع عجائز الحله حتى طلوع الشمس
    لأن الشباب بحلتنا ينومون فى هذه الساعة و السبب يكون ما تجرعوه بالأمس
    المهم ثم يأتى ليجلس فى التكل بجوار الكانون ليشرب الشاى
    و بعد ذلك يذهب مرتجلا الى العمل
    لأن معالم المدينة متجاوره و لا تحتاج الى عربه أو ما شابه
    يعود فى الثانية و النصف ليأخذ القيلوله
    ثم يجلس فى صينية الغداء مع اسرته ليجلس بعد ذلك بالكرسى أمام المنزل
    يصلى المغرب فى الزاويه و كذلك العشاء ثم يعود ليشاهد أو يقرأ ما يشاء
    ليخلد بعد ذلك الى النوم
    حينها فقط تذكرت كيف أنى مثل الآلات
    أصحو بالدقيقه أذهب للعمل لأجلس على غرفة السيرفر
    التى تتجمد أطرافى من شدة برودتها
    أتعامل كل يومى مع أجهزة تمتاز بالغباء
    تذكرت كيف أنى أتنقل بين الشركات لمجرد وجود عرض أفضل
    أعمل لتسعة ساعات متواصله لأعود الى المنزل أو الشقة بالاصح
    أجلس فيها لوحدى بين أربعة جدران لا يوجد من يؤانسنى
    أسهر اللبل ايضا أعمل فى عملى الخاص لزيادة دخلى
    قد أنام ثلاثة ساعات أو أربعة فى اليوم
    تذكرت كيف أنى لا أنام قبل أن أحدد ما سأفعله غدا
    و ان لم تسعفنى الذاكره أسعفتها بقصاصه من الورق
    تذكرت كيف أنى أعمل و أقرأ وا وا وا فى نفس الوقت
    تذكرت كيف أنى أضع الخطط لسنة قادمه و لخمس و لعشرين
    تذكرت كيف أتحث مع مجتمعات وهميه على الانترنت
    اتشاجر معها فى جمله و أتفق معهم على حلم
    تذكرت أشياء كثيره
    لم أذكرها الان
    و كان اخر ما تذكرته
    أنه كان الأول بيننا




    ناصر البطل
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-11-2005, 07:05 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    صلاح أحمد إبراهيم
    مرثية بعد قرابة خمسين عاما


    قادتني أمي في وقار وجلد, ممسكة بسبحة تستعين بها على الصبر الجميل والسلوان, يقينا منها أنه غير لائق بها أن تبدي أمام ربها, إلا الرضا والحمد في هذا الامتحان. ويعلم العلام وحده, أي حجر عصرت به مهجتها, أية نيران حاشتها في حشاها ووجهها بدا عليه وكأنه قد من صوان, تنزها منها أن تشي قسماتها بأقل امتعاض أوضعف لأن الله أخذ منها وليدها ذاك. همست لي بحنو شديد بمثلما فعلت مع أخوتي: تعال قبل أخاك قبلة الوداع الأخير. في الغرفة الموصدة أبوابها ونوافذها, غرفة الموت معتمة, وكان حسن مسجى بطوله على السرير, مغمضا جفنيه كالنائم, جميلا نضرا بأكثر مما كان عليه حيا, وعلى محياه سكينة مطلقة هي سكينة الموت. انحنيت ألثم جبينه البارد في تؤدة وتساؤل داخلي. لم أزد ولم أطل. ثم أخذوني عنه بالصمت المشبع بالرهبة. بعدها أدرجوه الكفن وحملوه إلى أين لا أدري حيث دفن. هكذا انقلبت الفرحة ترحة, والضوضاء الضاحكة همسا وخفوتا وبكاء مكبوتا. كنت مختونا, أجر قدمي جرا خطوة خطوة فالجرح جديد, عاريا إلا من قميص طويل أشده عن وسطي بأطراف أصابعي المخضوبة حناء, برسغي الذي يتدلى منه الجرتق الأحمر متمشيا بالمسابح والقلائد التي على صدري ببطء شديد وحذر, بجرحين طازجين أكبرهما وأكثرهما إيلاما ذلك الذي في صميمي لا يبرأ قط ما حييت. وحتى تركنا بيتنا ذاك في حي العباسية بأم درمان, ظل يستوقفني على جدار فيه بين حين وحين, أثر طيني ربما أحدثته كرة قذف بها حسن إليه, أومسحة بيده العالق بها بعض طين. أثر يذكرني دائما به, وبمزاحنا وعبثنا الطفولي نحن الاثنين, كلما وقعت عليه العين. بل ما برح ذلك الأثر الطيني منذ غادرنا ذلك البيت وحتى اللحظة, لاصقا بجدار ذاكرتي لا ينمحي.

    اليوم خطر لي حسن بلا مناسبة. بكيت كما لم أبك عليه قط قرابة خمسين عاما مرت علي بدونه. بكيت وكأنه مات لتوه, وبأحر مما فعلت آنذاك. فرأيت قبل أن ألحق به في زمن آت, أن تعرف شيئا عما كان عليه خلال عمره القصير, وكيف مات حسن يوم ختاني. لذا أمسكت بالقلم وكتبت هذه الانطباعات, وتأريخا وتخليدا له.

    بعد وفاته كبرت بدونه. وكثيرا ما كنت أتساءل ماذا كنا سنقوم به معا إذا كان قد كبر معي وبجانبي, وماذا سيكون عليه حسن إذا كبر, فتزداد حسرتي عليه, ولكن أحمد الله على حكمته التي تجل على الأفهام, ولكل نفس أجل لا يقدم ولا يؤخر.

    ولقد عانيت, عانيت مرارا ومريرا
    مثلما أنذرني عارفها طفلا غريرا
    وقت أن مات أخي ذاك الصباح
    أشتهي الرحلة الكبرى إلى المجهول
    بي توق, وشوق, واصتنات
    فلعلي سامع صوتا ينادي
    من مكان ما.. خضير وندي
    صوت عصفور رشيق الرفرفات
    ذهبي الريش في مفرقه تاج أنيق هدهدي
    قافزا من فنن يصدح فيه لفنن
    عاتبا مابين جد ومزاح
    أأخيرا؟
    أأخيرا؟
    بعد ما طال ارتقائي لك
    يوما بعد يوم.. كل هذه السنوات
    ما تغيرت كثيرا يا صلاح
    كم تغيرت كثيرا.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

05-11-2005, 10:06 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي أبوجهينة:

    خلال العام 1992 تقريبا, كنا جلوسا في صالون أدبي يعقد أسبوعيا في الزقازيق, فإذا صديق شاعر وروائي على درجة من الشهرة, يبدأ يحكي عن ما رأته زوجته المنتدبة وقتها للتدريس في سلطنة عمان, قال إنها أصيبت بدهشة عظيمة حين قابلت هناك بعثة من المهندسين المصريين جاءت لتقصي التجربة العمانية في بناء المدن الجديدة للإستفادة من ريادتها في هذا المجال مستقبلا, وأضاف أن البعثة اطلعت على تخطيطات لمدن مقامة في الصحراء مزودة ببنى أساسية مكتملة: شبكات كهرباء.. طرق وكباري.. مواسير مياه وصرف صحي وغيرها, ومع ذلك لم يكن ثمة أثر منظور لوجود سكاني, وقال إن السلطان قابوس يقضي نصف العام تقريبا في صحبة وزرائه عدا وزير الخارجية متنقلا من جنوب المملكة إلى شمالها متفقدا ما يحتاج إليه الناس من خدمات أساسية مبديا ملاحظات هنا وهناك.

    على المستوى الثقافي, بدأت ثمار مثل هذه السياسات تؤتي أكلها, فكان هناك أكثر من علامة, لعل أكثرها دلالة مجلة "نزوي" التي يرأس مجلس تحريرها سيف الرحبي, وهي مجلة إذ تستعين بأقلام عربية إلا أنها تعتمد جوهريا على عكس تطورات الحياة الثقافية والإبداعية في السلطنة على نحو يوضح أن المجلة نفسها ليست سوى جزء من منظومة متكاملة أشرت إليها أنت بقولك "في بلد كسلطنة عمان .. فإنهم هناك قد فطنوا في وقت مبكر لمسألة الوسط الفني و عدالة توزيع أجهزة إنتاج الثقافة .. لذا فإننا نجد أن الزخم الثقافي و الأدبي يطال كل أشهر السنة و كل القطاعات من الريف إلى المدن".

    وإذا كانت سلطنة عمان وفق هذا التصور قد قطعت شوطا مهما على صعيد تأسيس وتطوير بنية أساسية لوسط ثقافي بالمعنى المشار إليه في سياق سابق من هذا البوست, إلا أنه تجدر الإشارة إلى أن الوسط الثقافي لا يعني توافر هياكل مادية أوحتى توافر مبدعين ومختصين فحسب, بل يتعداها إلى نواح من الأهمية بمكان تتمثل بالدرجة الأولى في طبيعة المناهج التي تدار بواسطتها تلك المؤسسات الثقافية, فمثلا كانت أغلب تجارب المراكز الثقافية "السودانية" في القاهرة تعاني بصورة من الصور من طغيان النزعة الفردية في إدارتها وطرق وضع مختلف خططها, مما يجعل أي مركز منها مهما كانت درجة تطوره ونجاحه رهين الناحية المزاجية أوالقدرات الفردية التي مهما علت تظل محدودة بحدود معرفية وفيزيقية وخيالية معينة لا تتجاوزها.

    وهذا يعني, بكلمات مختلفة, أنه يحدث في كثير من الأحيان أن نعمل على تأسيس رؤى "حداثية" أو"تقدمية" أو"تنويرية" أو"تثويرية" بمناهج "غير نقدية" أو"تقليدية" أو"نقلية" ومهما كانت تلك التسميات التي لا يعني مدلولها في الأخير سوى إعادة إنتاج تخلف "قديم" في قالب "جديد", وهذا نقد يشمل كما أشرت من قبل هنا وفي كل من "الحياة اللندنية" ومجلة "أدب ونقد" القاهرية مفكرا وزعيما سياسيا في قامة عبد الخالق محجوب, إن من شأن إنتاج مفاهيم الحداثة بواسطة مناهج غير عقلانية أن يعمل على تفريغها من الداخل ويؤبد بالتالي وضعية التخلف القائمة.

    إن الفكرة الأساسية لوجود وسط ثقافي تتمثل في كونه إمكانية عملية لإنتاج معرفة ذات عقل جمعي عبر أكثر من مؤسسة لها القدرة على الحركة في إتجاهات متعددة ومتنوعة في وقت واحد وعلى التنسيق مع مؤسسات مناظرة أخرى وعلى تسيير برامجها ووضع وتجديد مختلف خططها ولوائحها ونظمها على نحو لا يعمل على اختلالها لوجود أوغياب شخص فان, وفكرة "إنتاج المعرفة جمعيا" ليست سوى فكرة من أفكار الحداثة أوالتقدم ذي الطابع "التخصصي", كما أن الفردية المطلقة أوالمهيمنة هي واحدة من أفكار مجتمع أبوي قد يدل عليه في هذا السياق بامتياز مصطلح "حارس البوابة".
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-11-2005, 11:20 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    إلى حين عودة كما وعدنا إلى تجربة "النادي الأدبي" بالزقازيق- سنوات التكوين "المرة"!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-11-2005, 08:30 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    حالة.. مظاهرة

    اليوم الأول

    اتخذت قراري ، لن أمر بالشوارع الضيقة ، سأعبر أكثر شوارع الخرطوم اتساعا ، عبرت شارع الجامعة ومنه الى النيل ، مررت بحديقة كبيرة رقد في ركن منها متشرد صغير وهو يهرش رأسه بشدة ، تأملته بتضامن صامت. قطع الصمت جدل صاخب لشخصين يتحدثان عن صفقة سيارة ، احتميت باحدى أشجار الشارع القوية حتى مرا

    اليوم الثاني

    خرجت صباحا وأنا ممتلئة بشئ يتزايد مع كل خطوة من خطواتي ويدعوني للآخرين. في هذا اليوم كنت أكثر من التمعن في السحنات المقلوبة لوجوه المارين والمارات.

    اليوم الثالث
    لم تقدني قدماي لشارع جانبي قط ، كانتا ( تنهبان ) الشوارع الرئيسية نهبا ، عند تقاطع كبري النيل الأزرق مع شارع الجامعة رأيت جموع المتظاهرين الهادرة ، فكرت وأنا أنضم ، وجرعات الهتاف الحار تسري في جسدي فتعافيه: لهذا كنت أشعر بهذا الكائن الخرافي يتمدد في صدري يكاد يكتم أنفاسي ، كنت امرأة غاضبة ، تبحث عن غاضبين وغاضبات ، ليشكلوا بالآلاف ، حنجرة الهتاف الجماعية.


    رقية وراق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2005, 00:02 AM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 27-11-2004
مجموع المشاركات: 22503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    أقـرأ واستمتع و جميع حـواسي مشـدودة..فأتعلم وأنـاأفهم !
    كـل سـنة انت ووالدتك ومـن تحب في أجمـل حـال ..

    مـني عـوض خـوجـلي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2005, 00:39 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: Muna Khugali)

    وتلك من أجمل الدعوات التي وصلتني (هذا العيد) وكل سنة (يامنى) وإنت طيبة مظللة بالحب ودفء أسرتك الصغيرة ومنتصرة كعهدنا بك على الصعاب!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2005, 00:50 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    ومضة

    ...........
    ........
    ....
    ..
    .


    ومضة
    هي
    ولكن كم أضاءت...
    جهرت
    كياني
    ولكني لم اغمض عينيا
    بل
    اغرقت كلي
    في لحظة كثيفة
    بالضوء

    طغت على عتمتي
    وغربتي
    وذلك الحدس المقلق لديا
    ...
    ..
    .
    كانت الفوضى
    وكان الفرح
    حين تحول كياني
    في شهقة ومض
    الى ذرات صغيرة
    صغيرة
    في موج من الالحاح

    كم أزاحتني
    هذه الأمنية ذات ومضة
    عن لوعتي
    المقيمة
    وعن خبرتي
    التعود على
    سطوة النزف..
    ونزف الجراح

    كم آملتني
    بعشق
    وبنهر امان صغير
    بفضاء
    متاح

    حين اسندت راسك
    بالقرب من تعبي
    صرت سنبلة
    تحب الشمس
    تذر الياس
    لأيدي الرياح

    قبضت يدي
    على حلم نبيل
    وبضع امنيات
    وغيمة
    سكينة
    من زمن النواح


    ما بين ابتداءة
    ومضة
    وانتهائها

    حلم قصير جدا
    وجميل جدا

    بان تكون
    معي

    قوسا لقزح
    أو
    بركة
    ملاى
    بالأفراح



    REEL
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2005, 09:21 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2005, 09:29 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-11-2005, 02:57 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    سمراء النيل


    يا سمراء النيل ... أبكيك أم أغفو كذباً
    للبحث عن ماضينا ...
    أحلى السقيا ... كانت من بين الأغوار
    جسداك أنشطرا ...
    ولهيب البين إجتاح قوافينا ..
    هاهو العام تذروه الريح .. وسؤال الوحدة
    كم ظلت تشع تلك العينان .. ؟
    أتذكرين حبات الفستق .. زمن التكوين
    رهق الدوران حول الذات ...؟
    ****
    كانت غجرية في زمن التهذيب
    دم العصيان في لون هادئ
    سيدة الروح ذات العينان
    سمرتها صومعة للجان ..
    خلفت أجمل عاصمة للجوع وللنسيان
    كنت مخطوطاً لفك السحر... وأكتظ مجون الأعيان
    تنسل من بين أيدينا لك ...
    مقصوصة ورق بخط اليد
    حتى الذكرى ..
    تنين يضرم نار الود
    أنفطر العقد ...
    وكل هدايا العام ... وهبت للنيل
    أصبحنا نخاف الماء والشطآن
    ونهب الخالق للوديان .. مسرى الدم
    بوركت غاليتي .. تابوت السفر الموعود
    قافلة حتماً تأتي ... لكن
    فاجعة الغدر للأموات ... واديها جهنم
    ***
    عذراً للود .. عذراً للدمع
    وصراخ الضحك المعهود
    أسف يضنيني ....
    وغمام الصيف .. يمطر خذفاً أحمر
    يدمي زرعات الجوعان ...
    ***
    لعبة ... أجل كانت لعبة ..
    لكن .. لا يحكمها الجلاد
    كنا صبية .. نختبئ خلف الجلاد
    لم ندرك أبداً .. أن السوط سيرفع يوماً
    ضخامته .. رخامة صوته
    تستهوينا لنسمع منه حكايات

    الآن ...
    خطوط الجلد .. أثار الدم
    نحملها وشماً .. أسفار
    الحمل ثقيل ...
    وما بقي بين العظم .. بضعة أزمان ....


    شتاء 2002


    ملاذ حسين خوجلي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2005, 01:07 AM

ابو جهينة
<aابو جهينة
تاريخ التسجيل: 20-05-2003
مجموع المشاركات: 20346

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي البرنس عبدالحميد

    تحياتي


    Quote: فمثلا كانت أغلب تجارب المراكز الثقافية "السودانية" في القاهرة تعاني بصورة من الصور من طغيان النزعة الفردية في إدارتها وطرق وضع مختلف خططها, مما يجعل أي مركز منها مهما كانت درجة تطوره ونجاحه رهين الناحية المزاجية أوالقدرات الفردية التي مهما علت تظل محدودة بحدود معرفية وفيزيقية وخيالية معينة لا تتجاوزها.



    لقد أصبت كبد الحقيقة .. و هي حقيقة للأسف يعلمها الكثيرون هناك و لكنهم لم يبادروا يوما إلى تطوير أداء هذه المراكز.

    Quote: إن الفكرة الأساسية لوجود وسط ثقافي تتمثل في كونه إمكانية عملية لإنتاج معرفة ذات عقل جمعي عبر أكثر من مؤسسة لها القدرة على الحركة في إتجاهات متعددة ومتنوعة في وقت واحد وعلى التنسيق مع مؤسسات مناظرة أخرى وعلى تسيير برامجها ووضع وتجديد مختلف خططها ولوائحها ونظمها على نحو لا يعمل على اختلالها لوجود أوغياب شخص فان, وفكرة "إنتاج المعرفة جمعيا" ليست سوى فكرة من أفكار الحداثة أوالتقدم ذي الطابع "التخصصي", كما أن الفردية المطلقة أوالمهيمنة هي واحدة من أفكار مجتمع أبوي قد يدل عليه في هذا السياق بامتياز مصطلح "حارس البوابة".


    عافاك الله.
    واصل يا برنس
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2005, 03:17 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: ابو جهينة)

    عزيزي المبدع الحقيقي المدهش "أبو جهينة":

    سأحاول ما أمكن الكتابة لاحقا حول تجربة "النادي الأدبي", إلى جانب الكتابة عن نص نيوباي الوارد أعلاه, مع دوام تقديري.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-11-2005, 06:26 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    من


    لا وطن في الحنين

    رواية(من جزئين)



    أحمد ضحية



    إهداء:

    إلى
    كل
    الذين
    أحبهم


    أحمد



    (القسم الأول : حواشي المخطوطة السرية)

    اذا كان تاريخ شعوب البلاد الكبيرة هو تاريخ جلابي ود عربي..
    فان تاريخ جلابي ود عربي: آلآف السنين ..



    مدخل :


    أقتربت العربة النقل الكبيرة مني بسرعة أكثر فأكثر .. كأنني أسمعها تصرخ وهي تهاجمني :"سأدهسك .. سأدهسك يا علي .. سأدهسك .." . كانت سرعتها تجاهي مدهشة , وأنا مسمّر على الأرض من فرط الخوف , لا أقوى على رفع قدمي , لأركض وأنجو بنفسي , كانت أطرافي قد تثلجت , وقلبي قد توقف عن النبض , والعربة تقترب أكثر فأكثر .. وفي اللحظة التي صدمتني فيها , وأصبحت تحت عجلاتها , صحوت من نومي مفزوعا ..
    تلفت حولي في الغرفة المظلمة . نهضت . أضأت النور . مضيت الى المطبخ . فتحت الثلاجة وأخرجت زجاجة مياه معدنية . بللت حلقي الجاف , وأخذت أجول ببصري بين علب البيرة " هانكن" و" وستيلا" والزبيبة والبراندي (خمور مصرية رديئة الصنع) , في الصالة , التي لا تزال بقايا دخان السجاير عالقة في أرجائها كأنها دخنت للتو ..
    يا لهذا الكابوس المرعب الغريب . أكاد أجن , فهذه الأحلام التي تلاحقني كلما نمت ,تجعلني لا أقوى على التمييز بينها, وبين الواقع الفعلي الذي أعيشه . ما عدت أعرف هل أنا هو أنا حقا أم أنا صدى لذكرى بعيدة , ربما تتمثل في مملكة ساورا البائدة , أو مملكة الجوار أو الحلفاء أو مملكة الجبل والوادي , أو جلابي ود عربي هذه البلدة التي عشت فيها عددا من اللحظات , التي تبدو لي الآن لا متناهية .. هل أنا صدى لذكرى تتمثل في هذه الأماكن السحيقة أو القريبة فحسب أم لي وجود فعلي , هو هذا الوجود الراهن الذي صحى من الحلم مفزوعا وأضاء النور وفتح الثلاجة وجال ببصره في أنحاء الشقة و..
    بالأمس حلمت بأنني في ساورا البائدة , أتنقل كروح هائمة بين مشاعر وأحاسيس شعب الوادي لمئات السنوات .. قطعت معهم كل هذه المسيرة الطويلة , حتى لحظة المبارزة بين ملكتهم "اياباسي" : الأخت القوية كيرا وسولونق الفتى الشجاع من عامة الشعب(والذي قاد ثورة استرداد دالي لملكه كما تزعم المخطوطة السرية) .. كان قلبي يخفق بشدة كلما تلقى سولونق بسيفه ضربة من ضربات سيف الكيرا ..
    قبلها كنت قد حلمت أنني في جلابي ود عربي, تلك البلدة التي رأيتها آخر مرة قبل أكثر من عقد من الزمان , أجوب حواريها وزقاقاتها , متسللا حكاياها وأخبارها , وعندما صحوت وجدت الحلم قد رمى بي مرة أخرى الى خاطر شعب الوادي !.. وهكذا بين خاطر شعب الوادي وجلابي ود عربي, ظللت أراوح محاولا الأفلات الى اللحظة الراهنة, التي أشك فيها هي الأخرى ,أن تكون تمثيلا لوجودي الحقيقي في الزمن والمكان .
    حدقت من نافذة الصالة أحاول أن أخترق بنظري ضباب الفجر , الذي يحيط بالأهرامات التي تبدو بعيدة من هنا , رددت بصري أحاول الوصول الى نهاية شارع الهرّم , وحاولت مقاومة النعاس, الذي لا يزال متواطئا مع خمر البارحة, التي لا تزال تسري., في رأسي وعروقي . نمت أمام النافذة واقفا. وجدت نفسي أعود الى "مملكة ساورا" التي كانت في هذا المكان نفسه, الذي نهضت فيه بلدة "جلابي ود عربي " بعد عشرات المئات من السنين ( وربما آلآف) .. رأيتني جزء من ذاكرة " سورنق " أبن كاهن " ساورا " الراعي العجوز "دورة " لم أعد أشعر بذات الرعب الذي كان يحدث معي , في البدايات , عندما أخذت هذه الاحلام تنطلق بي لتجوب بي التاريخ والأماكن , مختزلة الزمن والجغرافيا .
    عندما أفقت من اغمائي وجدت نفسي في حاضرة البلاد الكبيرة , مطاردا من قبل أجهزة أمن أبو لكيلك الجنجويدي ( لا أذكر أنها أعتقلتني , لكن لا أستطيع أن أنسى أنه أغمى علي أثناء التعذيب ) وعندما أفقت من أغمائي , وجدت نفسي في المدينة الريفية (وآثار التعذيب على جسدي ووجهي) سألتني سارة شقيقة صديقي القديم حسن : - يبدو أنك تعرضت للضرب ! مع من تعاركت ؟ وأين أختفيت كل هذه الأيام ؟..
    - كنت معتقلا ..
    أرتفع حاجباها في دهشة . ساد الصمت بيننا لفترة , ثم خرج صوتها على نحو مباغت , مهيمنا على فضاء المكان .. هكذا دون سابق انزار أخذت تحكي لي عن جلابي ود عربي وناسها .
    خرجت سارة قبل منتصف الليل . أوصلتها قريبا من منزلها . عدت الى البيت الذي نشأت فيه . كنت منهكا , وما أن أسلمت نفسي للنوم حتى وجدتني في القاهرة !! بصحبة الميرم كلتوم !! .. أكاد أجن .. !!...
    لا أعرف هل هذه أحلام , أم هي واقع حقيقي أعيشه , عبر ظاهرة خارقة تختزل جسمي وتختزل الزمن والمكان , فتستعيد فىّ كل تلك العوالم المفقودة ؟!..
    المفقودة ؟؟!!.. لا أدري أيها هو المفقود , والى اي عالم من هذه العوالم أنتمي حقا !..
    هل أنتمي الى المدينة الريفية وجلابي في واقع الأمر , حيث تلك هي اللحظة الحاضرة لحياتي الفعلية , وما عدا ذلك هو محض أحلام , أثارتها وغذتها الوقائع والأحداث التي قرأتها في " المخطوطة السرية " ؟! أم ان العكس صحيح : بمعنى أنني جزء من المخطوطة السرية , كواحد من موضوعاتها التي تناولتها !!..
    ربما يكون ذلك استنتاجا متسرعا , اذ يبدو لي (ليس بصورة قطعية ) أن لحظتي الحاضرة الفعلية , التي اعيشها هي في ساورا , وأنني باعتباري " سورنق : سيد الأرض أو دالي ابن آري " , أحلم بأن في هذه الرقعة من الأرض ستنشأ ذات يوم بلدة أسمها "جلابي ود عربي " . وأن شابا اسمه علي (أي أنا ) يسكن المدينة الريفية , سيتردد عليها كثيرا , ليحل محل والده أثناء غيابه في متجره الصغير, الذي أنشأه بهذه البلدة "جلابي" , وربما يتعرض للاعتقال في حاضرة البلاد الكبيرة , فيهرب الى مصر ويسكن في الجيزة , في شارع الهرّم تحديدا . ويلتقي هناك الميرم كلتوم , التي أختفت من المدينة الريفية, عندما كان هو صبيا بعد , دون سن المراهقة..
    لا أدري الآن اي شيء هو الحقيقي , وأي شيء هو الوهم .. أو الظلال لهذا الحقيقي , او تمثلاته (الحقيقي) البعيدة .. كل ما ادركه الآن هو أنني يجب الا أنام, حتى لا أحلم وأجد نفسي فعلا في مكان آخر عندما أصحو (مثل كل مرة ) ..
    (*)
    كانت الحياة قد عادت الى طبيعتها ,في اللحظة التي تهشمت فيها طبيعتي . بعد أن دهستني عربة النقل الكبيرة , وساوتني مع أسفلت الشارع .. ففي هذه اللحظة القصيرة , التي تفصل بين الحياة والموت , مرّ على خاطري كل ذلك العالم المنسي ل(جلابي ودعربي) : تلك "الحلة أو الحي أو المدينة الريفية العجيبة , التي انهكت المؤرخين ,بما طرحته من أسئلة عجيبة ,حول جذور سلطتها , وممارسات ابو لكيلك الجنجويدي ومن سبقوه : كيف تمظهرت السلطة في البلاد الكبيرة .. هكذا مغايرة لكل أشكال ممارسة السلطة ,في العالم الواسع .. لابد أن مظهرها البائس , يتعلق بمصدر انتاجها , وهكذا .. كنموذج بدأوا (المؤرخون وعلماء الآثار ) بدراسة جلابي ود عربي , في بناها الاجتماعية , وحكايا ناسها , التي تكشف عن شيء من ذاكرة اسلافهم المجهولين.. وبالنتيجة تم اكتشاف : أن كل البلاد الكبيرة , نهضت على أساس نموذج جلابي ود عربي , أو جلابي ود دينكاوي , أو جلابي ود نوباوي ..الى آخره .. لكن ظلت هذه الاستنتاجات التي توصل اليها المؤرخون وعلماء الآثار , مجرد مخطوطة لم يكتب لها النشر ككتاب لوقت طويل , وعندما تمت طباعتها حدث ما حدث!!..
    حول جلابي ود عربي صدرت كثير من الدراسات والمقالات والكتب ,التي حاولت الاجابة عن تاريخ جلابي ودعربي . ولكن كل ما كتب عن جلابي ود عربي , لم يكن محققا , كما أن فرضياته أنطلقت من أسئلة غير صحيحة .. هذه المقدمات الخاطئة ترتبت عليها نتائج خاطئة , ولذلك من دون كل ما كتب , وجدت المخطوطة السرية (التي لم يقرأها أحد) حظا وافرا من الشهرة , وذلك بسبب الاجابات الصحيحة التي توصلت اليها , بطرحها للاسئلة الصحيحة , تمثل جوهر المسألة حول تاريخ جلابي ود عربي , الذي نشأت فيه فكرة السلطة , وتشكلت في أنحاء البلاد الكبيرة ..
    النظام الاداري الأهلي في جلابي ود عربي , كان من الأمور اللافتة للنظر .. كان هيكلا عجيبا , فيه تراتبية مدهشة , لم يجد له أهالي البلاد الكبيرة تفسيرا , فشكل حافزا لكل الاسئلة , التي لم يتمكنوا من الاجابة عليها الا بعد الكشف الأثري, على الرغم من طرد السلطات مبكرا للبعثة الأثرية الألمانية , واعلان (جلابي ودعربي) منطقة عسكرية : ممنوع الاقتراب والتصوير !! .. بالطبع لم يعرف أحد بعد ذلك ماذا يدور داخل هذه المنطقة المغلقة , الا أن بعض الشائعات زعمت : أن بن لادن , اشترى جلابي ود عربي , لأغراض علميةانتاج اسلحة بيولوجية ونووّية)!!..
    وكانت قصة اعلان جلابي ود عربي كمنطقة أثرية في البدء , قد بدأت بعد الحريق الكبير الذي شب في جلابي واحرقها من بدايتها الى نهايتها , وأصبح الأهالي يقيمون في العراء .. فأكتشف أحدهم عن طريق الصدفة, بعض التماثيل والأواني أثناء حفره , لنصب أعمدة خشبية( لكوخ صغير , يقيم فيه بعد حريق منزله ), فاستوقفه ذلك .. ومضى يحفر فأكتشف انه في مدخل معبد .. وهنا تدخل موظفي تنظيم القرى ومعالجة السكن الاضطراري , فاشرعوا الباب واسعا لهيئة الآثار التي اكتشفت : ان المعبد الذي اكتشفه الرجل ,هو في أطراف مدينة بائدة وعندما توغلوا في الحفريات , بمساعدة البعثة الالمانية فوجئوا بعالم أثري مبهر : كانت المدينة الأسطورية (ساورا) " بشحمها ولحمها" تنهض أمام الجميع من قلب التاريخ المنسي , ومن أعماق الذاكرة الشعبية لجلابي ود عربي ..
    على جدران هذه المدينة البائدة , اكتشف علماء الآثار, وشوم للقبائل التي سكنت ساورا , وتاريخ الممالك القديمة المتنازعة ,كما وجدوا نوعا غريبا من الورق, فشلت كل اجهزتهم المتقدمة في التعرف على نوعه او مكوناته , مكتوب عليه بما بدا واضحا انها حروف خاصة , ليست مطروحة للعامة من شعب (ساورا) , ويتم التعامل بها فقط في دوائر الكهنة ,حتى لا تتسرب اسرار علومهم , لكن كان واضحا أن حروف اللغة: مزيج من الحروف اللاتينية القديمة وحروف لغة الفور والنوبا , وعلى هذا الاساس جرت محاولات فك اسرار هذه اللغة ..
    ذهلوا مما وجدوه : تاريخ للوقائع والأحداث التي شكلت مملكة ساورا , وأدت الى انهيارها , الأمر الذي طرح تساؤلات عدة عن علاقة ذلك بجلابي والمدينة الريفية .. وهل قادت الصدفة النازحين لانشاء جلابي , أم هو الحنين الغامض لمملكة أسلافهم .. ودودو أو بولدين(الجد الأكبر) لمملكة الجوار أو الحلفاء هل هوأبو لكيلك الجنجويدي أو حسان جداد بعد مئات السنين ؟.. ولاروي شقيقة دودو : أليس من الممكن أن تكون هي السرّة , والحلفاء وساورا ليسا أكثر من المدينة الريفية أو جلابي؟؟!...
    هذا العالم القديم بمثابة المركز الذي تنعكس على مرآته ظلال جلابي وامتداداتها , مثلما أن الممالك المعاصرة لساورا(الحلفاء والجوار والجبل والوادي) مجرد صدى للصوت الأساس الذي تمثله ساورا (جلابي الآن)..
    صفوّة الحواشي:
    عندما صدرت (المخطوطة السرية لجلابي ودعربي) ,التي تمتعت من دون كل مناطق البلاد الكبيرة , بنوع من الحكم الذاتي , في المراحل المختلفة, لحكومات الاستعمار المحلي الجنجويدية المتعاقبة (منذ خروج الاستعمار الانجليزي ) ..أصيبت الأجهزة الرسمية في البلاد الكبيرة( على أتساعها ) بالهلع والخوف , فداهمت المطبعة التي طبعت المخطوطة , وأستولت على كل الكميات التي وجدتها , وأعتقلت أصحاب دور النشر , التي وصلتها المخطوطة , وقامت بمصادرة كل الكميات التي تسربت الى المكتبات .
    .. أخذت أقلب الشذرات التي بعث بها اليّ صديقي حسن ,والتي قال أنها مجتزأت( منتزعة في عجلة ) من أصل المخطوطة , بعد أن تمت طباعتها ككتاب (زعم حسن أنه أستطاع التسلل الى مكتبة ود الخزين , زاعما أنه في طريقه الى المطبخ ,لاحضار المزيد من الويسكي .. وصف حسن عملية الانتزاع العشوائي لعدد من الصفحات , بأسطورية لصوصية يحسده عليها أرسين لوبين ) كان من الواضح أن هذه الشذرات غير متناسقة وعشوائية , لكنها (مع ذلك) تعطي فكرة ضئيلة عن موضوعها .. وقد تمنيت مرارا أن يحضر حسن وعبده الخال اليّ هنا .. في هذه البلاد البعيدة , فقد شكيا من سؤ احوالهما في البلاد الكبيرة , حيث تركتهما هناك متخذا قراري بالهجرة , ليصلا الى نفس القرار بعد عدة سنوات كما تقول رسائلهما .. لكن يبدو أنهما بعد لم يحسما هذا الخيار المؤجل ..
    لو كتب لهما الحضور , وألتقينا ربما يكون بحوزتهما, الكثير والمثير عن تداعيات الامور حول مخطوطة جلابي ود عربي وتاريخها المجيد ..
    ما أستوقفني في بعض الشذرات (التي بدا من الواضح أنها ترجمت من احدى لغات البلاد الكبيرة الميتة, المزيج من عدة لغات (كما زعم حسن , دون أن يحدد هذه اللغة او المجموعة التي تتكلمها الآن ) هو انسيابيتها في الحكي (بالطبع هذا , بعد أن قمت بترتيب الشذرات على نحو منطقي تراءى لي – لكن في واقع الأمر أشك أن ذاك هو التسلسل الصحيح ) ..
    كانت أخبار طباعة المخطوطة السرية قد تسربت (كما قال حسن) في اللحظات الآخيرة , بعد أن تمكنت المطبعة والناشر السري , من طباعة عدد كبير منها .
    ولكن ما أن تسرب هذا الخبر , بطريقة ظلت غير معروفة حتى الآن , تحركت الأجهزة الأمنية بضراوة للسيطرة على تسرب المخطوطة . ورغم أنها حققت نجاحا كبيرا , الا أن بعض الشائعات ,أكدت تسرب سبعة نسخ لعدد من الشخصيات التاريخية في مجالات مختلفة . فاحد هذه الشخصيات هو عالم لغوي كبير , والذي ما أن وصلته المخطوطة , حتى سافر بها وأودعها في خزينة أحد البنوك الدولية (لندن) والاخر محام اسلامي شهير صاحب تاريخ يساري تمكن من سرقة النسخة الوحيدة التي كانت قد وصلت (دار الوثائق القومية ) في ظروف بالغة السرية , عبر سلسلة معقدة من الوسطاء .
    النسخة الثالثة والرابعة والخامسة , حصل عليها ثلاثة من قادة أحزاب تاريخية ( وفقا للشائعات المكتومة التي خرجت للعلن ) أما النسختين المتبقيتين , فلا أحد يدري أين أختفتا !..أو ما هو مصيرهما ؟!..
    ردة الفعل العنيفة من قبل الأجهزة الرسمية تجاه المخطوطة , قسمت الرأي العام الى اتجاهات وتيارات متباينة , عبرت عنها المنشورات والبيانات ,التي قامت بتوزيعها الاحزاب السياسية (المحظورة), والاتحادات والنقابات والروابط والجمعيات الطلابية والاقليمية والأكاديمية (المحلولة) ,ومؤسسات المجتمع المدني المستقلة والموالية ..
    فبينما كانت اتجاهات الرأي العام: وفقا لمؤسسات المجتمع المدني , تستنكر ما أسمته : السلوك الهمجي للأجهزة الأمنية , ومصادرتها حرية النشر ..
    وقفت القوى السياسية المتوالية في ندواتها ,التي أقامتها تحت رعاية واشراف وزارة الداخلية , موقفا معضدا لما أتخذته الأجهزة الرسمية , من اجراءات (في هذه اللحظة الحرجة من تاريخ أمتنا..) بينما القوى السياسية( المنحلة وفقا للتعبير الرسمي لحكومة أبو لكيلك),أشارت في بياناتها التي غلب عليها طابع الانشاء, والخيال الرومانسي والاحتفاء باللغة (بكرة التجمع جاي + زي غضبة الهبباي... و .. سوف نخرج للشوارع + شاهرين هتافنا + ولسوف تلقانا الشوارع ب..) : القوى السياسية هذه قالت :أنها تدين وتستنكر تزييف الحقائق . ولم يفهم أحد ممن قرأو المنشورات :هل المعني بهذا التزييف المؤرخين والآثاريين , الذين قاموا بكتابة المخطوطة , أم السلوك الذي انتهجته الدولة ؟!..
    كانت الاتحادات والنقابات (خاصة نقابة المزارعين خارج التخطيط واتحاد الرعاة ) أكثر شجاعة , اذ ادانو ما أطلقوا عليه( السلوك البدوي الاجرامي غير المتحضر) لحكومة الجمهورية الأولى , وطالبوا بحرية الزراعة والرعي والتعبير والتفكير واطلاق سراح المعتقلين . وتحدث البعض في الشارع العام عن قضاء عادل ومحاكمة حقيقية , الخ ..
    لكن الطلاب العلمانيين في الجامعات والمعاهد العليا , مضوا الى خطوة ابعد من ذلك , اذ أتخذوا من قضية المخطوطة السرية, شعارا للمطالبة بمراجعة عقود النفط ,مع الشركات الأجنبية , والافراج عن المعلومات الخاصة بالنفط ,والثروات في باطن الأرض وظاهرها , وأطلاق سراح تاريخ الشعب (وقد بدت للمراقبين جميعهم, مسألة"أطلاق سراح تاريخ الشعب" من أكثر المطالب غموضا ) .
    أتخذ الطلاب العلمانيون من قضية المخطوطة السرية, لجلابي ود عربي . شعارا للمطالبة بالحريات والحقوق الاساسية, واتسع سقف المطالب ليشمل كل الحقوق المدنية حتى أوضاع المثليين في الدولة الجنجويدية!!...
    في أوج هذه البلبلة التي أعترت البلاد الكبيرة من أقصاها الى أدناها, أتصل عدد من مراكز الأبحاث think tanks والجامعات الأمريكية والأوروبية, بذلك العالم اللغوي الكبير , وقدموا له عرضا مغريا لشراء نسخته , التي كان قد أودعها الخزينة المنيعة في لندن , وكخيار ثان عرضوا عليه شراء صورة منها , اذا تعذر بيع الأصل ..
    للأسف كان البروف عالم اللغة وقتها شبه الميت سريريا , اذ تعطلت وظائفه الحيوية , وفقد القدرة على النطق . ولم تمض سوى أيام معدودة على ذلك, حتى قضى نحبه مأسوفا عليه .
    ما ألم بالبروف الكبير كان مريبا , الأمر الذي جعل الخيال الشعبي , واللاشعور السياسي يلتقيان في نقطة واحدة : مؤامرة من الأجهزة الأمنية , لأغتيال كل من يملك نسخة من المخطوطة السرية لجلابي ود عربي !!..
    كما أن الأوامر التي صدرت الى مكاتب المعلومات والاستخبارات, في كل أنحاء المنطقة والعالم , تلخصت في عبارة واضحة : الحصول على المخطوطة أو صورة منها بأي ثمن !!..
    فشهدت منطقو جلابي ود عربي تحركات محمومة, من قبل سياح خواجات وأفارقة وعرب , ترتب على ذلك ازدهارا كبيرا في الأقتصاد الناشيء( لكن القوي) لجلابي ود عربي . وكانت حتى ذلك الحين ردود الأفعال لا تزال في توال مستمر ..
    اذ تخلى بعض أئمة المساجد وعلماء اللغة وأصول الدين عن وظائفهم , واتجهوا لأول مرة في حياتهم لدراسة التاريخ , فألفوا في غضون أسابيع قليلة, العديد من الكتب لدحض الوقائع والأحداث التي حملتها المخطوطة السرية , التي لم يقرأها أحد منهم أو من سواهم , وقد سجل أحد كتبهم الموسوم ب(الجام العوام عن الكلام في شأن جلابي ودعربي ومن والاها من أقزام) مبيعات مذهلة في أفغانستان والسعودية والعراق والبوسنة , الأمر الذي لم يجد له احد من النقاد او المراقبين تفسيرا مقبولا ..
    وازاء هذا التعدي المهني على علماء التاريخ, ترك المؤرخون عملهم , وأنسحبوا في صمت مريب , لم يستطع أحد أن يفسره لصالحهم أو ضدهم .
    أكد بعض خبثاء المدينة(في محاولة لتبرير انسحاب المؤرخين) انه رأى أكثر من مؤرخ, لديهم استثمارات صغيرة في قلب السوق العربي , فبعضهم يعمل في دكانه الخاص ببيع "التمباك", وآخرين اتجهوا للمرطبات والوجبات السريعة ..
    وحتى هذه اللحظة التي أكتب فيها عن المخطوطة السرية لجلابي ود عربي (قال حسن) لم أتمكن من العثور عليها لتحقيقها ..
    كل ما وصل الى علمي من صديقي حسن أو سواه ,هو مجرد حواشي وبعض الشذرات , التي سأستعرضها لاحقا , على أمل أن أتمكن يوما من تحقيقها .. فما هي طبيعة هذه الحواشي والشذرات ؟!..
    أنها تبدأ بوصف جغرافي محض لساورا المملكة القديمة , ويتضح أن هذا الوصف الجغرافي ينطبق على جغرافية جلابي ود عربي , ما يعني أن ساورا البائدة ,هي الموقع الجغرافي ذاته لجلابي ود عربي ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-11-2005, 07:47 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    "نيوباي".. إسم سيمكث في الظل قليلا (عودة إلى بعض ما وعدنا به):
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2005, 03:18 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    سأعيد نشر نص "نيوباي" القصصي هنا كموضوع لتأملاتنا النقدية التالية بعد أن مرت كتابات بعده كثيرة منذ أن قمت بنشره أعلاه. إننا باديء ذي بدء أمام "موهبة" تعيد إلينا فرضية أن القدرة على كتابة شيء جميل في السودان لن تتوقف على مرحلة تاريخية محددة أوأشخاص بعينهم. أقول هذا وفي ذهني أسماء جديدة بعضها غير معروف على نطاق واسع مثل السارد الشاب شديد البراعة "آرثر غابريال" الذي حين هاتفته لآخر مرة أبدى رغبة قوية لسبب أوآخر للكتابة في الانجليزية (ربما لتواجده في أمريكا لسنوات). وكنت قد حاولت وقتها مراجعته في قراره ذاك لأسباب لها صلة باللغة والذاكرة أولها علاقة بحساسيته العالية تجاه اللغة وطرق تشكيل العالم بواسطتها جماليا حين يتعلق الأمر بالعربية. فإلى نص "نيوباي":
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2005, 10:04 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    ثغرة ,,, حَكي ,,, نقة


    تجاوزتُ المنازل حديثة البناء المشيدة بمواد غريبة عن طبيعة المكان,, الارض مفروشة ببساط اخضر فسيح رسم فيه ضوء الشمس المنفلت من بين الغيوم مساقط عمودية لأغصان الاشجار التي خرجت من الأرض في زمان مضى وتابعت رحلتها عاما بعد عام كأنّها على موعدٍ مع السماء ,
    تحت الأعشاب الطرية بقايا مطرٍ مبكرٍ حديث الهطول ,, ادرت مجال رؤيتي حاذفاً آخر منزل من تلك المنازل والذي يبدو من حديث صاحبته ان عمره لم يتجاوز اربعة من السنوات هي عمر زواجها ,,,لم اكن وحدي حين ركزت بصري على تلك الشجرة المصفرة , كانت هناك بعض العيون التي لا معرفة لى بأصحابها ,, في الواقع لا أعرف غير صاحبة المنزل التي تقف بجانبي ,
    كانت شجرة شامخة مديدة القامة أثارني اصفرارها من بعد خضرة,, تحتها مباشرة حفرة مربعة الشكل لم اتبين عمقها من مكاني ,,قد تكون من فعل أصحاب آخر منزل من المنازل التي نبتت في غير اماكنها ,, تخيلتها مملوءة بماء المطر حديث الهطول الى عمق ما لم اتبينه من مكاني , جمعت قوة بصري ومكابرتي التي جعلتني لا اسمع كلام طبيب العيون في نصف درجة وصفها لي, فاستفحلت وأصبحت اكثر من درجة لا ينفع معها ما درجت عليه من صرِّ عيني على طريقتي في إكمال ما نقص من المشهد ,, وجهت نظرى كما فعل أصحاب الأعين التي لا أعرف اصحابها ,

    يصوبون أعينهم على بقعة من ساق تلك الشجرة,, يفعلون ذلك بإحساس جماعي كأنهم مسيرون بعقل واحد يعطي أوامره لكل تلك الأعين في لحظة واحدة ,,, غريب ذلك الذي يحدث في تلك البقعة من ساق الشجرة ,,,
    ثقب او شق بحجم قبضة اليد تخرج منه مادة صمغية اللون والقوام,, اخذت في الازدياد شيئاً فشيئاً ,, ثم اخذت في الانتفاخ بفعل غاز يخرج من ذات الثقب ,,, يخرج من الشجرة وينفث في هذه الكتلة الصمغية الشفافة ,,,,, ينفذ كدخان عشب اخصر مما يجعلك تميز حركته ثم يصير عديم اللون بعد نفاذه الى الكتلة الصمغية التي اصبحت كالبالون ولكنها أثخن قواما , غير ان الكتلة البالونية لا تلبث ان تضمحل بسبب تسرب الغاز من الجهة التي تقابلنا محدثاً فقاعة كالتي تحدثها عصيدة الذرة ,, تمتلئ الكتلة وتنتفخ مرة أخرى و تنبجس منها فقاعة اخرى فتخرج كمية من الغاز ويتراجع حجم الكتلة الصمغية .
    حككت عيني بشدة وضغطها في محاولة لحذف الزيادات التي أدخلتها على المشهد بهدف إعادة انتاج الصور الصحيحة ,, ازداد حجم الكتلة البالونية الصمغية وفي لحظة شعرت وتلك الأعين التي لا أعرف اصحابها , اننا نتلقى إيحاءاً قويا كأننا في حضرة ساحر يملي علينا شعورنا وإحساسنا بالأشياء , نتلقى هذا الإيحاء كأننا مسيرون بدماغ مركزي واحد ولدينا انطباع تام بهذا التوحد , لا حاجة للتواصل باللغة او الإشارة ,
    في غمرة توحدنا هذا تملكنا إحساس جماعي بأن الشجرة باكتسائها بهذا اللون الغريب يعتمل في نفسها حقد عميق على كل من حولها,,
    الغاز المنفوخ داخل البالون سيزداد حجمه بشكل عنيف ثم ينفجر البالون نافثا هذا الغاز على كل شيء حول الشجرة,, سينفث سمه القاتل على كل شيء ,, لحظات وتنفث هذه الشجرة الحقودة سمها بواسطة هذه الكتلة البالونية الصمغية التي ما هي إلا خدعة عظيمة من هذه الشجرة .
    بعد ان تلقينا هذا الإيحاء الجماعي, اختفت كل الاعين التي لا اعرف اصحابها والمرأة التي أعرفها مخلية المنطقة المهددة بجحيم هذا الحقد.
    لم يعد هناك من أثر لأي حي غيرى, ربما لأنني أكمل المشاهد متجاوزا نظارتي التي لم أركبها يوما,, وما حاجتى بها !! ,,, لدي عدسة داخلية كبيرة ارى وأكمل بها المشاهد على النحو الذي اريد ,, لم اكن في حياتي كلها اعتقد ان هناك مشاهد كاملة ,, التلفزيون وأشياء كثيرة لا اراها إلا نوعا من الخدع الكبيرة ,, من قال ان السراب وهم؟؟

    لا بد ان في تركيبي الإدراكي ثغرات كبيرة في إكمال المشاهد والمناظر جعلتني في تلك اللحظة التي أتلقى فيها ذلك الإيحاء الجماعي,, أتلقى إحساسا خاصا بالشجرة عبر ثغرة من ثغراتي المفتوحة على مشهد الطبيعة ,,
    احسستها مريضة تتألم وتجرب كل خبرتها المديدة وتحشد كل طاقاتها لمقاومة المرض والتشبث بالحياة.

    وحيدين أنا والشجرة, أنا اتلقى إحساسها وهي تنفث غازها في الكتلة الصمغية البالونية فتنمو وتصبح بالونا ضخماً,, يتدلى البالون شيئاً فشيئاً كلما زاد انتفاخه الى اسفل حتى ينفصل جسمه عن الساق مرتبطاً به عن طريق حبل سري هو الآخر يزداد طولا فيتجاوب معه البالون هبوطا .
    عند اقتراب البالون من الارض برزت منه خمس زوائد اخذت تتخذ شكلا حيوانيا بأربع قوائم ورأس يبتعد عن جسم الحيوان برقبة طويلة,,, بدأ الحيوان يغير لونه الى لون داكن ويكتسي وبراً ناعما وياخذ شكل جمل ,
    اثناء هبوطه كان الجمل يبتعد عن الشجرة في مسيرة هبوطه بشكل مائل متجهًا نحو الحفرة المربعة المليئة بماء المطر حديث الهطول الى العمق الذي لم اتبينه من مكاني متحديا قوانين الجاذبية في مسيرة نزوله التي أخذت مسارا مائلا بمقدار عدة أمتار.
    عند وصوله الى الى البركة المربعة انزل الجمل رقبته الطويلى الى الحفرة الى عمق لم اتبينه,, واخذ يشرب كأنه لم يشرب منذ عام , الماء يصعد الى الشجرة عن طريق الحبل السري الذي ما زال يربط الجمل بالشجرة الى ان اخذ الجمل كفايته من الماء ليبدأ مسيرة الصعود الى مكانه الذي خرج منه بعكس الخطوات التي نزل بها فحدثت نفس التحولات السابقة للجمل والكتلة الصمغية والغاز .
    قبيل ان يختفي او يندمل الجرح في ساق تلك الشجرة حككت عيني بشدة وضغطتها في محاولة لحذف الزيادات التي أدخلتها على المشهد بهدف إعادة انتاج الصور الصحيحة,,
    جرح الشجرة الذي خلته سيلتئم بدأ من جديد نفث غازه في الكتلة الصمغية وما لبثت تلك التحولات ان أسفرت عن فتاة فيها من الجمال والحسن ما لا استطيع تخيّله على طريقتى في إكمال المشاهد , مدت يدها من بعيد بابتسامة لا اعرف من أي ثغر تفتقت , اخذت تتجه نحوى بجاذبيتها التي تتحدى كل جاذبية عرفتها ... الحقيقة كلها كانت مبتسمة,,, تحركتُ نحوها مبادلها ابتساماً بابتسام ,, اخطو نحوها فتخطو خطوتين ,,
    اعدت صياغة المشهد على طريقتي فإذا بصوت المرأة التي أعرفها يناديني نداءا حثيثا ,,,, اسمع نداءها خفيتاً متقطعاً كأنه يأتي من العمق الذي لم أتبينه ,,أو لعلى كنت في العمق الذي لم اتبينه وفي خاطرى لا في خاطرها أعدت تركيب المشهد من جديد , كشفت لى الطبيعة عن احد اسرارها, عن طريق ثغرة في طريقتي في تركيب وإكمال المشاهد ,, الأعين التي لا اعرف اصحابها والمرأة التي أعرفها فروا من المكان تحت تهديد غازات الكتلة البالونية من الشجرة التي حسبوها حقودة,, كيف لي ان أخبرهم بما رأيت من أسرار الطبيعة ؟ كيف لى أن أجد ثغراتهم.





    newbie
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2005, 01:23 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    قد يبدو نص "نيوباي" القصصي أعلاه, (ثغرة ,,, حَكي ,,, نقة), كنص خال من المعنى, وهو كذلك على مستواه الظاهري أوالخارجي أوالبراني, إذ يبدو بالفعل (للوهلة الأولى) خاليا تماما من تنظيم منطقي يشد أجزاءه إلى بعضها البعض في وحدة كلية, الأمر الذي يعضده كمستوى من القراءة ما يبدو من بنية مفككة لعنوان يجمع ثلاث كلمات بينها فواصل قد لا تحيل إلى شيء محدد أومعنى ملموس ومباشر, كما يعضده سياق النص العام من حيث التداخلات الفجائية مابين الحقيقة والوهم والمعقول واللا معقول. ولنا عودة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-11-2005, 01:52 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    لكن قراءة متأنية, أو(محبة) لهذا النص, تكشف أن معناه يوجد بالتحديد في هذا (اللامعنى), من حيث إن النص في مجمله رؤية هذيانية للعالم يختلط فيها الوعي باللاوعي والحلم أوالكابوس بالواقع, وهو ما فرض على "نيوباي" إختيار ذلك العنوان الذي جاء في تصوري على درجة عالية من التوفيق, سواء من حيث بنيته الشكلية المفككة التي تمهد أوتعكس تلك التنقلات المباغتة في حركة السرد, أومن حيث المعنى اللغوي لكلماته الثلاث, وهو ما سنقوم بتوضيح أبعاده الدلالية لاحقا:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2005, 09:29 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تمتلك شراسة مثل شراستي-احترم شجاعتك النقدية (Re: عبد الحميد البرنس)

    جماليات النص:
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2005, 07:28 PM

mustafa mudathir
<amustafa mudathir
تاريخ التسجيل: 11-10-2002
مجموع المشاركات: 3462

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: عبد الحميد البرنس)

    يابرنس والله البوست دا جميل. مجرد فتحه لأقلام غير معروفة شيئ
    يستحق الثناء
    ياخ ما لقيت ليك لمسنجر لا ايميل فمعذرة على اللنك أدناه وحقوا تنزل لينا
    من التداعيات تداعيات في بلاد بعيدة.
    بالمناسبة سيرة اللباسات الجبتها أنا ممكن تكون سبب إمتعاضك، لم أقصد
    سوى مناكفة الظلاميين وقتها في البورد
    عبد الحميد البرنس تداعيات في بلاد بعيدة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-11-2005, 08:08 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: mustafa mudathir)

    الكاتب القاص مصطفى مدثر:

    أشكر لك إشادتك بهذا البوست ومن قبل بالمجموعة. ومن ضمن خططه التعريج إلى كتاب آخرين وكاتبات. لكن مسألة نشر نصوص منها هنا ستكون من باب الإعادة أوالتكرار, ذلك أن الزميل الصديق متولي الشريف سبق له وأن قام بنشرها كلها هنا في بوست الشاعر الفذ الصادق الرضي عن المجموعة: "على قيد الإبداع : عن كتابات عبد الحميد البرنس الابداعية" .. ولا شيء يدعو هنا للإمتعاض فيما يتعلق بسيرة "اللباسات الستاتية" حسب تعبيرك النقدي, فهذا أمر تمت صياغته في قالب جمالي ضمن نص "خليفة", وقد تناول ذلك على طريقتهم نقاد آخرين في صحف ومجلات مثل "الحياة اللندنية" و"الشرق الأوسط" و"الأهرام" و"أخبار الأدب" وغير ذلك. وأتمنى أن تتابع معنا ما بدأ من حوار في بوست: "بعد التحية.. إلى الأستاذة نجاة محمد علي". ودمتم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-11-2005, 04:31 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: عبد الحميد البرنس)

    لقد بدأت أعمل الآن في وظيفة أخرى إلى جانب وظيفتي القديمة عوضا عن إيفاء بتعهدات بالكتابة في أماكن أخرى ناهيك عن مراجعاتي الخاصة لبعض مسوداتي الروائية وربما أثر هذا على فترات تواجدي في المنبر قليلا بيد أني سأعود بمزيد من الرؤى إلى هذا النص الغني بالدلالات للكاتب "نيوباي" وربما كان عزائي أن احدى الوظيفتين تسمح بأخذ الكومبيوتر معي وهو أمر مسموح به لحارس ليلي مهمته أن ينتظر حدوث شيء ما بينما يجلس إلى مجموعة من أجهزة الإنذار الرقمي!.

    محبتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2005, 04:55 AM

Muna Khugali
<aMuna Khugali
تاريخ التسجيل: 27-11-2004
مجموع المشاركات: 22503

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: عبد الحميد البرنس)

    مـبروك الشـغل الجـديـد..

    سـأرسـل لك كـل يـوم القـهـوه بالهبهان والجـنزبيـل تـاعـدك علي التركـيز في شـيئين..الأول مكـان الحراسـة..والثـاني الابـداع بالكتابة..

    مـني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-11-2005, 05:46 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: Muna Khugali)

    العزيزة منى:

    في أكثر اللحظات بؤسا في هذا العالم, يوجد دائما أناس مثلك, يذكروننا بقول ماركيز في رائعته (الحب في زمن الكوليرا), عندها فقط نردد مقتنعين في قرارة أنفسنا, أجل.. "لقد مضى الأسوأ". وتلك تهنئة كنسمة ذات نهار قائظ. أشكرك. ولك دائما مثل ما في قلب أمي لي من دعاء, وعلى ذكرها في حضورك البهي, كانت تقول لي دائما: "الكلمة أطول من العمر.. يا عبدو". وكيف لا وهي سيدة (شاعرة)!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-11-2005, 09:57 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: عبد الحميد البرنس)

    "الشجرة" في نص "نيوباي",
    Quote: "ثغرة ,,, حَكي ,,, نقة"
    , تبدو كمعادل موضوعي للحياة نفسها التي يتم تقديمها وإكتشافها في سياق النص العام عبر رحلة راو/إنسان في المكان وهو مايشير إليه ومنذ البداية الفعل
    Quote: "تجاوزت"
    في بناء الجملة الاستفتاحية
    Quote: "تجاوزتُ المنازل حديثة البناء المشيدة بمواد غريبة عن طبيعة المكان"
    , والعبارة في حد ذاتها تمهد وتوحي كذلك بوجود عالم غرائبي يتم رصده لاحقا من زاوية وصفية تستخدم
    Quote: "الإيهام"
    كآلية للإقناع أولعقل ذلك العالم ومحاولة تنظيمه عبر علاقات منطقية, سواء عن طريق تنسيب الرؤية المعطاة لنفس الحدث أوالمشهد بواسطة نقلها من مستوى رؤية فردية إلى أخرى جماعية
    Quote: "وجهت نظرى كما فعل أصحاب الأعين التي لا أعرف اصحابها"
    , أوعن طريق نفي الطابع اللا واقعي لرؤية متخيلة من الأساس
    Quote:
    , ولعل هذا النفي الذي لا يحدث هنا تبدلا جوهريا هو مايعطي للنص جماليته من حيث هو رؤية عبثية لواقع كما يوحي العنوان خال من المعنى أومجرد
    Quote: "نقة"
    أومحض أحداث غير معقلنة ومع ذلك تتم معايشتها كحقيقة ولا حقيقة, إن الذوات أوالذات البشرية هنا تبدو بلا إرادة أمام حكمة الحياة أومبررها الغامض, ذلك حين نتحدث عن المعنى أنها تحس بوجودها بوعي تتخلله الكثير من الثغرات
    Quote: "وفي لحظة شعرت وتلك الأعين التي لا أعرف اصحابها , اننا نتلقى إيحاءاً قويا كأننا في حضرة ساحر يملي علينا شعورنا وإحساسنا بالأشياء , نتلقى هذا الإيحاء كأننا مسيرون بدماغ مركزي واحد ولدينا انطباع تام بهذا التوحد , لا حاجة للتواصل باللغة او الإشارة"
    , وهو ما يؤكده الراوي تاليا بقوله
    Quote: "لا بد ان في تركيبي الإدراكي ثغرات كبيرة في إكمال المشاهد والمناظر جعلتني في تلك اللحظة التي أتلقى فيها ذلك الإيحاء الجماعي,, أتلقى إحساسا خاصا بالشجرة عبر ثغرة من ثغراتي المفتوحة على مشهد الطبيعة"
    , ومع ذلك يظل عالم هذا النص القصصي عالما ممتلئا بالكراهية والرغبات المهددة بوأدها في أية لحظة
    Quote: في غمرة توحدنا هذا تملكنا إحساس جماعي بأن الشجرة باكتسائها بهذا اللون الغريب يعتمل في نفسها حقد عميق على كل من حولها,, الغاز المنفوخ داخل البالون سيزداد حجمه بشكل عنيف ثم ينفجر البالون نافثا هذا الغاز على كل شيء حول الشجرة
    , وكان من الممكن أن يكون هذا النص أكثر إدهاشا وشاعرية لو اكتفى بقوة
    Quote: "الإيحاء"
    للدلالة على قسوة العالم الذي يصوره عبر مفردات تشير إلى مختلف ألوان بؤسه مثل "الموت" والكراهية من شاكلة
    Quote: "الشجرة المصفرة"
    أو
    Quote: "مادة صمغية اللون والقوام"
    أو
    Quote: "جرح الشجرة"
    عوضا عن إستخدام مفردات مباشرة من شاكلة
    Quote: "المهددة بجحيم هذا الحقد"
    أو
    Quote: "الشجرة الحقودة"
    أوالحقود, ولا أذكر هنا مأزق اللغة لدى "نيوباي" في أكثر من موقع, وإن كان النص يضعنا في عموميته أمام كاتب من "قماشة" رفيعة أوغير زائف!.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-11-2005, 07:10 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: عبد الحميد البرنس)

    النبش فى عمق الأحزان المنسيه.....!!!

    (..1..)

    وكانت الشمس فى رمق نزعها الاخير.وهى تترنح لتلفظ انفاسها الأخيره على لحظات الغروب .ويستسلم ضوء النهار لظلال الليل الحالكه.فى إستسلام وخنوع.الوقت والزمن والمناخ كان يوحى برهبة الغياب القاتله..والسكون يفردمساحات تمدده فيصيب الزمان والمكان بوحشة قاتله تلجم كل الاحاسيس والمشاعر برنين ستار ذلك الحزن الخفىء المتربص خلف كل الزوايا والاركان..وخواء من ضياع يتحلق ويفرد وشاحات إحباطه الرهية الوقع والملمس...ووقف هو فى حالة الذهول القصوى..وهو ينظر اليها وهى مسجية على ذلك السرير..فى النزع الأخير .وصفير الشخير يخرج من الفم الموارب الأغلاق فى حدة إستصراخ وهو يرسل إحتجاج ما ..الى جهة .ما..والعيون غائمة النظرات خاوية البريق..والوجه مكفهر تختلط فيه قتامة اللون الرمادى مع ذلك السواد الفاحم..وغطته حبيبات العرق الكثيفه..التى تنم عن نتاج حرارة حمى صهرت عظام ذلك الجسد البالى الذى ارهقته عذابات الأيام وقهر السنين.وافاعيل الزمن العجيب.. ووقف وهو فى حيرة الحزن السكون..ينظر إليهابالم ووجع وشجن حزين..ويسترجع ماضى من زمن تولى بعد أن غرس سنان مصائبه وثقل أنوائه وعذاباته على تلك التى كانت مشكاة نورللحياه.وخميلة نضار وتفتح.....لتصبح اليوم محطة للبؤس والضياع...وتساقطت دمعاته وهو يطيل النظر الى ملامح وجهها.وينحنى ليقبل ذلك الجبين.فسقطت قطرات من الدمع على وجهها.فارتعشت اهداب العين.فى رجفة إهتزاز يوحى وينم عن شعور إدراك.يتسلل إليها..وبجهد جهيد..إرتفع جفن العين.ليكشف عن مدى الغور الذى إرتدت فيه العين فى عمق محاجرها.كانت نظرة فيها جمود الرؤيا..وهى تبعثر الأبصار الكليل فى كل ملامحه..وتتنقل فى جوانب الغرفه..حيث تقبع تلك الأباجوره وهى ترسل ذلك الضوء الخافت..الشاحب الضياء..والذى يخلف بعدا من ظلال غموض تتراقص وهى تضيف مشهدا من كأبة وحزن على مجمل المشهد..والنافذه نصف مواربه وهبوب الريح تتلاعب وتعبث بالستاره فى نزق وعبث وعدم مبالاه..والغرفه تعج بذلك الشعور المفجع الذى تعكسه كل تفاصيلها فى اسى وحسره.. وعادت نطرتها لترتكز عليه وهو كان يتابع ببصره طوفان وتجول نظرتها على جوانب الغرفه وعلى تفاصيل تقاسيم وجهه.تركزت النظره لفتره فى محاوله لأستيعاب وإسترجاع وتشكيل ملامح التكوين.وإستنباط المعرفه..توقفت تلك النظره وهى لم تنم عن ردة فعل إيجابيه..او ردة ظلال من معرفه او تعود او توقع..فعادت تلك النظره الى إسدال الرموش فى إغفاءة عميقه.وفى إرتحال تشتت.مبهم وغير مدرك..ليرتفع صوت الشخير من مزامير الحلق فى صفير الولوله .....


    عصمت العالم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2005, 00:03 AM

newbie

تاريخ التسجيل: 04-02-2002
مجموع المشاركات: 797

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: عبد الحميد البرنس)

    عزيزي عبد الحميد البرنس
    ادهشني تحليلك للعنوان والنص
    كنت آمل فقط في قراءة "محبة للنص " كما قلت انت واشكرك على ذلك وعلى النقد الجميل الذي قدمته
    على الهنات الكثيرة في النص كنت فعلا ارغب في سماع اي تعليق ولو كان محبطا , فانا اكتب لنفسي وقلت ربما اشارك الناس ما اكتب
    تحياتي الى حين عودة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2005, 06:25 PM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: newbie)

    عزيزي "نيوباي":

    لا شكر لواجب, وما تم كان بمثابة قراءة خاصة بي, وتذكر دائما أن علينا أن نكتب فقط بغض النظر عن ردود فعل الآخرين العكسية أحيانا, لأن الكتابة شيء وشروط إستقبالها شيء آخر, مع أمل أن أرى لك كتابة أخرى.. تقديري.

    (عدل بواسطة عبد الحميد البرنس on 24-11-2005, 06:27 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-11-2005, 10:08 PM

abuguta
<aabuguta
تاريخ التسجيل: 20-04-2003
مجموع المشاركات: 8275

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: عبد الحميد البرنس)

    تفسحى
    داخل حديقة البرينس
    مرورا بوابة الادب
    الرجل الامة الصالح...
    تفحصى لزهرة
    سقطت من شجرة باسقة
    كالمشاء...
    تتبعى لاخبار بولا
    وحرمه المصون...
    وقوفى على اجمل
    ما كتب محسن خالد...
    موافقتى بكامل
    عقلى لما يسطره
    يراع سجيمان...
    تبادلى كلامات
    الاستلطاف لمنصور
    فى ادبه الشعبى
    المزخرف..
    وشوقى لشعيرية
    مسدولة..
    ابوجهينة
    فى حكاويه..
    ودقاسم فى مبادئيه...
    حبى الغير محدود
    ل بد الدين شنا
    وابحراز...
    وادباء غاب اسمهم
    عنى من فرط حبى لهم...
    وسياسيون محنكون
    يتصارعون لصلاح
    المجتمع..
    نظرتى القاصرة
    اوحت لى بهذا
    الربط التسلسلى
    ....((((انه الادب))))....
    يبداء بفك الحروف
    وتدحرج مركبه من الشاطىء
    وتلك بدايات الطريق...
    ....((((انه الادب))))....

    ابقوتة
    فى ساعة الدوام

    تخريمة
    عزيزى برينس
    زمانا لا ننقد اديبا
    مرموقا لانه تقليدى
    ويجلس على كرسيه
    مع ثلته ومحبيه
    ومكسرى ثلجه
    لكن الان اتى الى هذا
    الفضاء السيبيرى
    الذى يعجو بمن هو
    جميل ومن هو اجمل
    كسوق لمشتريات
    وكل منا يبيع
    من لا يجب غيره
    وكل فرح بما يحمل
    فى جعبته
    هذا هو
    ما يؤمن به غيرنا
    ممكن او ما ممكن
    انتهى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-11-2005, 04:35 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعرفونهم من كتاباتهم: (الطيب صالح.. صالح وطيب وإنسان)! (Re: abuguta)

    عزيزي أبقوتة:

    لدي رد مطول على مساهمتك القيمة أعلاه.

    كن بخير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de