الوان من الحب ... و للحب الوان ...الى د . بيان .. المطر

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 09:26 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الثاني للعام 2004م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
31-07-2004, 04:49 AM

Ahmed Daoud
<aAhmed Daoud
تاريخ التسجيل: 30-01-2004
مجموع المشاركات: 755

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الوان من الحب ... و للحب الوان ...الى د . بيان .. المطر

    الى هذين الشفيغين ... اهدى هذه الخربشات التى قد لا ترقىالى طول قاماتهما السامقة .. ولكنها محاولة لمجاراة العزيزة بيان لعلها تواصل .

    عندما هبطت بنا طائرة خطوط الماليف فى مطار فريغى الدولى فى باريس الشرق ( بودابست) لم اكن اتوقع ان يطول انتظارنا بالمطار الى هذا الحد لانهاء معاملات الجوازات .. ولكن زال سبب اندهاشى عندما ادركت ان الطائرة التى اقلتنا من دبى كانت تعج بالعديد من الجنسيات المغضوب عليها من العرب والايرانيين وغيرهم .. وعند خروجى من المطار وجدت امامى شابين سودانيين تعرفا على دون مقدمات على طريقتنا السودانية المعهودة وعرضا على ان ارافقهم فى سيارتهم الى قلب المدينة .. وقد كان .. ومن ثم بدأت رحلة البحث عن الفندق .. ولسؤ حظى لم اعثر على فندق حتى انقضى النهار كله ... وبدأ الليل العباءة يرخى سدوله فعرض على احدهم ان اذهب معه الى ( داخليتهم ) حتى نستطيع ان ندبر امرنا صباح اليوم التالى .. وفجأة استطاع صديقى ان عبر بعض الاتصالات ان يجد لى غرفة فى شقة مع امرأة عجوز تؤجر شقتها للسياح .. فذهبنا الى هناك .
    كانت صاحبة الشقة امرأة فى الخامسة والخمسبن من عمرها ... قصيرة القامة .. بدينة دون ترهل ..شأنها فى ذلك شأن عجائز شرق اوروبا قويات البنية ..ترتسم على وجهها ابتسامة دائمة.. تزيد من تورد خديها اللذان يتحولان الى اللون الاحمر عندما تضحك هذه العجوز من القلب ..عيناها بلون الفستق .. نظراتها حادة .. وفى عينيها مسحة من حزن دفين ..يرتسم الشيب فى خطوط متوازية عند مفرق رأسها اثرا لسنوات العمر المديد ..
    صافحتها فأحسست بحرارة مصافحتها وترحيبها عندما ضغطت على يدى بشدة .. فتحت لى غرفة من غرف منزلها الانيق المرتب .. يبدو انها لم تعتاد ان تفتحها لكل السياح. ومنذ تلك الليلة بدأت ايامى تترى مع تلك العجوز فى تلك البناية فى شارع بارتوك بيلا فى قلب بودابست ..منذ الوهلة الاولى احسست باهتمامها الفائق بى ..كانت تعلمنى كل يوم بعض العبارات التى تعيننى على التواصل ..عبر هذه اللغة التى يطلقون علها لغة صين اوروبا لصعوبتها ..كنا ننكب على الخارطة وتؤشر لى على الاماكن السياحية فأغيب يوما او يومان فى مدن اخرى ..ولكنها تغلق تلك الغرفة الاثيرة لديها ولا تؤجرها لاحد حتى اعود ..كانت تغمرنى بحنان فياض ..كانت تظل طول الليل تنتظر عودتى من الديسكو .. كانت تسألنى عندما اهم بالخروج وتعرف مكان توجهى ..كانت تتأبط ذراعى ..ونذهب سويا لنشاهد غروب الشمس على ضفة نهر الدانوب ..كانت تحيطنى بحنان اسر ..كانت تسألنى عن امى فاقول لها انها قد رحلت عن دنيانا فتنهمر الدموع على خديها المتوردين ويصيبها الحزن فيحمر وجهها كله .
    سالتها يوما عن صاحب الغرفة وعن الصور المعلقة فيها فعرفت انه ابنها الذى هرب الى الغرب فاستهواه بذخ الحياة فيه ولم يعد وتركها وحيدة لليل والاسى .. وفريسة للذكريات .. احسست ان هذه المرأة تحبنى كأبنها .. شملتنى بحب ابوى غامر .. وعاطفة دفاقة ولم تعاملنى كسائح يكتب اسمه فى دفاترها ويقضى بضعة ايام ثم يمضى فى حال سبيله ..انه شىء مذهل .. اننى احب هذه المشاعر الانسانية المليئة بالدفء والنبل والتى تمس حشاشة القلب .
    وعندما حانت ساعة الرحيل بعد اكثر من شهر قضيتها فى هنغاريا ..اغير تاريخ سفرى مرة بعد اخرى نزولا عند رغبة هذه العجوز ..وقفت تودعنى ..فظل هذا المنظر محفورا فى تلافيف الذاكرة وربما الى الابد..كانت تبكى بحرقة وطلبت منى ان اقبلها على خديها ..فقبلتها ومن ثم طبعت على خدى قبلة دافئة وسط دهشة جميع اصدقائى ...ولم تنقطع صلتى بها حتى حين..انه لون من الحب ..وللحب الوان..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

31-07-2004, 05:00 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوان من الحب ... و للحب الوان ...الى د . بيان .. المطر (Re: Ahmed Daoud)

    ..
    Quote: فظل هذا المنظر محفورا فى تلافيف الذاكرة وربما الى الابد..كانت تبكى بحرقة وطلبت منى ان اقبلها على خديها ..فقبلتها ومن ثم طبعت على خدى قبلة دافئة وسط دهشة جميع اصدقائى ...ولم تنقطع صلتى بها حتى حين..انه لون من الحب ..وللحب الوان..



    العزيز احمد
    شكرا لك كثيرا على الاهداء الفخيم

    نعم للحب الوان .. هذا اللون من الحب يخترق كل الحواجز.. ويتسرب الى مجال لا لون له.. وكم جميلة قصتك وكم هى جميلة صديقتك العجوز
    تحياتى لك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

22-08-2004, 04:49 AM

bayan
<abayan
تاريخ التسجيل: 13-06-2003
مجموع المشاركات: 15417

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: الوان من الحب ... و للحب الوان ...الى د . بيان .. المطر (Re: bayan)

    العزيز احمد
    كم انت جميل واصيل.. اسعدتنى قراءة قصتك واتمنى مزيدا من التداعى و الاندياح.. لاخراج دواخلك الجميلة,و
    انعم من اخ
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de