" دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية "

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 09:09 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة دارفور
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-03-2006, 05:47 AM

شرف الدين آدم إسماعيل

تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)


    الأخ / محمد خليل

    السلام عليك

    استعجب لما ظللت تردده , عن الأيادي الخفية , والتي تأجج الصراع الذي تدور رحاه في الإقليم , فالمقال الذي تعتبره يتناول المبالغ المدفوعة من قبل إسرائيل , لدعم الصراع في الإقليم , لم يشير إلى ما تدعيه , بقدر ما يشير إلى تفاعل منظمات المجتمع المدني اليهودية في الولايات المتحدة , مع ما يجرى من مذابح , وعمليات تطهير عرقي , واغتصاب , وتشريد لمواطني دار فور , والتي تمارسه مليشيات الجنجويد المدعومة من قبل حكومة الخرطوم وسلاح طيرانها .
    يشير المقال إلى ذلكم الحس الإنساني , أكثر مما يشير إلى من يذكون نار الصراع , لم يرد في المقال إشارة إلى الدعم العسكري , الذي تقدمه حكومة إسرائيل , ولم يرد ذكر لمقدار العتاد العسكري , الذي تم إرساله إلى الحركات الثورية , التي اعتادت أن تغنم سلاحها من القوات الحكومية , كل ما ورد في المقال ذكر أن تلكم المبالغ التي تم جمعها , ستخصص لأعمال الإغاثة الإنسانية , للنازحين في السودان وتشاد من جراء الحرب الأهلية , بإقليم دار فور السوداني.

    إلى هنا , والمعنى من خلال المقال مفهوم , فلا يوجد ما يدل على إن تلكم المنظمات , قامت بتقديم دعم عسكري أو لوجيستى , للحركات الثورية , بقدر ما كان دورها ينصب في الإسهام , في دفع جهود عمليات إغاثة المتضررين .

    إن محمد يحي , عندما أشاد بالمساعدة التي تم تقدميها , تكلم من خلال الإنسان , الذي يمد يد العون لعدوه , عندما يجده قد شارف على الموت , ويبدو أن محمد يحي قد أدرك من هو عدوه الحقيقي , وان كان ذلك قد جاء متأخرا , فلا ضير فالغد القادم سيكون مشرقا.

    إن المقال في رأى المتواضع , يعبر عن جهود إنسانية , مقدرة تنصب في مساعدة المحتاجين في دار فور , من اناس يخالفوننا في العقيدة والعرق , إناس لم تمنعهم معتقداتهم وأفكارهم , عن مد يد العون لإنسان دار فور المسلم البسيط, والذي يعتبرهم أعداءه , في وقت كان إنسان دار فور ينتظر من منظمات المجتمع المحلى داخل السودان , المنظمات المجتمع المدني المسلمة , أن تمد له يد العون , فلم يجد سوي أفراد امن وجنود , يتخفون خلف ستار موظفي وعمال الإغاثة الإنسانية , ففي الوقت الذي كان النازحين , يبحثون عن الذين يمدونهم بالغذاء والكساء , وجدوا من يعتقلهم ويعذبهم , و(يفسحهم ) , أي , من يقتلهم.
    ولحديثي بقية , ولنا عودة بإذن الله.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2006, 04:13 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: شرف الدين آدم إسماعيل)

    الأخ شرف الدين

    Quote: استعجب لما ظللت تردده , عن الأيادي الخفية , والتي
    تأجج الصراع الذي تدور رحاه في الإقليم , فالمقال الذي تعتبره
    يتناول المبالغ المدفوعة من قبل إسرائيل , لدعم الصراع في الإقليم
    لم يشير إلى ما تدعيه , بقدر ما يشير إلى تفاعل منظمات المجتمع
    المدني اليهودية في الولايات المتحدة , مع ما يجرى من مذابح , وعمليات
    تطهير عرقي , واغتصاب , وتشريد لمواطني دار فور , والتي تمارسه مليشيات
    الجنجويد المدعومة من قبل حكومة الخرطوم وسلاح طيرانها .
    يشير المقال إلى ذلكم الحس الإنساني , أكثر مما يشير إلى من يذكون نار
    الصراع , لم يرد في المقال إشارة إلى الدعم العسكري , الذي تقدمه حكومة
    إسرائيل



    يا أخي أنا لم أورد المقال للإشارة للدعم الإسرائلي للقوات بالعتاد
    أو السلاح ولكن :

    هل تظن أن اليهود قدمو تلك المساعدة الضعيفة التى لا تسوي شي من أجل
    إنسان دارفور ؟؟؟؟؟؟؟
    هل تظن أن اليهود كريمين وإنسانين كما ذكرت ؟؟؟؟؟؟ أرجو أن تراجع تاريخ
    اليهود منذ زمن الرسول (ص) وحتى اليوم لتعرف مكرهم السي ؟؟؟؟؟؟
    ما حدث لا يعدو مجرد دعاية كاذبة لتحسين صورة إسرائيل إعلامياً وتحسين صورتها
    أمام المجتمع الدولى وهذه سياسة يهودية معروفة نصت عليها برتوكولاتهم المسماة
    ببرتوكولات حكما صهيون ( خبثاء صهيون )

    بالله عليك ماذا يعني مثل هذا الكلام للعالم الإسلامي والعربي حينما ياتي من
    مسلم ( سوداني ) الدولة عربية يتحدث عن كرم وإنسانية اليهود :

    Quote: We have been taught for all our lives, from the primary school to the university, that you are the top enemy for Muslims and Arabs all over the world," Yahya said of the Jews and Israelis behind the $100,000 effort. Now, he said, "we realized that what we have been taught all our lives is a kind of a rumor. When we have been killed, you are protecting us; when we are displaced, you are trying to save us; when our people are murdered and raped, you are there trying to help us


    ترجمة :
    Quote: تعلمنا طيلة حياتنا مِنْ المدرسة الإبتدائيةِ إلى الجامعةِ، بأنّك
    العدو الأعلى للمسلمين والعرب في جميع أنحاء العالم، "يحيى قال
    إن اليهود والإسرائيليين وراء 100,000$ دولار . الآن، أقولَ، "أدركنَا
    بأنّ ما تعُلّمنَاه كُلّ حياتنا كان نوع مِنْ ألاشاعة. لانه عندما قُتِلنَا
    كنتم تَحْموننا؛ وتُحاولونُ إنْقاذنا؛ عندما قتلنا وإغتصبنا من أبناء
    شعبنا كنتم تُحاولونُ مُساعدَتنا.


    إلا يعني هذا أن نغيير مفاهيمنا عن اليهود ( مفاهيم قرانية عن اليهود )
    ألا يعني هذا وبصورة مباشرة أن كل إيضاحات القران عن خيانة ولؤم وكراهية
    اليهود ما هي إلا مجرد مفاهيم خاطئى

    يا أخي الهدف من إيرادي للمقال ليس مبلغ الــ 10.000 دولار فهو لا يسوى شي
    ولكن علينا معرفة الهدف الحقيقي منه لان اليهود ليسو إنسانين كما تتصورون

    اليهود يقتلون ويحرقون ويشردون وينتهكون الحرمات ويهدمون أولى القبلتين
    وشردو شعبا بأكمله من وطنهم فكيف لهم أن يدعمو المسلمين في دارفور
    بالله عليكم لا تعملو على تنفيذ مخططات اليهود بزرع الفتنة وتبيض صورتهم أمام
    المسلمين بدارفور .



    Quote: ويبدو أن محمد يحي قد أدرك من هو عدوه الحقيقي


    أتمني أن يكون محمد يحيي أدرك فعلا من هو العدو الحقيقي ؟؟؟؟
    لا أظن يا أخي لان الكثيرين أصبحو مثالا لمحمد يحيي .......


    أسئلة محيرة سألتها من قبل لعلى أجد الإجابة عندك أخي وهي

    هنالك الكثير من المشاكل والمناطق الساخنة في العالم الأن وسابقاً
    أمثلة لها مشكلة المسلمين في الصين وحملات الَإضطهاد ضدهم ولكن لا
    حياة لمن تنادي بل أن هذا الأمر لم يظهر أصلا في وسائل الأعلام لماذا ؟؟؟

    وسابقاً قضية رواندا والإبادة الجماعية لأكثر من 700 الف ولكنها
    ( القوي الكبري والمجتمع الدولى وإسرائيل ) لم تحرك ساكنا لماذااا ؟؟؟

    الاف يموتون ويقتلون ويشردون وتنتهك حرماتهم بفلسطين والعراق ولكن
    لا حراك لمنظمات إنسانية ولا بطيخ .

    إذا لماذا دارفوووور ؟؟؟؟
    وماهي أهداف القوى العالمية في دارفوور ؟؟؟
    لماذ نجد كل المنظمات ( اليهودية ) تعمل من أجل قضية
    دارفور بالمناصرة وجمع التبرعات وغيرها وماهي علاقتهم بدارفور وثوارها ؟؟؟


    أخي الماسي كثيرة والمشاكل كثير وتداخل المصالح هى المحرك فقط
    لا مكان للإنسانية والحب في الصراع بين الخير والشر


    وتشكر ... أرجو أن نواصل حديثنا ..

    ابو شهد

    (عدل بواسطة محمد خليل إسماعيل on 14-03-2006, 04:39 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2006, 10:26 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    دورين كير
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2006, 09:44 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: شرف الدين آدم إسماعيل)

    الأخ الفاضل / شرف الدين أدم

    ذكرت الأتي

    Quote: إن محمد يحي , عندما أشاد بالمساعدة التي تم تقدميها
    تكلم من خلال الإنسان , الذي يمد يد العون لعدوه , عندما
    يجده قد شارف على الموت , ويبدو أن محمد يحي قد أدرك من
    هو عدوه الحقيقي , وان كان ذلك قد جاء متأخرا , فلا ضير
    فالغد القادم سيكون مشرقا.



    وسأرد عليك بحديث للأستاذ عبد الرسول النور القيادي بحزب الأمة :


    Quote: الأستاذ عبد الرسول النور (من حزب الأمة المعارض) قال:
    إن المنظمات هذه تنفق مصروفاتها في الأسفار والتجوال وما تصرفه
    على النازحين لا يصل الـ 20%! ورغم الضجيج «الإنساني» من أمريكا
    وإيطاليا وفرنسا وهولندا والنرويج وألمانيا وبريطانيا وبقية
    الدول بمنظماتها إلا أننا نجد أن ما وفروه (مجتمعين) 98 ألف طن،
    وهو ما وفرته الحكومة السودانية وحدها! فهل يصرفون دعمهم الأساسي
    للمتمردين ويعطون هؤلاء المساكين الفتات؟ إنه سؤال مشروع، ولماذا
    اتفقوا مع ليبيا لنقل الإغاثة عبر أراضيها رغم انعدام أي طريق مسفلت
    إلى هناك؟ دولة تشاد المتاخمة لدارفور تأتي بمستورداتها عبر ميناء
    بورتسودان على البحر الأحمر حيث يوجد حوالي ألفي كلم (مسفلت) فكيف
    يستقيم عقلاً معاكسة الواقع بهذه الطريقة؟ لابد وأن شيئاً آخر يدفعهم!.[/
    QUOTE]




    أطن الحديث واضح فليست هنالك مساعدات حقيقة لأهلنا بدارفور
    من قبل منظمات خارجية الدعم كله يأتي من الداخل أو أغلبه


    ابو شهد

    (عدل بواسطة محمد خليل إسماعيل on 15-03-2006, 09:50 AM)

                       |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2006, 05:07 AM

شرف الدين آدم إسماعيل

تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)


    الأخ / محمد خليل

    السلام عليك

    نعم , أوافقك الرأي في أن الصين في حالها , وان أمريكا , بالرغم من ما تدعيه من اهتمام بمبادئ حقوق الإنسان , والقيم الديموقراطية , نجد لها تجاوزات في تلكم المجالات , أما فيما يتعلق في التدخل في الشئون الداخلية , فالسودان واحدة من تلكم الدول التي سمحت للقاصى والدانى في التدخل في شئونه الداخلية , وهذا من خلال ممارسات النظام و تبنيه لقضايا صارت تمثل خطرا على سلامة وامن المجتمع الدولي , فكل متابع للواقع الدولي , يجد انه وبالرغم من عثرات المجتمع الدولي ,في مجال حقوق الإنسان , يجد أن المجتمع الدولي , صار يولى تلك المسألة اهتماما كبيرا (ولعله محاولة للتكفير عن آثامه في هذا المجال) , فصار يتعامل مع قضايا حقوق الإنسان بجدي واهتمام , وصار يشكل الهيئات والمؤسسات , التي تستطيع ردع كل من يثبت انتهاكه الصريح لمعايير المجتمع الدولي في ذلكم الشأن , بل وصارت تشكل المحاكم الدولية لمحاكمة كل من ثبت إدانته من رؤساء , ومسئولين , قاموا بارتكاب أخطاء تمس حقوق الإنسان , ضد الشعوب والجماعات , لذا نجد أن التطور في مجال الاتصالات , السرعة الفائقة في نقل الأخبار والمعلومات , قد أسهم في التعرف على حقيقة الأوضاع , في شتى بقاع العالم , مما جعل العالم يتحد , من خلال تكتلاته وأحلافه , لاتخاذ التدابير المناسبة للحد من تلكم الظواهر , فنجده يتدخل بصورة , أو بأخرى , في الشئون الداخلية لبعض الدول , وهذا التدخل قد يأخذ شكل العقوبات الاقتصادية , وعدم منح مسئولي تلكم الدول تأشيرات لدخول بعض الدول , وتجميد العضوية في بعض المؤسسات الدولية , والتدخل العسكري , أو الحد من سيادة الدولة على أراضيها , ومن أمثلة ذلك ( السودان ) , لأنه ما يعنينا.

    لا يوجد قيادي من الحركات الثورية , سعى لطلب الدعم من إسرائيل , بل المجتمع الدولي هو من قام بتقديم الدعم والتأييد , لمطلب الحركات الثورية المتمثلة في , رفع الظلم والمعاناة عن كاهل إنسان دار فور , إن إسرائيل جزء من المجتمع الدولي شئنا أم أبينا , ولها العديد من المكاتب التي ترعى مصالحها في الدول العربية , وهي كما ورد في المقال تسهم , في دفع الجهود المبذولة لإغاثة المتضررين من الحرب الأهلية في إقليم دار فور , وهى في ذلك , شأنها شأن كل عضو في الأسرة الدولية يطمح لريادته.

    أخي الفاضل

    إن المطالبة بالعدالة في تقسيم السلطة والثروة , لا تعنى بأي شكل كان , مطالبة كل قبيلة أو خشم بيت بنائب رئيس ,لان ذلك من شأنه أن يخلق فوضى , اكرر فوضى , فلا يعقل ذلك , فالمطلوب هو , إعادة هيكلة نظم الحكم والإدارة في السودان , ليضمن الجميع المشاركة في الحكم بنسب متساوية ترضى الجميع , وهذا ممكن .
    إن الوعي الموجود والمتزايد , في السودان منذ فجر الدولة الحديثة , لا يمكنه الرضوخ لحكم الأسر المالكة, كما يحدث في بعض الدول العربية.
    أما مسألة الثروة , وكيفية توزيعها بعدالة , فمن هم الذين وافقوا على ذلك ؟ إن المطالبة بتوزيع الثروة , من خلال مفهوم الحكومة هو إسكات الأصوات التي تطالب بذلك, من خلال إرضاءها , وليس تطبيق مفهوم العدل , لنشر التنمية في السودان , فالغرض هنا توزيع ثروات البلاد بعدالة تضمن تحقيق التنمية الشاملة والمتوازية في جميع أنحاء السودان.
    إن حكومة الإنقاذ رهنت مقدرات البلاد , للنخبة الحاكمة بحيث يستطيعوا الإثراء على حساب الدولة , وتمكين أنفسهم , قلى بربك من هم الذين فرطوا في التراب السودانى ؟

    إن الذين يرفضون الحلول هم وفد الحكومة , والحركات الثورية صابرة على تلكؤات وفد الحكومة , وهى جادة في التوصل إلى اتفاق سلام عادل , يجنب السودان المزيد من الحروب والمشاكل.

    إن المطالبة بتداول منصب رئيس الجمهورية , شيء قابل للنقاش , والوصول لاتفاق فيه ممكن , لكن المطالبة بطرد العنصر العربي فهذا ما لا افهمه؟ لك أن تعرف إن ما تسميه العنصر العربي يشارك في تلكم الحركات, لإيمانه بعدالة المطالب وواقعيتها , ولا يوجد من يطالب بطردهم لأنه , توجد علاقات نسب وتصاهر بين العناصر العربية والأفريقية.

    أما عن المسئول عن تعثر مفاوضات ابوجا , فالغرض من المفاوضات ضمان العدالة في تقسيم السلطة والثروة , وليس التهميش , استخدم أسلوب الترضيات.
    ولى عودة بالتفصيل في ما يتعلق ببرامج الحركات الثورية , و فيما تفضلت بالرد فيه أخيرا, بإذن الله .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2006, 10:03 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: شرف الدين آدم إسماعيل)

    أخي شرف الدين

    يبدو أنك لم تقرأ البوست كاملا وبصورة جيدة لان أغلب
    الأسئلة الى تسألها ستجد إجاباتها بداخل البوست سواء
    كانت عن الأيادي الخفية أو دور إسرائيل في تأجيج الصراع
    بالقارة وخصوصاً السودان وستقرأ أهمية دول البحر الأحمر
    بالنسبة للإستراتيجية اليهودية وغيرها من التداخلات الغريبة


    ولكن لا مانع من إعادة بعض القصاصات من تلك المداخلات مرة أخري
    فقط من باب التذكير والمعلومية فأرجو أن تراجع البوست كاملا :

    Quote: دور دولة أريتريا في الصراع الدائر في دارفور ودوره في
    أمن منطقة القرن الإفريقي وعلاقاتهم بدولة الكيان واضحة منذ عدة
    سنوات وبصور واضحة وعلنية ولكن ما علاقتهم بصراع دارفور ؟؟؟؟؟؟؟؟


    الدور الإريتري في دعم مقاتلي دارفور رغم التقاريرالتي تنفي فيه
    أسمرا ذلك وإن كان من الواضح لأي مراقب أن نظام‏ "أسياس أفورقي"‏
    الذي أصبح معزولا بشكل كبير يلعب دورا واضحا في غرب السودان من
    خلال توفيره الدعم لهذه الفصائل وعمله أيضا كحلقة وصل بين بعض
    هذه الحركات وإسرائيل.


    وهناك واقعة محددة في هذا المجال يجب أن نلقي الضوء عليها وهي
    أيضا تدق جرس الخطر المبكر حيث أعلن سبعة من أعضاء المكتب السياسي
    للتحالف الفيدرالي السوداني انشقاقهم عن الحزب احتجاجا على مشاركه
    شريف حرير نائب رئيس الحزب في لقاءات عُقدت بترتيب إريتري، وجمعت بين
    مجموعة من مسلحي دارفور ومسئولين إسرائيليين وهو اللقاء الذي استضافته
    إحدى السفارات الإسرائيلية في إحدى دول غرب أفريقيا‏.‏



    وكشف هذا الأمر عن طريق الصادق هارون المتحدث باسم المجموعة المنشقة
    ‏(البيان‏4/1/2004)‏ عن أن اللقاء خلص إلى حصول جيش تحرير دارفور على
    بعض التمويل الذي تلتزم به إسرائيل عبر الحكومة الإريترية‏.‏



    ومعلوم للجميع الدور الإريتري وتحالفها مع إسرائيل لزعزعة الأمن في القرن
    الإفريقي لصالح اليهود وهنالك قواعد عسكرية إسرائيلة بأسمرة وعلى البحر
    الأحمر قبالة إريتريا وهنالك أيضا قاعدة قرب الحدود مع السودان حسبما ورد
    في بعض التقارير .



    وهذه أخري والكثير موجود داخل البوست أرجو الرجوع لها :

    Quote: ما جرى فى حرب الجنوب التى امتدت لعشرون عاما لا يبدو انها
    مشكل ومعضلة يمكن ان تقفز بهذا التسارع من المنابر المختلفة
    حتى تكون محور نحو خمس قرارت متتالية لجلسات مجلس الامن كان
    اخرها واخطرها القرار 1593 ويبدو ان الاجابة ورغم عدم اقتناع
    البعض بنظرية المؤامرة اتت سريعا من خلال جملة شواهد بل وبراهين
    على دور كبير لليهود ولوبيات ضغطهم فى الغرب بان لهم دور وحضور
    مشهود فى القضية فالاردن ضبط وداخل اراضيه قبل عدة اشهر شركة تنشط
    فى ترتيب بيع اسلحة ومهمات عسكرية الى متمردى دارفور وهى الشركة
    التى يملكها ضابط سابق بالموساد عمل وتقلد منصب نائب المدير وتتابعت
    الادلة وكان اخرها نشاط المنظمات اليهودية غير الحكومية ضدها على هامش
    الدورة 61 اجتماعات اللجنة الدولية لحقوق الانسان بجنيف.و وهو ما اعتبرته
    الحكومة السودانية حملة تشكل احدى انشطة اللوبى الصهيونى للكونجرس الامريكى
    لتشويه سمعة السودان وتضليل الراى العام العالمى حول مشكلة دارفور وربط
    مشكلة دارفور باجندة يهودية لا صلة لها بالواقع 0

    حين نشطت وقامت 35 منظمة يهودية برئاسة ياناى برس عقدت ندوة بعنوان دارفور
    دروس وعبر الابادة الجماعية بالتنسيق مع المتحف التذكارى الامريكى للابادات.
    وكان فى مقدمة المتحدثين نيل فرنجراس مدير مكتب معونة اليهود المهاجرين
    الاسرائيليين فى فيينا والذى ادعى ان الاحداث فى دارفور تمثل اكبر مظاهر
    الابادة الجماعية فى العالم.
    واعترف يومها نيل فرانجس نفسه ان نحو 35 منظمة يهودية تعمل حاليا فى
    المجال الانسانى فى معسكرات اللاجئين السودانيين فى تشاد . وبادر المركز
    اليهودي للاصلاحات الدينية الى تنظيم مظاهرة احتجاجية صاخبة امام السفارة
    السودانية في العاصمة الاميركية، وشارك في الحملة المخططة بعض الاسماء
    اللامعة التي تجذب الانتباه مثل القيادي اليهودي ايلاي ويزيل الحاصل على
    جائزة نوبل للسلام بحجة انه يريد تسليط الضوء على العنف في السودان تحت
    شعار «انا لا يمكن ان اكون منعزلا» وشاركته في الحملة والرأي روث ميسنجر
    رئيسة منظمة اليهود الاميركية التي صرحت بأنها تستطيع عن طريق هذه الحملة
    جمع اموال طائلة لاكثر من غرض (سيكون معظمها اغراضا يهودية صهيونية) خاصة
    وان مشكلة السودان اصبحت شأناً عالمياً، واعتذرت بأن الحملة قد تأخرت لاننا
    لم نفهم مشكلة غرب السودان الا اخيرا!
    كما ساهمت مجموعة يهود منطقة واشنطن بتنظيم ورشة عمل دينية لتتخذ مواقف
    احتجاجية ضد العنف المستشري في غرب السودان، وعلق الحاخام ديفيد سابرستين
    على احداث دارفور بقوله: عندما ترتكب اعمال ابادة عرقية ينبغي على اليهود
    ان يكونوا في مقدمة المحتجين لاننا سبق ان كنا ضحايا وشهودا لمثل تلك الاعمال
    وقام جيري فاولر مدير لجنة الضمير اليهودي بزيارة معسكرات اللاجئين السودانيين
    في تشاد ثم كتب بعدها لجريدة «واشنطن بوست» يقول: لقد صدرت اشارات وتحذيرات
    مهمة قبيل محرقة راوندا ولكنها لم تحرك ساكنا، وها نحن نقول لا مرة اخرى.
    فهل سيتم تجاهل هذه التحذيرات المبكرة وافارقة دارفور يبادون! ولم يفسر
    مدير لجنة الضمير اليهودي لماذا لم يتحرك اللوبي الصهيوني في تلك المحرقة
    الافريقية التي ذهب ضحيتها 800 الف قتيل على مدى سنتين! واوقف متحف المحرقة
    اليهودي نشاطه اليومي لمدة نصف ساعة ليلفت الانظار الى احداث دارفور، وقامت
    مجموعة ائتلاف اليهودية (تضم 45 مجموعة) بانشاء مكتب خاص مهمته جمع التبرعات
    لدعم احتياجات اللاجئين السودانيين في تشاد بسبب العنف المنظم ضدهم والذي تشنه
    مجموعات عربية مسلمة مدعومة من قبل الحكومة.
    والنشاط اليهودى – عبر اللوبيات – مثل الملمح الرئيس لمواقف وخلفيات الولايات
    المتحدة وقرارت ادارتها ومجلس الكونغرس من قضية دارفور وامتد الامر ليتصل
    ويتصاعد حتى مجلس الامن والصفقات التى شهدتها ردهاته مؤخرا قبل القرار
    1593 والذى قضى باحالة متهمين سودانيين – مشتبه بهم – الى محكمة العدل
    الدولية رغم ان السودان لم يصادق على انشاء المحكمة ورغم ان القرار الفرنسى
    استثنى الولايات المتحدة وجنودها من المثول امام ذات المحكمة فى حال اقدام
    اى بلد مستقبلا على طلب مواطنيين امركيين للمثول امام محكمة العدل الدولية .

    ----------------------------------------------------------------

    Quote: إن المطالبة بالعدالة في تقسيم السلطة والثروة , لا تعنى
    بأي شكل كان , مطالبة كل قبيلة أو خشم بيت بنائب رئيس
    لان ذلك من شأنه أن يخلق فوضى , اكرر فوضى , فلا يعقل ذلك
    فالمطلوب هو , إعادة هيكلة نظم الحكم والإدارة في السودان
    ليضمن الجميع المشاركة في الحكم بنسب متساوية ترضى الجميع
    وهذا ممكن .


    يا أخي أتفق معك على جزئية إعادة هيكلة الحكم والإدارة ولكني لا أفهم
    كيفية ضمان المشاركة بنسب متساوية , ويرضي الجميع أرجو أن توضح لى
    كيف يمكن هذا ؟؟؟؟؟؟؟؟

    لا توجد دولة في العالم يحكم بطريقة مشاركة كل جهات البلاد وقبائلها
    في الحكم والسلطة , يمكنك قول إجراء إنتخابات حرة يترشح لها كل من
    يجد في نفسه الكفاءة من كل مناطق السودان ويختار الشعب من يمثلها أما
    طريقتك يا أخي لا يقودنا سواء للمزيد من الصراعات على السلطة التى ضيعت
    السودان خلال الفترات السابقة ... وبسببها لم نتقدم خطوة واحدة للأمام .


    أما موضوع الثروة فمعك حق أن السلطة الحاكمة الان هي من أعطت المجال
    للكل ليطالب بنصيبه وذلك حينما رضخت للجنوب بنصف ثروة البلاد .
    وهذا هو مكمن الخطر اليوم غربنا يطالب بنصيبه من النصف المتبقي وغدا
    الشرق وبعد غدا الشمال فالاوسط وووووو وضاع السودان ...



    Quote: إن المطالبة بتداول منصب رئيس الجمهورية , شيء قابل للنقاش
    والوصول لاتفاق فيه ممكن , لكن المطالبة بطرد العنصر العربي فهذا ما
    لا افهمه؟ لك أن تعرف إن ما تسميه العنصر العربي يشارك في تلكم الحركات
    لإيمانه بعدالة المطالب وواقعيتها , ولا يوجد من يطالب بطردهم لأنه , توجد
    علاقات نسب وتصاهر بين العناصر العربية والأفريقية.



    وهذا عكس ما تقوله الحركات والمنظمات الخارجية التى تنشر بين العالمين
    أن العنصر العربي الدخيل هم من يقتلون وينهبون ويقتلون العنصر الأفريقي
    بدارفور .
    ما ذكرته أعلاه هو راي أيضا أن المنطقة متداخلة لا فرق بينهم ولا مميزات
    لا باللون ولا باللغة ولا بالديانة ولكن ماذا نفعل ولائك الذين يروجون الأكاذيب
    وينشرون العنصرية بين الناس ( ومن أمثلتهم بالمنبر ... تراجي مصطفي ...
    وإبراهيم بقال ) كل أحاديثهم منصبة تماما أن العرب هم من يقتلون الأفارقة السود
    أسف أخي لذكر الأسماء ولكنها الحقيقة المرة .


    وسأعود مرة أخري للموضوع لاحقًا


    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-03-2006, 05:12 PM

شرف الدين آدم إسماعيل

تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    الاخ / محمد خليل
    السلام عليك
    أأسف لتاخرى فى المداخلة , نسبة لظروف خارجة عن ارادتى , و مواصلة لما انقطع من حديث عن البرامج والاهداف المعلنة من قبل الحركات الثورية , ففى الرابط ادناه تجدرؤية حركة العدل والمساواة :-



    http://www.sudanjem.com/arabic/arabic.html


    اما عن حركة تحرير السودان, الاهداف والبرامج , فهناك مانفستو الحركة من خلال الرابط التالى :-
    http://www.sudanslm.net
    منخلال اللمانفسيتو .
    ولى عودة بالتفصيل, باذن الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2006, 01:33 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: شرف الدين آدم إسماعيل)

    الأخ شرف الدين أدم

    قرات برنامج الحركات الموجودة بمواقعهم على الشبكة قبل فترة
    ولكني ياخي حقيقة لا أومن ببرامج الحركات والحكومة أيضا لانها
    بصراحة لا تعبر تماما عن الواقع المعاش وهي مجرد شعارات براقة
    لا نري منها شئيا على أرض الواقع ...

    فالحكومة كذلك رفعت شعارات براقة وإسلامية في بدايات الثورة
    ظننا حينها أننا أقمنا دولة الخلافة الراشدة وأننا بمشروعنا
    سنسد أفق الشمس ولكن أنظر لتلك البرامج وللواقع ألا ترى أنه
    عكس ما اعلن بالبرنامج كذلك الحركات وكل من يدعون النضال

    يا أخي البرنامج غير والواقع شي أخر تماما

    ولكن لا باس من إستعراض البرامج للحركات ومقارنتها بالواقع
    المعاش اليوم ومقارنتها بتصريحات أعضاءها وأفعالهم وتحركاتهم
    لنعرف سويا على يعملون بالبرامج المعلنة فعلا أم أنهم مثلهم
    مثل النظام الحاكم ( المعلن شي والواقع شي آخر منافي تماماً)

    أخي علينا أن نتحدث الان عن الواقع لا البرنامج المعلن

    ولى عودة أكيد للموضوع


    أتمني أن نواصل

    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-03-2006, 02:25 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: شرف الدين آدم إسماعيل)

    في مداخلة للأخت القلب النابض بهذا البوست ذكرت كلاما
    أعجبني أيما إعجاب أسمح لى أن اعيدها مرة أخري :



    Quote: التاريخ لايرحم والحقائق ستظهر والغربيين لا يسترون الذين
    خانوا قضايا أهلهم يستنفدون أغراضهم منهم ويلقون بهم في
    أقرب رصيف.

    فسنموت نردد ذات النشيد ونموت وقوفاً. حتى ولو برطعت اسرائيل
    بخيلها في كل الأرض وعلى دارنا سنقول لها بغير رضانا انت هنا
    ووجودك غير مرغوب فيه ودعمك غير مرغوب فيه. وبعدها تتساوي
    عندنا الحياة بباطن الأرض وظاهرها.


    نعم نحن لا نريد دعما من إسرائيل لان اليهود والغرب لا يقدمون
    شئيا هكذا من أجل سواد عيوننا بل لمصالحهم الخاصة فقط

    أما قضية دارفور فتعتبر معبر جيدا لليهود لتحقيق مصالحهم الخاصة
    بالمنطقة , وكان الله في عون أهلنا بدارفور والسودا عموماً

    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-03-2006, 07:32 AM

شرف الدين آدم إسماعيل

تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)


    الأخ / محمد خليل

    السلام عليك

    اعتذر مرة أخرى , عن تأخري في الرد عليك , وابدأ من موضوع البوست , ألا وهو محاولة إثبات وجود دور اسرائيلى في تأجيج الصراع في دار فور , أولا إن احتضان دولة اريتريا, للفصائل المسلحة , لم يكن منذ اليوم أو البارحة , فدولة اريتريا قد آوت المعارضة السودانية في أراضيها , وساندتها , وفى نفس الوقت كانت حكومة الخرطوم غارقة في التدخل في شئون الدول المجاورة لها ومحاولة إعادة تشكيل أنظمة الحكم فيه, ومنها دولة اريتريا , عندما قامت بدعم قوات الجهاد الإسلامي ووفرت لها المأوي والدعم المادي والعسكري , ومن سخرية القدر إن حكومة الإنقاذ هي من قامت بدعم ( اسياس افورقى) حتى تمكنت الجبهة الشعبية من الوصول الحكم , ومن ثم سعت للإطاحة به والإتيان بنظام اسلامى للحكم , عندما تيقنت من طبيعة الحكم العلماني لحكومة دولة اريتريا , وهى التي كانت تدعو إلى لأسلمة المجتمع في المنطقة ( على حسب الأجندة التي كانت تدعو لها , قيادة العالم اجمع ) , وهذا من شأنه أن يؤكد خطورة نظام الخرطوم على المنطقة , ناهيك عن مصائب التي يجرها على شعب السودان .

    أما عن اللقاء الذي تم بين د. شريف حرير , نائب رئيس التحالف الفيدرالي , مع مسئولين اسرائليين , فهذه رؤية خاصة بالتحالف الفيدرالي ,فهو لم يؤكد , ولم ينفى , كما انك لم تحدد من هي تلكم الفصائل المسلحة , التي التقى بهم المسئولين الاسرائليين؟
    أما عن سعى دولة اريتريا وإسرائيل لزعزعة الأمن في المنطقة , فهذا ما لم تورد فبه أدلة تؤكد صدق زعمك ؟ فالصراعات على الحدود بين الدول , منتشرة في غالبية أنحاء العالم , وكون إنشاء إسرائيل لقواعد لها في اريتريا , فهذا شأن دولة اريتريا , ومحاولة إثبات إن ذلك يهدد السودان , فهي محاولة للتدخل في شئون دولة اريتريا, ومن ثم , فهي محاولة لإقحام الصراع العربي الإسرائيلي في مسألة دار فور , فالقواعد العسكرية الأمريكية منتشرة في المنطقة والخليج العربي , فهل هي تشكل خطرا على الأمن في تلكم المنطقة؟ والى أن تتأكد صحة ما ورد في تلكم التقارير , فالتحالفات العسكرية بين الدول موجودة وهى تخدم المصالح بينها و هذه هي سمة العصر , أما عن اكتشاف شركة في (الأردن ) , يديرها ضابط في الموساد, و تقوم بتوريد السلاح للثوار في دار فور , إلى أن تثبت صحة ذلكم الخبر , نقول أن إدارة مثل هذا العمل من الأردن يعتبر طعنة , للعروبيين في السودان , ثم إن الثوار ليسوا بحاجة إلى الذهاب إلى إسرائيل , لشراء السلاح , فما غنموه من قوات نظام الخرطوم يكفيهم ؛ وحتى لو فرضنا ذلك فمن هم الذين يجب أن يتم شراء السلاح منهم ؟ وهل يتطلب ذلك أخذ الإذن من نظام الخرطوم ؟

    إن نظام الخرطوم , اعتاد على تعليق فشله وإخفاقاته المتكررة على شماعة إسرائيل , فكل ما يحدث له من ضغوطات دولية تحركها ضده إسرائيل , وكل ثورة وانقلاب عليه , تحيكه إسرائيل, فكأنما إسرائيل هذه , ليس لها شاغل , سوى الكيد للسودان !!! أما عن محاولة تضليل الرأي العالمي حول حقيقة ما يحدث في دار فور , فهذا ما تقوم به حكومة الخرطوم , وليس إسرائيل , وهو الذي شوه سمعة السودان , بما يتبعه من سياسات فاشلة وملتوية , أضرت بمكانة السودان , وسمعة المواطن السوداني في العالم.

    أخي الفاضل

    إن الدور الذي قامت به المنظمات اليهودية , لتسليط الضوء على ما يحدث في دار فور , أم تخاذل الأعلام المحلى والاقليمى والعربي ( بوصفنا في ذلك المحيط) في عرض ما يحدث , ومحاولة التقليل من شأنه واختزاله ؟ ما يفهم من حديثك , انك تحاول انتقاء جهات بعينها , دون الاخري , فكما ذكرت لك سابقا إن الغريق يتعلق بالقشة , وهاك ما يزيد الطين بلة , إن النازحين يرفضون كل ماهو آت من دول عربية؟ فبما تفسر هذا الرفض اهو حبا في سواد عيون إسرائيل ؟ وان تم قبوله فانه سيكون قسرا ,وما أريد قوله هنا , ‘إن إنسان دار فور لا تهمه إسرائيل أو غيرها , بقدر ما هو يبحث عن من يمد له يد العون , إن إنسان دار فور بحاجة إلى من يساعده , وهو ليس بحوجة إلى من يؤكد له تورط إسرائيل أو غيرها في ما يدور من صراع في دار فور , الأجدى هو البحث عن مخرج لهذه ألازمة , ورفع الظلم عن أهل دار فور , ومعاقبة كل من تثبت إدانته في الأحداث.
    فلا يعقل أن نترك لب الموضوع , وهو المشكلة القائمة الآن في دار فور , ونتمسك بالهوامش , فلا تزال المشكلة قائمة , ولا يزال النازحين يعانون ما يعانونه , من مشاكل في معسكراتهم , ولا تزال حكومة الخرطوم سادرة في غيها وضلالها.

    أخي الفاضل

    إذا ما أردنا أن نضمن لكل شخص حقه , فبالتأكيد نستطيع ذلك , لكن بشرط أن تتوافر النية الحقيقية لذلك الفعل , أما ما يتعلق بالحكم , فدونك الفيدرالية , والكونفدرالية ,الأمثلة موجودة في بقاع العالم , سويسرا , الهند كنظام يتبع النهج الديموقراطي في الحكم , والكرة في ملعبك , فنحن نتبادل الرأي ونتناقش , وأنت لست ملزم بقبول رأى الشخصي , أو رؤية الحركات الثورية ,فهنا الصراع فكريا , وكل له رأيه , أما عن من تصفهم بالعنصريين في المنبر , فهم لهم أفكارهم , ورؤاهم التي تجعلهم ينادون بما يقولونه, وهى رؤى خاصة بهم كأفراد أو حركات , وبقدر ما تقوله بوجود من يدعو إلى طرد العنصر العربي , نجد هنالك من ينادى بابادة العنصر الافريقى في دار فور , وقطعوا شوطا كبيرا في ذلك , الم اقل لك أنها أفكار , ورؤى خاصة بمن ينادون بها, وبيت القصيد هنا , يكمن في منع مثل هذه الأفكار الهدامة أن تستفحل , فهي تقود إلى تقويض النسيج الاجتماعي في دار فور والسودان , وان لم تكن قد فعلت.

    نعم , في كثير من الأحيان نصادف البعض والذي ينادي بشيء ولا يطبقه , فنصاب بخيبة أمل فيه, أوافقك في إن البعض , قد انحرف عن مسار ه , إلا أن ذلك لا ينطبق على الجميع , وإذا كان البعض قد شذ عن القاعدة , فذلك ليس دليلا على شذوذ الجميع , أما قبول برامج الحركات الثورية , أو رفضها, فهذا ما لا يمكن إجبار احد على قبوله , أو إرغام احد على رفضه , فهي مسألة تنبع من الدرجة التي يلقاها ذلكم البرامج من قبول , لدى الفئة المستهدفة.

    الواقع الآن , يقول إن معاناة إنسان دار فور مستمرة , بينما لا يزال الجانب الحكومي متعنتا , برفضه دفع عجلة المفاوضات في ابوجا , فالخاسر الوحيد هو مواطن دار فور .
    ولنا عودة باذن الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

18-03-2006, 10:55 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: شرف الدين آدم إسماعيل)

    الاخ الفاضل شرف الدين أدم

    عفوا لانشغالي في الرد على مداخلتك
    فاليوم لم أجد أي فرصة لكتابة أي شي
    لانشغالى الشديد في العمل

    على العموم سأعود لك لاحقا للرد ولك العتبي


    وتشكر يالحبيب على الفهم الراقي للقضية



    ساعود

    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-03-2006, 10:13 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: شرف الدين آدم إسماعيل)

    الاخ / شرف الدين آدم

    Quote: ... وابدأ من موضوع البوست , ألا وهو محاولة إثبات وجود دور
    اسرائيلى في تأجيج الصراع في دار فور , أولا إن احتضان دولة
    اريتريا, للفصائل المسلحة , لم يكن منذ اليوم أو البارحة .



    أولا أخي أرجو أن تصحح معلوماتك بخصوص موضوع البوست فالهدف منه ليس
    إثبات دور لليهود بالقضية بقدر ماهو نقاش حر لمعرفة حقائق عن القضية
    ومسالة اليهود والأيادي الخفية كان مجرد سؤال عن دورهم وتواصل
    الامر بسلسلة من التقارير عن الموضوع وأنا حينما أتحدث عن أيادي خفية لا
    أعني فقط اليهود بل كل القوي الأجنبية التى تشعل نار الفتنة والعنصرية
    بالمنطقة لمزيد من التناحر والتقاتل وأعنى بها أيضا كل القوي التى رهنت
    إرادتها لتلك الأيادي أيا كانو ( فأنا في نظري أن مشكلة دارفور أخذت أكبر
    من حجمها بسبب التـضـليل الإعلامي من قبل نفس القوى التى أتحدث عنها)...


    Quote: فدولة اريتريا قد آوت المعارضة السودانية في أراضيها , وساندتها
    وفى نفس الوقت كانت حكومة الخرطوم غارقة في التدخل في شئون الدول
    المجاورة لها ومحاولة إعادة تشكيل أنظمة الحكم فيه, ومنها دولة
    اريتريا , عندما قامت بدعم قوات الجهاد الإسلامي ووفرت لها المأوي
    والدعم المادي والعسكري


    أرتريا نعم أوت المعارضة بل سلمت سفارة دولة ذات سيادة لمعارضة
    وهى تخالف بذلك كل المواثيق والأعراف الدولية والدبلوماسية بل
    وتجاوز الأمر كل ذلك بان دعمت المعارضة بكل أنواع الدعم , وقاتل
    جنودها مع الحركة الشعبية بالجنوب وشاركو في التدريب والقيادة
    وتحريك الأليات الحديثة للحركة الشعبية لتحرير السودان .


    لذا تدخلت حكومة السودان وتعاملت بالمثل بأن دعمت قوات الجهاد
    الإسلامي وهو من باب التعامل بالمثل ولا تنسي أخي الدور السوداني
    في قيام دولة إسمها أرتريا .

    وقد قلت ذلك بنفسك :

    Quote: ومن سخرية القدر إن حكومة الإنقاذ هي من قامت بدعم
    ( اسياس افورقى) حتى تمكنت الجبهة الشعبية من الوصول الحكم
    ومن ثم سعت للإطاحة به والإتيان بنظام اسلامى للحكم


    أرتريا يا أخي هي عميلة الكيان الصهيوني في القرن الأفريقي
    وتوجد بها قواعد إسرائيلية ولا تنسي أنها تطل على أهم بحيرة
    لأسرائيل وهي بحيرة إستراتيجية لليهود .


    Quote: أما عن سعى دولة اريتريا وإسرائيل لزعزعة الأمن في المنطقة
    فهذا ما لم تورد فبه أدلة تؤكد صدق زعمك ؟ فالصراعات على
    الحدود بين الدول , منتشرة في غالبية أنحاء العالم , وكون
    إنشاء إسرائيل لقواعد لها في اريتريا , فهذا شأن دولة اريتريا
    ومحاولة إثبات إن ذلك يهدد السودان .



    ياخي تواجد قواعد لليهود بأرتريا ليس مهددا للسودان فقط بل هو
    مهدد مباشر ومقروء لكل المنطقة العربية والقرن الأفريقي .
    فهذه دراسات أستراتيجية يقراءه المختصون بالدراسات الإستراتيجة
    وكذلك هناك أمور مرتبطة بالتاريخ فلا أظن أنها تحتاج لاي دليل لإثباته .



    سأتي لاحقا للرد على باقي المداخلة
    وأسف جدا لإنشغالي في العمل هذا الأيام



    ولك ودي وإحترامي أخي شرف الدين

    أرجو ان نتعارف أكثر
    أرجو وضع إيميلك هنا لمراسلتك لنتعارف أكثر

    الإيميل الخاص بي : [email protected]
    [email protected]


    افضل المراسلة على الإيميل الاول


    ابو شهد

    (عدل بواسطة محمد خليل إسماعيل on 19-03-2006, 10:52 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2006, 02:10 AM

شرف الدين آدم إسماعيل

تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    الااخ/ محمد خليل
    السلام عليك

    اعتذر عن التاخر ,/ وساعود للمداخلة , وهذا البريد الالكترونى للمراسلة:
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2006, 04:11 PM

شرف الدين آدم إسماعيل

تاريخ التسجيل: 13-11-2005
مجموع المشاركات: 844

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    الاخ / محمد خليل

    السلام عليك


    ااسف لتاخر المداخلة , نعم , وكما ذكرت , فموضوع البوست هو الدور الايادى الخفية , وانا ااسف لهذا الخطاء الغير مقصود, لكنك تناولت بالحديث دور اسرائيل تحديدا فى الصراع , دور الدولة الاسرائلية , والمنظمات اليهودية , فى دعم الفصائل المسلحة فى دارفور , حتى خلنا ان موضوع البوست هو اسرائيل , وانها هى من يحرك الصراع .

    اما عن ان المشكلة اخذت اكثر من حجمها, فانا ارى ان الموضوع يستحق الاهتمام , والمشكلة هى استهانة البعض , ببعض المسائل , حتى تستفحل , وتصبح مشكلة عويصة, فاذا كانت حكومة الخرطوم جادة فى حل المشكلة , لما تأزمت ووصلت الى هذه المرحلة .

    اخى الفاضل

    ان حكومة الجبهة الاسلامية , هى من ابتدر بالتدخل فى شئون الاخرين, فلماذا يصعب عليهم الامر عليهم عندما تدور الدائرة عليهم ؟

    اخى الفاضل

    كما ذكرت لك سابقا , ان المصالح هى ما تحكم العلاقات بين الدول , فحكومة المؤتمر الوطنى , تمد وشائج القربى لامريكا وروسيا(بعدان دنا عذابهم على ان لاقيتهم ضرابهم )

    اخى محمد

    نحن اخوة , وسودانيون , قبل كل شيء , فمزيدا من التلاقى والتاخى , فاختلاف الراى لايفسدللود قضية , ودمت اخا وصديقا

    ومزيد من النقاش والتداخل اثراءا للحوار
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2006, 02:31 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: شرف الدين آدم إسماعيل)

    الأخ الفاضل شرف الدين أدم

    Quote: نعم , في كثير من الأحيان نصادف البعض والذي ينادي بشيء ولا يطبقه
    فنصاب بخيبة أمل فيه, أوافقك في إن البعض , قد انحرف عن مسار ه
    إلا أن ذلك لا ينطبق على الجميع , وإذا كان البعض قد شذ عن القاعدة
    فذلك ليس دليلا على شذوذ الجميع , أما قبول برامج الحركات الثورية
    أو رفضها, فهذا ما لا يمكن إجبار احد على قبوله , أو إرغام احد على
    رفضه , فهي مسألة تنبع من الدرجة التي يلقاها ذلكم البرامج من قبول
    لدى الفئة المستهدفة.



    بالتأكيد يا أخي فكل قاعدة لها شواذ ومنحرفين عن مسار البرنامج الموضوع
    وكذلك أوكد على راي بأن الناس أحرار في مذاهبهم فلا أحد يستطيع أن يجبر
    أحد لإعتناق مذهب أو فكر معين ( وأكيد يبقى بيننا الإحترام والتقدير )




    Quote: الواقع الآن , يقول إن معاناة إنسان دار فور مستمرة , بينما لا يزال الجانب
    الحكومي متعنتا , برفضه دفع عجلة المفاوضات في ابوجا , فالخاسر الوحيد هو
    مواطن دار فور .


    أخي الفاضل :
    أختلف معك هنا فحكومة الخرطوم ليست هي من تضع العراقيل أمام المفاوضات بل الحركات
    المسلحة هى من تطلب مطالب غير واقعية وغير ممكنة حالياً ( نائب للرئيس مثلاً ) من حقها
    طبعا أن تطالب بمساواة أهل السودان وإشراكهم بالسلطة .
    وكما ذكرت لك من قبل لو كانت الحركات المسلحة سواءا كان في الجنوب أو الغرب او الشرق
    تطالب بالمساواة والعدالة في المشاركة بالسلطة والتوزيع العادل لمقدرات الدولة وعدالة التنمية المتوازنة لكل البلاد لأحترمناها وإحترمها الكثير , أما ان تتطالب
    لنفسها فقط بالتنمية والسلطة والثروة فهذا شي مرفوض من أي جهة مسلحة مهما كانت
    إتجاهها .
    وأوافقك الراي بأن الخاسر الوحيد هو مواطن دارفور بوجه الخصوص والشعب السواداني
    بصفة عامة .


    Quote: اما عن ان المشكلة اخذت اكثر من حجمها, فانا ارى ان الموضوع
    يستحق الاهتمام , والمشكلة هى استهانة البعض , ببعض المسائل
    حتى تستفحل , وتصبح مشكلة عويصة, فاذا كانت حكومة الخرطوم جادة
    فى حل المشكلة , لما تأزمت ووصلت الى هذه المرحلة .



    نعم أخي فالمشكلة يحتاج لإهتمام وحلول نهائية ولكنى قصدت بأخذها أكبر من
    حجمها من حيث تناول الإعلام لها ونشر الأكاذيب حولها تارة بالقتل الجماعي و
    تارة بالتطهير العرقي , وتارة وجود إغتصابات جماعية , وتارة بنشر صور كاذبة
    لا علاقة لها بدارفور , وتارة بحجة المشكلة الإنسانية ....والخ


    Quote: نحن اخوة , وسودانيون , قبل كل شيء , فمزيدا من التلاقى والتاخى
    فاختلاف الراى لايفسد للود قضية , ودمت اخا وصديقا


    لك منى كل التحية والإحترام ,


    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-03-2006, 05:06 PM

مجدى محمد مصطفى
<aمجدى محمد مصطفى
تاريخ التسجيل: 06-11-2005
مجموع المشاركات: 1696

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    الأخ محمد

    وجميع الأخوه المداخلين

    تحيه طيبه

    فى سردك (المبسط) لتاريخ دارفور التليد حاولت اقحام موقف ايدلوجى معين وهو فى اصله معارضتك العمل المسلح فى دارفور .
    وحاولت وحاول غيرك من المتداخلين ان يشيروا لأيدى خفيه تحرك قضيه دارفور واشرت واشار غيرك ايضا للدور الأسرائيلى فى تأجيج الصراع هناك ودور الغرب بصوره عامه.
    وقبل ان ارد على ذلك اريد فقط ان اشير للحقائق التاليه.
    1/ التاريخ الدارفورى كله ليس فيه من تعاون مع المستعمر او المستبد سوار كان من الغرب او من الشرق. ويمكنك ان تبحث فى تاريخ السودان (المزور) وستعرف من الذى تعاون مع الأتراك والمصريين والأنجليز حينما قدموا بجحافلهم ، ويكفى دارفور فخرا انها اخر بقعه فى ارض السودان خضعت للأله العسكريه الأنجليزيه.
    2/ العلاقات مع اسرائيل يعرفها الحكام العرب واصحاب الأموال العرب الذين باعوا الفلاشا والذين يقيمون علاقات علنيه مع اسرائيل ومع ذلك لم يجرأ احد على ذكرهم او محاوله الأقتصاص منهم.

    **
    واليك اقول

    ما عادت نظريه المؤامره وحديث العروبيين والقوميين تنطلى على احد ، ذلك الحديث الخاوى الذى (كسروا به رؤسنا) من محاربه الأمبرياليه والتدخل الغربي فى شؤننا وتصدير الفتنه الى دولنا وما الى ذلك، وبعد خمسين عاما من وقوفنا مع هذا الصراع الوهمى اكتشفنا انهم باعونا الوهم وتعاونوا وتاجروا وعاشوا وتعلموا فى الغرب ومن الغرب ، امتصوا دمائنا وصدروه الى الغرب فى بنوك سويسرا ونوادى باريس .
    هذا الأمر ينطبق على كل دويلات المنطقه العربيه والأسلاميه بدون استثناء .
    ما اريد ان اقوله هو ان حديث (الحكوميين) عن علاقه المسلحين فى دارفور بالغرب واسرائيل على وجه التحديد لا يعنى شيئا وهو كلام اجوف لا اساس له من الصحه ، وبدل الزج بنا فى غياهب نظريه المؤامره يجب ان نسأل انفسنا بكل صراحه وامانه:
    - هل توجد فى دارفور مشكله تتمثل فى التهميش التام وحرمان الأقليم من المشاركه الفعليه فى السلطه والثروه والتنميه ام لا؟.
    - هل تمتلك الحكومه الشودانيه (الشرعيه) القانونيه والأخلاقيه التى تؤهلها للتعامل مع ثوره الغرب بكل هذه القسوه؟
    وبالأجابه الصادقه على هذه التسائلات يمكننى ان اواصل التحاور معك حول كل الأدعائات الأخري .
    اما اذا اردت الخوض فى الأمر من زاويه الحكومه فأننى انأى بنفسى من هذا الحوار واقول لك عندها بأن الذى اخذ بالغدر والظلم والبهتان لت يعود الا بالقوه والحقوق لا تستجدى ومهما عملت الدعايه الأعلاميه الحكوميه فأنها لن تحجب الحقيقه لأن الحقيقه ورائها رجال يزودون عنها ، واخشى ما اخشاة ان يستمر الحال كما هو عليه او اسوأ لخمسين عاما ثم يجلس القوم( بالعصى الأمريكيه) ليقروا بأن هناك مشكله وعليهم حلها ولنا فى مشكله الجنوب ايه.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-03-2006, 03:06 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: مجدى محمد مصطفى)

    الأخ مجدي محمد مصطفى

    أولا مرحبا بك وبمداخلتك مع خالص شكري وتقديري


    أخي سأبدا بالرد أولا على أسئلتك الموجهة لى :

    Quote: واليك اقول


    Quote: .... وبدل الزج بنا فى غياهب نظريه المؤامره يجب ان نسأل انفسنا
    بكل صراحه وامانه:
    - هل توجد فى دارفور مشكله تتمثل فى التهميش التام وحرمان الأقليم
    من المشاركه الفعليه فى السلطه والثروه والتنميه ام لا؟.
    - هل تمتلك الحكومه الشودانيه (الشرعيه) القانونيه والأخلاقيه التى
    تؤهلها للتعامل مع ثوره الغرب بكل هذه القسوه؟

    وبالأجابه الصادقه على هذه التسائلات يمكننى ان اواصل التحاور معك
    حول كل الأدعائات الأخري .



    أخى إن نظرية المؤامرة وإستغلال الأحداث العالمية من قبل بعض القوي
    لمصلحتها سواءا كانت بالتدخل المباشر أو غير المباشرة لهي واقعة الان
    وأحداث العراق وأفغانستان ليست ببعيدة , ومعروف للناس ماذا تريد أمريكا
    من منطقة أفغانستان ومن منطقة الخليج , ومنطقة الشرق الأوسط عموما .
    وأحداث دارفور هى واحدة من تلك الأحداث التى يستغلها الغرب وأذناب الغرب
    للوصول لأهدافهم الإستراتيجية للوصول لمنطقة شرق ووسط أفريقيا , وقد سردت
    داخل هذا البوست الكثير عن الموضوع وذلك بإيراد راي وأراء الكثيرين من
    المحللين للأحداث الحالية بالمنطقة عموما وستجد أن نظرية المؤامرة كائنة
    وقائمة وستجدها هى من تحرك الاحداث لمصلحتها .

    أما عن أسئلتك :

    - هل توجد فى دارفور مشكله تتمثل فى التهميش التام وحرمان الأقليم
    من المشاركه الفعليه فى السلطه والثروه والتنميه ام لا؟.


    نعم أخي توجد مشكلة ومأساة بدارفور وهذا لا يكذبه إلا من عمى بصيرته ولكن
    لي راي في خلق المشكلة بسبب التهميش ( كلمة أصبحت تحرك كل من أراد حمل
    السلاح في وجه الوطن ) لان كل السودان يعاني من التهميش وليست دارفور الوحيدة
    التى تعاني التهميش ( راجع البوست من الأول وستجد الرد على مسالة التهميش )
    فالخرطوم العاصمة تعاني من التهميش والخدمات وكذلك كل إتجاهات الوطن مهمشة
    لذا لا أوافق على رفع السلاح بسبب مشكلة هى عامة وليست خاصة ( فكل المتداخلين
    معي هنا أجمعو بان التهميس سمة عامة لكل السودان .

    - هل تمتلك الحكومه الشودانيه (الشرعيه) القانونيه والأخلاقيه التى
    تؤهلها للتعامل مع ثوره الغرب بكل هذه القسوه؟



    يا أخي أراك أجبت على السؤال في صدر السوال ( الحكومة السودانية ) إذن لها
    الحق في أن توقف كل من يرفع السلاح في وجه الدولة لان هذا واجبها وهي حماية
    الدولة والمواطن من الخارجين عن القانون , لا أدري ما المطلوب ,أن تقف الدولة
    مكتوفة الأيدي حيال من يحملون السلاح , هل هناك دولة كانت ستسمح لجماعة معينة
    داخلها أن تحمل السلاح بوجهها لا أظن ذلك يا أخي فلنكن موضوعين في طرحنا .

    أخي كما قلت لك أتفق مع كل المتداخلين بأن هناك ماساة بدارفور يجب حلها ومسؤل
    عنها كل الاطراف بالصراع سواء كانت الحكومة أو الحركات أو من يصطادون في عكر المياه
    كلهم مسئولون عن الماساة والحل يكون بالنية الصادقة من قبل الحكومة , والنية الصادقة
    من قبل الحركات وإستقلالها بأجندتها دون رهنها بأيدي تعبث بالوطن لتحقيق مصالحا الخاصة
    علينا جميعا أن نحمل الوطن السودان في قلوبنا بعدها يمكننا أن نصل للحل المرضي للجميع

    أخي أشكرك مرة أخري للمداخلة وأتمني حقا أن تواصل في التداخل والرد
    ولك منى الود والإحترام .

    ابو شهد

    ساواصل لاحقاً
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2006, 04:03 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: مجدى محمد مصطفى)

    الاخ / مجدي
    تحياتي



    Quote: ما اريد ان اقوله هو ان حديث (الحكوميين) عن علاقه المسلحين
    فى دارفور بالغرب واسرائيل على وجه التحديد لا يعنى شيئا وهو
    كلام اجوف لا اساس له من الصحه ، وبدل الزج بنا فى غياهب نظريه
    المؤامره يجب ان نسأل انفسنا بكل صراحه وامانه:



    أسمح لى أن أعود لك بنفس طريقة سوالك وأسالك الاتي :
    لان إجابتك على الأسئلة هي ربما تؤكد نظرية المؤامرة
    او تنفيها :

    1- من أين للحركات المسلحة المال لتحريك أجندتها وجيوشها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    2- من أين للحركات المسلحة ( السلاح والعتاد ) ولا تقل لى من الجيش الحكومي
    لانه غير منطقي ان تقاتل حركات مسلحة جيشا منظما بمقانمها مهما كانت كميتها؟؟؟؟
    3- من الذي يدفع رواتب ومخصصات ومصاريف الإقامة لقادة الحركات بالخارج ؟؟؟؟؟
    4- من يقوم بتدريب جنود الحركات بدارفور على حمل السلاح والقتال بها ؟؟؟؟؟

    وأسئلة كثير لابد من الإجابة عليها لنفي رهن تلك الحركات لأجندتها للخارج


    ابو شهد

    سأعود لاحقاً ؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2006, 11:02 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    متابعات ذات صلة بالموضوع :


    Quote: ناشد القائد الميداني العقيد عبدالله عبدالله بخيت القيادي بحركة العدل والمساواة كافة الذين يحملون السلاح للرجوع الي صوت العقل وايقاف البندقية وجعل الحوار الطريق الوحيد للوصول الي السلام وايقاف كل التحرشات والتفلتات الامنية مطالباُ الجميع حكومة ومعارضة بالعمل من اجل رفعة وتنمية واستقرار مناطق دارفور الذي عاني ما عاني من مرارات الحرب والدمار والخراب

    واعلن القائد الميداني بأن توقيعه علي اتفاقية وقف العدائيات بين الحكومة السودانية والقادة العسكريين في قطاع عديلة ومهاجرية( تم بقناعة تامة مثله عندما حملنا السلاح الذى تم بمحض ارادتنا ولم يجبرنا احد على حمله بل كانت هى قناعتنا )علي حد تعبيره.. مضيفاُ بانهم لا يفرضون حالة لايرغب فيها الشعب وقال نحن نمثل دور بنسجم مع قناعتنا وقناعة اهلنا .. وقال سيادته انه حاليا تجري مفاوضات في منبر ابوجا بين الحكومة والحركات المسلحة مستنكراً ان تكون هناك حرب ومفاوضات فى نفس الوقت مشيرا الى معانات اهل دارفور جراء الحرب الدائرة هناك قائلا (كيف يستقيم الامر نحن نحمل السلاح واهلنا يتعذبون فلماذا يتعذب المواطن ). وعلي ذات الصعيد اوضح مهندس هذا الاتفاق مولانا مختار ابراهيم ادم مفوض ديوان الحسبة والمظالم العامة بولاية جنوب دارفور ان قضية دارفور تعتبر قضية سياسية مضيفاً بأن المواطن في دارفور يعاني من ويلات الحرب وقال بالرغم من الاتفاقيات الموقعة في انجمينا 2004م بوقف العدائيات الا انه مازالت الحرب مستمرة على ارض الواقع واوضح سيادته بان ولاية دارفور قد شهدت العديد من مؤتمرات الصلح بين القبائل المختلفة مشيرا لضرورة القيام بالاتصالات مع بعض القادة الميدانيين وذلك بهدف وقف التحرشات بين القبائل حتي لا يزيد القتل والتشرد في دارفور واشار سيادته الى الاتصالات التى تمت بينهم وعددا من هؤلاء القادة والتى تمت في فترات متباعدة حيت استجابوا لصوت العقل معربين عن رغبتهم الشديدة فى ان ينعم مواطنو دارفور بالطمانية والسلام ومؤكدين بانهم هم ابناء دارفور ومؤمنين بها وهم يرون انه لابد من ايقاف نزيف الدم .مشيرا لانتمائهم لحركة العدل والمساواة سابقا وانشقاقهم عنها حاليا...مؤكدا انهم اصبحوا الآن قوات صديقة للحكومة وفقا للاتفاقية التى وقعت مع الحكومة والقاضية بوقف العدائيات وعدم التحرش ودعم التصالحات القبلية فضلا عن فتح الطرق المختلفه.. واستطرد قائلا ان القادة الميدانيين طلبوا من الحكومة اعادة اعمار المناطق التي دمرتها الحرب واعادة الحياة اليها وذلك وفقا لشهادة الاتحاد الافريقي



    -------------------------------------------------------
    المصدر : http://www.almshaheer.com/modules.php?name=News&file=article&sid=8345
    ------------------------------------------------------


    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2006, 11:09 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    Quote: في بيان صادر من القادة الميدانيين لحركة العدل والمساواة أن هناك قبيلة بعينها استأثرت بالثروة وخانت القضية وحولتها لطموحاتها القبلية والشخصية وخدمة الدوائر الأجنبية لإطالة أمد الحرب فضلا عن السبب الأساسي وهو عدم جدية القادة السياسيين في أبوجا للوصول الي سلام لمصالحهم الشخصية الي جانب أن اتفاقية وقف اطلاق النار في أنجمينا لم تنفذ على الأرض ولا زالت المعاناة ماثلة في درافور معلنين انشقاهم كقادة ميدانيين عن حركة العدل والمساواة وتوقيع اتفاقية مع حكومة الولاية تفضي لوقف نزيف الدم ومعالجة الأوضاع .



    نحي كل الأصوات الوطنية التى تنادي بحل المشكلة ومنع التدخل الأجنبي
    ويكفي ما يفعله قوات الإتحاد الافريقي بأهلنا بدارفور .

    وبعد كل هذا سنجد من يرحب بالقوات الدولية ظنا منهم أنها المنقذ

    ------------------
    .... ابو شهد ....
    ------------------
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-04-2006, 12:07 PM

عادل محمد الصافي

تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 237

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    يقيني ان غالبية اهل دارفور يعارضون تدخل القوات الاممية في دارفور اما الذين يطالبون بهذه القوات فهم معروفون تماما واجندتهم الخفية معروفة وحتي انتماءهم العرقي معروف لذلك لن نستغرب تكالبهم علي امريكا واسرائيل والغرب لنجدة دارفور . فمراميهم اصبحت مكشوفةو لم تعد تخفي علي احد ولكن دافور غنية برجالها الشرفاء الاصلاء الاشاوس وسيلقنون هؤلاء الخونة المارقين دعاة الفتنة ومن لبي نداءهم سواء من قوات الناتو او غيرها درسا لن ينسوه حتي ينسحبوا اذلاء صاغرين كما انسحبت القوات الامريكية من الصومال فتخلوا الساحة لاهل دارفور الحقيقيين عندها سيصفي الحساب ويعود الوافدون من حيث اتوا ليموت حلم اقامة دولة ....... الكبري الي الابد.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2006, 02:24 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: عادل محمد الصافي)

    الأخ عادل الصافي

    تشكر على المداخلة وعلى الكلمات الصادقة

    يقيني ان غالبية اهل دارفور يعارضون تدخل القوات الاممية في دارفور

    فعلا أخى غالبية أهلنا بدارفور لا يرضون تدخل الأجنبي بأرضهم
    لإنتهاك أعراضهم مهما كانت الأسباب , فالحركات المسلحة هي
    فقط من تنادي مرحباً بالتدخل الأجنبي لأغراض في نفسها ولتحقيق
    مصالح قوة لا تعمل إلا لمصلحتها الخاصة ( وللأسف رهنت الحركات
    المسلحة إرادتها وقرارها بأيدي هولاء يحركونهم كيفما شاءو)

    وللأسف المتضرر الوحيد من الحرب هم أهل دارفور الغلابة وهم حقيقة
    لا ناقو لهم ولا جمل من هذا الحرب اللعينة سوى التشرد والمرض والبؤس
    أما هم الحركات وقادتها فهم أكثر الناس إستفادة من الحرب فمثلهم مثل
    تجار الحرب يشعلونها لمصلحتهم الشخصية ليست لقضية حقيقة , فقط يتسترون
    تحت غطاء فضفاض أسمه ( التهميش ) وهل دارفور وحدها المهمشة على خارطة السودان ؟؟؟؟

    كثير من مناطق العالم المشتعلة تدخل فيها قوات دولية ونشرو فيها الرعب
    والخوف وإنتهاك الأعراض بدلا من نشر السلم والأمن والامان فلنا في الصومال والعراق
    وأفغانستان وأندونيسيا وغيرها كثيرة بالله عليكم ماذا فعلو بأهلها .


    وبعد كل هذا تجد من يدعون ( بالمناضلين ) يتشدقون فرحاً مرحبين بالقوات الدولية
    وتذكر أخي هولاء الأقزام الذين إفترشو الأرض ورداً للترحيب بمن سيتهكون أعراض أهلنا

    هولاء هم تجار الحرب ومرتزقة الحرب والمستفيدين من إشعال الحرب بدارفور .



    ولك شكر مرة أخرى أخي على المداخلة


    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-04-2006, 12:25 PM

عادل محمد الصافي

تاريخ التسجيل: 01-09-2004
مجموع المشاركات: 237

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    قبل لحظات سعدت بزيارة خاطفة من اخوة اعزاء يمثل اهلهم الغالبية الصامنة من اهلنا الطيبين في دارفور وكان محور الحوار يدور حول تدخل قوات الامم المتحدة في دارفور فتاكد لي ان غالبية اهلنا في درافور يرفضون تماما تدخل اي قوات في دارفور عندما اقسم هؤلاء الاخوة السودانيين الاصلاء ان مصير دارفور لن يقرره هؤلاء الحفنة مجهولي الهوية والاصل وانما يقرره اهل البلد الاصلاء لا الدخلاء مما ادخل السرور في نفسي واكد لي ان دارفور محروسة برجالها ومؤمنة بفرسانها اهل الدرع والخيل . ومادام هؤلاء الاشاوس موجودين في ارض النزال فان دارفور ستظل صامدة برجالهاولو تكالبت عليها كل جيوش العالم . اما الواهمون الذين ينتظرون خيرا من الامم المتحدة وقواتها فهم كالمستجير من الرمضاء بالنار فاما ان يثبتوا للنزال في ارض المعركة او يهرولوا صوب الغرب عسي ولعل ان يجدوا هناك بقايا جذور ان كانت لهم جذور اصلا .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2006, 10:37 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: عادل محمد الصافي)

    الأخ عادل

    لك كل الشكر على المداخلة
    وفعلا غالبية أهلنا البسطاء بدارفور برفضون الحرب
    ويرفضون تدخل الأجنبي للمنطقة , إلا أولئك ( تجار الحرب )


    أشكرك مرة أخري للمداخلة



    الواهمون الذين ينتظرون خيرا من الامم المتحدة وقواتها فهم كالمستجير من الرمضاء بالنار



    تلبيكة جانبية :

    أرجو من الإخوة/ت المتداخلين الإبتعاد عن العنصرية والقبلية
    ونصب حديثنا عن المشكلة دون تلك النعرات القبلية لانها لا تحل
    بل تشعلها أكثر .



    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-05-2006, 10:54 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    اولا أتقدم بإعتذاري للجميع عن تأخري في متابعة الأحداث حول قضية دارفور وسير المفاوضات بأبوجا وذلك لإنشغالي الشديد خلال الشهر الماضي بعمل خارجي وعدم تمكني من الدخول للبورد

    على العموم نمسك الشغلة من أخرها وبعدها أتابع الفاتني من أخبار حول دارفور والمفاوضات


    حسب الاخبار الواردة من أبوجا أن هناك وثيقة سلام مقدمة من الإتحاد الأفريقي لحل القضية ووجدت القبول الفوري والغير مشروط من الجانب الحكومي ورفضا تاما من جانب المتمردين


    الخبر كما ورد بصحيفة الشرق الأوسط اليوم

    وصلت مفاوضات أبوجا بنيجيريا حول نزاع دارفور الى طريق مسدود امس، بإصرار قادة الحركات المسلحة على رفض «وثيقة الحل النهائي»، التي قدمها وسطاء الاتحاد الافريقي بمباركة من الامم المتحدة. ووقعت الحكومة السودانية أمس على الوثيقة من حيث المبدأ، وعاد وفدها الى الخرطوم عصر امس، مما يعني تلاشي أي امل في تحقيق تقدم بسبب رفض المسلحون في دارفور التوقيع.

    وخلال مشاهدتي أمس لحلقة في الواجهة بالتلفزيون السوداني مع السيد اسامة عبد الله حول سد الحمداب ( مروي ) بثت مداخلة لوزير الدولة بالخارجية السماني الوسيلة بشر يها الشعب السوداني بسلام أتى بدارفور خلال يوم غدا واليوم جاءاتنا الصحف برفض الحركات المتمردة للوثيقة


    أواصل التعليق على الأحداث المتسارعة في وقت لاحق


    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2006, 04:37 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    خلال الأيام الفائتة وبعد شد وجذب و تدخل من قوى خارجية بالضغط مثل أمريكا تم التوقيع على إتفاق للسلام بدارفور ( وثيقة مقدمة من الإتحاد الأفريقي بمباركة دولية ) ولكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مني أركوي مناوي هو الوحيد الذي وقع على الإتفاق ورفض كل من عبد الواحد محمد نور وخليل أبراهيم التوقيع بحجة أن الوثيقة لا يعطي حقوقاً كاملا لأبناء دارفور ... ولكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    إذا كان الأمر كذلك لماذ وقع مني أركوي مناوي على الإتفاق ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل هذه الإتفاقية ستنهي مأساة دارفور نهائياً ودون رجعة لدائرة الحرب والدمار ؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل رغبة الحركات في منصب ( نائب رئيس يستحق إفشال إتفاقية السلام ) بأبوجا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    أبناء دارفور هل يقبلون بالسلام الموقع أم أنهم مع الرافضين للتوقيع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    توقيع الحكومة للوثيقة دون أى نقاش ألا يعني رغبتها في السلام ووقف الحرب والدمار ؟؟؟؟؟؟؟؟
    ما المصلحة من إستمرار الحرب والقتال بدارفور ؟؟؟؟ ومن المستفيد ؟؟؟؟؟؟


    أسئلة كثيرة سأحاول الإجابة عليها من وجهت نظري الشخصية مع إيراد بعض الأراء لبعض المحللين السياسين من داخل السودان وخارجيه .


    نواصل ..............



    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2006, 05:24 AM

محمد خليل إسماعيل
<aمحمد خليل إسماعيل
تاريخ التسجيل: 07-01-2006
مجموع المشاركات: 1256

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: " دارفور ... حينما ( يتباكى ) الجاني على الضحية " (Re: محمد خليل إسماعيل)

    قمت بطلب لرفع البوست للنصف الثاني للعام 2006 لإعتبارات منها :

    أن مشكلة دارفور مازالت مستمرة رغم إتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة وجناح تحرير السودان بقيادة مني أركوي مناوي

    أن هنالك كثيرين يرفضون السلام الموقع بدارفور مما يؤكد روتنا حول الموضوع بأن هنالك من ينتفعون من القضية وأن مصلحتهم في إستمرار الحرب والدمار والقتال والتشريد .

    لمتابعة مستجدات القضية بعد توقيع إتفاق للسلام بين طرفين ( الحكومة + ومني )
    وتوثيق الأحداث التى تلي الإتفاق لمعرفة وكشف الكثير من الأحداث والمفاجأت التى ستحدث خلال الأيام القادمة بخصوص الأجنحة المسلحة التى لم توقع الإتفاقية .



    ابو شهد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de