تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق.

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 05:04 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة عبد الخالق محجوب
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-07-2004, 03:59 AM

Abdalla Hussain

تاريخ التسجيل: 08-05-2004
مجموع المشاركات: 465

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. (Re: Abdalla Hussain)

    خط مباشر: قصة نميري ومصر : بقلم أحمد عمرابي *




    الانقلاب الذي جرى في 19 يوليو 1971 يمثل أعلى ذروة تصعيدية لذلك الخلاف الكبير المتشعب بين فريقين في (ثورة مايو) : فريق العناصر الموالية لمصر بصورة كاملة بزعامة جعفر نميري الذين كانوا لا يرون بأسا في التدخل المصري في الشأن السوداني, وفريق العناصر الاستقلالية ذات النزعة اليسارية المعارضة لهذا التدخل . هذا الخلاف ظهرت بوادره منذ الأيام الأولى لاستيلاء نميري وصحبه على السلطة في عام 1969 لأن بدايته كانت من داخل (مجلس قيادة الثورة) نفسه بحيث ان المجلس انشق بمرور الشهور الى فريقين: أغلبية تضم نميري وخالد حسن عباس ومأمون عوض أبوزيد وأبوالقاسم محمد ابراهيم وأبوالقاسم هاشم وزين العابدين محمد أحمد عبدالقادر ومعهم العضو المدني الوحيد بابكر عوض الله في مقابل أقلية ثلاثية من بابكر النور وفاروق عثمان حمد الله وهاشم العطا. كانت الأغلبية ملتزمة بتطبيق الأجندة التي أعدتها القاهرة سلفا لتحديد مسار السلطة الثورية الجديدة. وكان في مقدمة هذه البنود ان تعمد السلطة في مرحلة لاحقة بعد رسوخ قدمها واكتساب قدر من الشعبية بعد تصفية القوى السياسية التقليدية, وعلى رأسها (الأنصار) وحزب الأمة, ان تتخلص من الاعتماد على الشيوعيين. على هذا النحو كانت الخطة تقضي بتكوين تنظيم سياسي شعبي أوحد على غرار (الاتحاد الاشتراكي العربي) في مصر الناصرية ليكون (الاتحاد الاشتراكي السوداني) . كان المطلوب اذن هو تصفية الحزب الشيوعي السوداني ككيان تنظيمي ليذوب في (الاتحاد الاشتراكي السوداني) . وعندما صار الخلاف الايديولوجي في صفوف الثورة ومؤيديها صراعا مكشوفا ظهر للجمع ان قيادة الحزب الشيوعي نفسه منشقة على نفسها الى فريقين: فريق يؤيد الأجندة المصرية ويقوده أحمد سليمان وفاروق أبوعيسى ومعاوية إبراهيم وفريق يعارضها بقيادة عبدالخالق محجوب ومعه الزعيم النقابي الشفيع أحمد ابراهيم وزوجته فاطمة احمد ابراهيم والتجاني الطيب والسياسي الجنوبي جوزيف قرنق (لا علاقة له بجون قرنق). وإلى ان رحل في سبتمبر 1970 كان عبدالناصر يتدخل من حين لآخر كلما بدا ان الصراع الأيديولوجي السوداني يقترب من لحظة انفجار فتهدأ الخواطر مؤقتا. ويبدو ان عبدالناصر كان يحرص على ان يتم الانتقال الى مرحلة (الاتحاد الاشتراكي السوداني) بطريقة ودية... وبالتراضي لا عن طريق القهر. لكن بعد رحيل عبدالناصر وتسلم أنور السادات سدة الرئاسة اختلف الأمر. كان الرئيس الجديد مصمما على القضاء على اليساريين, وخاصة الشيوعيين, لا في مصر وحدها (علي صبري وشعراوي جمعة وصحبهما) وانما ايضا في السودان, وأخذ يتحين الفرص. وقد رأينا كيف تجاوب نميري مع السادات والقذافي (الذي كان حتى ذلك الحين معاديا لليسار والمعسكر السوفييتي) في نوفمبر 1970 في فصل اليساريين العسكريين الثلاثة, المقدم بابكر النور والرائد فاروق عثمان حمدالله والرائد هاشم العطا من عضوية مجلس قيادة الثورة. كان رؤساء الجمهورية الثلاثة يتصرفون جماعيا في اطار مشروع الوحدة بين السودان ومصر وليبيا الذي أبرم قبل وفاة عبدالناصر تحت اسم (ميثاق طرابلس) . وحانت الفرصة التي كان يترقبها الرؤساء الثلاثة لقصم ظهر الشيوعيين ومؤيديهم من اليساريين عندما اهتزت الخرطوم واهتز العالم بوقوع انقلاب يساري ناجح أطاح بالرئيس نميري في 19 يوليو 1971. ورغم نجاح العملية الانقلابية الا انها كانت مليئة بالثغرات الفنية والسياسية. قاد العملية الرائد هاشم العطا بينما كان زميلاه ــ المقدم بابكر النور والرائد فاروق حمد الله ــ الأكثر حنكة وخبرة سياسيا وعسكريا خارج البلاد. وبينما كان نميري معتقلا داخل القصر الجمهوري كان اللواء خالد حسن عباس القائد العام للقوات المسلحة غائبا في الخارج يتشاور مع السادات والقذافي حول الخطوة التالية.



    • كاتب صحفي وسفير سوداني سابق.

    • نُشر في جريدة البيان في 29 ـ 5 ـ 1999.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain18-07-04, 08:36 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain18-07-04, 08:40 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain18-07-04, 08:43 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 04:37 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 04:42 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 06:41 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 06:45 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 07:30 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 07:33 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. أبو ساندرا19-07-04, 08:09 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 08:14 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 08:17 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 08:20 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 09:06 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 09:17 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain19-07-04, 10:46 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain20-07-04, 03:59 AM
  Re: تعالوا يا أصدقاء، غنوا لـ 19 يوليو، عام الغضب الحارق. Abdalla Hussain20-07-04, 05:21 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de