إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-09-2018, 09:23 AM الصفحة الرئيسية

مكتبة الدراسات الجندرية
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-10-2005, 04:48 AM

الجندرية
<aالجندرية
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 9450

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها

    الاخ محمد أبو جودة
    شكراً لتذكيري للايفاء بوعد قعطعته في احدالبوستات عام 2003م .
    وكما ذكرت في البوست الاصلي هذا البحث الصغير اجريته كتكليف في الدبلوم بعنوان ولاية المرأة على نفسها وأطفالها ، فيه رصد للاراء الفقهية التي تجيز ولاية المرأة وتلك التي ترفضها ثم قمت بترجيح الأراء .. ليست فتوى ـ فقط تطبيق للمناهج التي درستها في مادة النساء في الاسلام وكنت قد تمنيت انزاله في البورد من زمن .. لمافيه من اراء فقهية قد تثير دهشة البعض ..
    ********

    ولاية المرأة على نفسها وأطفالها
    الزواج ، والطلاق ، الوصاية علي الأطفال


    1. مقدمة :

    يتناول هذا التكليف ولاية المرأة على نفسها أي حقها في تزويج وتطليق نفسها وكذلك وصايتها على أطفالها ، مستعرضاً الاتجاهات الفقهية المؤيدة والمعارضة وأدلتهم ، ولابد من الإشارة إلى قلة المراجع حول آراء الفقهاء المؤيدة لحق النساء في تطليق أنفسهن وحق وصايتهن على أطفالهن ، الأمر الذي ربما يشير إلى قلة الآراء نفسها وكذا قلة تدوينها على قلتها .

    2. ولاية المرأة على نفسها:

    تعرف الولاية لغةً بأنها " القيام على الشيء وملك أمره (1) ، وهي أيضاً النصرة ، فيقال والى أخيه ، أي نصره ؛ وقال الله تعالى في كتابه العزيز " والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة ويطيعون الله ورسوله أولئك سيرحمهم الله إن الله عزيز حكيم " (2).

    ولا يختلف التعريف الاصطلاحي للولاية عن التعريف اللغوي كثيراً ، فتعرف اصطلاحاً بأنها " السلطة " (3) . وتنقسم الولاية إلى : ولاية على الغير ، وولاية على النفس ، ويدخل في إطار الولاية على الغير الولاية العامة ، ولم يتطرق لها التكليف باعتبارها خارجة عن مجاله ، الذي يقتصر فقط على الولاية على النفس ، أي الأهلية في عقد وفسخ الزواج والطلاق والوصاية على الأطفال كما أسلفنا .

    2. 1. حق المرأة في تزويج نفسها وغيرها :
    2. 1. 1. الاتجاه المؤيد :


    يذهب الحنفية إلى جواز تزويج الحرة المكلفة نفسها ، بكراً كانت أم ثيب ، رشيدة كانت أم سفيهة ، سواء كان لها ولي أم لم يكن ؛ لأنه لا ولاية إجبار عليها (4). كما أجاز أبو يوسف من الحنفية ، أن تزوج المرأة غيرها ، وأن تتولى طرف العقد بنفسها على من تريد ، وينعقد نكاحها إذا كانت حرة بالغة عاقلة (5) .

    2. 1. 2 أدلة الاتجاه المؤيد :

    استدل بعض الفقهاء الذين أجازوا حق المرأة في تزويج نفسها وغيرها ، بقوله تعالى " فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف " (6) . وقوله ( صلى الله عليه وسلم ) عندما أتته خنساء بنت خزام الانصارية ، تشكو أباها ، الذي لم يأذن لها في الاختيار بين خطيبين ، وزوّجها من أحدهما دون رضاها " لا نكاح له ، أنكحي من شئت " ، ورد ( صلى الله عليه وسلم ) نكاح أبيها ، وأذن لها في الزواج بمن ترغب رغماً عن وليها ، وهو أبوها (7).

    واستدلوا كذلك بتطليق الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) بنت الصحابي الشهيد عثمان بن مظعون ، عندما أرغمها عمها على الزواج من عبد الله بن عمر بن الخطاب ، وقال " إنها يتيمة وإنها لا تنكح حتى تستأمر " ( . و( قوله صلى الله عليه وسلم ) " الأيم أحق بنفسها من وليها والبكر تستأذن في نفسها وإذنها صمتها " ، متفق عليه . كما روي عن عائشة رضى الله عنها ، أن فتاة جاءت إلى النبي ( صلى الله عليه وسلم ) فقالت يا رسول الله : " إن أبي زوجني من إبن اخيه ليرفع بي خسيسته ، فأرسل الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) إلى أبيها وجعل الأمر إليها ، فقالت : إني أجزت ما صنع أبي ولكن أردت أن تعلم النساء أن ليس للآباء من الأمر شيء" ، وقيل أن لفظ النساء عام في الثيب والبكر . كما قالوا إن كان لا يحق للأب التصرف في شيء من مال الفتاة ، ولو قل إلا بإذنها ، فكيف له أن يتصرف في تزويجها بمن لا ترضاه ولا ترغبه (9) .

    واستدل فقهاء هذا الاتجاه ، على جواز تزويج المرأة لغيرها بما ورد " أن امرأة زوجت ابنتها برضاها فخاصمها أولياءها إلى على رضى الله عنه فأجاز النكاح " ، وقد روي عن عائشة رضي الله عنها " أنها زوجت المنذر بن الزبير حفصة بنت عبد الرحمن وكان والدها غائباً بالشام " (10).

    2. 2. 1. الاتجاه المعارض :

    يرى هذا فقهاء هذا الاتجاه أن المرأة لا تزوج نفسها أو غيرها ، والولي عند المالكية والشافعية ركن من أركان الزواج (11) .ويرى المالكية والشافعية والحنابلة ، بأنه لا يجوز لها تزويج نفسها أو غيرها وأن علي وليها القيام بذلك فإن لم يكن لها ولي فوليها السلطان (12) .

    2. 2. 2: أدلة الاتجاه المعارض :
    استدل فقهاء هذا الاتجاه على عدم جواز تزوج المرأة نفسها أو غيرها ، بقوله تعالى " واذا طلقتم النساء فبلغن اجلهن فلا تعضلوهن أن ينكحن أزواجهن إذا تراضوا بينهم بالمعروف " (13) ، وقالوا أن نكاحها إلى الولي : لان عضلها الامتناع تزويجها ، وقال الباجي في المنتقى : نهى الله الأولياء عن منع النساء النكاح عند بلوغ الأجل فلو لا أن الولاية للرجل في العقد لما صح العضل والمنع من النكاح ، كما لا يصح منعهن من التصرف في أموالهن (14).

    واستدولوا كذلك بقول الرسول صلى الله عليه وسلم " لا نكاح الا بولي " وحديث " لا تزوج المرأة المرأة ، ولا المرأة نفسها " . وما رواه عروة عن عائشة رضى الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم " أيما امرأة نكحت من غير إذن مواليها نكاحها باطل " وحديث لا تزوج المرأة نفسها فإن الزانية هي التي تزوج نفسها " كما قالوا بأنها غير مأمونة لنقصان عقلها وسرعة انخداعها ( 15)

    2. 2. 3: خلاصة :ترجيح :

    لترجيح الاراء الفقهية السابقة حول جواز تزويج المرأة نفسها أو غيرها ، أو عدم جواز ذلك ، فإن العرض يتبنى ، ويرجح رأي الفقهاء القائل بحق المرأة في تزويج نفسها وغيرها ، ونورد هنا رد الفقيه إبن الهمام في فتح القدير ، على الأدلة التي ساقها الاتجاه المعارض لحق المرأة في تزويج نفسها وغيرها ، حين قال : أما الآية فمعناها الحقيقي النهي عن منعهن من مباشرة النكاح هذا هو حقيقة " لا تمنعوهن أن ينكحن ازواجهن " وإذ أريد بالنكاح العقد ...، وقد قيل للأزواج فإن الخطاب عام في أول الآية " وإذا طلقتم النساء فلا تعضلوهن " أي لا تمنعوهن بعد إنقضاء العدة أن يتزوجن ، ويوافقه قوله تعالى " حتى تنكح زوجاً غيره " الاية 23 من سورة البقرة لانه حقيقة اسناد الفعل إلى الفاعل . أما الحديث فمعارض لحديث الأيم أحق بنفسها .... وإنه يترجح حديث الأيم لقوة سنده .. ، فحديث " لا نكاح الا بولي " مضطرب في إسناده وفي صله وإنقطاعه وإرساله ، وقال الترمذي حديث فيه اختلاف لذا فيقدم الصحيح " انتهى بتصرف (16) .

    وأما قولهم بأنها يسهل خداعها لنقصان عقلها لذا وجب على الولي تزويجها ، فمردود لكونه لم يسري علي التصرف الحقوق المالية ، وهناك أولى ، ولكن بإجماع الفقهاء ليس للأولياء عليها حق في التصرف في الحقوق المالية .

    يتبع ....
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها الجندرية07-10-05, 04:48 AM
  Re: إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها الجندرية15-10-05, 02:15 AM
  Re: إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها الجندرية21-10-05, 02:09 AM
  Re: إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها محمد أبوجودة21-10-05, 01:40 PM
    Re: إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها عاطف عمر21-10-05, 03:30 PM
      Re: إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها yumna guta21-10-05, 04:26 PM
        Re: إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها Elmosley21-10-05, 06:24 PM
  Re: إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها محمد أبوجودة22-10-05, 10:59 AM
  Re: إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها الجندرية24-10-05, 01:28 PM
  Re: إلى محمد أبو جودة واخرين / ات : ولاية المرأة على نفسها وأطفالها الجندرية05-11-05, 01:25 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de