نادي الفلسفة السوداني ينظم المؤتمر السنوي الثاني بعنوان الدين والحداثة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 10-21-2017, 11:22 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الثاني للعام 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

عــــزّة ... قصيدتي

04-25-2005, 01:19 AM

محجوب البيلي
<aمحجوب البيلي
تاريخ التسجيل: 04-19-2005
مجموع المشاركات: 1859

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عــــزّة ... قصيدتي

    عزة ... قصيدتي

    (1)

    شهدناكِ في خضرة الحقل: لون السلامه
    وتحت ظلال الرماح: الكرامه
    ألفناكِ، كان غناؤك في هدأة الليل يسري
    وفي أعين المتعبين، البنين، البنات، الشتات المهاجر خلف السرابْ
    وفي أدمع الأمهات اللواتي يسائلن من ليس يدري
    وفي القمر القروي الجميلْ
    وفي كلماتٍ رواها فتىً حالمٌ كان يدعى الخليلْ

    (2)

    هو السفرُ الدائري الحزينْ
    يباعدني عنكِ حيناً، ليجمعنا مرة... ليفرقنا بعد حينْ
    أشاهدك الآن شامخةً في الأماكن بين "البحيرة" و"الإستواء"
    وياليت شعريَ: هذا الذي بيننا، أي شئ نسميه هذا الذي يعتريني
    إذا مس طيفيَ طيفُك دون لقاء؟
    وكيف يسيل اللهيبُ المقدسُ في باطني حين تنتصرينْ؟

    (3)

    هو الطيرُ ينشرُ أجنحةً للرحيلْ
    هو الطيرُ ـ ياعزُّ ـ بيني وبينك ينسابُ سرباً فسرباً .. فسرباً، ويهبط في شامخات النخيل
    خذيني إليك فجوفي خرِبْ
    خذيني لعليَ أنسى سنين الغياب الرطبْ
    وذاكرتي أنت فيها ـ كما كنتِ دوماً ـ خليطاً من الصندلية والعفّة البدوية والهجر والوصل والرغبة الصافية
    هو العشق بيني وبينك يسلبني النوم والعافية
    خذيني إليك فليلُ الشتاء الطويل ... طويلْ

    (4)

    أسائلُ عزَّة، هل سامرُ الليل يرجعْ؟
    وهل فتيةُ الحيِّ مازال واحدهم كالحسام المرصع؟
    أقول: لمن طللٌ يستحمُّ بشمس العشية كلَّ غروبْ..
    ويسأل عن غائبٍ لن يؤوبْ..
    ومن غرس الحزن مليون ميل مربعْ؟

    (5)

    أجيئكِ يا طفلةً أنضجتها شموسُ المدارات، صادقةً كالنهارْ
    ووافرةَ العرضِ معجونةً بالبهارْ
    خذيني إليك فإن الموانئ تنكرني، والصحابْ
    ووجهك ذاك البعيدُ ... البعيدُ يحرضني أبداً للإيابْ
    خذيني فإني أحبك يا غادةً صدرها بالسنابلِ مزدهرٌ
    ثغرها بالأناشيد مستعرٌ
    غادةً أشتهيها وأعلم أني أعانق فيها عبير السجونْ
    مهرُها من دمي نقطتان بحجم الشهادة
    مهرها الصعبُ: أن نتعلمَ كيف نكونْ!

    (6)

    أجيئك ياطفلةً توقف النبضَ، والنهرَ تشعله ... والخيالْ
    أجيئك من حمأة الطينِ مغتسلاً بالكراماتِ، منجذباً في هواكِ العضالْ
    فهل تقبلين الدخولَ إلى ساحة العشقِ، حيث أرانا ـ كلينا ـ نضيءْ
    وهل تقبلين المجيء؟


    (7)

    أيا ضاحك البرق حيّ نزيل الخباء
    وروِّ مضارب عزة بالغيث دوما، وحدث عن الراحلين
    وعن شجرات الخلاء
    ها أنا في المدائن منتشرٌ أبتغيك، تجيئين بالطيباتِ
    ودفء العشيرة وقت الحصادْ
    أحبك نيلاً ونيماً، وعهداً قديماً، وعشقاً مقيماً تمدد
    ما بين خاصرتي والفؤادْ
    وما لي إذا كنت أعشق هذي البلادْ؟
    وأشتاق عزّةَ، لا الجند يمنعني الشوق جهراً،
    وهذا النهارُ لنا، والرغائبُ دون انتهاء
    أيا طائراً من رماد الحرائقِ منبعثاً يرفض الموتَ قبل الوفاءْ


    (

    تغيّر شيئٌ بفعل الزمنْ
    فلا الظلُْ هو الظلُْ ذاك الظليلُْ ولا النيل هو النيل ذاك الذي نعرفهْ
    تمدد شيءٌ ثقيلٌ على الأرضِ،
    شيءٌ ثقيلٌ على الشمسِ
    شيءٌ ثقيلٌ على النفسِ
    شيءٌ دخيلٌ على إرث قومي الأصيلْ
    وحين تسافر ممتطياً صهوة الشوقِ نحو الوطنْ
    تُفاجأُ بالشئ ذالك الثقيل على الأرض والشمس والفرح الممتهنْ

    (9)

    هو الجوعُ يأكل خضْر الضفافْ
    هو البقراتُ العجافْ
    هو الخوف من عسسِ القصرِ، والأمنِ: لا أمنَ في ظل هذي المحنْ

    (10)

    ها هي النارُ مضرمةٌ، والصبايا كما الأبنوسِ، وهذي طبول القبيلة
    أعلنوا الفرح الآن، هذي الزغاريدُ والليلُ والعطرُ والرغباتُ النبيلة
    أعلنوا الحرب: هذا زمانٌ يسود به العسسُ الأغبياء
    أعلنوا الفرح الآن: ما أجمل الفتياتِ إذا كان فيهن عزّة
    وما أكثر الشرفاءْ
    (11)

    سأدفع بابََ المدينة فجراً، واسألْ:
    أما حانَ وقت الرحيلْ..
    أما آن للقائدِ الملهمِ الفذِ... أن يستقيلْ؟

    (12)

    للمتاريس موعدُها، والبشائرُ آتيةٌ في الصباحْ
    وعزّةُ تعرف أن البشائرَ آتيةٌ في الصباحْ
    وتشهد أن المحبين ماتوا وهاجسهم،
    قمرٌ لسماءِ بلادي الحبيبة
    مطرٌ للرمال الجديبة
    غزلٌ للمحبين حين استبيحت حروف الكلام المباحْ
    زهرةٌ للشهيد المسجّى على شارع المجدِ
    يستنهض الجرح حين تنام الجراحْ

    (13)

    لعزّةََ مجدُ الجدودِ الأوائلْ
    لعزةَ درعُ التّـــَـقى والفضـــائلْ
    لعزّةََ ميــثاقُ حبِّ عنــيفٍ
    وعهدٌ على عاشقـــــيها البواسـلْ
    لعزّةَ من شمس هذا النهارِ
    بريقٌ ومن صارمات النواهـــــلْ
    وعزةُ تعرِفُ من خـــانها
    في الخفاءِ، ومن باعـــها للقــبائلْ
    وتعرِفُ أنّ القِصاصَ قريبٌ
    وليلَ المهـــــانةِ لا بـــــــــدّ زائلْ
    فيا من شهدناكِ في خضرة
    الحقل سلماً، وفي ذهبي السنابلْ
    سنأتيكِ تحت ظلالِ الرماحِ
    بضَعْفِ المحبِّ .. وبأسِ المقاتلْ


    الرباط ـ المملكة المغربية

    (عدل بواسطة محجوب البيلي on 05-20-2005, 12:05 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
عــــزّة ... قصيدتي محجوب البيلي04-25-05, 01:19 AM
  Re: عــــزّة ... قصيدتي Noor Ahmed04-25-05, 02:52 AM
    Re: عــــزّة ... قصيدتي محجوب البيلي04-25-05, 03:29 AM
      Re: عــــزّة ... قصيدتي raheemsudani04-26-05, 06:41 AM
        Re: عــــزّة ... قصيدتي محجوب البيلي04-27-05, 03:51 AM
          Re: عــــزّة ... قصيدتي raheemsudani04-27-05, 05:23 AM
            Re: عــــزّة ... قصيدتي عبدالله04-27-05, 10:49 AM
  Re: عــــزّة ... قصيدتي نصار04-27-05, 12:33 PM
    Re: عــــزّة ... قصيدتي raheemsudani04-28-05, 05:48 AM
  Re: عــــزّة ... قصيدتي Walid Safwat05-20-05, 10:27 AM
    Re: عــــزّة ... قصيدتي Elawad Eltayeb05-21-05, 02:38 AM
      Re: عــــزّة ... قصيدتي المسافر05-22-05, 10:34 AM
        Re: عــــزّة ... قصيدتي Bushra Elfadil05-22-05, 02:47 PM

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de