انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-07-2018, 12:07 PM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2004م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-04-2004, 12:34 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت

    حزب الامة وليد طبيعي للثورة المهدية التي اخترقت جدار الصمت بقوة رجالها وقادتها وقوة شكيمتهم وبصيرتهم النافذة واجتازوا المصاعب لقيادتهم بأنفسهم صلب المعارك وجبروتها فوحدوا البلاد شرقها وغربها جنوبها وشمالها
    والآن تمر البلاد بمنعطف خطير يتطلب من الحزب ان يستنهض ماضيه التليد ويستلهم العبر والوسائل
    فهل تفعلها قيادات حزب الامة خاصة بعد اكتمال مؤسساتها بعد المؤتمر العام وفعالية أجهزته المنبثقة عنه ؟؟؟ وهل يمكن ان نسمع بان السيد الامام الصادق المهدي قاد اركان حربه وتوجه الى دار فور وآبيي لوضع الحلول الجذرية والنهائية ببؤر القتال والاقتتال بمناطق الحزب ؟؟ خاصة اذا علمنا ان هذه الأحداث تنخر في عظم الحزب وأماكن ولاءه التاريخية ؟؟؟
    هل من الممكن ان يتحول المركز العام لحزب الامة من حي الموردة بام درمان الى مليط او الجنينة او الفاشر او أي منطقة أخرى بدار فور ؟؟؟
    وحينها فقط نستطيع ان نعرف ما اذا كانت الإنقاذ قد عبثت بمناطق الحزب التاريخية وافلحت في إجهاض الحزب ام لا
    وحينها فقط نستطيع ان كان بالامكان لحزب الامة ان يعود قويا وجديرا بقيادة البلاد ؟؟؟؟

    اللهم آمين
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2004, 05:46 PM

ثروت سوار الدهب
<aثروت سوار الدهب
تاريخ التسجيل: 22-07-2003
مجموع المشاركات: 7533

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    الاخ محمد حسن العمدة سلامات,

    بعيدا عن الاجترار المقيت علي شاكلة كان ابي, بعيدا عن الاماني العاطلة, بعيدا عن الانكسار السيكلوجي لبيت المهدي واناس تسربلوا بالفشل, بعيدا عن استمراء تغفيل اهلنا الطيبين وتجير عواطفهم الدينية والطائفية لنفخ بالونة الذات لدي الامام الفيلسوف.
    بعيدا عن المؤسسية المُلاكة هذة الايام في لسان السيد المتلعثم وهي عنه في استعصام,
    بعيدا عن البكاء علي حائط مبكي التاريخ.

    اسمح لي ان ادخل تعديل طفيف علي مخترحك, وهو ان يذهب ابناء و بنات الامام لمدن دارفور كوفد مقدمة ويتبعهم اعضاء القيادة المزعومة. و اري انها فرصة عملية للامام ليثبت انهم غير سحاسيح!
    ار جو ان لا تكرر علي مسامعي اسطوانة تهتدون المشروخة , فقد كنت هناك ساعة اطلالة الامام وحاشيته.

    بالمناسبة الامام عجز عن المشاركة في ندوة التحالف الطلابي في جامعة الخرطوم بالميدان الشرقي رغم وجود مكرفونات جيدة, وقوي حديثة يهفو لها قلب الامام ويخصها بتنظيرات مستندة علي منهج البصيرة ام حمد التحليلي.

    همسة: احترموا عقولنا يا عساكر الشطرنج !

    ثروت
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-04-2004, 07:49 PM

البحيراوي
<aالبحيراوي
تاريخ التسجيل: 17-08-2002
مجموع المشاركات: 5763

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)


    الأخ العمدة وثروت نهديكم هذا المثال من درر الأهل بدارفور

    ألمـــــــي الحـــــــــار ولا لعــب قعونج

    ومن عندي نقول الإيدو في الموية ما زي الإيدو في النار

    ويداً ما يدك جـر بيها الشوك

    سلطـــة لي الركبة ولا مــال لي الرقبة

    والمعني واضــح


    بحيراوي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2004, 10:01 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: البحيراوي)

    الأخ ثروت
    تحياتي
    لقد تحدثنا كثيرا في حزب الأمة عن طبيعة المجتمع السوداني التقليدية ولا زلنا ..., إن ولاء شريحة من المجتمع التقليدي لآل بيت محدد ليست وليدة الفكر المهدوي بل عاطفة وجدانية في المجتمعات البشرية التقليدية منها والحديثة ولا غبار على ذلك فالإنسان السوي تحكمه عدة عوامل منها المادية والعاطفية والروحية ومنها غير ذلك ولعل الولاء العاطفي احد مكونات النفس البشرية فمنا من يكون ولاءه منحصر فقط في أسرته الصغيرة ومنا من توسع في ولاءه إلى حدود القبيلة وهنالك من تجاوزها إلى مصاف الوطنية والقومية في تعايش وتسامح واعتدال وغيرنا من تأبط آفاق الإنسانية قاطبة في وعي حقيقي بخصوصية المجتمعات والقوميات واختلاف ثقافاتها وأديانها من غير استعلاء ولا استلاب .
    وعملية انتقال المجتمعات من التقليدية لا يمكن ان تتم بين عشية وضحاها بفعل عصاة سحرية او بعض مدعي التقدمية والحداثة كما اثبتت التجربة في كثير من بلدان العالم الثالث بل حدثت ردة فكرية وحضارية لمجتعات من عبس لهم الحظ بتولي صفوة ساخرة من شعوبها متسلطة بجبروتها , ولقد عايشنا مثل هذه النماذج عندنا بالسودان ولا زلنا نكتوي بنيرانها , كما ان تطور ونمو المجتمعات وتبدال انتماءها الجغرافي وولائها العقدي والثقافي لا يتم عبر سخريات بعض مدعي الثقافة والتقدم لان من اهم سمات التقدمية وأبجدياتها احترام الآخر مهما بلغ من التخلف الحضاري وانتماءه العقدي وارثه الثقافي ولعل مراعاة سمات وخصائص المجتمعات تعتبر من الف باء التنمية البشرية المستدامة والتي يجب ان يراعيها كل مهتم بامور المجتمعات وتطورها كما انه ليس من اللائق او اللا اخلاقي السخرية من سمات وخصائص واعتقادات شريحة قد تعتبر بكل الاحصاءات اكبر مكون للشعب الذي يزعم بعض المثقفاتية الاهتمام بامر نموه وازدهاره كما ان فاقد الشيء لا يعطيه وبضدها تتبين الاشياء .
    نعم أخي ثروت حزب الامة به عضويه لا تزال تقسم بالامام المهدي وحزب الامة به اعضاء لا يزالون يرزحون تحت الولاء الاعمى لبيت المهدي رغما عن شح ما قدمه الحزب لعضويته من وسائل يسمون بها عن مراتب الجهل والتخلف او قد لا يكون هنالك ما قدمه الحزب اصلا لبعض او جل مناطق نفوذه والحديث في اسباب هذا التخلف يطول شرحه ولا اريد الخوض في تفاصيله وقطعا واقع البلاد وتواصل حلقات حمكها الخبيثة لها الدور الاكبر في تقييد الحزب عن القيام بواجبه تجاه مناطقه حاكما او محكوما معارضا ام مشاركا كما ان قصر فترة ولادته كتنظيم مدني وتدخلات النظم العسكرية السالبة في امر الحزب واعاقة مراحل نموه لها السبق المعلا في تعثر تجربة وتطور الحزب , وليس بالمعقول ان نجعل من العوامل الاخيرة شماعة لاخطاءنا فقطعا لدينا قصور واخطاء كما لدينا محاولات جادة تعيقها عوامل جيوغسياسية وسيكلوجية صفوية سواء مدنية ام عسكرية داخل الحزب ام خارجه كما ان هنالك عوامل داخلية كثيرة تعقيداتها بحجم تعقيدات تركيبة الديموغرافية السودانية .
    لا نقف متفرجين ومعاكسين على المصاطب الخلفية مادين السنتنا تجاه واقعنا وشعبنا في تبلد صفوي ولكننا نسعى بكل ما اوتينا من قوة ومن جهد لمساعدة انفسنا في ايجاد واقع افضل لامتنا من غير سخرية لارثنا وثقافة اهلنا مهما بلغت من التخلف , وهذا ما يميزنا عن من سوانا ممن اتخذوا من العقديات والنظم المغلفة والمعبأة بتركيبات غيرنا لنتجرعها عنوة كما يتجرع الطفل الدواء في تجاهل تام للتشخيص المفترض ومراعاة كل حالة وما تحتاجه من دواء له مضاعفاته البديهية .
    اما لغوك ورأيك في أسرة المهدي وأفرادها فهو أمر خاص بك لعلل فيك او فيهم لا شان لنا فيها ولكن ما احب ان الفت انتباهك له ان الشخص الوحيد الذي تقلد رئاسة الوزراء من آل المهدي ممثلا لحزب الأمة فهو السيد الصادق المهدي بما أوتي له من علم ومعرفة واجتهاد فردي ليس لنسبه فيه شيئ من ذلك , كما ان نسبه لا يقف عائقا امام توليه وأبناءه او أحفاده من المناصب سواء حزبيا ام وطنيا او دوليا , ولا ينبغي لاحد ان يمنعهم من ذلك فكل امرء بجهده واجتهاده يتبوء ما يشاء من المناصب والمواقع والشعب هو الفيصل في ذلك , ولا ادري أي فشل تنسبه لهم ولكن قد تكون بصرت بما لم نبصر به , واني مثلك اعارض تولية ابناء السيد واصهاره مراتب القيادة بحجة تضحياتهم في عهد الانقاذ وبلاءهم وابتلاءهم فغيرهم ممن يفوقونهم تضحية قبل الانقاذ وبعدها ومنهم من يفوقونهم علما وخبرة وتمرسا بالعمل السياسي . ولا تشفع لهم ( أي ابناء السيد الصادق المهدي )كل المبررات التي يصوغها البعض في تبرير تبوءهم لهذه المناصب الحزبية المتقدمة بل اني اعتبرها ردة تنظيمية وفكرية وهي اقرب للمناصب العشائرية منها للمؤسسية التي نسعى جاهدين لايجادها وتقويتها وتطورها في بلد سمته التقليدية . ونعمل على تشجيع غيرنا من المؤسسات المدنية والسياسية لانتهاج اسلوبنا ولو قلت ان فاقد الشيئ لا يعطيه نقول لك نحن نحاول ان نوجد هذا الشيء ونتمنى من غيرنا ممن يملكه ان يساعدنا على الإقتداء به ومن لا يملكه ان يسعى معنا وايد لايد تجدع بعيد .
    ومن اجل هذا ارفض مقترحك الداعي لتقدمهم الصفوف لمناطق دارفور لان غيرهم ممن هم ادرى منهم بشئون دارفور وتعقيداتها وتراكيبها ومن باب اولى ان ترفض ما رفضته في تهتدون ام انه لا مبدا لك في كتاباتك التي تقصد منها فقط السخرية وتتحرى بها عدم الموضوعية .
    واخيرا لا اهمس في اذنك فنحن قوم جبلنا على الصراحة والوضوح اذا لم تكن تملك من الجراءة والإقدام والبلاء والفكر ما تستنهض به همة شعبك واذا كنت مصيبا بالإحباط من تجارب تنظيمات هلامية انفرط عقدها بسبب عجز منسوبيها من تطويرها وتطوير أنفسهم واكتفوا بدور الناقد المنظر وكان حالهم كالغراب فضل سعيا وما بلغ القديم ولا الجديد
    والتحية لعساكر الشطرنج في جدهم واجتهادهم وغيرتهم وتضحياتهم من اجل رفعة شعبهم ووطنهم كما دعوتي لانتقال مركز الحزب العام لدارفور واحدة من مجاهدات ( عساكر الشطرنج ) للنهوض بحزبهم من عثراته
    وختاما فان رأيك ( وعوارتك ) في السيد الصادق المهدي وأبناءه ( سواء أكانوا سحاسيح ام غيره )أمر يخصك ويخصهم لا شان لنا به ورأيك لا يزيد الرجل عزا ولا شرفا ولا نسبا كما انه لا ينقص من قدره شيئا فيكفيه أحبابه ومريديه وأصدقاءه داخليا وخارجيا وأتمنى من الله ان يفتح عليك ولو باليسير مما فتح به على السيد الفيلسوف العالم المثقف الصادق المهدي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

07-04-2004, 10:35 PM

أبوالريش

تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 0

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    الأخ محمــد حســن العمــدة،

    حزب الأمــة ليس "وليد طبيعي للثورة المهدية".. الثـورة المهـديـة لم تلـد أبعـد من حكومـة الخليفـة عبـد الله..
    وحـزب الأمــة ولـد تحت رعايـة الحكـومـة البريطـانيـة، التى ما قامت الثورة المهـديـة إلا لقتالهـا.
    وبعيـدا من مغالطـات التأريـخ، فالمـرجـو من حزب الأن ليس التمـركز فى كتـم أو مليـط.. فهــذه مناطق شــدة.. لا يذهب إليهـا الحـزب عادة بدون علاوات وبـدلات الأصــوات الإنتخابيـة..
    ولكنـه يمكن أن يـذهب إلى معسكــرات اللاجئين فى تشـاد، ويقـدمـوا لهـم 1% مما تقـدمـه لهـم المنظمــات التى لا تطمـع فى أصـواتهـم الإنتخابيـة.

    محمــد عثمـان أبو الريش
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2004, 00:05 AM

د. بشار صقر
<aد. بشار صقر
تاريخ التسجيل: 21-06-2015
مجموع المشاركات: 142

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    عزيزي اهل دارفور وهم يسحقون بطائرات الدولة ويذبحون بمليشيات النظام ........اهل دارفور وهم يفترشون سماء التشاد القاحلة وبصرهم نحو الغرب نحو بلاد العم سام .......اهل دارفور في مرحلة ميلاد جديد وعودة جديدة من ماضي الاستغلال الطائفي والديني ,فلا حاجة لانتقال مركز الحزب الي ارض العمليات ,كما ان الحزب قد تاب واهتدي من العمليات في (تهتدون) وتاب له المقام في الخرطوم مكان الرئيس بنوم بعد ان قسمتها النظام الي (اصلاحي) و (اصطلاحي).فلماذا مشقة السفر و (تخرجون)من الخرطوم.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2004, 01:04 AM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: د. بشار صقر)

    ياناس خلو التشابك بالايدى و انا عندى ليكم حل سحرى
    بس ياريت توافقو .
    انا اقترح انو الصادق المهدى و الميرغنى يجتمعو
    و يدونا دعوة كاربة كدة و يطيرو عمر البشر وتنتهى
    الحكاية لا يمشو الغرب و لا الشرق منها نستفيد بذهاب
    النظام و منها نتاكد بانهم اوليا ايه رايكم .
    الصادق شنو يحارب انتو جنيتو و الدراويش يعملو فى
    شنو.

    (عدل بواسطة هاشم نوريت on 08-04-2004, 01:13 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2004, 12:33 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: هاشم نوريت)

    الاخوة
    البحيراوي
    ابو الريش
    د . بشار
    هاشم نوريت
    شكرا على المشاركة وحتما ساعود
    فاختلاف الاراء لا يفسد للود قضية
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2004, 07:35 PM

hamid hajer
<ahamid hajer
تاريخ التسجيل: 12-08-2003
مجموع المشاركات: 1508

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    أخي محمد حسن العمدة ...
    لقد جرت مياه كثيرة تحت جسر دارفور ..
    من كان صغيرا كبر .. ومن كان كهلا خرف ..
    جيل جديد ولد مع رياح العشرون عاما الاخيرة ..
    لا يستطيع الامام سحبهم بأوراده ..
    همهماته المبهمة ..
    لم يكد دارفور الامس ..
    أنظر مليا في صور ( فوتوغرافك) في المواقع
    الاكترونية أدناه (من يساعد من الخواجات) هي
    جرعات مهذبة ، تعني لا سيد بعد اليوم ..
    مع تقديري ...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-04-2004, 07:35 PM

yagoub albashir

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 1025

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    هذا الطرح الجاد و الواعى حرام ان يغوص الى الصفحة الثانية
    فوق
    وساعود يا ود العمدة للمداخلة والمشاركة فى كنزك الصغير هذا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2004, 11:14 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: yagoub albashir)

    الأخ العزيز محمد عثمان ابو الريش
    جميل وصفك لما أوردته بأنه مغالطات تاريخية لان الدعوة ( وليست الثورة ) المهدية يحمد لها مرونة منهجها وقابلية تأقلمها مع مستحدثات الزمان وخصوصيات المكان والا لما حققت ذلك النجاح المنقطع النظير موحدة للسودان بكافة قومياته وثقافاته معلنه قيام دولة السودان الواحد بعد ان كان دويلات متفرقة وقوميات متعددة وتعايشت كلها في تسامح واعتدال امتد حتى الثلاثين من يونيو 89
    ففي عام 1945 أقدم إمام الأنصار السيد عبد الرحمن المهدي ( خليفة الخليفة عبد الله التعايشي خليفة الإمام محمد المهدي ) ومجموعة من قيادات الأنصار ومن معهم من المثقفين بتكوين أول نواة لأول حزب سياسي سوداني متخذا من الديموقراطية آلية للحكم في انسجام تام مع روح العصر فكان المكتب السياسي متكونا من السيد الإمام عبد الرحمن المهدي والعم أمين التوم وإبراهيم احمد وصالح عبد القادر وعبد الله خليل وميرغني حسين زاكي الدين وعبد الله الفاضل المهدي وغيرهم فكم يا ترى من بيت المهدي بهذا المكتب ؟؟, والتفت من حولهم جماهير الأنصار وأفراد الشعب السوداني في أول واكبر تحالف سياسي تشهده الساحة السياسية السودانية بقيادة حزب الأمة فكان للجبهة الاستقلالية القدح المعلا في تحقيق الاستقلال وطرد الاحتلال . لذا فقيام حزب الأمة كأول تنظيم مدني سوداني ما هو إلا نتاج طبيعي لمنهجية الدعوة المهدية وقابليتها للتطور حسب ظروف الزمان والمكان , وكان معتدلا في تعامله مع المحتل في حكمة الحليم وصبر العليم بمجريات الأحداث ومآلاتها المنطقية وفق ما خطه من رؤى وطريقا حتما نهايته التحرر والانعتاق من نيران الاحتلال وتحقيق الاستقلال والملاحظ أن كل ما خطط له حزب الأمة من أهداف تحققت عبر وسائل متدرجة رفضها الكثيرون وجاءوا بما لم تأتي به الأوائل ذما وقالوا فيها ما لم يقله مالك في الخمر ثم ما لبسوا ان ثابو الى عقولهم بعد ما تبين لهم عذرية الأهداف ورجاحة الوسائل
    والغريب ان هذا الحزب ( الصنيعة البريطانية ) تبعته بقية القوى السياسية كل في خطواته ووسائله التي انتهجها لتحقيق الاستقلال !!!؟؟؟
    نعم ان كثير من مناطق الحزب التي حققت له الفوز النزيه والديموقراطي وسمت به الى السلطة لم تنال من وعود الحزب الا حشفا وبعضه قصور من الحزب لقصور نظر في بعض قياداته آنذاك كما وان بعضها نتاج طبيعي لنوعية النظام الديموقراطي القائم وتركيبة المجتمع السوداني وسأورد لكلا مثلا
    اورد الحبيب ابو سارة في مداخلاته ببوست (( احمد جلال خالد عويس دعوة للمستجيرين بدبلوماسية الصمت لحوار )) الآتي :
    (( وبمجرد فرز نتيجة الانتخابات العامة في البلاد والتي فاز الحزب فيها باكثرية الاصوات... لماذا اقول محنة، اسألوا الاخوة من الشباب والطلاب الذين كانوا يرابضون في دار الحزب وما الذي كان يصلهم من قيادات الصف الاول من تعليقات وعبارات "امشوا الانتخابات انتهت" ولما الانتخابات الجاية تجي تعالوا!! هذا كان ا قل ما كان يقال ويمكن ان نأخذه نحن بسذاجة ونصنفه في خانة "الهزو البرئ" ولكن كيف يكون الحال ان كان هذا الهزو البرئ هو حقيقة ما تنضح به بعض قيادات معنية بتفعيل تنظيمات الشبيبة والشباب والشيب رجال ونساء واطفالا وفتان ))
    نعم مر حزب الامة بمراحل نمو وتطور متعددة فبعد ان كان يحضر بعض نواب الحزب نياما جلسات الجمعية التاسيسية صاروا يصوتون بملء إرادتهم وصارت لهم هيئات برلمانية لها برامجها وسياساتها ولكن وحتى عام 86 كانت هنالك بعض المفاهيم السالبة التي تخلصنا من معظمها وما تبقى الا قليلا وثق تماما انه لن يهدا لنا بال حتى تعم المؤسسية وسيادة الافكار المستنيرة اروقة الحزب وعضويته
    اما النظام الديموقراطي المعمول به فتشوبه كثيرا من المعوقات بدءا من الجهاز التنفيذي ومجلس راس الدولة ومهام كل مجلس وعلاقتهما بالبرلمان والذي بدوره كثيرا ما يتدخل في مهام الجهاز التنفيذي كما وان تركيبة المجتمع نفسه لا تسمح باغلبية مطلقة تمكن حزب معين من تنفيذ سياساته وبرامجه مما يجبره على التحالف مع اخر له برامجه وسياساته والتي بدوره يسعى لتحقيقها
    كما وان هنالك تدخلات الجهاز القضائي وتصادمه المستمر بفعل بعض الانتماءات السياسية لبعض افراده كما حدث في حادثة حل الحزب الشيوعي اضافة لعدم وجود جهاز امن تابع للدولة لحماية النظام الديموقراطي فتح المجال لكثير من المؤامرات من قوى اليسار واليمين على السواء وسهل لها انقضاضها على النظام الديموقراطي المغلوب على امره , وهنالك النقابات و الاتحادات واجندتها الخفية التي تلبي مطامع قوى تامرية على النظام نفسه والصحافة وما لعبته من دور سلبي تجاه قضايا تمس الامن القومي غير مبالية بعواقبه الوخيمة
    كل هذه العوامل وعوامل اخرى كان لها الدور الكبير في عدم تمكن الحزب من تلبية احتياجات جماهيره وخدمة اهدافه وقطعا هذا لا يعفي الحزب من واجباته تجاه مواطنيه ووطنه وهو ما نسعى له اليوم من غير كل ولا ملل
    ولي عوده انشاء الله
    د بشار
    استاذ هاشم
    تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-04-2004, 11:43 PM

محمد عبدالرحمن
<aمحمد عبدالرحمن
تاريخ التسجيل: 15-03-2004
مجموع المشاركات: 9059

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    تحدثوا واكتبوا بعد الان لابديل الا الشفافية


    لفوووووووووق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2004, 12:59 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد عبدالرحمن)

    اخي العزيز د بشار صقر
    حسنا تفضلك بالقول (عزيزي اهل دارفور وهم يسحقون بطائرات الدولة ويذبحون بمليشيات النظام ........اهل دارفور وهم يفترشون سماء التشاد القاحلة وبصرهم نحو الغرب نحو بلاد العم سام )
    فطائرات النظام هي التي تسحق اهلنا بدار فور وهي التي شردتهم وجعلتهم يفترشون صحراء التشاد ويلتحفون صعيقها وحرها وقبحها فلقد عاثت الانقاذ فسادا في ديارنا لم تترك شبرا في بلادنا الا وأعملت فيه قبحا فكم عذبت وكم قتلت وكم شردت جرثومة خبيثة لا بد من استئصالها بشتى السبل .
    دارفور مثل غيرها من المناطق التي عانت التهميش والتشتت والتنكيل من قبل الانظمة العسكرية لا لشيء الا لانتمائها العقدي والتزامها السياسي الذي دفعت ثمنه غاليا ولا زالت تدفعه في تجرد ونكران ذات , ولكن آن لهذا النكران ان ينال حقوقه كاملة واتفق معك تماما اذا لم يلبي حزب الأمة آمال وتطلعات أهلنا بدارفور والنيل الأبيض والأزرق وكردفان والشمالية والشرق ( وابيي )
    وفي كل مناطق السودان واتجاهاته فهو غير جدير بهذا الولاء العظيم ( وليسكن قادته الخرطوم مكان الرئيس بنوم ) ؟؟؟؟
    ان كل حزب له أهدافه وبرامجه وسياساته والتي لا بد لها من خدمة وتنمية كافة المناطق وصولا لرفاهية مواطنيه ورعايتهم واي حزب لا يلبي هذه المطالب فهو غير جدير بالبقاء ونحن في حزب الامة نعتقد باننا لنا برامجنا ورؤانا التي نرى انها كفيلة بحل المشكل السوداني بما يحقق أهدافنا القومية وقطعا لدينا سلبيات ومعوقات نسعى جاهدين لتلافيها ولكنها لا تلين من عزيمتنا ولدينا إشكالات داخلية تنوء بحملها قمم الجبال ولكنها لا توقفنا ولدينا عجز تنظيمي ومالي وإعلامي وأزمة في الكادر ووووووو الخ ولكن هل يعني ذلك ان ندفن رؤوسنا في الرمال او ينفرط عقدنا فنهيم بالمنابر منابذين ( ومشاكسين ) فنسب هذا ونلعن ذاك ؟؟ انه الإحباط بعينه ونحن قوم لا نعرف الإحباط ولا يعرفنا لا نلتفت الى الصغائر فنفوسنا دوما شامخة الى الأعالي وحتما سوف تقهر المستحيل
    عزيزي السودان كله يولد من جديد فأهل دارفور يولدون من جديد وأهل الشمال يولدون من جديد واهل الجنوب يولودون والشرق يولدون فنحن كل يوم نولد من جديد متجددون بلا استلاب متقدمون بلا انبتات هكذا قد علمونا .
    الاخ هاشم نوريت
    الجن بنداوة كعب الاندراوة

    الاحباب استاذي يعقوب البشير
    خالص تحياتي وللاسرة في انتظار المشاركة

    الحبيب محمد عبد الرحمن
    لك خالص حبي وحقا وصدقا لم يعد بعد اليوم غير الشفافية ومواجهة النفس بكل شجاعة وحتما سنعيدها سيرتها ولا بديل سوى التغيير التغيير في كل شئ لا بد من مراجعة انفسنا فهذا الواقع المؤلم لم يولد من فراق
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-04-2004, 02:53 PM

شدو

تاريخ التسجيل: 08-01-2003
مجموع المشاركات: 2

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    قد استرجعت الذاكرة على تلك الخطب الرنانة المنافقة من الذين بيدهم السلطة والثروة كلما ذهبوا الى دارفور كانت كلماتهم معروفة ومقززة

    كانوا كل مالديهم دارفور اللوح 000 دارفور الدواية 000 دارفور نار القران 0000

    كانوا يقصدون باللوح والدواية ، بالذى لايتحرك الا باشارة منهم

    وهذا ماكان يقصدون بدارفور اللوح والدواية

    نعم دارفور القران لكن القران الذى يحمله اهل دارفور قران عملا وقولا
    مستقر فى قلوبهم

    لقد مسحتوا دارفور من الوجود بطائرات ومقدرات الدولة لقد مستحتوا

    دافور بجنجويدكم المستورد منهم والمحلى ، ان مواطن دارفور لابمكن


    ان ينسى ماجرى له من اعمال وحشية لاتمت الى الاسلام الذى يجمعنا بصلة

    مع العلم بانه لاشئ يجمع اهل دارفور باولئك الا الاسلام واسلام هؤلاء

    قائم على قتل الابرياء وضرب المواطنين بالطائرات ودفن الابار وقطع

    اشجار الفواكه من سلمت منها من حرقهم ،

    ان ما قاموا بها من جرائم اغتصاب سوف يصبح على مر الاجيال وسمة عار

    فى جبينهم عليهم ان يقدموا انفسهم طواعية للمحاكم الدولية 0

    اذا اردوا لنسيج التعايش السلمى فى السودان ان يرجع الى سابق عهده

    واى حديث عن التعايش السلمى سوف يكون من الامانى 0
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2004, 04:58 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: شدو)

    الاخ الاستاذ شدو
    تحياتي
    لا يغيب عن الذاكرة تصريحات مهووسي النظام بامكانية ابادة تلتين الشعب السوداني والابقاء على التلت الخير ومعلوم من يقصدون بالابقاء
    ولكن قوة شكيمة وباس الشعب السوداني وقدراته العظيمة احبطت مكائدهم وكسرت سهامهم الصدئة واخشى ان يكون اتفاق انجمينا المذكور ادناه مماحكة اخرى من مماطلات النظام وزبانيته

    الرئيس التشادي ادريس ديبي، مسنودا برئيس مفوضية الاتحاد الافريقي وبحضور مراقبين ومسهلين دوليين.ان جمهورية السودان وحركة تحرير السودان وحركة العدالة والمساواة، المسامة أدناه بالأطراف اتفقت على ما يلي:

    .. ديباجة عامة:

    ـ مقتنعون بضرورة اقامة حياة سياسية وديمقراطية بدارفور كفيلة بأن تضمن لسكان الولاية حقوقهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية.ـ مقتنعون بان حلا شاملاً وعادلاً ودائما متفاوض عليه سلميا من اجل حل سياسي في اقرب وقت ممكن.

    ـ اتفقت الاطراف على الاجتماع تحت رعاية الوسيط التشادي في مدة لا تتجاوز اسبوعين للتفاوض لايجاد حل لمشاكلهم والتفاكر في ايجاد شامل ودائم لمشكلة دارفور في اطار مؤتمر يضم كل ممثلي دارفور وخاصة تنميتها الاقتصادية والاجتماعية.

    ـ تساهم الاطراف في تهيئة جو مناسب للمفاوضات وفي ايقاف الحملات الاعلامية العدائية المسائل الانسانية.

    ـ مقتنعون على واقع أن كل تسوية سلمية ودائمة لمشكلة دارفور تمر عبر الحوار الصريح والمخلص.

    ـ عاقدون العزم على التخلص من اللجوء إلى القوة كوسيلة لتسوية مشكلة دارفور. أن حكومة جمهورية السودان وحركة تحرير السودان وحركة العدالة والمساواة المشار اليها كأطراف اتفقت على ما يلي:

    المادة الأولى: قررت الاطراف وقف الخصومات فيما بينها وأعلنت على الوجه الخصوص وقفا لاطلاق النار لمدة خمس واربعين يوماً قابلة للتجديد تلقائياً الا اذا اعترض احد الاطراف على ذلك. ان ايقاف اطلاق النار يكون فعلياً على الارض، جواً وبراً وذلك من أجل السماح من ناحية بمساعدة انسانية سريعة وبدون قيد للسكان المحتاجين بدارفور ومن ناحية أخرى الوصول إلى حل عادل ودائم لمشكلة درافور.

    المادة الثانية: يكون وقف اطلاق النار بين كل الاطراف في مهلة 72 ساعة بعد التوقيع على هذا الاتفاق. واثناء وقف اطلاق النار على كل طرف أن:

    ـ يمتنع عن أي عمليات تجنيد.
    ـ يمتنع عن أي عمل عسكري وأي عمليات استطلاع.
    ـ يفك الاشتباك والامتناع عن أي انتشار او تحرك أو عمل يتجاوز الارض الواقعة تحت سيطرة احد الاطراف التي قد تتسبب باستئناف القتال.
    ـ يتوقف عن زرع الالغام والاشارة إلى مواقع المناطق الملغمة وتعيين المناطق الخطرة.
    ـ يمتنع عن التزود أو تلقي السلاح والذخائر.
    ـ يمتنع عن اية عميلات عنف او تجاوز تجاه السكان المدنيين.
    ـ يتوقف عن اية مضايقات ازاء التحرك الحر للافراد والممتلكات.
    ـ يوقف التحركات والاعمال العدائية بكل اشكالها بما فيها الحملات العدائية.
    ـ يؤمن ايصال المساعدات الانسانية
    ـ يمتنع عن أي نشاط عسكري اخر حسب لجنة وقف اطلاق النار أو اللجنة المشتركة الذي من شأنه ان يعرض وقف اطلاق النار للخطر.

    المادة الثالثة: قرار الاطراف تشكيل لجنة لوقف اطلاق النار مكونة من ضابطي صف من ذوي الرتب الرفيعة من الاطراف والوساطة التشادية والمجتمع الدولي بشرط احترام سيادة جمهورية السودان.

    المادة الرابعة: ان اللجنة وقف اطلاق النار مهمة:

    ـ التخطيط والتثبيت وضمانة تنفيذ قواعد واحتمالات وقف اطلاق النار.
    ـ تحديد ممرات حركة القوات من اجل تخفيف مجازفة التعرض للحوادث.
    ـ تنظيم إدارة عمليات نزع الالغام.
    ـ تلقي وتحليل والنظر في الشكاوى المتعلقة بامكانية انتهاك وقف اطلاق النار.

    اعداد الاجراءات المناسبة لتوقع مثل هذه الاحداث في المستقبل.

    ـ على الاطراف ان تزود فوراً وبناء على طلب لجنة وقف اطلاق النار او ممثلة المفوض بكل المعلومات المطلوبة من اجل تنفيذ بنود هذا الاتفاق شريطة ان تبقي هذه المعلومات سرية.
    ـ يحق للجنة مراقبة وقف اطلاق النار واعضائها ان يتجولوا في كل مناطق دارفور دون قيد او شرط.
    ـ تحديد المواقع التي احتلها مقاتلو المعارضة المسلحة والمراقبة والسيطرة على المليشيات المسلحة على لجنة وقف اطلاق النار ان تطلع اللجنة المشتركة التي تضم الاطراف والوساطة التشادية والمجتمع الدولي بشرط احترام سيادة جمهورية السودان.
    ـ المادة الخامسة: قررت الأطراف اطلاق سراح كل اسرى الحرب وكل الاشخاص المعتقلين بسبب النزاع المسلح بدارفور.

    المادة السادسة: تتأكد الأطراف الموقعة بان كل العناصر المسلحة الموجودة تحت رعايتها تحترم هذا الاتفاق وتجمع قوات المعارضة في مواقع يتم تحديدها وتلتزم حكومة السودان بالسيطرة على المليشيات المسلحة.

    المادة السابعة: اتفقت الاطراف على ان تلتقي في اسرع وقت ممكن باشراف الوساطة التشادية والمجتمع الدولي لمناقشة النقاط التي تتعلق بتكوين اللجنة المشتركة ولجنة وقف اطلاق النار المشار اليها في المادة الثالثة والرابعة من هذا الاتفاق.

    المادة الثامنة: تلتزم الاطراف بتسهيل توصيل المساعدة الانسانية وتهيئة الظروف الملائمة لتقديم المساعدة العاجلة للاشخاص المهجرين وغيرهم من ضحايا الحرب المدنيين اينما وجدوا في منطقة دارفور طبقاً لما نص عليه في المحلق المرفق بهذه الاتفاق.

    المادة التاسعة: في حالة عدم احترام بنود هذا الاتفاق من قبل احد الاطراف يقوم الطرف الآخر باللجوء إلى لجنة وثقف اطلاق النار واذا دعت الضرورة إلى اللجنة المشتركة .

    المادة العاشرة: بالامكان تعديل هذا الاتفاق بعد موافقة الاطراف وتستطيع هذه الاطراف ان تجدده لمدة خمسة واربعين يوما شريطة ان يتم ذلك خلال مدة لا تتجاوز احدى وعشرين يوماً قبل انتهاء الاتفاق. ويمكن لكل طرف ان يشعر لجنة وقف إطلاق النار برغبته في تجديد الاتفاق اذا اتفقت الاطراف على ذلك.

    المادة الحادية عشرة: يسري مفعول هذا القرار ابتداء من تاريخ التوقيع عليه وهو مصاغ باللغة العربية والإنجليزية ولكل نفس القوة القانونية.

    حرر بانجمينا بتاريخ 8 ابريل 2003

    عن حكومة جمهورية السودان الشريف احمد عمر بدرـ وزير الاستثمار
    عن الوساطة التشادية: نقاقوم ياماسوم ـ وزير الدولة ـ وزير الشئون الخارجية والتكامل الافريقي.
    عن حركة تحرير السودان: مني اركو مناوي ـ الامين العام
    عن الاتحاد الافريقي: سام ب. ايبوك
    عن حركة العدل والمساواة ـ نصر الدين حسين دفع الله ـ رئيس الحركة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-04-2004, 07:43 PM

AbuSarah

تاريخ التسجيل: 27-05-2003
مجموع المشاركات: 667

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    الحبيب ود العمدة

    تحيات عذبة النبع

    ستظل دوما قبسا وشهابا رصدا ، فانت من ذاك القمر المتلألئ في سموات السودان حزب الامة حزب الحركة الاستقلالية. رغم ان قيادة حزب الامة اليوم في سهر وحمى واطلاع وتعايش مباشر وميداني داخلي ودولي بشأن مشلكة السودان في دارفور الا انني اناشد ان تكون هناك قيادة ميدانية على اعلى مستوى على الاقل تقوم بمسعى درء الفتنة الداخلية بين قواعد الحزب وان حول دون استخدام بعضهم باسم الجنجويد العربي او المتسعربين لحرق واغتيال اخوتهم ممن يطلق عليهم " ام زرقة" في دارفور في اشارة الى القبائل الاعجمية غير العربية هناك وجميع تلك المكونات هي ممن ينتمون الى حزب الامة.... فالحزب من خلال مكاتبه الاقليمية وقيادات الادارة الاهلية المواليين له يستطيعون ان يلعبوا ودورا مؤثرا في توجيه حركة الراي العام هناك لتفويت الفرصة على كل من يعيش على قانون فرق تسد....

    اخي لا تلتفت الى اصوات العدا.... فقال البعض لن ندخلها حتى وان جاءت مبرأة من اي سوء ولكن دخلوها كما دخل كفار مكة بيت ابي سفيان وهم امنين..... من يتعامل مع الواقع بطوباوياته او احقاده يعيش ابد الدهر يجني خيبة امل مواقفه سواء كان فردا او حزبا .... حزبنا عاش للشموخ وعاش للموقف وظل يصنعها سواء كان في السلطة او خارجها وظل الاخرون يسيرون في خطاه حذو النعل بالنعل ... ومع ذلك لا يوقفون سبه ومحاولات تسويه سمعته وهنا احكي لك قصة من حياتي الاسرية:

    لي ابن عم صغير اسمه ادم الماحي.... كنا ذات مرة نسير في طرقات قريتنا و "حبوبته" ام ابوه الحاجة فاطمة رحمة الله عليها تحمله في كتفها وبينما نحن كذلك بدأت المطرة " تنقط" اي تهطل ذي ما بقولوا ، فبدأ حبوبتنا فاطمة "تجك" تهرول به وهو على كتفها خوفا من ان يبتل بالماء ويصيبه ذكام .... فما كان منه الا ان صرخ فيها واخذ يضرب على كتفها وهو لا يتجاوز ثلاث اعوام بعد يتعتع في الكلام " اقيفي ترميني تكسريني"... فضحك الجميع فقالت له حبوبتنا يا ود الكلب انا شايلاك في ظهري وجارية بيك خايفه عليك من المطر ... وتقول لي ما ترميني تكسريني!!!
    هكذا اخي ظل حزب الامة يحمل كل القوى السياسية ومنذ نشاته في اكتافه ومع ذلك كما يقول المثل" ياكلوا ويقشوا فيه" ويلطخوا في سمعته دون ما وازع او انصاف تاريخي ناهيك عن موضوعية في التعاطي مع برامجه وبرنامجه المطروحة في سياق الزمن الحاضر.

    والى الامام

    ابوساره

    **************************************************************
    مكتوب لك الدهب المجمر تتحرق بالنار دوام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-04-2004, 11:19 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور (Re: AbuSarah)

    اخي الحبيب ابو سارة
    تحياتي
    الشكر ابتداءً لرأيك في شخصي الضعيف و ما أنا إلا جندي من جنود هذا الوطن الأبي , نفتديه بأرواحنا ما استطعنا الى ذلك سبيلا نحلم بوطن تسود فيه روح الإخاء والمساواة والعدالة نحلم بوطن فيه يحترم الإنسان أخيه الإنسان من اجل إنسانيته لا لشيء آخر , نتوق لهذا اليوم الذي يمسك فيه بعض إخواننا ألسنتهم الجارحة عنا فرقم ما يقولونه من سؤ القول نحترمهم من غير ضعف ولا هوان أملنا في سمو أنفسهم عن قبيح القول وهوانه لخلق مساحات للتواصل الفكري والإنساني والتعايش الأخلاقي , نعمة هي ان يحترم الإنسان غيره من غير تكبر مصطنع او ريادة جوفاء
    نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا
    وليس الذئب ياكل لحم ذئب وياكل بعضنا بعض عيانا

    لماذا يسعى بعضنا دوما للخلاف كأنه غاية في حد ذاتها
    لماذا يجتهد بعضنا في الإساءة للبعض الآخر سواء على المستوى الشخصي او العام
    لماذا لا نحول مساحات هذا المنبر ليتوبيا حقيقة نشيد فيها سودانا ونكون نموذج مصغر لوطن يسع الجميع
    لماذا لا نجعل من منبرنا تجربة عملية لسودان حر ديموقراطي
    فلنجرب وما نحن بخاسرين لقد خسرنا سنينا جربنا فيها التحارب والقتال والاستهزاء بالآخر والمؤامرات والكيد والنفاق والإفلاس فجنينا خرابا ودمارا وتشردا في الأرض فلماذا لا نجرب الجانب الآخر من الإنسانية جانب الطهر والنقاء والمحبة والعدالة والتسامح والتعايش واحترام الذات والآخر ؟
    يا أهل المنبر هل من مجيب ؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2004, 12:33 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور (Re: محمد حسن العمدة)

    لا بد من ان يستنهض الحزب تاريخه لكي يولد من جديد
    ولن نكف عن المطالبة بضرورة ان تحل قيادات الحزب بارض دارفور بقيادة السيد الصادق المهدي وان يلتحفو السماء ويفترشو الارض مع احبابهم ومؤيديهم حتى تنقشع ماسات اهلنا بدارفور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-04-2004, 06:47 AM

أسامة البيتى

تاريخ التسجيل: 14-01-2004
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور (Re: محمد حسن العمدة)

    الأخ محمد حسن العمدة.. لقد أسمعت اذ ناديت حيا حين قلت:
    Quote: ولن نكف عن المطالبة بضرورة ان تحل قيادات الحزب بارض دارفور بقيادة السيد الصادق المهدي وان يلتحفو السماء ويفترشو الارض مع احبابهم ومؤيديهم حتى تنقشع ماسات اهلنا بدارفور

    و كنا قد تحدثنا، من قبل، فى خيط آخر، عن أن الطائفية، حيث وجدت، لا تهتم بهموم الشعب، و لا تعمل من أجله.. وهى انما تستخدمه فقط للمجئ و البقاء فى السلطة، حيث تجد الفرصة لرعاية مصالحها هى.. و ما تجربة تعويضات آل المهدى فى الديمقراطية الثالثة ببعيدة عن الأذهان.. حدث ذلك فى وقت كان السودان يئن تحت وطأة الجفاف والتصحر التى ضربته فى منتصف ثمانينات القرن الماضى.. وكانت الميزانية العامة تعانى عجزا ماليا هائلا.. يضاف الى ذلك ما كان من أثر الدين الخارجى الثقيل فى ذلك الوقت على الأداء الأقتصادى الكلى فى البلاد، وكذلك أثر الحرب فى الجنوب.. برغم كل ذلك، وغيره، جاءت المطالبة بتعويضات آل المهدى الشهيرة فى غير ما استحياء!! وفى غير ما اعتبار لهذه الظروف!! ذلك عندما أصبح الزعيم الصادق المهدى رئيسا للوزراء مستخدما أصوات الشعب الذى كان يرجو أن يعمل هذا الزعيم من أجله و أجل البلاد لا من أجله هو وأجل آل المهدى.. هل هذا الصنيع يمكن أن يجئ من رجل لديه أدنى شعور بأنه مسئول عن شعب بأسره؟ ماهى المسئولية؟ و كيف نقيسها؟ ثم ان الطائفية عندما تنشغل بمصالحها هى وتهمل المصلحة العامة، يتردى الوضع العام بما يجعل تدخل المؤسسة العسكرية مسنودا ومبررا عند كثير من قطاعات الشعب.. وكذلك تجئ الدكتاتورية.. واذن، فالطائفية هى السبب الأول فى الحكم الدكتاتورى.. ولولاها لما رزئنا به.. فأذا كنا نريد القضاء على الديكتاتورية فى بلادنا، لا بد من القضاء على الطائفية فيها أولا، وبخاصة اذا كانت هذه الطائفية لا تقدم شيئا للأتباع، بل تسفههم سفها، كما فى حالة الزعيم الصادق المهدى مع أهل دارفور فى محنتهم هذه..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

03-05-2004, 07:13 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور (Re: أسامة البيتى)

    الاخ اسامة البيتي
    تحياتي
    اعتذر مسبقا لعدم الرد لاسباب عملية ووعكة صحية المت بي
    الطائفية وما ارداك ما الطائفية ؟؟؟ مصطلح انتجته المكايدات السياسية لفترة خلت ولى زمانها وصار ذكرها والكيد بها في المنابر السياسية المسموعة والمقروءة دليل على التخلف الفكري والثقافي بل صارت من مترادفات التخلف الذهني وإبداعه السياسي والمعرفي , الطائفية بمعناها المعروف لا وجود لها في السودان وذلك مرده الى تركيبة المجتمع السوداني المتسامحة والمعتدلة والمحبة للتعايش والسلام فليست هنالك جماعة متطرفة في دينها ذات مكون اثني وملي مشترك تعادي الآخرين
    حزب الامة طوال تاريخه السياسي لم يعرف عنه استخدام القوى تجاه الاخر اللهم الا البغاة امثال الديكتاتوريات العسكرية واخرها الجبهة الاسلاموية فهو مخالف للطائفية بطبيعته الديموغرافية المتميزة بالتعدد الاثني والثقافي بسبب انتشاره في بقاع السودان واتجاهاته الاربعة تختلف عادات اعضائه باختلاف سحناتهم والوانهم وانماط حياتهم فحزب الامة في الشرق له عاداته وحزب الامة في الغرب له تقاليده وهكذا في الوسط والجنوب فكيف حزب هذه سماته يسمى بالطائفية اللهم الا من باب الخبل الفكري والانكفاء الأخلاقي والتمترس الاصطلاحي الماضوي
    كما انه الحزب الوحيد الذي يمثل النموذج الأوحد للهوية السودانية بمختلف مشاربها العربية والأفريقية والإسلامية واللادينية حتى ... هل تصدق ذلك ؟؟ او قم بزيارة لاعالي النيل ومناطق ابيي لترى وتعرف حزب الامة حزب القومية السودانية الاوحد ولو ان مثقفاتينا زارو مناطق الحزب واعملوا فيها بحثا ودراسات بدل التنظير المتثائب مكتبيا ولوجد احبابنا امثال عجب الفية واسامة الخواض ضالتهم ولانزاح همهم وهم يكابدون من اجل الهوية مخاطرين بولوج غاباتها وصحاريها
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

04-05-2004, 06:13 AM

أسامة البيتى

تاريخ التسجيل: 14-01-2004
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور (Re: محمد حسن العمدة)

    الأخ محمد حسن العمدة.. تحية طيبة... شكرا لك على استطرادك الأخير.. غير أنى لا أراك تصديت الى النقطة الجوهرية فى كلامى، وهى أن الطائفية انما تعمل لمآربها هى.. وتسفه المآرب العامة، مما يجعل السبيل ممهدة الى الديكتاتورية.. ثم ما هو المعنى المعروف عندك للطائفية، أنت حين تقرر:
    Quote: الطائفية بمعناها المعروف لا وجود لها في السودان
    ؟
    أما قولك:
    Quote: حزب الامة طوال تاريخه السياسي لم يعرف عنه استخدام القوى تجاه الاخر اللهم الا البغاة امثال الديكتاتوريات العسكرية واخرها الجبهة الاسلاموية فهو مخالف للطائفية بطبيعته الديموغرافية المتميزة بالتعدد الاثني والثقافي بسبب انتشاره في بقاع السودان واتجاهاته الاربعة تختلف عادات اعضائه باختلاف سحناتهم والوانهم وانماط حياتهم فحزب الامة في الشرق له عاداته وحزب الامة في الغرب له تقاليده وهكذا في الوسط والجنوب فكيف حزب هذه سماته يسمى بالطائفية
    فقول فيه سذاجة و ضحل ظاهر.. وأرجو لك أن تراجعه على ضؤ مدلول محدد، وعملى لكلمة الطائفية..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 12:17 PM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور (Re: أسامة البيتى)

    Quote: فقول فيه سذاجة و ضحل ظاهر.. وأرجو لك أن تراجعه على ضؤ مدلول محدد، وعملى لكلمة الطائفية


    الاخ اسامة شكرا لك على المتابعة والاهتمام واسف مرة اخرى للتاخير
    لقد سبق وان قمت بتعريف الطائفية ولكن يبدو انك ممن لا يطيقون صبرا للقراءة عموما ما اوردته من صفات ومزايا لحزب الامة مناقض تماما للطائفية والغريب انك قمت بنسخة ؟؟؟!!!
    سؤالي هو هل لديك اشكالية في فهم المصطلح طائفية ام تشابه عليك البقر ؟؟؟
    مع خالص تحياتي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

08-05-2004, 04:13 PM

أسامة البيتى

تاريخ التسجيل: 14-01-2004
مجموع المشاركات: 561

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور (Re: محمد حسن العمدة)

    الأخ محمد حسن العمدة.. سلام..
    هلا دللتنى على المكان الذى أوردت فيه تعريفك لكلمة الطائفية؟ أو قمت بأعادة التعريف هنا لنكون على واضحة من الأمر فى قولك:
    Quote: الطائفية بمعناها المعروف لا وجود لها في السودان
    ؟ هل ترى بأسا من اعادة التعريف هنا؟ ثم ما هو رأيك فى القول بأن الطائفية انما تعمل لمآربها هى.. وتسفه المآرب العامة، مما يجعل السبيل ممهدة الى الديكتاتورية؟ مع تحياتى..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

19-05-2004, 01:52 PM

lana mahdi
<alana mahdi
تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 16047

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    نعم يا محمد
    فهم اهلونا و عشيرتنا و جمهورنا الذى لم يخذلنا يوما
    لك التحية و التجلة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2004, 10:59 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: lana mahdi)

    الحبيبة لنا
    تحياتي
    شكرا لك على رفع البوست وسوف تظل دارفور امانة في اعناقنا

    مجلس النواب يجيز قرارا بإدانة السودان:

    أجاز مجلس النواب يوم امس الموافق 18/5/2004 القرار رقم H Con. Res. 403 بإدانة السودان لارتكابه جرائم ضد المدنيين في اقليم دارفور في غرب السودان. و جاء في القرار أن القوات المسلحة لحكومة السودان والمليشيات التي تتبع لها ترتكب انتهاكات ضد المدنيين الأبرياء وذلك بشن هجمات بالطائرات والبر ضد القرى الآمنة، واختطاف الأطفال، وتدمير موارد المياه ومصادر الغذاء في الإقليم بصورة منتظمة، وتعويق خط سير الإغاثة. وأشار القرار إلى فشل الحكومة السودانية في اتخاذ التدابير اللازمة لإيقاف العمليات العسكرية التي تقوم بها المليشيات التابعة لها ضد المواطنين الأبرياء في المنطقة. وناشد القرار المجتمع الدولي لإدانة حكومة السودان، كما طالب بفتح الممرات لتمرير مواد الإغاثة للمناطق المتضررة بالحرب ، وطلب من وزارة الخارجية إعداد خطة بديلة قد تشمل طلب مجلس الأمن الدولي بالتدخل في حالة رفض الحكومة فتح الممرات الآمنة لأعمال الإغاثة. وينظر مجلس الشيوخ في إصدار نسخة مماثلة لهذا القرار.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

20-05-2004, 11:59 AM

ebrahim_ali
<aebrahim_ali
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 2968

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    الحبيب العمدة نعم إذا كان ذلك في الإمكان فهم ضحية لنيران الحكومة وهجمات التمرد الذي جثم على صدورهم حتى شردهم من ديارهم
    لهم الله
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 01:06 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: ebrahim_ali)

    العزيز اسامة
    Quote: هل ترى بأسا من اعادة التعريف هنا؟ ثم ما هو رأيك فى القول بأن الطائفية انما تعمل لمآربها هى.. وتسفه المآرب العامة، مما يجعل السبيل ممهدة الى الديكتاتورية؟ مع تحياتى

    ولماذا اعيده مرة اخرى وهو مكتوب بعاليه هل تعتبر عمل الطائفية على حسب زعمك تعريفا لها ثم هل ما اورته من مطالبه ال المهدي او بعض افرادهم بالتعويضات ينطبق على تعرفك بالطائفية اذا كل الشعب السوداني طائفي لان الجميع طالب بحقة من المعتوه النميري
    هل الطائفين الذين يطالبون بحقهم من النميري ام الذين اتو بالنميري عندما ضاقو بالراي والراي الاخر وكان ان احرقو بالنار التي احرقو بها غيرهم
    ثم هل تضار ميذانية دولة برد اموال نفر من مواطنيها ؟؟ يا اخي العزيز كن واقعيا وعلى حد قول الشاعر
    على قدر اهل العزم تاتي العزائم وعلى قد الكرام تاتي المكارم
    فتكر في عين الصغير صغارها وتصغر في عين الكبير الكبائر
    ثم اذا كانت تعويضات ال المهدي سببا للانقاذ فما هي اسباب مايو وعبود
    الطائفية يا اخي العزيز بمعناها المعروف للجميع مثال لها الدروز في لبنان ولكن حزب الامة ماااااااااااا اظن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

24-05-2004, 09:12 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: ebrahim_ali)

    العزيز الحبيب ابراهيم
    قلت
    Quote: نعم إذا كان ذلك في الإمكان فهم ضحية لنيران الحكومة وهجمات التمرد الذي جثم على صدورهم حتى شردهم من ديارهم


    لذا قلنا وسوف نظل نردد بان الخيار العسكري لا يجدي فتيلا والخير كل الخير في الحل السياسي ليس في دارفور وحدها بل حتى في جنوب البلاد فبعد كل الارواح التي ازهقت في البلاد بفعل الحرب الدائرة في جنوبها ها هما الانقاذ والحركة يعودان للحل السياسي بعد كثير تعنت ضاعت بسببه موارد البلاد وارواح العباد فهل يعقلها طرفا الحرب بدارفور ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2004, 10:01 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    بالامس شاهدنا حفل توقيع ما تبقى من قضايا ظلت عالقة مع توقعات بتوقيع الاتفاق النهائي في مقبل الايام
    تهانينا للشعب السوداني بتباشير السلام متمنين ان يشمل كافة ربوع بلادنا
    كما حملت الايام الفائتة توقيع حزب الامة والانقاذ لاتفاق حول دارفور نتمنى ان يجد حظه من التطبيق على خلاف جيبوتي ويتبقى الاختبار الاخير لحزب الامة حول تعامله ومصداقية لاانقاذ حول الاتفاقات التي توقعها معه كما يتحتم على الحزب ايجاد الاليات الكفيلة بتنفيذ الاتفاق

    الأمة والمؤتمر الوطني يوقّعان على إتفاق حول قضية دارفور

    الاتفاق الذي تم توقيعه بالأمس بين المؤتمر الوطني وحزب الأمة القومي بقاعة الشهيد الزبير أكد أن هناك متسعاً للإلتقاء والاتفاق بين مختلف القوى السياسية رغم ما يفصل بينها من اختلافات في الرأي واجتهادات في الرؤى والمواقف. وخاصة في ما يتعلق بالقضايا التي تهم الوطن والمواطن، مثل قضية دارفور، ويمكن اعتبار الاتفاق فاتحة لوفاق أوسع وأشمل، ظل مطلب كل القوى السياسية.
    لقد عانت دارفور كثيراً جراء الاقتتال الذي دار فيها في السنوات الأخيرة، ووجدت قضيتها تعاطفاً مع أفراد الشعب السوداني كافة ومنظماته وأحزابه، فالكل أدلى برأيه حول القضية وكيفية معالجتها، وتعددت المبادرات في هذا المجال، إلا أنها لم تتقدم كثيراً، ولم تتطور، لعدم وجود الاتفاق النهائى حولها ليتم تنفيذها وهو ما يسعى اتفاق الأمة والوطني لتجاوزه والذي وجد ترحيباً من قيادات الحزبين حيث أمّن الاتفاق على عدد من القضايا أهمها وقف النار ونزع السلاح من المليشيات في المنطقة إضافة الى فتح المسارات لمرور الإغاثة للمتضررين من الحرب.
    مقدمة الرؤية
    إنطلاقاً من القناعة المشتركة لدى المؤتمر الوطني وحزب الأمة القومي بأن المصالح الوطنية العلىا هي مسؤولية الجميع دون عزل لأحد وأن العمل الوطني المتحد هو التعبير الحقيقي عن وحدة الأمة والضمان الأساسي لمصالحها وسيادتها وأمنها ورفاهيتها.
    يعلن الحزبان بأن الحوار بينهما حول أجندة السلام العادل والتحول الديمقراطي قد أثمر في التوصل الى تصور متفق علىه لمشكلة دارفور وفر أرضية مشتركة لتعاون الجميع والمساهمة في حلها.
    إننا إذ نعلن عن هذا الاتفاق المبارك إنما ندعو لاتحاد الإرادة السودانية حتى نتمكن من الوصول لحل شامل وعادل لمشكلة أهلنا بدارفور والذين عانوا كثيراً في الماضي وحتى نواجه التحديات القادمة وشعبنا أكثر قوة وتضامناً.
    خلفية:
    تمتاز دارفور بتاريخ حافل مميز وبموقع جغرافي مجاور لثلاث دول «ليبيا وتشاد وأفريقيا الوسطى».
    تشترك معه في بعض القبائل وتتأثر بما يدور عبر الحدود. مساحة دارفور الكبرى حوالى خُمس مساحة السودان ويمتهن سكانه حرفتي الزراعة والرعي في الغالب.
    عاشت دارفور في العقود الثلاثة الماضية مشاكل وظواهر معقدة أدت الى عدم الاستقرار السياسي والأمني والتنموي ويمكن تلخيص هذه المشاكل والظواهر في الآتي:-
    1/ النهب المسلح.
    2/ النزاعات القبلية.
    3/ نزاع الموارد.
    4/ التدهور البيئى.
    5/ الهجرة الوافدة من دول الجوار.
    6/ تدفق السلاح عبر الحدود.
    7/ النزاع بين الرعاة وأصحاب الزراعة المستقرين.
    8/ الإحساس بالضيم في المجال الخدمي والتنموي.
    هذه الظواهر ظلت موجودة منذ سنوات عديدة وتطورت بظهور مشاكل وظواهر أخرى.
    تطورات جديدة:
    تحولت مشكلة دارفور من النزاع التقليدي حول الموارد والاحتكاكات القبلية الى تمرد صريح بعد بروز عوامل جديدة لم تكن معروفة في السابق مثل:-
    1/ نمو التوجهات القبلية والجهوية.
    2/ نمو حجم الفاقد التربوي والعطالة بين الخريجين.
    3/ انتشار ثقافة العنف مع وفرة السلاح.
    4/ الاعتقاد السائد بأن الحكومة تولي حاملي السلاح أولوية في الحوار والتعامل.
    5/ إنتشار المليشيات العسكرية.
    6/ المزايدات السياسية.
    7/ آثار علاقات الجوار والتدخلات الدولية.
    هذه الحقائق تمثل واقعا وبُعداً يحتم أخذها في الحسبان عند التفكير في الحل الأمثل لمشاكل دارفور.
    مجهودات وسياسات الحل:
    1/ أهم محاولات الحل السلمي للنزاع هي:-
    أ- مؤتمر نيرتتي.
    ب- ملتقى الفاشر التشاوري في 4 فبراير 2003م.
    ج- المحادثات التي تمت مع مختلف القبائل بواسطة اللجنة المشكلة عقب مؤتمر الفاشر.
    د/ محادثات أبشي برعاية الحكومة التشادية والتي أدت للتوقيع على اتفاقية بين الحكومة وجيش تحرير السودان في 3 سبتمبر 2003م.
    هـ/ وساطات من أفراد ومجالس شورى بعض القبائل.
    و/ بيان رئىس الجمهورية في 9/2/2004م ثم القرار الجمهوري الخاص رقم 30 لسنة 2004م حول تكوين لجنة للتحضير للمؤتمر الجامع للتنمية والسلام والتعايش السلمي ومبادرات المجلس الوطني.
    ز/ مبادرات حزب الأمة القومي العديدة أهمها اللجنة القومية لدارفور يونيو 2002م بمشاركة القوى السياسية، اللجنة المنبثقة من مبادرة التعاهد الوطني - مارس 2003م الرؤية المتكاملة بشأن مسألة دارفور ديسمبر 2003م، المبادرة الشعبية لاحتواء أزمة دارفور 9/2/2004م.
    ح/ التحرك العسكري لحسم التمرد خاصة بعد الهجوم على الطينة في مارس 2003م، ثم الحملة العسكرية بعد خرق اتفاقية أبشي.
    ط/ اتفاقية أنجمينا الأخيرة.
    إفرازات المجهود الرسمي والموقف حالىاً:-
    - أدى العمل العسكري لإجلاء التمرد من مختلف مواقعه العسكرية إلا أن هناك نشاطاً لحركات مسلحة ذات أهداف سياسية.
    - بعض قيادات المثقفين من داخل وخارج الإقليم مناصرون لأهداف التمرد.
    - تطورت الأبعاد الخارجية «الإقليمي والدولي» وصارت جزءاً من السعي لحل الأزمة.
    - بروز قضايا الأوضاع المعيشية والخدمية والتنموية والاجتماعية.
    - مساجلات بعض القوى السياسية ما برحت تُعَقِّد المشكلة.
    - معظم القوى الاجتماعية والسياسية الأساسية وأغلبية قبائل ومثقفي ولاىات دارفور مازالوا يثبتون موقفاً مسؤولاً قوامه:
    1/ رفض أسلوب العنف.
    2/ الحوار حول قضايا الإصلاح السياسي والخدمي والتنموي وإيجاد حلول عادلة.
    المطلوب عمله الآن:
    لقد أفرزت الحرب في دارفور كثيراً من الآثار الإنسانية الضارة المتمثلة في القتلى والجرحى والنزوح واللجوء الى دول الجوار وإتلاف الثروات والأموال مما يحتم البحث عن حلول عاجلة تدرأ الفتنة وتوفر المناخ المناسب لرتق النسيج الاجتماعي وإحداث التنمية المطلوبة.
    لذلك ينبغي عمل الآتي للخروج من هذه الأزمة:
    1/ إدانة العنف وتصعيد الحرب والعمل لخلق رأي عام ضدها.
    2/ إدانة ورفض النعرات الجهوية والعنصرية والقبلية واستخدامها لتحقيق أهداف سياسية والتأكيد على التمازج والتصاهر بين أبناء السودان لخلق الأمة الموحدة.
    3/ الحل السياسي لقضية دارفور في إطار قومي شامل مع التأكيد على أن المشكلة هي قضية داخلية.
    4/ العمل على حل الإشكالات التنموية والخدمية عبر الحوار وفي الإطار الصالح للقضية.
    5/ أن يكون الحل سودانياً مع التطلع للمساهمة الإيجابية للجهد الإقليمي والدولي والسعي الجاد لإبعاد التدخل الأجنبي الضار عن المشكلة.
    6/ الالتزام بالوقف الفوري لإطلاق النار مع الأطراف كافة.
    7/ التحكم والسيطرة على المجموعات والمليشيات غير النظامية والعمل على احتوائها وتجريدها من السلاح.
    8/ عند إتخاذ اجراءات أمنية يتم التأكد من عدم أخذ الناس بالشبهات والتأكد من البينات.
    9/ معالجة الحقوق المشروعة للزراعة والرعي وفق القانون والعرف والتراضي على الحواكير.
    10/ تهيئة الظروف لإغاثة وإعادة توطين المتأثرين بالحرب وإعادة تعمير مناطق النزاعات.
    11/ الدعوة لمؤتمر سياسي جامع وتمكين القوى السياسية كافة ومنظمات المجتمع المدني والقيادات القبلية والمثقفين والأكاديميين والقيادات المشهود لها بالمساهمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في قضايا دارفور للمشاركة في فعالىاته المختلفة مع إشراك ممثلي الحركات المسلحة في دارفور.
    12/ تفويض المؤتمر القومي لبحث ومناقشة اجندة دارفور السياسية والتنموية والخدمية، والادارية، والقبلية، والأمنية.
    13/ تلتزم القوى السياسية السودانية كافة بنتائج المؤتمر وتنأى عن الاستقطاب الضار وتلتزم بالتمهيد الإعلامي وبقبول قرارات المؤتمر والعمل على إنفاذها.
    14/ إنجاز المهام كافة قبل موسم الخريف.
    15/ الشروع فوراً في اتخاذ الخطوات العملية لتنفيذ هذا الاتفاق عبر آلية. تم توقيع هذا الاتفاق في يوم 22/5/2004م الموافق 3 ربيع الآخر 1425هـ.

    د. إبراهيم أحمد عمر
    الامين العام للمؤتمر الوطني د. عبدالنبي علي أحمد
    الامين العام لحزبالامة القومي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

21-05-2004, 10:48 PM

yagoub albashir

تاريخ التسجيل: 07-05-2003
مجموع المشاركات: 1025

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    الحبيب محمد حسن العمدة
    تابعت كتاباتك فوجدت فيها الجدية فى الطرح والحيوية فى التناول والشفافية فى النقد وأرى فيك كادرا جادا مثابرا
    أزمة دارفور ازمة تصفية حسابات لتنظيمات سياسية واستهداف مباشر من قبل المؤتمر الوطنى لمعاقل حزب الامة القومى ، وان حزب المؤتمر الوطنى لم يأل جهدا فى تفتيت حزب الامة واهدار طاقاته البشرية واحلال سكان جدد يدينون بالولاء المباشر لحزب المؤتمر الوطنى
    نحن معك فى المطالبة بنقل المركز العام للحزب لمناطق العمليات دون ابطاء للوقوف على مشاكل أهلنا بدارفور ميدانيا ، وحتى نفى بالتزاماتنا تجاه جماهيرنا فى كبكابية وعد الغنم وبرام وكتم ورهيد البردى وكل تلك البقاع الطيبة من دارفور حبة قلب الوطن
    لك الود أصفاه
    يعقوب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

23-05-2004, 00:38 AM

محمد حسن العمدة

تاريخ التسجيل: 31-03-2004
مجموع المشاركات: 14078

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: yagoub albashir)

    الحبيب يعقوب
    سلام ومشتاقييييييييين

    Quote: واستهداف مباشر من قبل المؤتمر الوطنى لمعاقل حزب الامة القومى ، وان حزب المؤتمر الوطنى لم يأل جهدا فى تفتيت حزب الامة واهدار طاقاته البشرية واحلال سكان جدد يدينون بالولاء المباشر لحزب المؤتمر الوطنى


    كثيرون غير المؤتمر الوطني / الشعبي يعملون لذلك ويتمنون بعد ان خاب سعيهم تفتت حزب الامة ولكن هيهات فهو مغروس بافئدة السودانيين لانه التاريخ والاصالة
    اجددمعك الدعوة لانتقال المركز لدارفور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

27-05-2004, 04:39 PM

هاشم نوريت
<aهاشم نوريت
تاريخ التسجيل: 23-03-2004
مجموع المشاركات: 13621

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: انتقال المركز العام لحزب الامة لارض العمليات بدارفور ...يا ريت (Re: محمد حسن العمدة)

    الاستاذ محمد حسن العمدة
    ياراجل يارايق
    طبعا انتقال المركز العام لحزب الامة اذا حصل الى مناطق العمليات
    فى دارفور يعتبر ذلك ضريبة يدفها المكتب لمن يستحق و كما لا يخفى
    عليكم تعتبر دارفور من معاقل حزب الامة و لكن الوفاء عملة نادرة
    و لكن الاحزاب التى يقودها الافراد لا يمكن ان يكون لها دور فعال
    لانها مربوطة بمزاج الفرد ...
    رغم احترمى لحزب الامة و اعضاءه الا اننى استغرب تبعية حزب الاغلبية
    لمزاج الفرد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de