# كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِنَا الشَّعْبِيَّةِ // بقلم / دفع الله ودَّ الأصيل

نعى اليم .. سودانيز اون لاين تحتسب الزميل حمزه بابكر الكوبى فى رحمه الله
لاحول ولاقوه الا بالله عضو المنبر الخلوق حمزه بابكر الكوبى فى ذمة الله
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-07-2018, 07:15 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
11-09-2017, 05:07 PM

دفع الله ود الأصيل
<aدفع الله ود الأصيل
تاريخ التسجيل: 15-08-2017
مجموع المشاركات: 2214

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ (Re: دفع الله ود الأصيل)

    (نظرية القرود الخمسة)
    (28)
    نظرية القرود الخمسة
    ( صرخــــةٌ في وجـــهِ الواقعِ)
    بسم الله الرحمن الرحيم..و السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته.. وبعد,,,
    @ إليكم هذه التجربة: أحضر خمسة قرود وضعها في قفص، وعلق في منتصف القفص كيس لالوب،و ضع تحتها سلماً ، بعد مدة قصيرة ستجد أن قردا من المجموعة سيعتلي السلم محاولاً الوصول إلى اللالوب،ما أن يضع يده على الكيس ، أطلق رشاشاً من الماء البارد على القردة الأربعة الباقين وأرعبهم ، بعد قليل سيحاول قرد آخر أن يعتلي نفس السلم نحو الهدف ، كرر العملية ، رش القردة الباقين بالماء البارد . كرر العملية أكثر من مرة.
    © بعد فترة ستجد أنه ما أن يحاول أي قرد أ ن يعتلي السلم إلا وستمنعه المجموعة خشية الماء البارد . الآن أبعد الماء، و أخرج قردا من الخمسة من القفص ، وضع مكانه قرداً جديداً ، فلنسمه " فلتكان " ، لم يعاصر رش الماء البارد ،سرعان ما سيذهب " فلتكان " إلى السلم لقطف اللالوب ، حينها ستهب مجموعة القردة المرعوبة من الماء لمنعه،و ستهاجمه . بعد أكثر من محاولة ، سيتعلم " فلان " أنه إن حاول قطف الثمر فسينال " علقة ساخنة " من إخوته.
    ® الآن افعلها مع غيره لتجد القردة بين ضارب و مضروب مع أنها لا تفقه سبباً للضرب، كل ما هنالك أن له صلة بمس المحظور والنتيجة "علقة ". مع تكرار التجربة ستجد المحصلة أن القردة ستستمر تنهال ضرباً على كل من يجرؤ على الاقتراب من الحمى ، لماذا ؟ لا أحد يفهم ، لكن هذا ما و جدت المجموعة عليه حالها منذ حضرت ثم تبرمجت و وطنت نفسها على ذاك المنوال!!.
    ∆ لمن يفطن جيدا، فهذا درس من صميم علم الإدارة الحديثة.حتى ينظر كل حوله، ليرى كم من القوانين و الطقوس تطبق بنفس الروتين الرتيب والعبث منذ أزمنة سحيقة ، و لا أحد يجرؤ على التغيير. بل إن الكثيرين يستميتون دونها على عمى ، و لتبقى على رؤوسنا كجلمود صخر حطه القدر من عل.

    ¶ قصة من واقع مرير ، كيف أننا نتمسك بكثير من العادات و التقاليد السمجة والعقيمة ، التي ورثناها كابراً عن كابرٍ، و إذا سئلنا لم؟ ، قلنا: هكذا وجدنا آباءنا. وإنا على آثارهم مهتدون ، ول ن نغير ولن نبدل، بل نصر و نجاهد في سبيل إحيائها .لست أدري لماذا هذا التحجر و العناد في التمسك بعادات سيئة ، و الكثير منها مضيعة للجهد والوقت والمال و متلفة للنفس و الأعصاب، و هي مقدرات نحن مطالبون شرعاً بالحفاظ عليها ، و ألا نصرفها إلا في الخير و بمنهج شرع الله علينا ، فلماذا هذا التقليد الأعمى ؟!

    and لماذا لا نعمل عقولنا و نسأل أنفسنا : في حالة الوفاة مثلاً ، ترى أهل الميت فوق مصابهم هم مطالبون بالجلوس في بيت العزاء صباحاً و مساءً، لتقديم الطعامو الحلويات لمن حضر !! مع أن السنة أن يصنع الناس لأهل الميت الطعام وهم مفجوعون ، فقد جاءهم ما يشغلهم عن هذا بحزنهم على ميتهم ، و لكن لست أدري من أين جاء الناس بهذه المراسيم اللوتاء، ومن أين جاءوا ببيت العزاء أصلاً، و من فرضه عليهم ؟! والصورة أبشع في قضايا النكاح؛ حيث حدث ولا حرج ، من بذخ وهدر طاقات وأموال وأوقات وذهاب مروءة ووقار. لو سألنا أنفسنا : لماذا لا يجرؤ أحد على كسر هذه القيود ؟ كان الجواب :خوفاً من كلام الناس وانتقاداتهم !! . يا إخوة ، كلام الناس لا ينتهي ، و رضاهم غاية لا تدرك ، و من راقبهم مات هما و كمداً وقهراً. فلماذا تخشون الناس و الحق أحق أن تخشوه؟!!!

    [}الناس داء دفين لا دواء له = العقل قد حار منهم فهو منذهل إن كنت منبسطا سميت مسخرة = أو كنت منقبضا قالوا به ثقل
    و إن تخالطهم قالوا به طمع = وإن تجانبهم قالوا به ملل و إن تتهور لاقوك بمنقصة = وإن تزهد قالوا زهده حيل


    ود الأصيل / 29/9/2009
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
# كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِنَا الشَّعْبِيَّةِ // بقلم / دفع الله ودَّ الأصيل دفع الله ود الأصيل29-08-17, 11:29 AM
  Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل29-08-17, 11:54 AM
    Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل29-08-17, 12:40 PM
      Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل29-08-17, 12:48 PM
        Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل29-08-17, 12:54 PM
          Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل29-08-17, 01:08 PM
            Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل29-08-17, 01:13 PM
              Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل29-08-17, 10:48 PM
                Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل30-08-17, 08:22 AM
                  Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل30-08-17, 08:53 PM
                    Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل31-08-17, 08:48 AM
                      Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل31-08-17, 02:58 PM
                        Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ اليس في بلاد العجائب 31-08-17, 03:43 PM
                          Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل31-08-17, 09:00 PM
                          Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل31-08-17, 09:48 PM
                    Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل11-09-17, 10:37 AM
  Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ mohamed 31-08-17, 10:44 PM
    Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل01-09-17, 07:54 AM
      Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل02-09-17, 10:20 PM
        Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل03-09-17, 09:26 AM
          Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل04-09-17, 08:35 AM
            Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل05-09-17, 09:42 AM
              Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ مافي ذوق 05-09-17, 09:53 AM
                Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل05-09-17, 09:15 PM
                  Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل06-09-17, 03:26 AM
                    Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل07-09-17, 03:21 AM
                      Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل07-09-17, 12:10 PM
                        Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل08-09-17, 12:41 PM
                          Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل08-09-17, 08:07 PM
                            Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل09-09-17, 03:46 PM
                              Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل10-09-17, 11:58 AM
                                Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل11-09-17, 09:32 AM
                                  Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل11-09-17, 10:28 AM
                                    Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل11-09-17, 05:07 PM
                                      Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل11-09-17, 05:16 PM
                                        Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل11-09-17, 05:26 PM
                                          Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ دفع الله ود الأصيل16-03-18, 01:16 PM
                                            Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ شوفو صورتي 28-03-18, 07:05 PM
                                              Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ شوفو صورتي 28-03-18, 07:25 PM
                                                Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ 9 29-03-18, 10:21 AM
                                                  Re: # كائناتٌ شَائِعَةٌ في مَضَاِربِ أمْثَالِ 9 29-03-18, 01:55 PM


1 صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de