فتحي الضو يقتحم جهاز الأمن والمخابرات
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 24-11-2017, 09:36 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

ما قام به مني مناوي من( خيانة عظمي ) وجرائم بحق شعب دارفور ، لم يقم بها أبدا ( حميدتي ) ولا( كوشيب

11-06-2017, 06:25 PM

حيدر محمد أحمد النور
<aحيدر محمد أحمد النور
تاريخ التسجيل: 01-11-2013
مجموع المشاركات: 34

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما قام به مني مناوي من( خيانة عظمي ) وجرائم بحق شعب دارفور ، لم يقم بها أبدا ( حميدتي ) ولا( كوشيب

    06:25 PM June, 11 2017

    سودانيز اون لاين
    حيدر محمد أحمد النور-
    مكتبتى
    رابط مختصر



    مناوي خائن .. خائن. .خائن .. وغدار وصاحب مصالح شخصية محضة ومهووس بذاته أيما هوس ، وهو من شتت جهود العالم في قضية دافور وأوصل شعبه الي هنا بأنانيته ونرجسيته اللامحدودة .
    في نفس اليوم الذي قتل فيه الجنرال طرادة شهيدا ، كان مناوي وجبريل إبراهيم يجلسان مع ممثلين لنظام المؤتمر في ألمانيا لعقد صفقة سياسية معها .
    المطلوبين لدي العدالة الدولية هم البشير وأحمد هرون وعلي كوشيب وعبدالرحيم حسين و(وزير الكوليرا ) والراحل محمد صالح جربو ولم يكن من بينهم أبدا علي ألأقل حتي ألآن الشيخ الثائر والمنقلب بقوة علي ألآبادة الجماعية وقتل شعبنا والظلم موسي هلال .
    يا منعم مانديلا المزعوم لا ولم ولن تسمح حركة / جيش تحرير السودان بإغتيال الشيخ موسي هلال لصحوة ضميره وإستعداده لقتال الظلم ، ولمجرد أنه قال لا والف لا للقتل والتنكيل والظلم ، وسيستمر التنسيق والعمل المشترك معه ومع تنظيمه مجلس الصحوة الثوري في كافة الميادين .
    حتي لايزايد علينا من زعم وإدعي أنه منعم مانديلا بالعدالة الدولية ، رؤية حركة / جيش تحرير السودان واضح وفلسفة طرحها صريحة ، وقد قام بإعدادها أكثر من الف من الخبراء وعلماء القانون وممثلي الضحايا وقد قدمتها بمعية الرفيق الصادق خميس إبراهيم (الصادق برنقو ) للمدعي العام السابق للمحكمة ( السيد لويس مورينو أوكامبو) .

    كان مناوي في القصر الجمهوري كبييييييييييرا لمساعدي البشير، ورئيسا لما سمي زورا ( بسلطة دارفور الأنتقالية ) ، في ذات الوقت الذي كان فيها الشيخ موسي هلال مستشارا في ديوان الحكم الاتحادي .
    لم ولن نجلس أبدا .. أبدا في أي منبر ليطعننا فيها مناوي السمسارالخائن والغدار الطاعن من الخلف لشعبنا كما فعلها في أبوجا وأفشل جهود العالم كلها في قضية السودان دارفوربإنتهازيته وخسته ودناءته .

    مناوي لا يؤهله أخلاقه ولا تاريخه ولا قيمه ولا نقائصه الشخصية في أن يكون إطلاقا شيخا لحلة في دارفور، ناهيك عن حل قضيتها العادلة والكبيرة ، وعموم قضايا السودان وكل الوسطاء الدوليين و العالم مقتنعين بذلك ، وحزب المؤتمر الوطني والحكومة كلها مقتنعة بهذه الحقيقة قناعة تامة .. تامة .. تامة ... وما قتل مجذوب الخليفة بتلك الطريقة إلا لانه كان الصوت الوحيد المدافع عن مناوي وإتفاقه .

    الجنرال الشهيد ( طرادة ) هو أكثر من حارب مناوي وهزمه هزائم تاريخية إبان خيانته لشعبنا في ( أبوجا ) وقبض الثمن من المؤتمر الوطني والقذافي في إستخدام سياسة ألأرض المحروقة ، وهو السبب الرئيسي للغدر الذي تم بحق الرفيق ( طرادة ) .

    كتب شخص أطلق علي نفسه منعم مانديلا مقالا يدافع ويرافع فيها عن مناوي ويريد أن يرمزه ترميزا تضليليا ويجعلنه بطلا زورا وبهتانا ، ومنعم مانديلا إسم لم أسمعه قبل اليوم أبدا .. أبدا .. ، ولم أقرأ له قبل هذا اليوم حرفا واحدا ، وقد وقيل لي أن هذا المقال كتب له من قبل الموالين للكماندر مناوي ، كما البيانات التي تخرج باسم ما يسمي بالمجلس الانتقالي لحركة تحرير السودان التي يكتبها الموالين لمناوي والساعين بإستماتة للدخول مرة ثانية في قصور الذل والهوان في السودان رغم إخراجهم منها صاغرين ذليلين ، والمقال كبيانات الفاقد التربوي محمد صالح رزق الله وقد نتحدث عنه ومن هو الزق الله ، لانه من ضمن الفاقد ألأخلاقي وطالما تناولت يا منعم وتحدثت عن ألأخلاق والقيم الثورية سنتحدث عن رزق الله وعن شخص آخر كان معه في التنظيم والادارة في أبوجا وظل يتملق لعبدالواحد كالكب تماما ..تماما ..ظل رخيصا ودون الذباب والدود ، سنكشفه وسنكشف زميله ومن يزعم أنه مع عبدالواحد اليوم كشفا تاريخيا .. سنعريهم حتي ولو زعمو وادعو أنهم قادة في حركة / جيش تحرير السودان وسيكونون آية للمناضلين في السودان والعالم أجمع .
    زعم منعم مانديلا عدم المامنا و معرفتنا الكافية بحقيقة الرفيق مناوي وأنه ليس بغدار ولا خائن وهذا زعم باطل ، فمنعم نفسه لا يخلو من إثنين إما لكونه لا يعرف عن مناوي شيئا الا إسمه ، أو يدافع عن لغرض ومصلحة شخصية له في مناوي .
    نحن نعرف مناوي جيدا ومنذ ما يزيد علي العقدين من الزمان أعرفه معرفة شخصية جدا ..جدا .. بحكم علاقاته مع الرفيق عبدالواحد وتكراره التواجد فيما بيننا قبل إنطلاق الثورة بسنين مع الشهيد الراحل عبدالله أبكر القائد العام ألأول لحركة / جيش تحرير السودان ، بل أقمت معه في الخارج بعد الثورة و قبل مهزلة حسكنيتة وبعده زمن طويل وقمنا بأعمال مشتركة معا وفي عدة مقار ومواطن للحركة وكنا معا حتي في أبوجا وحتي لحظة التوقيع ومغادرته لدارفور كنت آخر المودعين لمناوي .
    وببساطة يا من أطلقت علي نفسك منعم مانديلا ما قام به مني اركو مناوي من دور سالب وخيانات عظمي لشعبنا تلو الخيانات وطعن مستمر من الخلف لرفاقة ، وممارسات قذرة بحق شعب دارفور ، أدوار ما قام بها أبد الشيخ موسي هلال الذي أنكرت دفاعنا ودفاع حركة / جيش تحرير السودان عنه وتحذيرالحركة للحكومة ومليشياتها التي تسعي لإغتياله لأنه صحي من غفوته ، وأسس لمجلس الصحوة الثوري كنتيجة مباشرة لصحوة ضميره و قال لا للظلم .. لا للقتل .. لا ..لا للدماء .. لا .. لا للعنصرية .. لا ...لا للعمالة وحروب الوكالة في الخارج .. لا ..ولا وألف لا .. لا لإستخدام الشعب السوداني وتاليبهم باسس عرقية وطائفية وجهوية لقتال بعضهم بعضا وإستخدام سياسة ( فرق تسد ) أو بألأحري سياسة ( فرق ودمر ) بين أبناء شعب الوطن الواحد ..

    فالشيخ موسي هلال لم يقم ما قام به مناوي من خيانات وظلم وعدوان ومآمرات قذرة ، ولا حتي محمد حمدان دقلو المشهور ( بحميدتي ) ولا علي كوشيب ، ولا غيرهم ممن إستخدمهم النظام وجيشهم ليدافعو عنه كما قدمنا ، فمناوي هو من سدد طعنات قاتلة لقضية شعبنا في أبوجا في منتصف العام 2006 بعد أن خدع العالم أنه القوة الكبري والرئيسية في دارفور ، وشتت مبعوثيها ووسطاءها وجعلها في حيرة من أمرها وذلك بعد إدعي وزعم زورا وبهتانا أنه القوة الرئيسية علي أرض دارفور وخدع وضلل ، وتواطئ معه حكومة المؤتمر الوطني لإخراج مهزلة حسكنية ( مؤتمر حسكنيتة ) ، وزعم أنه عزل الرفيق عبدالواحد ، ونصبه نفس هو رئيسا للحركة بدل الرفيق عبدالواحد وساعده إعلام النظام وصحفها الصفراء ليبيع القضية لهم مقابل منصب وثروة لنفسه ولبعض ذويه المقربين ، وبعد أن أبرم إتفاقا جانبيا سريا مع الراحل مجذوب الخليفة كبير مفاضي النظام في ليبيا الذي مهد له ذلك عبر حليفهم في ليبيا الراحل القذافي مؤتمر حسكنيتة ودعمها دعما سخيا ، وحلف مجذوب الخليفة بالله والطلاق أنهم لم ولن يضيفو شولة لمهزلة أبوجا التي سمي زورا وبهتانا بإسم إتفاقية أبوجا ( إتفاقية سلام دارفور) التي وقع عليها مناوي .
    ففتحوها برمتها وأضافو شولات وجولات ودخل السودان والقضية في فوضي و( إسهال مائي ) أو( كوليرا ) تفاوضي لا نهاية لها الي اليوم .
    وفي نفس يوم مقتل الرفيق طرادة كان مناوي وجبريل ووفدهما ، ومن الطرف الحكومي أمين حسن عمر ووفده ، كانو في مفاوضات ليدخلو القصور مرة ثانية ، والغريب العجيب أن أخ مناوي قتل في معارك في نفس يوم توقيعه لاتفاقية أبوجا جزاءا وفاقا من الكيزان .
    وقد جاءت شهادات العالم يومئذ فورية حين خرج جماهير شعبنا في مظاهرات عارمة وتاريخية ، ولا سيما شهادة نائب وزير الخارجية ألأمريكي روبرت زوليك الذي علق علي توقيع مناوي ، بعد أن خرج الجماهير الشعبية لحركة / جيش تحرير السودان في كل السودان مظاهرات عارمة منددة بالاتفاقية ( مناوي مجذوب ) الهزيلة وبموقعه الذي خانهم خيانة عظمي وطنعهم من الخلف في وقت كانو يترقبون الفرج بفارغ الصبر وهم في سجون الحياة معسكرات النزوح واللجوء ألا أن مناوي خانهم وقايض معاناتهم بمنصب وهمي له في قصور غردون باشا .
    أفشل كذب مناوي وخداعه جهود روبرت زوليك الذي أفشل بدوره السياسية الخارجية ألأمريكية برمتها في قضية القضايا وقتها قضية دارفور وقال زوليك بالحرف الواحد بعد أن فشل في مهمته كأرفع دبلوماسي أمريكي ومسئول ملف الادارة ( كنا لا نعرف أن مني مناوي صفر كبير في دارفور ) .
    We do not that Mini Minnawe is abig zero in Darfur
    وقد فشل بحكم كذب وخداع مناوي وصفريته علي ألأرض السياسة الخارجية لأمريكا برمتها في قضية قضايا الساعة وقتها قضية دارفور كما أسلفنا وأقيل فورا روبرت زوليك من منصبه كنائب لكونداليزا رايس ، وأنقذه الصدفة في تبوأ منصب آخر رفيع بعد أن تورط رئيس البنك الدولي بووليفي وودز في فضائح فساد ليستقيل من منصبه في البنك ويخلفه زوليك ووليفي وودز كان نائبا لوزير الدفاع الامريكي دونالد رامسفيلد وابرز العقول المدبرة للحرب علي العراق .
    فيا من تزعم أنك منعم مانديلا وتنفي عن مني مناوي تهم الخيانة والعمالة والارتزاق والمتاجرة الرخيصة جدا بقضاياها العادلة و بالحرب والمعناة وتجعل خيانة شعبنا حقا من حقوق مناوي ..
    نقول لك مني أركو مناوي ببساطة تاجر حرب وبيدق ، وقد خان شعبنا في أبوجا وفعل بحقهم ألأفاعيل وما زال المتسبب الرئيسي في معاناة شعبنا بطرف الثورة التي تزايد لنا بها عن أخلاقياتها وتطعن في أخلاقياتنا الثورية وأن ألأخلاقي هو مناوي ، الذي فعل بهم وبقضيتهم العادلة كل عمل غير أخلاقي ، وبالجملة مارس وفعل ما لم يفعله أبد موسي هلال ولا محمد حمدان دقلو المشهور ( بحميدتي ) ولا علي كوشيب .
    وما زال يفعل ومصر علي المضي قدما في الخيانة .
    فأول من إبتدع الانشقاقات وزعم وأدعي أنه عزل قائد ومؤسس حركة / جيش تحرير السودان هو مني أركو مناوي بمؤتمر حسكنيتة ، الذي زعم أنه غير فيها الرفيق عبدالواحد من رئاسة بشخصه ببساطة جدا الرفيق عبدالواحد ( مفترض يمشي بيتهم ينوم بقية حياته ويخلي ليهم ) النضال والقضية و( الجمل بما حمل ) .
    وأصابع إلإتهام أولا نوجهها لمناوي في قتل طرادة ولا تستعجل سننشر كامل التقرير حين إكتمال حلقاتها وإعدادها من أجهزة الحركة المعنية .
    وأشرس المعارك التي قادها الجنرال محمد عبدالسلام ( طرادة ) ، كانت ضد الخائن مناوي وقتها الذي قبض ثمن تصفية الثورة و القضية وتصفية الحركة وجيشها وأرضيها المحررة ، و تسليم مناطقها نظيفة وخالية من دنس التمرد والمتمردين للحكومة كما ألتزم لحلفائه في إتفاقية أبوجا .
    زعم منعم ( مانديلا ) المزعوم أنه ملتزم في حركة جيش تحرير السودان ألا أن المقطوع أنه لم يكن عضو في حركة تحرير السودان من قريب أو من بعيد ، وإنما ظل متربصا بها وبقضية شعبنا ، وخائنا وعميلا بداخلها يتحين الفرص ليطعنها من الخلف في أية لحظة ، وقد فعله اليوم ، وأظهر عن نواياه المبيتة للغدر صراحة ، وهو من يدافع ويرافع اليوم عن مني أركو مناوي ويبرر خياناته العظمي وعمالته وطعنه لشعبنا وإطالة أمد معاناتها ويجعلها حقا من حقوق مناوي .
    وقد وجدته فعلا من ضمن قائمة أصدقائي في الفيس بوك الا أن الواضح وضوح الشمس في رابعة النهار ان منعم ليس له حظ من النضال الا من خلال المظهر والشكل الخارجي ( ربي شعر وعمل البوب ) و المظهر الشكلاني ليست حجة ولا يثبت له أي نضال ، وقياسا علي غرار الدقون الضلالية و ( البوبات الضلالية ) ، وأول من أبتدر الخيانات والقلم المأجور الاول في الثورة كان محجوب حسين صاحب ( البوب المشهور ) وكان من مهندسي خيانة ( حسكنيتة ) وأوهم نفسه أنه مفكر ومنظر وميشيل عفلق ثورة حركة / جيش تحرير السودان ، وأصابه الغرور وجنون العظمة والنرجسية وعقدة ألأنا تماما علي غرار جاسوس الثورة الكوبية التي قدمت بها مقالك التافه جدا ،يا منعم مانديلا المزعو ، المقال الذي لا يساوي مضمونه ومغزاه ثمن حبر كتابته ، وأخيرا أنتهي المطاف بمحجوب حسين في حركة العدل والمساواة المتفق عليه وحوله أنه الذراع العسكري للراحل حسن الترابي وحزبه وقد أختفي مجوب تماما لزمن وهي نهاية شبيهة كل الشبه بجاسوس ثورة كوبا .
    طعن المدعو منعم مانديلا في أخلاقياتنا الثورية ولا سيما في بياننا ونسأل مانديلا المزعوم ما هي معايير ألأخلاق الثورية عندكم بينها لنا في مقال يا منعم ؟!!! .

    يا من تزعم أنك منعم ( مانديلا ) أجبنا كم عدد ألأبرياء الذين قتلهم مني أركو مناوي حينما ركبه الغرور وجنون العظمة والعنجهية والتيه والاستكبار والصلف وقال أنه سيحرر جبل مرة في منتصف العام 2004 لينصب نفسه رئيسا للحركة بقوة القوة والسلاح قبل أن يرغم علي أنفه ويخرج من جبل مرة ؟!!!
    كم من الحرائر إغتصبوهم حين هزمو وردهم الثوار علي أعقابهم ؟!!
    وكم.. وكم ..وكم ..ثم كم ..فكم ؟!!!
    كم قتل من الشرفاء حين هاجم الجنرال طرادة في كورما ، وغير كورما في العام 2006 حين قبض الثمن وإلتزم للنظام بإنهاء الحركة ؟!!
    كم شرد من أبناء شعبنا ؟!!
    كم من القري حرقها مناوي ومليشيات الحكومة الذين حالفهم ؟
    وكم من الشيخوخ ؟!!
    كم ..وكم ..وكم ثم كم وكم ؟!!
    وكم اكتظ المسكرات سجون الحياة في دارفور بالنزلاء الجدد الذين شردهم المليشي مناوي ومليشياته الموالية للنظام يومئذ والمقاتلة نيابة عن أجندتها ؟ !! ..
    الم يتحول الخرطوم ومعظم مدن السودان وأسواقها الي ثكنات مفتوحة للمشردين وضحايا مهزلة أبوجا ومن شردهم عنجهية وغطرسة وغرور وجنون كبر وعظمة مناوي .. مشردين من أطفال وشيوخ ونساء ومعاقين..
    مقابل كرسي ومكتب هلامي ووهمي لمناوي .. المنصب الذي قال عنه مناوي نفسه أنه لم يكن حتي ( مساعد حلة في لوري ) تجاري ؟؟!!.!
    الم يقل هو نفسه بعد ان استنفدت الحكومة أغراضه فيه أن الحكومة ( خلاهو زي التليس في السوق ) كالانسان عاري الجسد في سوق ؟؟!!..
    كم وكم ثم كم فعل مناوي يا أيها المانديلا المزعوم ؟َ
    قدرو جميعا كم وكم كفعل منلاوي منذ أكثر من 14 عام من عمر الثورة من فوضي وخيانات ؟!!

    يا منعم مانديلا المزعوم كان مناوي في القصر الجمهوري مساعدا للبشير وأخرج منها صاغرا بل بالاحري ركل منها ركلا ، لانه لا يمثل الا أقل من نفسه ومن يستخدمهم ، وإستنفد أغراضه كلها فهو رجل جاهل جدا .. جدا .. ولم يكن له آفاق الرفيق عبدالواحد ولا فهمه ولا بصره ولا بصيرته ولا آفاقه السياسية ، وما زال مناوي يلعب بالنار ويمني نفسه بأماني وأحلام زلوط .
    يا منعم ( مانديلا ) المزعوم هانت حركة / جيش تحرير السودان وخئست وخسرت وخابت وفشلت اذا كانت شرف تمثيلها باسدال الشعر ( البوبات ) والمظاهر الخارجية الشكلية ، والوهم والهلام بالمظهر والشعر الطويل وفي إسرائيل ثم يريد أن يلقننا دروسا في ألأخلاق .

    أما عن المطلوبين لدي المحكمة الجنائية الدولية حتي ألآن هم أربعة عمر البشير ووزير الدفاع السابق ووالي الخرطوم الحالي عبدالرحيم أحمد حسين ووالي شمال كردفان أحمد محمد هرون وعلي كوشيب ، من جانب الحكومة ومليشياتها ولم يكن من بينهم ألأقل حتي أليوم الشيخ موسي هلال .
    وإثنين من الثوار وهم الراحل محمد صالح جربو وبحر إدريس أبو قردة ( وزيرة الكوليرا ) والإسهالات المائية الحادة .
    و نقطع جازما ونكرر بأن ما قام به مني أركو مناوي بحق شعب دارفور وقضيتهم العادلة والتسبب في إضعافها إما لجهله أو لأطماعه وطموحاته الشخصية من جرائم حرب وجرائم ضد ألإنسانية أكبر مما قام به موسي هلال وعلي كوشيب وأحمد محمد هرون وحميدتي نفسه ، لأن مناوي كان ولا زال في صفوف الثورة ومحسوب علي الثوار والثورة وظل دوما يطعن الشعب من الخلف ويرتكب الخيانات العظمي تلو الخيانات فقط لمصالحه الشخصية بإسم الثورة وراكلا لأخلاقيات الثورة والثوار برجله يا من تزايد علينا بالاخلاق الثورية وتجعل من مناوي أخلاقيا .
    حتي لا يزايد علينا من سمي نفسه منعم مانديلا ولا غيره كائنا من كان في العدالة ، موقف ورؤية حركة / جيش تحرير السودان الشاملة والكاملة وفلسفة طرحها عن المحكمة الجنائية الدولية والمحاكمات وفي العدالة في كافة مستوياتها ، و( العدالة إلإنتقالية ) والمصالحات واضحة وضوح الشمس ، وقد سلمتها شخصيا بمعية الرفيق الزعيم الصادق خميس إبراهيم ( الصادق برنقو ) للمدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو ، إبان وجوده في كمبالا في العام 2010 وقد أعدها أكثر من ألف من شرفاء أبناء شعبنا القانونيين والسياسيين والعلماء والخبراء والقادة في مختلف المجالات ، وهي رؤية وصفت بأنها تأريخية من قبل المحكمة نفسها وستكون أنموذجا لحل ألأزمات الشبيهة في العالم .
    ومنعم مانديلا وانت من أطلقت علي نفسك ( مانديلا ) تيمنا بنلسون مانديلا رجل التسامع والمحبة والسلام ، وأيقونة الحرية في جنوب أفريقيا والعالم .. لماذا لا تتأسي يا منعم وتقتدي بنلسون مانديلا الذي جعل التسامح مع سجانه وجلاديه عنوانا لوحد الشعب في جنوب أفريقيا كلهم جميعا ؟ !!!..
    فهل ارغاءك وازبادك لان موسي هلال دعي ابناء القبائل العربية إلي إلإحتكام لصوت العقل والمنطق والحكمة ، وترك الاحتراب فيما بينهم وتفويت الفرصة للنظام ، ونحن رحبنا بطرحة وجلسنا مع ممثلين لمجلس الصحوة .
    ونحن نصرخ ليلا ونهارا اننا في كحركة تحرير السودان ضد الظلم والاثنية والقبلية وكافة أشكال التمييز .
    أم لأن من تواليه كماندر مناوي ليس منهم ؟!! .

    ولعملك كتبت إبان رحيل ألأيقونة نلسون مانديلا مقالا تابينيا للراحل الرمز بتاريخ 10 / 9 20013 بعنوان ( دمعة علي روح النبي مانديلا هل من مانديلا سوداني ؟ !!) .
    وقد لقيت سيلا من التكفير والتشهير والشتم تماما علي غرار ما يجده النبي عبدالرؤوف اليوم ، وقد أكدت في مطلع المقال أن الله جل جلاله ما أرسل رسولا ولا بعث نبيا إلا ليحارب الاستعباد ويعزز قيمة الحرية والعدل والسلام في الارض متمثلا في ( لا إله الا الله ) أي لا معبود بحق إلا الله .
    وقد أكدت في المقال أننا في حركة / جيش تحرير السودان نستطيع وبجدارة وحنكة وأقتدار بناء سودان يسع كل مكونات والوان طيف شعبه ، طالما نمتلك إرث مانديلا ولنا ماله من عمق شعبي وتنظيم عملاق ، واننا يجب أن ننحني من أجل القضية الوطنية ، ونلتئم كلنا كسودانيين ، فسرق البشير الفكرة وقام بأكذوبة ووهم وهلام ( حوار الوثبة )، حوار الطرشان .. حوار الكيزان التي أنطلق فورا بعد هذا المقال التي أقامت الدنيا ولم يقعدها .
    ولعلمك يا منعم مانديلا من أول ألقابي علي إطلاق في حياتي ( نلسون مانديلا ) وما زال المئات من أصحابي يلقبونني ( بنلسون مانديلا ) .

    وحين إجتمع ممثلي الحركة مع ممثلي مجلس الصحوة وأصدرنا البيان الممهور بإسمي التي تنتقدها تلقيت سيلا من الاتصالات من التلفزيونات والإذاعات المحلية والعالمية والصحف لإجراء مقابلة لتوضيح الامر والتطور المهم لكننا رفضنا ، لان الامر ما زالت تتقدم بخطي ثابتة ، ولن نقحم تفاصيلها في الاعلام بعد ، حتي تري النور ، وتكون واقعا معاشا ، وحينها ستكون للحادثة حديثها .

    اما عن الوحدة التي سكبت دموع التماسيح عنها ، فقد أقمت شخصيا والرفيق ( برنقو ) كما بينت في بياننا ألأول مع الرفيق نمر في بيته لشهرين وكنت لا أشك في أنهم سيذهبو ضحية لتلك المواقف غير العقلانية ، و اذا إستمرو في نهجهم ، لاننا جميعا نحمل مرارات لا يعلم مداها الا الله لكن الخطأ لايعالج بالخطأ .
    ولعلم الجميع لم يكونو مع أبو القاسم أمام في حركته بطلب من شخصي الضعيف ، لاننا اتفقنا أن لا يلطخو مسيرتهم الناصعة والمشرفة بشخص إعتاد الخيانة والعمالة ويمكن أن يبيعهم ، وأننا سنسعي لحلل كافة الاشكالات معا ، ولأبو القاسم أيضا نصيب في ما تم بحقهم .
    ولاهمية الوحدة وهي هم تتجاذب الجميع أرسل لنا الناشط السياسي حقا ومدير مركز دراسات السودان المعاصر الاستاذ منعم سليمان عطرون رسالة نصية وعدة تسجيلات صوتية قيمة جدا ومفيدة ، وقال أنه مبادر جديا لتوحيد الصفوف جبهة الثوار وتمتين الوحدة بين أبناء الشعب السوداني ومكوناتها الثورية ، وللمفارقات فقد سمي المناضل منعم سليمان في الرسالة الرفيق عبدالواحد ( فيدل كاسترو) بينما سمي شخصي الضعيف راؤول كاسترو ، متيمنا أيضا بالثورة الكوبية التي ذكرت في مقدمة كتابك النتن اسم العميل للثورة وقصته .
    وقد أخذت رسالة الرفيق منعم سليمان عطرون مأخذ الجد وسارسل الرسالة للرفيق عبدالواحد النور ولألف من قادة الحركة وناشطيها لبحثها وذلك بعد التشاور مع الرفيق منعم لا حقا في بعض النقاط وكيفية التقدم والمضي بها قدما .
    فانت تحمل إسم منعم وانت ناشط ولم أقرا لك حرفا واحدا قبل اليوم ولا حتي لم أسمع بك من قبل ، بينما كنا مع الناشط السياسي والكاتب منعم سليمان في القاهرة ، وكان ملئ السمع والبصر والفؤاد وله نشاط شبه يومي ، وحينما أبلغت بأنه إعتقل من قبل ألحكومة المصرية سنة 2012 بسبب أرائه القيمة ، والمثيرة للجدل السياسي ، إعتقل لاتهامه يومئذ الحكومة المصرية بدعم نظام الابادة الجماعية والتطهير العرقي في السودان مقابل حصة إضافية له في مياه وادي النيل وغيرها من التهم الخطيرة وقررت الحكومة المصرية ترحيله الي السودان ، وقد قمنا كدأبنا في حركة جيش تحرير السودان بذات النشاط التي قمنا بها حين سمعنا نبأ أسر الرفيق نمر حيث اتصلنا بقادة حقوق الانسان والجماعات كمركز القاهرة لدراسات حقوق الانسان، ومركز ابن خلدون والحقوقين في السودان ومصر للاستماتة في الدفاع عن حق الاستاذ منعم سليمان كلاجئ سياسي في مصر وله نشاطه ، ووقف عملية ترحيله فورا وفقا لميثاق جنيفا لحقوق اللاجئين للعام 1951 ، وتحدثنا مع الحكومة المصرية عبر سفاراتها بالوقف الفوري لترحيل الرفيق منعم سليمان عطرون الي السودان لخطر ذلك عليه وعلي حياته ويجب ترحليه الي دولة يكفل له ممارسة نشاطاته الثرة والمفيدة بحرية ، وقد وجهنا النداء ووسعنا التحرك في كل العالم حتي أفرج عن الرفيق منعم سليمان ورحل الي إحدي دول إسكندنافيا .
    والتضامن مع الرفيق نمر عبدالرحمن أو الرفيق منعم سيمان عطرون أو أي شخص آخر مستقبلا أو مجموعة ، عمل إنساني تطوعي بالدرجة ألأولي ولا نتأثر بمدح أو قدح من منعم مانديلا المزعوم أو غيره .
    والمهم لمنعم مانديلا المزعوم أننا أصدرنا بيانا ممهور بإسمي أكدنا فيها تضامن حركة / جيش تحرير السودان ونداء للكافة للوقوف مع الاستاذ والناشط منعم سليمان عطرون وتحركنا كحركة في كافة الجهات ذات الصلة بحقوق الانسان ما استطعنا لذلك سبيلا وإعلاميين وفنانين وصحفيين .
    وشتان بين المنعمين الناشطين منعم سليمان عطرون الذي درس في جامعة الخرطوم كلية الاقتصاد قسم الدراسات الإجتماعية ، ومنعم مانديلا المزعوم النكرة .
    أما عن الجلوس مع النظام وذلك حق كفلتها لمني أركو مناوي ، فمني كان مع النظام ويعرف قادة النظام وأجهزته مقداره جيدا فهو رجل لا يمثل شيئا كثيرا وركل من الكرسي هو ورفاقه بل هدمو المنزل فوق رؤوس رفاقه وفي حي المهندسين الراقي علي مرمي حجر من قاعة الصداقة والمجلس الوطني الانتقالي الكيزاني بالدبابة ، وقتل مجذوب الخليفة قتلا لانه فشل وظل مصرا علي الفشل وتمجيد إتفاقه الفاشل والتبرير لفشله ليفتح أبواب الدوحة وغير الدوحة .
    ويامنعم مانديلا تيمنا بمانديلا عبد الواحد سيكون مانديلا السودان ، وسنصب عليه كل الضغوط حتي يصبح مانديلا السودان وسيجلس مع الشيخ موسي هلال قريبا ومع غير موسي هلال من أجل السودان وشعب السودان وبناء السودان وطنا يسع الجميع دون تمييز علي أي أساس من دين أو عرق أو لون أو جهة ، ويكون المواطنة والمواطنة لا غيرها هي أساس الحقوق والواجبات .
    ولم ولن نجلس في حركة / جيش تحرير السودان في منبر بعقلية مناوي المعروفة لدينا كفي دروس .. كفي عبر .. كفي ( خيانات عظمي) .. كفي طعن من الخلف .. كفي .. كفي .. فقد لدغنا من جحر مناوي والخونة مرارا .
    فمناوي لا يؤهله أخلاقه ولا تاريخه ولا قيمه أن يكون إطلاقا شيخا لحلة في دارفور ناهيك عن حل قضيتها العادلة والكبيرة وعموم قضايا السودان ...

    مناوي ليس الفهم ولا الرؤية ولا البصر ولا البصيرة ولا الشخصية القيادية ولا يؤهله ممارسته القذرة ، ولا أخلاقه ولا تاريخه الدموي السيئ جدا .. جدا ..كما قدمنا ونكررها ، مناوي ليس له أهلية حل مشكلة قرية من قري دارفور وأنموذج أبوجا خير شاهد ، وكل الوسطاء الدوليين و العالم وحزب المؤتمر الوطني والحكومة كلها مقتنعة بهذه الحقيقة قناعة تامة .. تامة .. تامة..
    اما الذي لا يعرف الفرق بين الثورة والثروة أولا هو مني أركو مناوي وما قدمناه شاهد أيها المانديلا المزعوم ، ومن يدافع عن نهجه الآسن أيضا لايفرق بين الثورة والثروة ، وما خيانة أبوجا وتهافته المستمر نحو الثروة والسلطة الا دليل .

    ثورة .. ثورة .. ثورة حتي النصر .
    ولا نامت أعين الجبناء والخونة والعملاء .
    حيدر محمد أحمد النور
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

11-06-2017, 11:12 PM

alkhamjan


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما قام به مني مناوي من( خيانة عظمي ) وجرائم (Re: حيدر محمد أحمد النور)

    غايتو محن سودانية ...كلام الطير في الدنقيل ...يؤنث المذكر ويذكر المؤنث وعامل عمائل في اللغة العربية ... ياخي ماتكتب بالزقاوي وتريحنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-06-2017, 04:59 AM

ادم يعقوب

تاريخ التسجيل: 26-03-2015
مجموع المشاركات: 159

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ما قام به مني مناوي من( خيانة عظمي ) وجرائم (Re: حيدر محمد أحمد النور)

    يا شاب انت كاتب ولا مشاطه ملتق ليك كلام ما عندو معني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de