مروان البرغوثي عنوانٌ لجبرِ الكسرِ بقلم د. فايز أبو شمالة

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 22-06-2018, 07:02 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
20-04-2016, 04:00 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 294

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مروان البرغوثي عنوانٌ لجبرِ الكسرِ بقلم د. فايز أبو شمالة

    03:00 PM April, 20 2016

    سودانيز اون لاين
    فايز أبو شمالة-فلسطين
    مكتبتى
    رابط مختصر



    النقاط العشرة التي طرحها الأسير مروان البرغوثي لجبرِ الكسرِ في المسار السياسي والوطني، والخروج من حالة التيه والفرقة، لم تأت من فراغ، وأصدق ما يقال عن توافق خلف الكواليس بين حركتي حماس والجهاد الإسلامي من جهة، وبين الأسير مروان البرغوثي على ثوابت وأسس العمل الوطني الفلسطيني في المرحلة القادمة.
    إن طرح الأسير مروان البرغوثي للنقاط العشرة من خلال مركز الإعلام الفلسطيني التابع لحركة حماس إشارة إلى مستوى التنسيق الراقي الذي وصلت إليه فصائل العمل الوطني الفلسطيني، ويشير إلى التجسيد العملي للوحدة، والذي يبشر بغدٍ فلسطيني طاهر وشريف.
    لقد تحدثت النقطة الأولى عن الشراكة الكاملة غير المنقوصة بالقرار الفلسطيني من خلال المشاركة بالمؤسسات الفلسطينية الفاعلة، ولا تتحقق الشراكة إلا بعد بإطلاق لقاءات المصالحة بين أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح وأعضاء المكتب السياسي لحركة حماس؛ لوضع مسودة العهد والشراكة، بعيداً عن عجز المندوبين، وأسجل هنا احترامي لجملة (الشراكة الكاملة غير المنقوصة)، والتي يعترف من خلالها الأسير مروان باستلاب القرار الفلسطيني.
    النقطة الثانية تقوم على إقرار وثيقة العهد والشراكة من خلال الإجماع الوطني والشعبي والمؤسساتي، لوضع استراتيجية عمل فلسطينية جديدة. وفي هذه النقطة اعتراف ضمني من الأسير مروان البرغوثي بفشل الاستراتيجية التي حكمت العمل الفلسطيني لسنوات خلت.
    النقطة الثالثة تتجلى فيها موافقة مروان البرغوثي الصريحة على برنامج المقاومة، حيث أناطت النقطة بالمنظمة كل ما يتعلق بالقرار السياسي والدبلوماسي والتفاوضي بالإضافة إلى المقاومة، وحظرت على السلطة الفلسطينية والحكومة التدخل بالشأن السياسي والأمني. وحصرت دورها في تصريف شئون الحياة اليومية للناس، وهذه النقطة الهامة تشير إلى أن الأسير القائد مروان البرغوثي يقف بكل حزم ضد التنسيق الأمني مع الإسرائيليين.
    النقطة الرابعة والخامسة تتعلق بالانتخابات الرئاسية والتشريعية مع ضمان مشاركة الجميع بالحد الأدنى وعلى قاعدة التوافق، وأزعم أن هاتين النقطتين لا تجدان معترضاً إلا من بعض فصائل الحد الأني، والتي ستختفي عن الساحة السياسية.
    النقطة السادسة تؤكد على أن فلسطين تمر في مرحلة التحرر الوطني، وهذا يعني الاختفاء القصري لكل المسميات والشخصيات التي تكسبت من القضية الفلسطينية، وأسهمت في تمزيق الساحة، فمرحلة التحرر الوطني تستنهض همم العطاء والتضحية، وتحتمي بقانون القضاء الثوري الذي سيبصق على لحية التنسيق الأمني.
    النقطة السابعة تتحدث عن الحريات العامة ولا خلاف فصائلي أو شعبي على ما ذكر.
    النقطة الثامنة تؤكد على خيار المقاومة الشاملة، مع اختيار الأسلوب المناسب لكل مرحلة، وأزعم أن هذه النقطة قد جاءت معززة لما سبق من نقاط توافقية، مع الاحتماء بالإجماع الوطني طريقاً لاختيار الأسلوب الأنسب لكل مرحلة.
    النقطة التاسعة تؤيد الجهود الدبلوماسية في مواجهة إسرائيل، ومن ضمنها المقاطعة العالمية ولا خلاف على هذه النقطة طالما هي جزء من استراتيجية المواجهة بشكل عام.
    وفي النقطة العاشرة يدعو الأسير مروان إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية لها مهام وظيفية محددة، تقوم بالتحضير للانتخابات لكل الشرعيات الفلسطينية.
    النقاط العشرة سابقة الذكر يلتقي عليها كل الشرفاء الفلسطينيين، وهي بداية الطريق لوحدة حركة فتح التي مزقتها أطماع المارقين عليها، وقفزوا إلى المواقع القيادية في غفلة من الوطن، وهي بداية التوافق الوطني الفلسطيني الذي سيحاصر إسرائيل وعملاءها، وهي بوابة الإفراج عن القرار الوطني الفلسطيني، الذي سيرفرف بأجنحة الحرية على ربوع فلسطين.
    أحدث المقالات
  • شهادة الترابي على العـصــر (الحلقة 1) بقلم مصعب المشرّف
  • الحل الظالم ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • النداء الأخير لمطار الخرطوم..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الصوت الصارخ في البرية بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • قراءة في بيان وزارة الخارجية السودانية الصادر في 17 ابريل 2016م بقلم فيصل عبدالرحمن علي طه
  • عشان كده الإنقاذ إتوهطت وإتحكرت (2) بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • دلائل إدانة الأطفال ومبررات محاكمتهم الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (109) بقلم د. مصطفى يوسف ا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de