ولا يزال ( الحوار) مستمرا ....!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل ( جدة)

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 11:23 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
24-10-2015, 08:10 AM

محمد فضل-جدة
<aمحمد فضل-جدة
تاريخ التسجيل: 04-10-2015
مجموع المشاركات: 34

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ولا يزال ( الحوار) مستمرا ....!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل ( جدة)

    07:10 AM Oct, 24 2015
    سودانيز اون لاين
    محمد فضل-جدة- السعوديه-جدة
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    بسم الله الرحمن الرحيم ،،،
    23 اكتوبر 2015م م


    لا زالت حلقات ( مسلسل) الحوار مستمرة ....!!
    هذا الحوار الذي بدأت اولى جلساته في العاشر من شهر اكتوبر 2015 بالجلسة ( التاريخية ) التي انعقدت بقاعة الصداقة بدعوة من المؤتمر الوطني لكل فئات ومكونات الشعب السوداني ، حكومة ومعارضين وحركات مسلحة ... الا ان الحضور لم يكن مكتملا بالصورة المطلوبة ..اذ غابت عنه بعض الاحزاب والحركات المسلحة الفاعلة والموجودة على الارض ...وبعض قادة الاحزاب المعارضة ( الكبار) على رأسهم السيد الصادق المهدي ، رغما من انه كان من اوائل ( المتحمسين) والداعين لمثل هذا الحوار ، وكان كثيرا ما ينادي بالجلوس على طاولة تجمع كل مكونات الشعب السوداني الا انه ( كعادته) كثير التردد وله الكثير من المواقف ( الضبابية)
    وتجده كثيرا وفي اكثر المواقف ممسكا بالعصاة من ( نصفها) او من ( نصف النصف) في كثيرا من الاحيان ... وله نقول : يا سيادة الامام ( الكبير) انت حفيد ( المهدي الكبير) الذي لا يشق له غبار في كل المجالات والذي يعرفه الشعب السوداني كله ... فحفاظا على هذا الارث العظيم وحفاظا على قواعد حزب الامة الذي كان يشار اليه بالبنان لك نقول :
    "عد الى وطنك ، ووحد حزبك ووحد مواقفك وكن قائدا مع رفقائك لجمع الشعب السوداني كله على كلمة سواء والتحرك والتقدم بهم نحو ميلاد سودان جديد ...ليتك عدت وفعلت هذا يا سيادة الامام ...!!!؟؟
    وللحركات المسلحة التي استجابت لنداء الوطن وعادت ولحقت بالحوار والتي لم تستجيب ولم تعود لتدلو بدلوها وتشارك بأفكارها لا ( بسلاحها) في تأسيس دولة السودان العظمى ،
    لهم جميعا نقول : "ان كنتم جميعكم قد تمردتم وحملتم السلاح من اجل اهلكم وشعبكم وحاربتم طوال هذه السنين ولم تصلو الى شيء ، آن الأوان لأن تضعوا السلاح جميعكم ( حكومة ومعرضين ) وتجلسوا بقلوب صافية ونظيفة حول مائدة الحوار الوطني مجردين من كل المصالح الشخصية الضيقة ، واضعين نصب اعينكم ( السودان ) ولا شيء غير السودان .... وتذكرو ان الله سيسألكم جميعا يوم تلقونه فرادا مجردين من الجاه والمنصب .... سيسألكم فيما فعلتم بوطنكم وبأهلكم وسيحاسبكم بما اقترفتموه في حقهم وبما تنوون فعله تجاههم خيرا كان او شرا .... فهو العالم بسركم وبجهركم وخفاياكم . .....) ... ولن تستطيعوا عند الله العلي القدير المراوغة واللعب باوراقكم ( الخفية والمكشوفة) فهو العالم بأسراركم وما تخفي الصدور ...فاعتبروا يا اولي الأبصار !!!؟؟؟
    وللحركات المسلحة نعود ونقول : " حسب علمي ان حركاتكم هذه قد بدأت بحركتين او ثلاث ثم اصبحت تنشطر وتتقاتل فيما بينها حتى تجزأت ووصلت الى هذا العدد الخرافي من الحركات ..... فلو كان هدفكم جميعا وهدف قادتكم ( الصالح منهم والطالح) هو من اجل مصلحة اهلكم البسطاء الغلابا الغبش الكادحين ومن اجل توفير العيش الكريم لهم واعادتهم من معسكرات النزوح الى ديارهم ليعيشوا فيها آمنين مستقرين كما كانوا منذ الاذل .. لو كان هذا هو هدفكم جميعا فهذا يعني انكم تلتقون جميعا حول هدف واحد .... فلماذا لا تتوحدوا جميعكم تحت راية واحدة وقائد واحد يعاونه القادة الآخرون وتجلسوا حول طاولة الحوار الوطني برئيس واحد وهدف واحد ورأي واحد وقلب واحد وتتكلمون بصوت عال مسموع يجلجل كل ارجاء القاعة ، مسنودين بأهلكم الذين حملتم السلاح من اجلهم وحاربتم باسمهم وطفتم العالم كله باسمهم وسكنتم الفنادق الفخمة والقصور باسمهم واكلتم كل ما لز وطاب باسمهم ... والكثيرون من اهلكم البسطاء لا يعلمون بما تعملون ولا يؤيدون ما تفعلون .... وانتم تعلمون ان اهلكم البسطاء الغبش لا يحلمون بالعيش ( مثلكم) في القصور والفنادق الفخمة وركوب السيارات الفارهة ...الخ.. وكل ما يحلمون به ان يعيشوا في منازلهم العادية آمنين مستقرين .... وان ينعموا بخيرات مزارعهم واغنامهم وماشيتهم التي كانوا يمدون بها كل ارجاء السودان ....... وتذكروا ان دارفور مثلا كانت خيراتها و (محملها) يعبر الحدود الى خارج الوطن ليطعم قوما آخرين ....!!؟؟؟
    فان كنتم لا تسعون جميعكم الى الجاه والمنصب وتحاربون وتقاتلون فقط من اجل اهلكم فتوحدوا جميعكم تحت راية واحدة وتحت قائد واحد تختارونه من بينكم وترضون به ليتكلم باسم حركاتكم جميعها ، وحينها ستسمعكم الحكومة والشعب السوداني والعالم اجمع ....
    فهلا فعلتم ...!!!؟؟؟
    والله من وراء القصد وبالله التوفيق ..؛؛؛؛؛
    محمد فضل ( جدة)
    0508692834



    أحدث المقالات
  • فقدان السيادة الوطنية وقرار تفكيك من راس الدوله نفسه بقلم محمد عامر
  • إلغاء اللوتري الأمريكي بسبب السودان!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • عرمان :صريع الصراع والإقصاء!! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • استفتاءُ دارفور وَحُكْمْ المنطقتين: إعلاناتٌ مُبْهَمَة وخفايا خبيثة ..! بقلم د. فيصل عوض حسن
  • مسرح وسينما المشي على الرموش والمشي على الحبل بقلم بدرالدين حسن علي
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (14) عقم مسار التسوية وعزة خيار المقاومة بقلم د. مصطفى يوسف اللد

  • تحديات التربية في عالم مختلف بقلم نورالدين مدني
  • المتلقى السوداني بجدة فيض من الحنان !! بقلم احمد دهب
  • المشهد السودانى الآن!! بقلم امانى ابوريش
  • الفلسطيني القديم بقلم محمد رفعت الدومي
  • مصادره الثقافة لأسباب أمنيه ؟؟؟ بقلم صفيه جعفرصالح
  • مجدي و ... الدولارات! بقلم بدور عبدالمنعم عبداللطيف
  • الانتفاضة الشعبية !!! حلم الجبهة الثورية المستحيل بقلم الاستاذ. سليم عبد الرحمن دكين-لندن -بريطانيا
  • رسالة للحكومة والمعارضة بشقيها السلمى والمسلح:أرض السودان تتناقص من أطرافها فماذا أنتم فاعلون؟
  • اعادة قراة متانية فيما بين سطور اجتماع القائد العام مع هيئة الاركان المشتركة المنعقد في 1/7/2014م (ا
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (13) بان كي مون ينصح وإسرائيل تأمل بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • الرأسمالية المتوحشة... و البنوك الاسلامية الأكثر توحشاً! بقلم عثمان محمد حسن
  • مقتطفات من مذكرات راحلنا رئيس البوسنة .. (3) بقلم رندا عطية
  • هكذا (الجن) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ماذا لو هبط الهلال..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • الربط بين التطرف والإسلام والإرهاب بقلم الطيب مصطفى
  • والله الكيزان ديل محظوظين حظ !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • الحوار التونسي الغلب الفكي السوداني! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • مكي سيد أحمد وعبد الله عبيد: يا موز الجنينة، يا حسن بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • آخر نكتة (رومانسية زوجة سودانية)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي
  • ثورة أكتوبر في مذكرات جمال عبد الملك (ابن خلدون): المتاريس، الأحد الدامي، وحزب اشتراكي (2-2)
  • واحد من قضاة الجنة اعداد هلال زاهر الساداتي
  • منصور خالد يتصدر أولويات السودان الملكوم بقلم محمد عثمان الحسن
  • ما اشبه الليلة بالبارحة بقلم شوقي بدرى
  •                    |Articles |News |مقالات |بيانات

    العنوان الكاتب Date
    ولا يزال ( الحوار) مستمرا ....!!!؟؟؟ بقلم محمد فضل ( جدة) محمد فضل-جدة24-10-15, 08:10 AM


    [رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

    تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de