طالب جامعى يخدع قيادة الجيش الشعبى من أجل الرتبة بقلم اللواء تلفون كوكو أبوجلحة

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 05:56 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
15-10-2015, 04:20 PM

تلفون كوكو ابو جلحة
<aتلفون كوكو ابو جلحة
تاريخ التسجيل: 09-12-2013
مجموع المشاركات: 52

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


طالب جامعى يخدع قيادة الجيش الشعبى من أجل الرتبة بقلم اللواء تلفون كوكو أبوجلحة

    03:20 PM Oct, 15 2015
    سودانيز اون لاين
    تلفون كوكو ابو جلحة-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    بســـــــــم الله الرحمــــــن الرحيــــــم
    وبه نستعين

    كما قلت وسأظل أقول وأكرر أن المجموعات الملتفة حول الثلاثى الفاشل من الأكاديميين والعسكريين مصابون بالغباء والكذب والإنتهازية والخساسة والعمالة والإنبطاح وكسير الثلج وحرق البخور وقصيرى الرؤى ويفتقرون للتحليل المنطقي الصحيح للأمور وعديمى الأمانة وفوق كل هذا فهم فاسدون مادياً وأخلاقياً . فعادة الرجال يدخلون السجون بتهم النضال عن حقوق شعوبهم بينما هم يدخلون السجون بجرائم السرقة ونهب أموال شعوبهم .. وبالأمس القريب قد اُفرج عن أحدهم من السجن فى جوبا بعد أن دفع الثلاثى الفاسد المبلغ موضوع الفساد من خزينة الشعب بنك الجبال للتجارة والتنمية ولا يزال أحد منسوبيهم يقبع فى سجون النظام فى الخرطوم بنفس تهم الفساد وإحتيال أموال الشعب ...
    أيها القارئ وأيتها القارئة إن هؤلاء الذين يكتبون عن أعضاء الأغلبية الصامتة بالوكالة عن آخرين ويدافعون عنهم وهم يعتقدون زوراً بأنهم يقومون بواجبهم نحو قياداتهم الفاسدة ولكن المدهش فى هذا الأمر أنهم يقومون بعمل ممتاز جداً من دون إرادتهم .. فهم بغبائهم إستمروا فى منحنا فرصة نادرة لتناول بعض مواضيع من تاريخ الحركة الشعبية والجيش الشعبى المسكوت عنه فى جبال النوبة لأننا نملك ملف نضال جبال النوبة من الألف حتى الياء.. بينما هؤلاء الثلاثى مجرد لصوص فلو سألت أحد هؤلاء اللصوص الثلاثة الذين يحملون ملف نضال جبال النوبة كيف تم تنظيم شباب الجبال قبل النضال وبعد النضال ومن هم رجالات الإدارة الأهلية والكنائس الذين وقفوا معنا ليكتمل برنامج الحشد والتعبئة والتجنيد فلسوف يفشلون فى الإجابة كما فشلوا فى إدارة الملف .. حتى هؤلاء الكتاب الملتفون حولهم يكتبون عن تاريخ الحركة الشعبية من دون تناول نضال النوبة بصورة مستقلة بدعاوى الشمولية والحل الشامل.. وفى الحقيقة فلا الثلاثى يعرف كيف بدأ هذا العمل من الصفر ولا هؤلاء الكتاب الذين يكتبون عن قيادات الحركة وتنظيم الحركة الشعبية قبل الإنفصال بصورة تدر عطف وشفقة العارفين .. وكان الأوجب والأصح أن يركزوا على كتابة بحث لتاريخ نضال أبناء النوبة بصورة مستقلة.. ولكن لأن كتابة هذا التاريخ بصورة حقيقية سيطيح بالثلاثى ويجردهم من المسئولية .. لذلك فإن كتابات هؤلاء المنبطحون عنا أنا خاصة فهى لظاهرة صحية لأن من دون كتاباتهم الساقطة هذه لما كان هناك ما يثيرنى لعرض تاريخ نضال أبناء النوبة فى الجيش الشعبى وخاصة أنه لم يبق منا نحن المؤسسين للحركة الشعبية فى جبال النوبة غير يوسف كره هارون وهو مقعد وشخصى الضعيف .. ويقينى أن ما كتبنا عنه من تاريخ الحركة الشعبية فى جبال النوبة فى صحيفة رأى الشعب 2006م – 2008م لم يكن سوى جزء ضئيل جداً من تاريخ يربو على العقدين دفع خلالهما أبناء النوبة فى الجيش الشعبى ثمناً باهظاً من الأرواح والدماء من دون أن يحققوا الهدف الذى من أجله رفعوا السلاح وكانت المحصلة فى النهاية هى قيام دولة الجنوب فلذلك لا يسعنى إلا وأن أقدم الشكر الجزيل لهؤلاء الفتية المغرورين المغرر بهم الذين يكتبون عنا بسخرية وإستهزاء .. فنحن نكتب عن قضية شعب بينما هم يكتبون عن أشخاص " رموز قيادات " فنحن نكتب وننتقد من هم دفعة لنا سواء فى العمر أو فى الرتب العسكرية وفى النضال كأنداد ولا ندرى من أين هم ينطلقون .. فلا هم دفعة لنا فى النضال ولا فى الأقدمية العسكرية ولا العمر .. عموماً سنواصل فى دحض أكاذيبهم وإفتراءتهم عنا ومعلوماتهم المخجلة عن تأسيس الحركة الشعبية والجيش الشعبى وسنصحح كل ما ينشرونه من معلومات غير صحيحة بالحجة والدليل القاطع لأن حتى المراجع التى يدعون الإستناد عليها فهى مراجع مضروبة.. فعليهم أن يعرفوا أن 90% من المناضلين لا يزالون على قيد الحياة.. وبما أن تاريخ نضال أبناء النوبة فى الجيش الشعبى خلال فترة الحرب ملئ بالحكايات والقصص المثيرة والألغاز التى لم يتم فك بعض طلاسمها حتى الآن لذلك نشكرهم لأنهم منحونا الفرصة لعرض هذا التاريخ ...
    *القارئ الكريم والقارئة العزيزة فى هذا المقال بالذات أنا هنا بصدد الرد على مقال كتبه الكاتب الجاك محمود أحمد عن أعضاء الأغلبية الصامتة .. ولكن قبل الدخول فى تفاصيل التساؤلات أسمحوا لى أن أقدم لكم نبذة عن الكاتب المدعو الجاك محمود أحمد حتى تتمكنوا من تقييم ما كتبه عن الأغلبية الصامتة ، فحقيقة أنا لا أعرفه على الإطلاق ولكنى سمعت عنه من خلال حديث اللواء إسماعيل خميس جلاب حاكم الولاية الأسبق .. وكذلك سمعت عنه من خلال زملائه الذين صنفهم فى مقاله عن الأغلبية الصامتة ...فهذ الجاك محمود قبل إلتحاقه بالحركة الشعبية بعد وقف إطلاق النار أى بعد أن بردت، كان من أعضاء الشباب الإسلامى لحزب المؤتمر الوطنى وكان من ضمن كتيبة الدبابين .. ودخل جامعة إفريقيا العالمية بتوصية من أمير الدبابين وتوصية من شيخ الشباب الإسلامى لأن شهادته كانت لا تدخله الجامعة .. لذلك فهو لم يكمل تعليمه الجامعى نسبة لفشله أكاديمياً فطُرد من الجامعة.. كلية القانون .. وأصبح هائم على وجهه متسكعاً فى شوارع الخرطوم من دون أى عمل إلى أن تم وقف إطلاق النار بين الحركة الشعبية وحكومة نظام الخرطوم فجاء مهرولاً إلى الحركة الشعبية.. وكسياسة الحركة الشعبية المبرمجة بخصوص تدريب أى شخص يود الإنتساب إليها فتم قبوله بمركز التدريب العسكرى بكاودة .وأثناء التدريب يتم تكوين لجنة من الضباط بغرض إجراء المعاينة الشخصية لجمع معلومات عامة عن المنخرطين فى التدريب ومن ضمن أهم هذه المعلومات دائماً وأبداً التخصص والمؤهلات العلمية .. فعندما إستجوبت اللجنة المستجد الجاك محمود أحمد أجابهم بأنه خريج جامعة إفريقيا العالمية كلية القانون وتم إعتماد ذلك الحديث .. وعندما حان وقت التخريج تم تقييم الجاك محمود برتبة ملازم أول مثله مثل بقية الخريجين بينما تم تقييم من لم يكملوا الجامعات برتبة ملازم ثان .. وتم توزيعه بعد التخريج فى وحدة الإمدادات .. ولكن بعد وصول الدفعة الثانية من خريجى الجامعات وفيهم من زامل هذا الجاك كشف للقيادة أن هذا الجاك لم يكمل دراسته الجامعية وطُرد من المستوى الثانى .. فهذا معناه أن هذا الجاك خدع قيادة الجيش الشعبي وبالتالي فهو كذاب ومزوراتي .. لا يقل فى كذبه عن الأمين العام للإقليم .. وهذا معناه أن الرتبة التى يحملها مزورة .. لأن تقييمه الحقيقى كان سيكون ملازم ثان .. هذه واحدة ، الأمر الثانى الجاك محمود هذا بعد تدريبه وتقييمه برتبة ملازم أول لم يقُد أى فصيلة فى معركة قتالية ضد العدو حتى الآن فلم يمر بمرحلة قيادة الجيوش فى خطوط النيران ليتعلم الشجاعة والإقدام وليكتسب التجارب الميدانية ويكون مصنفراً عسكرياً وهو الإنضباط العسكرى والطاعة وعدم الوقاحة وطول اللسان .. فبما أنه لم يمر بهذه المرحلة فلذلك تجده طويل اللسان وعديم الضبط والربط بالإضافة إلى الكذب والتزوير ، الأمر الثالث قبل تعيينه سكرتيراً فى مكتب الوالى سافر برفقة زميليه ملازم أول جنابو محمد موسى ، ملازم أول دفع الله عبد الرحمن إلى منطقتهم التى تسمى جلد ، فهناك طلبوا من الشباب تجهيز لقاء جامع مع الأهل .. فجمع لهم الشباب جميع أطياف المنطقة من إدارة أهلية وسياسيين ومثقفين وأتحاد المرأة والشباب .. ففى هذا اللقاء الحاشد خاطب هذا الجاك الحضور مؤكداً لهم أنهم كأبنائهم قد وصلوا خلاص وتانى ما عاوزين أى ناس من بره هنا فى جلد " وهو يعنى منسوبى الجيش الشعبى من غير أبناء جلد الموزعين فى جلد " وأضاف نحن ما عاوزين أى بنت من جلد تانى تقرأ بره من جلد وما عاوزين أى بنت من جلد تشتغل بره من جلد وما عاوزين أى بنت تانى تتزوج بره من جلد وما عاوزين أى قطعة أرض يوزعوها تانى بره من جلد .. كان هذا مجمل القرارات التى ذهب بها هذا الثلاثى لكى يعلنوها لأهلنا الأبرياء فى جلد .. وبعد ذلك كتبت أجهزة الأمن والإستخبارات تقارير عن هذا اللقاء المشئوم قام بموجب هذا التقارير الحاكم إسماعيل خميس جلاب بزيارة إلى منطقة جلد وخاطب المواطنين بوجود هؤلاء الثلاثى .. وقال لهم ماذا يعنى عندما يقول أمثال هؤلاء الذين وصلوا بالأمس بعد أن بردت أنهم أولادكم وما عايزين تانى أى ناس من بره جلد ؟! إين كانوا عندما وصل أولاد الناس غير المرغوب فيهم هنا ؟! ولو كان أولاد الناس غير المرغوب فيهم هنا كانوا مافشين هل كان من الممكن أن يجدوا إنسان فى هذه المنطقة ؟! على العموم القائد إسماعيل خميس جلاب حسم المسألة بإعتبارها من المشكلات العادية التى يمكن أن تحدث من مثل هؤلاء السفهاء .. الأمر الرابع عندما عُين اللواء إسماعيل خميس جلاب والياً لجنوب كردفان بموجب إتفاق السلام عن الفترة الأولى نسى الوالى ما قام به هذا الجاك فى جلد بإعتبار أنه نصحهم من تكرار مثل هذه التصرفات وأعتبر المشكلة منتهية والعترة تصلح المشية ولكن للأسف الوالى لم يدرك أن شخصاً مثل الجاك مركب مكنة هينو لا يمكن إصلاحه على الإطلاق وخاصة أنه مركب مكنة هينو نسخة معدلة .. فقام بتعيين هذا الجاك سكرتيراً لمكتبه فما هى إلا شهور قليلة ليمارس هذا الجاك سلوكه الرديئة .. فأصبح هذا الجاك يخاطب المحافظين ويعطيهم التعليمات والأوامر بإسم سكرتير الوالى .. فعندما كثرت شكاوى المحافظين للوالى قام الوالى إسماعيل خميس جلاب بإنذاره بعدم تكرار هذه الممارسات .. إلا أنه كما قلنا شخص مركب مكنة هينو معدلة لا يمكن تطويعه .. فظل مواصلاً فى سلوكياته الردئية مما أجبر الوالى إسماعيل خميس جلاب بإصدار قرار عزله من مهام سكرتير الوالى .. وبالطبع كان هذا هو الإجراء الطبيعى ولا غيره ينفع مع شخص بهذه السلوك الرديئة .. إلا أن صاحب مكنة الهينو المعدلة بالطبع لم يعجبه هذا القرار فذهب إلى أهله يتمطى وقام بحملة تشويش ضد الوالى وحكى لأهله ما حكى .. حكايات لا علاقة لها بقصة عزله من مكتب الوالى لسوء سلوكه .. فجعل من موضوع عزله هذا موضوع يمس كرامة قبيلته وينتهك حقوقها السياسية فى المشاركة فى السلطة وقام بعمل تشويش لا علاقة لها بموضوع العزل .. الأمر الخامس عندما غادر الوالى الأسبق إسماعيل خميس جلاب فى مهمة رسمية إلى جنوب إفريقيا قام هذا الجاك محمود بعد عزله من أى مهام تنفيذى أو سياسى بإستغلال علاقته عندما كان سكرتير للوالى وأجرى تنسيق مع نائب والى جنوب كردفان الأسبق د. عيسى بشرى يقوم بموجبها لزيارة منطقة جلد .. فقام هذا الجاك بعملية حشد وتعبئة المواطنين بجلد .. وللأسف الشديد رغم موافقة د. عيسى بشرى لزيارة المنطقة رسمياً إلا أن هذا الجاك محمود بدلاً أن ينسق مع بقية مكاتب الحركة الشعبية التنفيذية والسياسية والعسكرية بالولاية لإنجاح زيارة نائب الوالى للمنطقة فهو لم يصرف من وقته ساعة واحدة لإخطار ممثل لجنة الأمن بالولاية والجهات العسكرية لتقوم بتوجيه قائد اللواء فى المنطقة الغربية بالقيام بعملية تأمين زيارة نائب الوالى ولم يخطر أمين الحركة الشعبية لمرافقة الضيف أو تكليف من يرافقه ولم يخطر نائب رئيس المجلس التشريعى صديق منصور الناير لمرافقة الضيف أو تكليف من يرافق الضيف .. فبديهى أن تؤدى جملة هذه الإخفاقات من جانب الجاك محمود إلى عرقلة الزيارة وإحراج الضيف .. إذا ان القوات وقياداتها فى المنطقة فوجئت بحشود المواطنين لإستقبال زائر كبير .. وعندما سألوا عن من هو هذا الضيف عرفوا أنه نائب الوالى .. فأجروا إتصالات مع قياداتهم التى أجابت أنها لا علم لها بزيارة نائب الوالى لمنطقة جلد .. واضح هنا أن هذا الجاك لقصور فى الرؤى لم يضع أهمية لمكاتب الحركة الشعبية بإعتبار أن منطقة جلد هى ملك خاص لمواطنى جلد .. ونسبة لهذا الغباء فقد تسبب فى أشياء كثيرة أولها أدخل الضيف الزائر وموكبه فى حرج بالغ .. وثانيها أدخل قيادة الحركة الشعبية فى حرج كذلك قضى بمنع نائب الوالى من دخول منطقة جلد .. ثالثها أدخل أهلنا الأبرياء فى جلد فى مسرحية لا لهم بها أى علاقة فأنتظروا لساعات طويلة مترقبين وصول الضيف ليتفاجئوا بخبر منع السلطات دخول الضيف من بوابتهم وكان هذا بمثابة فتنة.. لأن لو كان هناك ترتيب مكتمل لإستفاد المواطنون من زيارة نائب الوالى الذى كان حتماً سيكرمهم ببعض الخدمات .. فالأسئلة المنطقية التى تفرض نفسها وتحتاج لإجابات هنا لماذا لم ينسق هذا الجاك مع مكاتب الحركة الشعبية لإنجاح الزيارة ؟! إن لم تكن هذه الزيارة سرية وخاصة بالجاك محمود فما مغزى عدم تنسيق هذا الجاك مع هذه الوحدات ؟! ..
    *عزيزى القارئ وعزيزتى القارئة بعد كل هذه التجاوزات والإخفاقات وعدم التنسيق وعدم الإخطار المتعمد لكل مكاتب الحركة الشعبية من السياسية إلى التنفيذية إلى العسكرية هل تصدقوا ماذا قال هذا الجاك عديم الضمير والأخلاق والشهامة لأهلنا الأبرياء الأتقياء الأوفياء فى جلد ؟! فمن دون إحترام لمشاعر المواطنين بجلد ومن دون مراعاة شعورهم وبقائهم لساعات طوال فى إنتظار دخول ضيفهم الكريم قال هذا الجاك لأهلنا فى جلد بأن الوالى الأسبق اللواء إسماعيل خميس جلاب هو من قام بمنع نائبه من دخول جلد حتى يحرم مواطنى المنطقة من الخدمات .. هل شاهدتم ماذا يفعل مثل هؤلاء الأغبياء مركبي مكنة هينو معدلة (زيت واى) ؟! فهم لا يتعلمون من أخطائهم لأن لا ضمير لهم .. ولا حياء لهم لأن قلوبهم ميتة.. يستخدمون الخدعة والغش من أجل الوصول إلى مصالحهم الخاصة.. وكما هم عديمى الأمانة والشرف .. يعنى إنسان فاقد ضمير ويلعب بأهله هكذا وبعد هذا كله يدعى أنه إبنهم خلاص قد وصل وماعاوزين تانى أى زول من بره جلد؟! حقيقة فى المجتمعات توجد نماذج من نوع هذا الجاك يتلاعبون بأهلهم على أساس أنهم متعلمين وأن أهلهم مجرد رجرجة لا يفقهون شيئاً ولقد سمعنا كلنا عن قصة الفكاهى محمد موسى عندما حكى قصة الخواجة مع محمد.. فيحكى محمد موسى أن الخواجة كان فى زيارة إلى بعض أجزاء الريف السودانى .. وعندما وصل إلى إحدى القرى وسلم على أهلها الذين بينهم إبنهم المدعو محمد .. فعندما بدأ الخواجة يتحدث بالإنجليزى لم يجيبه غير محمد بلغة لا هى إنجليزية ولا هى عربية مما أغضب الخواجة فناول محمد بكفه على خده الأيمن وواصل الخواجة فى رحلته .. وبعد أن غادر الخواجة قال الأهل لأبنهم محمد لكن يا محمد أنت جيهت الخواجة تمام .. ولكنهم أردفوا قائلين له فى شكل سؤال يا محمد شن جاب الكف ؟! فرد عليهم محمد بغباء متعمد لو أخبرتكم يا أهلى بتضايقوا .. فردوا عليه بمكر أشد من مكر محمد .. الله لا جاب الضيق يا محمد ورنا ؟! فقال لهم محمد بغبائه المتعمد الخواجة قال وقت أنا فاهم زى دا المقعدنى مع الطرش ديل شنو ؟! .. فهذا هو نموذج ونسخة طبق الأصل من الجاك محمود أحمد .. فهو مطرود من الجامعة من المستوى الثانى لفشله أكاديمياً وبدل أن يكون أميناً مع نفسه ومع أهله ذهب إليهم وخدعهم بأنه تخرج من الجامعة وما عاوزين تانى أى زول بره من جلد !! كما خدع وغش قيادة الجيش الشعبى فى جبال النوبة بأنه خريج مما جعلهم يقيمونه برتبة ملازم أول .. ولو لم يغش القيادة لكان تقييمه الحقيقى ملازم بدبورة واحدة .. هو عضو فى الشباب الإسلامى التابع للمؤتمر الوطنى ويتهم الآخرين مثل صديق منصور على أنه فى حزب البعث العربى وآدم جبريل على أنه كادر إسلامى وأمنى .. وكما أن الجاك هو من الدبابين فى الدفاع الشعبى وكان يحارب الجيش الشعبى.. ويتهم د . عبدالله آدم كافى بأنه كادر أمنى .. هو فشل فى عدم الترتيب والتنسيق الرسمى مع مؤسسات الحركة الشعبية من تنفيذية وتشريعية وعسكرية فى كادقلى لإنجاح زيارة نائب الوالى الأسبق إلى جلد فبعد كل هذا الإخفاق الواضح والظاهر من جانب هذا الجاك محمود يروح وكعادته الخبيثة ليكذب ويلعب بعقول ومشاعر أهلنا الأبرياء فى جلد على أن الوالى إسماعيل خميس جلاب هو من قام بتعطيل زيارة نائبه لكى لا يحصل مواطنو جلد على الخدمات التى كان سيتكرم بها نائب الوالى الأسبق .. فيا أطرش أنت قايل ناس جلد ديل عندهم قنابير فوق رؤوسهم ؟! وكما قلت فى بداية هذا المقال فإن جميع الأكاديميين والعسكريين الملتفون حول الثلاثى مصابون بفيروس الكذب والغباء المتعمد .. لذلك عندما ترى تصرفات بعضهم لا تصدق أن هذا الشخص يحمل من الدرجات العلمية ما فيه الكفاية .. ولكن فى حالة صاحبنا الجاك فقد إنكشف المستور لا هو خريج ولا أى حاجة ولا فرق بينه وبين محمد .. طبعاً كما قلت هذا الجاك قادم من هناك وبعد وصوله هو يرى أن منطقة جلد هذه خاصة به هو مع أهله وهو لا يعرف عن الآخرين الذين يراهم أنهم ليسوا من جلد دفعوا الثمن الغالى لتبقى جلد كما وجدها عندما كان هو فى طرف المؤتمر الوطنى فى دبابين الدفاع الشعبى يحارب ضد قوات الجيش الشعبى .. فهؤلاء المرتدون عن دينهم مبارك أردول النموذج الأوضح وهذا الجاك محمود عضو الشباب الإسلامى وآخرين مندسين بما فيهم غواصات الحزب الشيوعى هم دائماً وأبداً يلجأون إلى تلفيق التهم بالكذب على أعضاء الأغلبية الصامتة حتى يبعدوا أنظار الناس من تتبع ماضيهم عندما كانوا فى طرف المؤتمر الوطنى يمارسون أعمال قذرة ضد أهلهم .. وهم بهذه اللعبة المكشوفة كشفوا أنفسهم للناس ..فلاحظوا معى أيها القرأ وأيتها القارئات فجميع هؤلاء المنبطحون حول الثلاثى الذين دخلوا إلى مجال الكتابات الساقطة الهابطة دفاعاً عن رموزهم وقياداتهم هم هؤلاء المطرودين من المؤتمر الوطنى أو الإخوان المسلمين عبدالباقى قرفة نموذج لذلك أنصار السنة مبارك أردول والشيوعيين الطبيب الطفل فكلهم بلغوا إلى الحركة الشعبية بعد أن بردت .. بينما لا يوجد حتى مجرد واحد فقط من منسوبى الحركة الشعبية والجيش الشعبى الأساسيين المقاتلين الحقيقيين الذين ذاقوا ويلات وصعوبات المشى من جبال النوبة مروراً بغابات الجنوب ووديانها حتى إثيوبيا حيث إستشهد بعضهم فى هذه الرحلة الطويلة سواء بالغرق فى الأنهار أو بلدغة ثعبان سام أو بالجوع أو بالمرض حيث لم ينج منهم من وصل إلى مراكز التدريب فإستشهدوا بالمئات أثناء التدريب وبعد التخرج إلى ساحات القتال إستشهدوا بالمئات إلى أن وصل تعدادهم بالآلاف فى مناطق جنوب السودان فمنهم المعاقين والجرحى .. فالباقى منهم لن تجد واحد منهم على الإطلاق يكتب عن أعضاء الأغلبية الصامتة .. حتى محمد عمر أرنو الناطق الرسمى بإسم الحركة الشعبية لم يحاول ولو مرة واحدة سوى بحديث مذاع أو مكتوب الإساءة إلى أعضاء الأغلبية الصامتة .. فهؤلاء المتدربون فى مراكز التدريب فى أثيوبيا نالوا من التدريب ما فيه الكفاية كما أن الظروف التى مروا بها من الجبال إلى إثيوبيا ومن إثيوبيا إلى الجبال صقلتهم وجعلتهم ليكونوا قمة فى الأدب والإنضباط العسكرى .. بينما هؤلاء القادمون حول الثلاثى لم يمروا بهذه المراحل ولم يكتسبوا ولو القليل من التجارب الصعبة بل الجبناء منهم لم يمروا حتى بمرحلة التدريب العسكرى فى جبال النوبة ناهيك عن إثيوبيا .. لذلك نجدهم يتصرفون كأنهم فى زريبة حيوانات فى سوق صقع الجمل وليس فى مؤسسة عسكرية لديها نظامها العسكرى المبنى على الإنضباط العسكرى .. فليعلم هؤلاء الذين ربطوا أنفسهم بالقيادة الثلاثية الفاشلة أن مصيرهم سيكون مربوط بزوال هذا الثلاثى الفاشل فأين سيذهبون ؟! لم يحسبوها بحساب المنطق والواقع وإنما حسبوها بحساب الغباء الذى يجعل صاحبه يجمد عقله ليكون أسيراً لتصرفات دولارات شخص آخر يطلب منه الأذن لقضاء حاجته !! فهم بدلاً من أن يربطوا أنفسهم بالقضية ربطوا أنفسهم بشخصيات زائلة فاسدة وهى الآن فى طريقها نحو مذبلة التاريخ من دون أسف عليهم .. بينما لو كانوا قد أحسنوا الإختيار لإختاروا القضية .. لأن القضية باقية عبر الأجيال إلى أن تجد حلها عند جيل معين ..
    *عزيزى القارئ وعزيزتى القارئة بعد هذه النبذة التى إختصرناها عن الكاتب الجاك محمود أحمد أريد أن أفند بعض إفتراءاته وأكاذيبه المعتادة عن أعضاء الأغلبية الصامتة فأنا سأجيب على بعض الإفتراءات التى لم تطرح من قبل .. أما تلك التى طرحت من قبل العشمان تلفان أو جبان الجيش الشعبى أو كذاب جبال النوبة أو الطبيب المغرور أو غيرهم فأنا فقط سأوجهه للإطلاع على تلك المقالات فى سودانيز اٌون لاين حتى لا يضيع وقت القراء والقارئات فى قراءة أشياء مكررة .. وكما أننى أيضاً سوف لن أتناول بعض الفقرات التى لا تمثل عندى أى قيمة ولا تعطى لكاتبها أى إضافة علمية أو معلوماتية .. وسأبدأ من حيث بدأ إفتراءاته علينا ونقتبس منه الآتى :- " لقد طالعت ردود ما يسمى الأغلبية الصامتة على بيان الأمين العام لإقليم جبال النوبة ، ومقالات الرفاق مبارك أردول وعادل شالوكا وعاطف نواى فطيرة رتيبة كعادتها .. وقد جاءت مقالات كل من تلفون كوكو أبوجلحة وإسماعيل خميس جلاب سطحية ومملة كإمتداد طبيعى لترهات ومشاترات هذه الأقلية الضالة وذلك لأن الأسلوب الذى رد به قيادة هذه المجموعة قد خرج تماماً من سياق الموضوعية إلى المهاترة والإساءة لدرجة التجريح الشخصى بإستخدام ألفاظ بذيئة لا يتوقعها أحد من شخص قائد لتنظيم رؤيته ومواقفه أو برنامجه محل الخلاف إما أن تسيئه فى شخصه .. من المفهوم إنتقاد أى شخص فى آرائه أو نسبة لدرجة التجريح فهذا أسلوب رجعى متخلف يتنافى مع أبسط قواعد الأخلاق .." إنتهى الإقتباس.. قبل الخوض فى التفاصيل أحب أن أؤكد على أن هذا الحديث لحديث وعظ بليغ .. وكنت أتمنى أن يجئ مثل هذا الحديث من شخص غير هذا الجاك طالب جامعة إفريقيا الفاشل أكاديمياً عديم الأمانة ، الكذاب ، المزوراتى ، الذى يخدع حتى فى أهله الأبرياء ، مركب مكنة هينو زيت واى معدلة .. فلمن يريد أن يرسل مثل هذا الحديث الجميل الذى لا يشبهه .. كان من الأفضل أن ينشر مثل هذا الحديث القيم بإسم ملازم أول جنابو محمد موسى أو بإسم ملازم أول دفع الله عبد الرحمن لأنهم لم يزوروا شهاداتهم ولم يخدعوا وهم خريجون بشهادة الآخرين .. وكذلك هم إستفادوا من أول خطأ أوقعتهم فيه فلم يكرروا أى خطأ بعد ذلك بينما هو هذا الجاك لا يستفيد من التجارب ولا يتعلم من أخطائه .. من خطأ لخطأ آخر أكبر ومن فشل لفشل آخر حقيقة أنا أظن أن هذا الشخص مركب مكنة قطر أبو دخان (البخارى) .. ولكن ملازم أول جنابو وملازم أول دفع الله هم إستفادوا بحكم أنهم خريجون حقيقيون بينما لا زال هو يغرق ويستغرق فى أكاذيبه وسلوكه المشينة لأنه خريج فشنق .. فحقيقة كنت أود أن أعرف هل هذا الجاك يكتب دفاعاً عن أشخاص آخرين مهمين ؟! أم هو يكتب عن نفسه ؟! لأن فى الحالتين لكل حالة نوع خاص من الرد .. لأنه إن كان يكتب بالوكالة دفاعاً عن ناس مهمين فهو خسيس عميل .. وأما إن كان يكتب عن نفسه فليكتب عن آرائه كما يريد ولكن ما هو شأنه معنا ؟! وهو ليس من ضمن أهدافنا فهو نكرة من النكرات يريد أن يصبح معرفة بنا !! ومع هذا نقول له ونوجه إليه هذا السؤال وما نوع هذه الرتابة والمشاترة والترهات والخروج عن الموضوعية والإساءة لدرجة التجريح الشخصى بإستخدام ألفاظ بذيئة التى يتحدث عنها ؟ّ! الجاك هذا يكتب دفاع عن آخرين من دون أن يصرف قليل من الوقت ليضع المقالات التى كتبها من يدافع عنهم عن أعضاء الأغلبية الصامتة أمامه ويطلع عليها ويقرأها بعناية ويضع خطوط حمراء بالقلم الأحمر تحت بعض الكلمات والعبارت التى تثير وتسيئ للآخرين .. ثم بعد ذلك عليه أن يكتب ردوده على مقالات أعضاء الأغلبية الصامتة بعد أن عرف الخطوط الحمراء التى تجاوزها من يدافع عنهم ؟! فماذا كان يتوقع هذا الجاك من أعضاء الأغلبية الصامتة عندما يكتب عنهم كاتب عسكرى منظم فى تنظيم عسكرى وليس ملكى وضابط برتبة صغيرة عندما يكتب عن عسكرى آخر برتبة كبيرة وهذا الكاتب لا يتجاوز عمره عمر أطفال من يكتب عنهم ؟! ماذا كان يتوقع الجاك من أعضاء الأغلبية الصامتة عندما يكتب عنهم هؤلاء الكتاب الساقطين مستخدمين عبارات إستهزائية إستفزازية ساخرة .. ( هذا التلفون شريحة غريبة ومن دون رصيد ) ( هذا التلفون وصل به إستبداده حتى أنه أمر بجلد والده ) ( هذا التلفون إقترح للمؤتمرين فى مؤتمر دبي الإستسلام ) ( هذا المعتقل مع حارس السجن أنا ماعاوز أهرب أنا عاوز إنتحر ) (هذا التلفون قال فى يوسف كوه مكى القائد العظيم ما لم يقله مالك فى الخمر) ( وسلك المنصاص الساخن صديق منصور عضو حزب البعث العربى ) ( د . عبدالله آدم كافى ضابط أمن النظام ) (آدم جبريل كادر إسلامى أمنى ومن أعوان المجرم أحمد محمد هارون ) ( وأزهرى التجانى وإسماعيل خميس جلاب ) .. فما هو تقييم هذا الجاك لما كتبه الذين يدافع هو عنهم وما كتبه هو نفسه عن أعضاء الأغلبية الصامتة؟! فما كتبه هو ناهيك عن الآخرين فيه قذف وفيه وقاحة وفيه بذاءة وفيه إفتراء وكذب على الآخرين .. فمن أى زاوية ينتقدنا هذا الجاك وهو نفسه قد وقع فى مستنقع الإنحطاط والخساسة والعمالة .. ولمعلومية هذا الجاك أننا فى الأغلبية الصامتة نكتب عن قضية أفنينا فيها زهرة شبابنا إلى أن وصل بنا العمر إلى السبعين كما جاء فى عملية التسنين التى أجراها لى هو مع الطبيب المغرور .. فنحن لدينا هدف واضح نخاطب به مقالاتنا وبياناتنا وكتاباتنا منذ أن اُسست الأغلبية الصامتة بعد أن إنعطف قطار الثلاثى الفاشل عن أهداف المناضلين وأصبح مخصص للشيوعيين .. فكتابتنا كلها موجهة إلى الفريق المدعو مالك أقار إير والفريق المدعو عبدالعزيز آدم الحلو والمدعو ياسر سعيد عرمان فهؤلاء هم محور كتاباتنا .. لأنهم أى هذا الثلاثى هم سبب كل الكوارث فى جبال النوبة وسبب المعاناة والنزوح والهجرة التى يعيشها الأهل فى جبال النوبة .. وكما أن عبدالعزيز آدم الحلو قد أدخل النوبة فى حرب من أجل كرسيه ..لذلك نعتبره مسئول عن جميع الإخفاقات فى جبال النوبة .. وعندما نهاترهم أو ننتقدهم أو نسخر منهم فهذا من حقنا كقيادة شرعية مؤسسة للنضال فى جبال النوبة .. بينما هم مجرد لصوص حرامية .. وكما أننا ننتقدهم ونسخر من تصرفاتهم لأنهم دفعة لنا فى المقام العسكرى والإجتماعى وفى العمر فنحن وهم أنداد .. ولكن أين يقع هؤلاء الذين يدعى الجاك وهو معهم أننا أسئنا إليهم ؟! فأولاً فنحن لم نستهدفهم يوم من الأيام لأن لا عنوان لهم .. ماذا نريد منهم ؟! ثانياً بحكم أنهم ضباط برتب صغيرة فى المنظومة العسكرية فلا يوجد أى مبرر أو مدخل يسمح لهم بالعبور نحونا أو التطاول علينا .. ولكن نعذرهم فمعظمهم هرب من مراكز التدريب ليس فى إثيوبيا ولكن فى جبال النوبة وبعضهم جبناء هربوا من ميدان القتال فى جبال النوبة لذلك لا يعرفون العسكرية فإنغمسوا فى هذه الكتابات الساقطة لتغطى عليهم مسألة الهروب من العمليات .. وكما أن بعضهم يحمل رتب مزورة .. ثالثاً فمن الناحية العمرية ففرقنا معهم كبير حسب شهادة التسنين المستخرجة لى من الجاك بسبعين سنة فمن أى زاوية يدخلون معنا فى هذا السجال إن لم يكن من زاوية قلة الأدب وعدم الأخلاق ؟! فلا توجد من المبررات ما يمكن أن يستند عليها هذا الجاك لكى ينسب إلينا عملية المهاترات والبذاءة التى يتحدث عنها .. كان الأحرى به أن يوجه هؤلاء الكتاب الضالين المحرشين المغرورين سؤال ماهو دوافعهم للكتابة والإستهتار والإساءة والإستهزاء بنا ؟!وما هى أهدافهم من وراء ذلك ؟! فكان عليه أن يخبرهم أن ما يقومون به خارج نطاق القضية وخارج نطاق العسكرية وخارج نطاق التربية والأدب .. هذا ما كان لهذا الجاك أن ينصح به هؤلاء الكتاب بدل الوقوع فى نفس مستنقع الإنحطاط .. فإن العمل الذى يقوم به هؤلاء الملتفون حول الثلاثى من كتابات ساقطة فيجب أن يعلموا أنهم سيندمون عليه فى المستقبل .. لأن الثلاثى الفاشل سوف لن يستمروا هكذا.. بل هم فى طريقهم نحو السقوط.. لأن مصيرهم مع قضية جبال النوبة يجب أن يُحسم ويجب أن تعود الأمور إلى طبيعتها .. لأن الوضع القائم الآن فى جبال النوبة هو وضع غير طبيعى .. فرحيل الثلاثى الملعون هو خيار شعب جبال النوبة ولا خيار غيره .. فعلى هؤلاء الكتاب المأجورين إذا أرادوا الكتابة فعليهم أن يكتبوا عن القضية عن وجهات نظرهم ويتركوا الكتابة عن ما يسمونه الرموز القيادات وتمجيدها وكسير الثلج وحرق البخور .. وكما عليهم عدم الإساءة إلى الآخرين وبدلاً من التعرض على آراء الآخرين بالهجوم عليهم بعرض أفكارهم وآرائهم وإبداعاتهم التى يرونها أفضل عن آراء وافكار الآخرين .. وعدم الكتابة بالوكالة عن الآخرين .. فهذا ما يجنبهم ويجنبنا السجال فى المتاهات التى لا تفيدهم ولا تفيدنا .. ولكن أن هم قبلوا الإستمرار والدخول فى هذا السجال من زاوية الخساسة والعمالة والدناءة والقذارة والإنبطاح فماذا يتوقعون ؟! هل كانوا يتوقع أن يصفق لهم أعضاء الأغلبية الصامتة ويفرشون لهم السجاد الأحمر وينثرون لهم الورود ؟! فالحمد لله كما قلت وظللت أكرر أن أعضاء الأغلبية الصامتة فى الحركة الشعبية جبال النوبة يمتازون بالحكمة وحسن التقدير والتحليل الواقعى للأمور والصبر والتحمل .. فلقد إنتقدنا إتفاق السلام الشامل الظالم عن بروتوكول جبال النوبة منذ نوفمبر 2005م وقلنا أن هذا الإتفاق لا يلبى مطالب شعب جبال النوبة كما أنه يحمل بند فى الترتيبات الأمنية 20 – أ.. 20 – ب سيؤدى إلى إندلاع الحرب لأنه بمثابة قنبلة موقوتة سينفجر فى حال تنفيذه على أرض الواقع .. وقلناها ليلاً ونهاراً وجهاراً قولاً وكتابة وطالبنا بالمعالجة .. فما كان من بعض الناس الغافلين إلا أن أعتبروا رآي وموقفى هذا تغريد خارج السرب .. فماذا حدث ؟! ألم تندلع الحرب عندما قرر الطرف الآخر تجريد السلاح من الجيش الشعبى حسب ما هو وارد فى بند الترتيبات الأمنية ؟! قلنا فى 2006م أن الشركين غير مؤهلين ليس لإدارة دولة بل إنما غير مؤهلين لإدارة ولاية فماذا حدث ؟! .. عندما تم تعيين الفريق عبدالعزيز آدم الحلو نائباً لوالى جنوب كردفان فى يونيو 2009م قدمت تصريح صحفى من جوبا على هذا التعيين وقلت أن هذا التعيين غير موفق وسيؤدى إلى إشعال النيران فى الولاية وبررت ذلك أن عبدالعزيز آدم الحلو هو جزء من المشكل فى الولاية وبالتالى فهو ليس جزء من الحل .. فماذا حدث ؟! أقمنا إجتماع جامع فى يايـى مارس 2010م وقررنا التحرك إلى جبال النوبة بغرض إنقاذ الموقف إلا أن عبدالعزيز آدم الحلو وسوس له الملتفون حوله من عسكريين وأكاديميين بأن هدفنا من هذا التحرك هو نزع السلطة الوهمية منه فلجأ إلى أسلوب العمالة والخساسة والقذارة فطلب من رئيس هيئة أركان الجيش الشعبى فى جوبا بضرورة عرقلة تحركنا إلى جبال النوبة فماذا حدث بعد ذلك ؟! ألم يهرب كالقرد فى 6/6/2011م هو وجميع الملتفين حوله ويصعدون جبل لوفو ؟! .. وكما لجأ إلى نفس أسلوب الخساسة والعمالة فى موضوع إسماعيل خميس جلاب حينما رفع توصية إلى مالك أقار يطالب فيها بإحالة اللواء إسماعيل خميس جلاب إلى التقاعد والفصل من الحركة الشعبية فى 2013م وذلك حسب ما ورد على لسان أحد المصادر اللصيقة بمالك أقار .. وكما لجأ إلى أسلوب الدغمسة فى موضوع العميد/ صديق منصور الناير حينما أصدر له الأمر بالتحرك إلى جبال النوبة من جوبا وبعد وصول العميد/ صديق الناير إلى الجبال وإستلام مهامه أمر عبدالعزيز آدم الحلو العميد صديق منصور مرة أخرى بالمغادرة فوراً إلى جوبا وكان ذلك بناء على الوسوسة التى قدمها إليه عمار أمون وذلك لأن العميد/ صديق منصور كادر نوعى ومهدد لموقع عمار أمون .. فبالتحليل المنطقى فإن جملة هذه الإخفاقات عندما بلغت ذروتها وبلغ السيل الزبى وجاوز الطين الخيال أضحت الأشياء تتداعى فلجأ عبدالعزيز آدم الحلو بغباءه المعهود والمعروف إلى إدخال النوبة فى الحرب فى 6/6/2011م من أجل كرسيه وكان وقتها يشغل منصب الحاكم وقائد الجيش .. فعندما تابع تداعى الأشياء من دون توقف تملص من مهام الحاكم .. ولكن عندما رأى أن الأشياء لا تقف وتستمر فى التداعى فأخلى طرفه من القيادة العسكرية فلم يبق له إلا تسليم روحه كفداء لأخطائه التى راح ضحيتها الأبرياء من النوبة .. فأنا أتحداكم يا أيها الهتيفة وكسارى الثلج أن تبينوا لى موقف واحد فقط إيجابياً عن قضية جبال النوبة تم تسجيله لعبدالعزيز آدم الحلو أو مالك أقار ؟! أما ياسر عرمان طبعاً فهو صفر بالشمال فلا نقيم له وزناً لأنه لا يحمل أى قضية هو مجرد متحشر متطفل كنبات السلعلع لا جذور له.. فما هو الموقف التاريخى الذى سجلتموه لعبدالعزيز آدم الحلو أو مالك أقار عن قضية المنطقتين ؟! غير إنبطاحهما منذ بداية التفاوض 2003م إلى نهايته لتخرج المنطقتان من المفاوضات كما خرج أبليس من الجنة .. فلا موقف مشرف مسجل لعبدالعزيز آدم الحلو غير الشراكة الزكية بينه وبين أحمد محمد هارون.. وكما لا موقف مشرف لمالك أقار غير هروبه من الدمازين تاركاً خلفه عتاد رهيب من الدبابات والمدفعية والعربات بما فى ذلك عدم إخطار كوادر الحركة الشعبية بالإنسحاب إلى أن تم أعتقالهم وقتلهم وهو نفس ما فعله عبدالعزيز آدم الحلو فى كادقلى عند هروبه .. فلولا الصبر والتحمل والحكمة التى يمتاز بها أعضاء الأغلبية الصامتة لكان رد الفعل من جانبنا على هؤلاء المأجورين بالرصاص الحى كما هى طبيعة الحركات المسلحة .. ولكن للوعى السياسى الذى يمتاز به أعضاء الأغلبية الصامتة لا زلنا نرد على تعدى هؤلاء المغرر بهم بالرصاص الميت .. ولو كنا بدرجة خساسة رموزهم وقياداتهم لكنا قد إستخدمنا الرصاص الحى والذى كان بالضرورة سيخترق مؤخرة تنوراتهم ..
    *وعن ما جاء فى حديثه ونقتبس منه الآتى :- " ومما يجدر ذكره أن تلفون كوكو لم يسلم من إساءاته أى شخص إختلف معه بدءاً بأصدقائه حلفاء اليوم وغرماء الأمس جلاب ودانيال كودى وإنتهاءاً بالشهيد يوسف كوه مكى .. هذا ما عهدناه من أسلوب فى كتابات تلفون كوكو الذى بلغ به الشطط والفجور أن تمنى فى إحدى مقالاته المنشورة بصحيفة رآى الشعب أن يبعث القائد يوسف كوه مكى من قبره حتى يقوم بتصفية حساباته معه .." إنتهى الإقتباس .. وفى هذا أقول لهذا الجاك أن حديثه عن إختلافاتنا مع إسماعيل خميس جلاب ودانيال كودى أنجلو ويوسف كوه مكى هذه معلومة صحيحة .. ولكننا تجاوزنا هذه الخلافات لأننا كلنا كنا ولا زلنا نعمل من أجل قضية مصيرية مشتركة تجمعنا ولا تفرقنا وإستشهد بسببها آلاف من الشباب النوبى فى سبيلها على أيدينا لذلك كان لابد لنا أن نتجاوز مثل هذه الأشياء الشخصية من أجل المصالح العامة لجبال النوبة فى أقرب فرصة ممكنة .. ولكن أنظر الآن عندما إعتلى على مقاليد الأمور فى جبال النوبة هؤلاء اللصوص الثلاثة عديمى الأخلاق والضمير الذين لا تجمعنا بهم قضية مشتركة غير الحركة الشعبية .. إذا هم يعملون من أجل مصالحهم الخاصة ومن أجل مصالح الحزب الشيوعى بينما نحن نعمل من أجل مصالح شعب جبال النوبة .. أنظر لما فعلوه فى جبال النوبة .. وأنظر لما آل إليه قضية جبال النوبة الحل الشامل وما أدراك ما الحل الشامل وأنظر إلى الإنقسامات التى حدثت فى عهدهم وعدم مقدرتهم على إدارة هذه الإنقسامات .. فلا غرابة أن نكون مع جلاب أو كودى أو يوسف كوة على خلاف فهذ ملح الحياة ولكن العبرة فى طريقة إدارة هذه الإختلافات وتجاوزها من أجل المصلحة العامة .. حتى مجموعتكم المنبطحة هذه فلو تركت الإنبطاح وكسير الثلج وحرق البخور للقائد الملهم والكذب وتلفيق التهم وعدم الأمانة والنفاق والغباء فسوف نعمل جميعنا جنباً إلى جنب من أجل توصيل القضية إلى الحل المرضى لطموحات الأهل.. أما عن ما جاء فى حديثه بأننى كتبت مقالاً فى رأى الشعب أن يبعث يوسف كوه مكى من قبره حتى يتم تصفية حساباتى معه .. فهذا حديث كاذب فلا يوجد أى حديث لى كتبته فى رأى الشعب أو غيره عن مثل هذا الكلام .. هذا الحديث مثل الحديث الذى نشره الطبيب الطفل على أننى أمرت بجلد والدى .. ولكى تعرف مدى سذاجة هذا الحديث المنسوب لى فهم كلهم الذين نسبوا لى هذا الكلام الفارغ إستخدموا كلمة أن يبعث يوسف كوه مكى إمعاناً منهم فى الإلحاد فلم يحاولوا إستخدام أو الإشارة إلى القوة التى يمكنها أن تبعث يوسف كوه مكى وهذا لكى يجنبهم مسألة الإعتراف بوجود المولى عز وجل .. فأنا لست مثلهم فى الجهل والإلحاد .. أنا أعرف جيداً أن لا بعث ليوسف كوه مكى إلا يوم يقوم الناس لرب العالمين فكيف لمسلم ملتزم أن يقوم بمثل هذا التصرف ؟! حديث هذا الجاك لا فرق بينه وبين الحديث الذى أدلى به عندما سُئل عن مؤهلاته العلمية فكذب بأنه خريج جامعى فهؤلاء حول الثلاثى عديمى الأمانة والضمير حتى أمانة
    نقل الحديث فهى معدومة لديهم .. فالحديث الذى نشرته فى صحيفة رأى الشعب هوأننى كنت أتمنى من داخل قلبى أن يبقى المولى عز وجل يوسف كوه مكى على قيد الحياة حتى كان من الممكن أن يرى بأم عينيه ما كنا نقوله له من نصائح وكان هو لا يصدقنا .. فلقد قلنا له أنا والرفيق المرحوم عوض الكريم كوكو تية رحمة الله عليه منذ 1987م عندما لاحظنا تصرفات قيادات الحركة الشعبية الكبار وما كنا نسمعه منهم فى مجالسنا معهم أيام الجاهلية كأس كأسين فلقد أكدنا له أن الجنوبيين فى حقيقة الأمر يناضلون من أجل جنوب السودان وليس من أجل السودان كما جاء فى بيانهم المنفستو .. وقلنا له أن الجنوبيين سيمقلبوننا فى أخر المطاف .. وقلنا له أن كثير منهم يستهزأ بحديث جون قرنق عندما يضرب الأمثال بأن النضال من نمولى حتى حلفا ومن الجنينة حتى طوكر فكان يرون أن هذا من أوهام قرنق .. فكل ما كنا نضغط عليه كل ما كان هو يصر على أن الجنوبيين سوف لن ينفصلون لأن قائد الحركة د . جون قرنق يرفض الإنفصال .. وأيضاً كنا نقول له أن رغبة الإنفصال هى رغبة غالبية قيادات الحركة الكبار وأن د . جون قرنق دى مبيور هذا شخص واحد وقابل للموت .. هذا جدال كان يدور بيننا مع يوسف كوه مكى منذ 1987م أى بعد سنتين من عضويتنا فى الحركة الشعبية .. وفى بداية التسعينات من القرن الماضى إقترحنا عليه تفعيل دور تنظيم كمولو لأنه لولا تنظيم كمولو لما إنخرط الشباب فى الحركة الشعبية وبكميات كبيرة ومنظمة لأن المنفستو المكتوب وقانون العقوبات للجيش الشعبى فهو لا يعنينا ولا يعنى أى شخص من شمال السودان فهو مفصل على شعب جنوب السودان فقط .. وقلنا له يجب أن نفعل تنظيم كمولو بحيث يتم تعديل بعض مواد دستور كمولو التى نكون بالفعل قد تجاوزناها برفع السلاح فكان يرد علينا أين نعقد مثل هذا الإجتماع ؟! وكنا نجيبه سنعقده فى المكان الذى يختاره هو سواء فى رئاسته أو رئاسة أى منا .. ويسألنا وماذا عن جلاب ويونس فإنهما ليسوا بأعضاء منظمين فى كمولو ؟ ونجيبه نحن سنقوم بتجنيدهم بالطريقة التى تم تجنيدنا بها .. ويسألنا وماذا عن ضباط الإستخبارات عندما نجتمع ؟ ونجيبه بأننا سنقوم بإعطائهم مهمات بعيدة عن مكان الإجتماع .. يعنى صراحة أسئلة كانت أسئلة الرافض للفكرة وإحياء تنظيم كمولو مرة أخرى .. وأخيراً يأخذ نفس طويل ويقول كويس أدونى فرصة أفكر فى الموضوع .. ونمكث أكثر من ثلاثة إلى أربعة أشهر من دون أن يخطرنا مما يضطرنا إلى الحضور إليه .. ومرة أخرى نلف وندور حول نفس الحلقة من دون الوصول إلى نهايتها.. وأخيراً إنتهت الحلقة بإعتقال الرفيقين يونس أبوسدر منزول وعوض الكريم كوكو تية وأرسلهم إلى الجنوب .. وبعد ذلك إعتقلنى وطردنى للجنوب الإستوائية ونقل محمد جمعة نايل إلى النيل الأزرق وطرد يوسف كره هارون إلى الجنوب بحر الغزال .. لذلك كنت أتمنى من الله أن يبقيه على قيد الحياة وليس لكى يبعثه فالبعث هذا يتم يوم القيامة .. فكنت أتمنى أن يبقيه المولى على قيد الحياة ليشهد تداعيات تصرفاته هذه .. ولمعرفة صحة جميع نصائحنا له .. ومعرفة خطأ جميع قراراته التى يدفع شعب النوبة ثمنها الآن .. هذا ما نشرته فى صحيفة رأى الشعب فلم أتعرض لمسالة البعث هذه على الإطلاق لأن الفرق بين الأبقاء على قيد الحياة والبعث لفرق شاسع فأنت الذى مع الطبيب المغرور طلبتما بعثه ولربما لديكما معه حسابات .. أما أنا فلا .. فإنى أعوذ بالله منكما ومن شر أكاذيبكم ..
    *وعن ما جاء فى حديثه نقتبس منه الآتى :- " أنا شخصياً لم أكن أتوقع أن تنظيماً يزعم أنه يعبر عن الأغلبية الصامتة يفتقد للأقلام الواعية التى بمقدورها أن تعبر عنه وعن رؤيته وبرنامجه وترد على الأقلام المناوئة له بإسلوب سياسى فكرى متحضر لدرجة قيام رأس التظيم للتصدى بنفسه والإنزلاق هكذا فى مستنقع المهاترات فهو أمر مثير للشفقة .. وهذا الواقع المذرى إن دل فإنما يدل على عدم إستناد هذا التنظيم على أى رؤية وبرنامج حقيقى يمكن طرحه موضوعياً ، ولذلك لا يملك ما يقدمه للناس سوى هذا الشطط ..." إنتهى الإقتباس .. وفى هذا نقول للجاك محمود أى أقلام يريدها للتصدى لهم ؟! فلقد تصدت لهم أقلام أعضاء الأغلبية الصامتة المنتشرين فى الغرب وأفريقيا إلى أن أجبرتهم هذه الأقلام بسحب البيان المشئوم من موقعه فى الشبكة الإلكترونية .. ولا تزال هذه الأقلام تتناول وتفند وتدحض إفتراءاتهم على أعضاء الأغلبية الصامتة .. فأى أقلام يريدها هذا الجاك ؟! فهذه الأقلام موجودة بالشبكة وبأسمائهم .. طبعاً رموزكم وقياداتكم الفاشلة بسبب خساستها وعمالتها فهى دائماً تعمل كالخفافيش فى الظلام وتنفذ برامجها النتنة عبر آخرين لأنهم مجرد لصوص لذلك يخشون المواجهات المباشرة عبر المؤتمرات المباشرة أوعبر الأقلام .. لذلك تركت لكم الحبل دون لجام تكتبون بالوكالة عنهم وبهذا ظننتم أنها الطريقة الصحيحة فبذلك تشابه عليكم الصحيح وغير الصحيح .. فيا أيها الجاك إن من تسمونهم برموز وقيادات فهم فى حقيقة الأمر بالنسبة لنا لمجرد لصوص حرامية وليس إلا ، لذلك ليس لديهم الجرأة لكى يرفعوا رؤسهم لأعضاء الأغلبية الصامتة .. فبعدم مقدرتهم لمواجهتنا لذلك تركوا لكم الشغلانية وإعتبروكم مجرد كلاب يوجهها صاحبها لعمل معين .. فمسألة أننى أتصدى لمن يهاترنى بالرد على ذلك بنفسى فهذا من حقوقى الأدبية والقانونية لأننى أنا الأقدر والأعرف على الرد وتوضيح وبيان ما أريد أن أشرحه أو أوصله أوأبينه بالطريقة التى تريحنى ومن الممكن أن لا يتمكن من أكلفه بالقيام بذلك حسب ما أريده .. ثم لماذا أكلف شخص ليرد أو يكتب عن شخص كتب عنى وأنا قادر على القيام بذلك بنفسى ؟! إن كنت غير قادر فهذا شئ آخر ولكن طالما أنى قادر على ذلك فالأفضل أن أقوم بذلك بنفسى حتى أستطيع إنزال التعبير المناسب فى المكان المناسب .. ثم أن الشخص الذى سيكتب نيابة عنى فهو بلا شك لا يملك المعلومات التى أمتلكها فلماذا أرهقه بعناء الإستماع إلىَ لأخذ المعلومة ولماذا أرهق نفسى بالأسئلة التى سيطلبها منى للكتابة كل مرة ؟! لماذا لا أكتب أنا بنفسى طالما أنا قادر على ذلك ؟! فمسألة أن نكتب ونرد بأنفسنا فهى ليست بالمسألة المثيرة للشفقة بل هى مسألة مدهشة مثيرة للإنتباه والتعلم منه .. فالقائد العام للجيش الشعبى ورئيس الحركة الشعبية د . جون قرنق دى مبيور كان يكتب جميع رسائله بنفسه ومعروف لدى الجميع إن رسائله كانت طويلة للغاية لدرجة أن ضباط الإشارة كانوا يجدون صعوبة فى إرسالها .. وحتى عندما كان يدخل فى إشكالات مع رفقائه فكان يديرها بنفسه فيشرحها لطلاب الدرسات الإستراتيجية ومدرسة الكادر السياسي .. وعندما ظهرت الشبكة العنكبوتية عندما دخل فى سوء تفاهم مع بونا ملوال منع على أثره بونا ملوال من دخول المناطق المحررة فى الجنوب فكانا يتبادلان رسائلهما فى الشبكة العنكبوتية فلا أحد كان يكتب له هذه الرسائل .. لأن ذلك شأن بينه وبين من هو فى حجمه من أى ناحية .. وكان يُجرى معه المقابلات الإذاعية فيجيب عن الأسئلة بنفسه .. ومن أهم المواقف الإذاعية المسجلة له من ثمانينات القرن الماضى ذلك اللقاء الذى أجراه المذيع روبن وايت فى إذاعة البي/بي/سي/ فعندما وجه سؤالاً إلى قرنق قائلاً هل أنت ماركسى ؟ فأجابه قرنق بدهاء مدهش قائلاً لا أنا جون قرنق .. وكان المذيع يعنى بالطبع لون قرنق .. وهذا جيمس وانى أيقا الثانى فى الحركة الشعبية من حيث طول الرسائل .. فأيضاً كان يكتبها بنفسه .. وحتى عندما دخلا فى سوء تفاهم مع القائد صمويل أبو جون كباشى فكان هو يكتب رسائله بنفسه .. فما كان هناك كلاب ضالة ترد نيابة عن د . جون قرنق يا أيها الجاك ، فخاصية كتابة المرء بنفسه دفاعاً عن أفكاره أو تقديم آرائه أو الرد على بعض إفتراءات الكاذبين المضللين فهى ليست بالمنقصة بل هى محمدة فهى من الصفات الحميدة .. ففى الحالتين التى ذكرتها خلاف بونا ملوال مع القائد العام ومكاتباتهما وخلاف جيمس وانى إيقا مع صمويل أبو جون كباشى وكتاباتهما فلم يدخل أحد بينهما من الضباط فى رئاستهما .. ذلك لأن هذا شأن أكبر منهم . وذلك لأن صراع الأفيال يتضرر منه الصغار .. ولكن لأن هؤلاء عديمى الأخلاق وقليلى الأدب وفاقدى تربية منزلية وتربية عسكرية لم يكتشفوا حتى الآن أنهم يقومون بعمل قذر جداً وسيندمون عليه فى المستقبل .. فالقائد العام د . جون قرنق دى مبيور والقائد وانى إيقا لم يسمحا لطرف ثالث لكى يرد أو يكتب نيابة عنهما .. ولكن هؤلاء الثلاثى الفاشل طبعاً وجدوا لهم كلاب ضالة سعرانة تعض أصحابها " فالكلب عندما يسعر يعض صاحبه" فهذا بالنسبة لهم لشئ رائع وجميل ومريح بالنسبة للثلاثى ... والكلاب الضالة لم تع الدرس حتى الآن .. وعن حديثه عن رؤيتنا وبرنامجنا الحقيقى الذى يمكن أن نطرحه موضوعياً .. وعن أننا لا نملك ما نقدمه للناس سوى هذا الشطط .. فلقد وجه لى الطبيب المغرور نفس هذا السؤال وقد أجبته من خلال مقال منشور فى سودانيز أون لاين تحت عنوان الأشياء تتداعى فعليه أن يطلع عليه ..
    *وعن ما جاء فى حديثه عن كتاباتى عن الجيل الصاعد نقتبس منه الآتى :- " إن من يقرأ كتابات تلفون كوكو التى يسفه فيها كل كوادر الحركة الشعبية من الجيل الصاعد وهو فى العقد السابع من عمره يستأسد عليهم وينعتهم بصفة الجبن والهرب من ميدان القتال تارة وتارة أخرى لقوها باردة ، وأحياناً أنهم يتحدثون وكأنهم من مؤسسى الحركة الشعبية ، وكأنما الحديث عن الحركة الشعبية حكراً على المؤسسين دون سواهم من الأعضاء يصاب بالدهشة والذهول ويتساءل كيف لقائد من الرعيل الأول أن يقف صراحة ضد رفد التنظيم بأعضاء جدد وضخ دماء شابة فى عضويته؟! .." إنتهى الإقتباس .. وفى هذا أقول للجاك محمود شكراً جزيلاً على ما جاء فى هذه الفقرة لأنها ضرورية وهامة للغاية .. فلقد ظللت أبحث عن فرصة كهذه لأبين الطيب من الخبيث وقفل باب التأويل الذى ظل يستخدمه هؤلاء المنبطحون للتشويش على شخصى زمناً طويلاً .. فهناك خلط فى إستقبال وتحليل بعض الناس لما أكتبه وأنعت به الملتفون حول الثلاثى فكتاباتى التى إستخدمت فيها هذه النعوت فهى واضحة وضوح الشمس ولا تقبل التزوير والتحريف للأغراض الدعائية .. فالذين ذكرتهم فى كتاباتى هم هؤلاء القادمون الملتفون حول الثلاثى الفاشل من أكاديميين وعسكريين فالمعنيون هنا فى كتاباتى فهم هؤلاء الذين هربوا من جبال النوبة إلى شرق إفريقيا وبدأوا يكتبون عنا كتابات ساقطة منحطة .. هؤلاء الذين يستخدمون تضحيات الجيش الشعبى من أجل الحل الشامل .. هؤلاء الملتفون حول الثلاثى من اليساريين وقد حددتُ الجبناء منهم باسمائهم .. أما هؤلاء الملتفون حول قضية أهلهم الموجودون فى الخطوط الأمامية لجبهة القتال فى جبال النوبة فهؤلاء هم الشباب الحر المنخرطون فى النضال من أجل النضال ومواصلة النضال الثابتون فى معسكراتهم ثبوت جبال النوبة الشامخة . فهؤلاء هم من نعول عليهم للتقدم إلى الأمام وهم من سنسلمهم الراية لتحقيق الهدف .. فشتان ما بين هؤلاء المناضلون الأحرار فى الخطوط الأمامية لجبهة القتال فى جبال النوبة وبين هؤلاء الجبناء الملتفون حول الثلاثى الفارون الهاربون من المعارك فى جبال النوبة القاعدون الموجودون فى دول شرق إفريقيا .. فهؤلاء الأحرار الموجودين فى الخنادق فى جبال النوبة هم من نقوم بمخاطبتهم عبر بياناتنا ومقالاتنا ومكاتباتنا كل مرة .. فهم ثابتون فى الخنادق بينما هؤلاء فارون من الخنادق .. فهؤلاء الشباب القادمين من خريجى الجامعات وغيرهم الموجودين الآن فى الخطوط الأمامية فنحن نكن لهم التجلة والإحترام .. لو كانوا مثل هؤلاء المرجفون الفارون لكان البشير قد حسم الموقف بالصيف الحاسم فلا مجال للتشويش هنا أيها الجاك .. أنت ومجموعة الفارين الشاردين الهاربين من الجبهة فى جبال النوبة فأنتم من أقصدهم فى مقالاتى وليس هؤلاء الشرفاء الأوفياء الشجعان فالفرق بينكما كفرق السماء والأرض .. وفيما ذكر من حديث يروى فيه تسفيهى للكوادر الصاعدة ووقوفى أمامها وعدم فتح المجال لها مع أننى وصلت العقد السابع .. فأنا أريد أن أؤكد لهذا الجاك أن هذا حديث دعائى بلا قيمة فأين ومتى قفلت للشباب الصاعد الطريق ؟! وهل صحيح أن هذا الشباب المعنى جاءنا لنريه الطريق ؟! وكما أحب أن أصحح له معلومة أنى فى العقد السابع.. فحقيقة هو إنتقص من عمرى الحقيقى لمصلحة من لا أدرى .. فيا الجاك محمود فعندما كان نيلسون منديلا فى بداية العقد التاسع كان الفرق بينى وبينه آنذاك عام واحد فقط فيصبح بلغة الأرقام فعمرى الآن ستة وتسعين عاماً صحح معلوماتك أيها الجاك ولا تلعب بأعمار الناس .. عمرى ده ألقاه!!
    * وعندما جاء فى حديثه فى موضوع الدعوة لإلقاء السلاح فى دبي وليس الدبى كما ذكر فى حديثه .. هنا أوجهه للإطلاع على مقالى المنشور فى سودانيز اُون لاين تحت عنوان الأشياء تتداعى رد على إفتراءات مبارك أردول ..
    * وعن حديثه عن القفزة والطفرة التى حدثت فى الجيش الشعبى فى جبال النوبة فى الكم والنوع ، التنظيم والتسليح .. هؤلاء الشباب سل عنهم رفيقى الطبيب أحمد زكريا الذى كان ضارب مدفع رشاش فى منطقة قلقات التيس بأبى كرشولا ، وكان له الفضل فى مداواة وإنقاذ حياة كثير من الجرحى .. نقول لهذا الجاك عليه أن يكون شجاعاً وأميناً مع نفسه ليتقبل هذا التعليق بمنطق الأشياء.. نعم يا الجاك فحقيقة أن الجيش الشعبى حصل له طفرة مذهلة ونوعية ولم يعد ذاك الجيش الذى أسسناه منذ ثمانينات القرن الماضى .. فأنا على علم ودراية كاملة بهذه المعلومات أكثر منك .. ولكن يا أيها الجاك هل هذه الطفرة المدهشة والنوعية هى فقط من أجل الدفاع عن المناطق التى كنا قد حررناها من ثمانينات وتسعينات القرن الماضى بالكلاشنكوف فقط ؟! هل هذا التسليح النوعى الرهيب المذهل يُستخدم من أجل الهجوم على قلقات التيس أم كرشولا واُم روابة مناطق توجد فيها أقل من فصيلة شرطة مدنية فقط ؟! حقيقة عندما يسمع المرء بهذا يصاب بالذهول من مثل هذه المعلومات فهذا لعمرى يا أيها الجاك لفشل مريع من جانب القيادة الثلاثية الفاشلة .. تلودى ، الإحيمر ، اُم شعران الصغيرة دى وقاعدة فى نصكم غلبتكم وبدون خجل ومن دون حياء تحكى لى قصة أن الجيش الشعبى تطور وأصبح نوعى وتسليح رهيب مذهل ؟!.. سورى أيها الجاك والحاصل طبعاً هذا الفشل ما عند الجيش ولكن الفشل فى القيادات العسكرية والسياسية البيتروكوا مسألة تحرير المناطق لضباط مدربين فى الجباريك فى فارينق .. وعن إستشهاده بالطبيب المغرور أحمد زكريا فحكايته معروفة للجميع .. فالطبيب لم يذهب لخط النار ليحمل المدفع كما قلت فى قلقات التيس وأبى كرشولة بإرادته ، إنما الطبيب اُرسل هناك فى خطوط النار عقاباً له وتحت مراقبة لفترة من الزمن لسوء سلوكه نسبة للإستقالة التى كان قد كتبها وللموقع فى الشبكة العنكبوتية الذى كان يديره ضد الثلاثى.. وكما توجد إنتاية شتمته وقالت له أنت جبان عشان كده قاعد تتحاوم هنا وما عايز تمشى إلى الجبهة وذلك بعد إستلامه أمر تحرك إلى الجبهة بما فى ذلك وسيلة السفر .. الطبيب سافر لهذين السببين لكى يثبت أنه مناضل وشجاع ولكن تأبى الحقيقة مثل هذه المسرحيات البهلوانية المكشوفة ..ماذا يعمل هنا فى جوبا؟!
    * وعن ما جاء فى حديثه ونقتبس منه الآتى :- " لقد قدم أولئك الشباب مئات الشهداء الذين سقطوا فى ميادين القتال والمعارك التى دارت نذكر منهم على سبيل المثال الشهيد مهندس مدنى رقيب/ سعيد عبدالرحمن حمد شقيق أردول وكذلك الشهيد مهندس زراعى نقيب/ جميل مكى عبده .. لهم المجد والخلود .. كما يقف مئات الجرحى منهم خير دليل على ما نقول .. ولو لا مساهمة هؤلاء الشباب فى الكفاح المسلح لكان النظام قد نفذ سياسة الأرض المحروقة فى جبال النوبة بطريقة أفظع مما حدث فى دارفور ولكنهم لم يتخاذلوا فغذوا أرضهم بالدماء وحموا شعبهم من إبادة كانت وشيكة فطوبى لهؤلاء الشباب .. " إنتهى الإقتباس حقيقة ما كنت أود تناول هذه الفقرة بالذات وخاصة أن الشباب الخريجين الأحرار من غير الملتفين حول الثلاثى الفاشل هؤلاء الملتفون حول قضية أهلهم نكن لهم الإحترام ونعترف ونقر بالدعم الإيجابى الذى قدموه مع إخوتهم الذين وضعوا لبنة هذا النضال بأرواحهم ودمائهم .. فلو لا دماء القدامى وأروحهم ودماء وأرواح هؤلاء القادمون الملتفون حول قضية أهلهم لما كان من الممكن هزيمة ودحر قوات ومليشيات نظام البشير وعبدالرحيم فى متحركاتهم الصيفية .. الصيف الحاسم (1) فى 2014م والصيف الحسم (2) فى 2015م فهذه الحقيقة لا ينكرها إلا مكابر .. ولكن ما جذبنى لتناول هذه الفقرة بالتحديد هو إنتهازية وخبث الكاتب الجاك محمود فى ضرب الأمثال كتعضيد لروايته .. وهو يضرب مثالاً بمئات الشهداء ولا يعطى نموذج إلا لأثنين فقط ؟! .. والمقصود الحقيقى من وراء هذا المثال لأن اللبيب بالإشارة يفهم فالمعنى بهذا المثال هو شقيق الكاتب الجبان مبارك أردول .. لماذا يضرب مثال لمئات الشهداء ويعطى نموذج لشهيدين فقط ؟! أما كان له طالما أراد أن يثبت صحة حديثه بالشهداء أن يعط نماذج لخمسين شهيد على الأقل !! هذا هو نفس أسلوب المبالغة الذى إستخدمه الطبيب المغرور عندما ضرب مثالاً بأن الحركة الشعبية والجيش الشعبى تمددت فى العام 1985م وإحتلت قواتها وحررت مناطق وحاميات كثيرة ولم يعط نموذج حتى لمنطقة واحدة أو حامية عسكرية واحدة من تلك المناطق الكثيرة التى ذكرها .. هم فقط يعتمدون على أسلوب المبالغات فى كتاباتهم وهذا لدليل قاطع على أن كتاباتهم كلها مضروبة .. ما هو المغزى من ضرب هذا الجاك مثال لإثبات مشاركة الخريجين فى النضال وإستشهادهم بشقيق مبارك أردول ؟! ألا يوجد من الشهداء غير شقيق مبارك أردول ؟! فما هى الخاصية أو الإضافة أو الأهمية والتى يضيفها شقيق أردول للشهداء ؟! فهو مجرد شهيد مثله مثل آلاف الشهداء من أبناء النوبة الذين إستشهدوا فى سبيل قضية أهلهم العادلة يتقبل الله روحه وأرواح زملائه من الشهداء ويدخلهم فسيح جناته .. ولكن طبعاً أيها القارئ وأيتها القارئة هؤلاء الجبناء الهاربون من جبهة القتال فى جبال النوبة مثل مبارك أردول ، عادل شالوكا ، أحمد عبدالرحمن سعيد ، عمار أمون ، بثينة إبراهيم دينار ، أحمد زكريا إسماعيل ، عاطف نواى ، عبدالله جمعة تية ، مصطفى عمر شركيان ، كلول بور، فهؤلاء يظنون أنهم عندما يضربون مثالاً بإستشهاد شهيد تجمعهم به صلاة قربى فهم يعتقدون أن ذلك قد يكفر عنهم جبنهم وفرارهم من المعارك فى جبال النوبة .. بينما فى حقيقة الأمر فهذا لا يمنحهم أى إمتياز .. بل إن كان هناك ما يُمنح كإمتياز فسيُمنح للشهيد سعيد عبدالرحمن أردول سواء كان ذلك وسام فى الدنيا أو حسنات فى الآخرة .. فإستشهاد شقيق مبارك أردول لا يمنح مبارك أردول كريمات لإزالة الجبن عن نفسه .. فحكاية هذا الكاتب الجاك محمود أحمد تذكرنى بحكاية كنا نتداولها من سبعينات القرن الماضى فى بابنوسة عن حكاوى أخواتنا الأنسات .. فبعضهن طبعاً يحببن البوبار والترفع خاصة لو إجتمعن فى المناسبات الإجتماعية وبالأخص بعد تناولهن للشاى والجبنة فيسرحن ويمرحن ويدخلن فى الونسة والشمارات وأولها التعارف .. ففى إحدى المناسبات وبعد أن تناولن الشاى والجبنة بدأن كالعادة فى التعارف بالأسئلة المعروفة الإسم وأسم الزوج إن كانت متزوجة ووظيفة الزوج .. فالأولى أجابت أن زوجها كابتن طيار ، والثانية أجابت أن زوجها مهندس معمارى ، والثالثة أجابت أن زوجها ضابط إدارى ، والرابعة أجابت بأن زوجها طبيب بشرى والخامسة أجابت بأن زوجها دكتور أكاديمى محاضر جامعة ، والسادسة أجابت أن زوجها ضابط برتبة عقيد فى الجيش ، أما السابعة فأجابت بأن زوجها أخوه ضابط فى الجيش .. هذه هى نفس حكاية هذا الكاتب الجاك محمود أحمد ..
    * وعن ما جاء فى حديثه ونقتبس منه الآتى :- " ولقد شد إنتباهى حديث تلفون غير اللائق عن الأمين العام للحركة الشعبية بالإقليم الرفيق ‘عمار أمون ووصفه بالجبن والهروب من ميادين القتال فى جبال النوبة ونحن نعلم دوافع هذه الإساءة والتلفيق التى أتت فى سياق حملة الأغلبية الصامتة لتشويش صورة قيادات ورموز الحركة الشعبية بما فيهم الشهيد يوسف كوه مكى .. بينما الأغلبية الصامتة التى يقودها تلفون كوكو هى نفسها عبارة عن مجموعة صغيرة من ضباط هاربين من ميدان القتال لأكثر من ثلاث سنوات ومن بينهم من يحمل رتبة العميد .. أما البعض الآخر فهم عناصر مشاكسة أصلاً تم فصلهم من عضوية الحركة الشعبية ، أما الأخطر فهو وجود كوادر ذات خلفية إسلامية وعناصر أمنية تابعة للمؤتمر الوطنى هى التى تقود الحراك داخل الأغلبية الصامتة ونحن نعلم تماماً من يقوم بصياغة وكتابة بيانات ومنشورات الأغلبية الصامتة ، وحتى لا نطلق التهم جزافاً فلنقف عند نماذج من أبرز أعضاء وكوادر هذا التنظيم حتى يتبن للقارئ الحقيقة الغائبة عنهم فيما يختص بهذا التنظيم الذى سنطلق عليه أسم الأقلية الضالة فى كل مقالاتنا القادمة .. وذكر أسماء بعض من أعضاء الأغلبية الصامتة " إنتهى الإقتباس .. وللرد على هذه الفقرة أقول لهذا الجاك أن حديثى عن هذا الأمين العام المنعوت بالرقم(1) فى الكذب فى جبال النوبة فإن رأى فيه لا يغيره واحد مثل الجاك محمود .. ولكن حقيقة قد أضطر لإجراء تغيير أو تبديل فى الترقيم بعد الإطلاع على ما جاء فى مقال هذا الجاك من أكاذيب من الفقرة الأولى وجتى نهاية المقال مما جعل مقاله هذا يتفوق على الأمين العام للإقليم عمار أمون فى الكذب والتلفيق والتزوير وبذلك يكون قد نافس بجدارة الأمين العام للإقليم فى الكذب والتلفيق والتوزير وبالتالى يكون قد نزع نزعاً الرقم (1) من الأمين العام ليحل محله بجدارة فأصبح هو من اليوم المنعوت عندى بالرغم (1) فى الكذب فى إقليم جبال النوبة والأمين العام عمار أمون يصبح الرقم (2) .. فإننا لم نلفق على الأمين العام أشياء من عندنا وإن ما كتبناه عنه فقط سقناه من بيانه المنشور والمسحوب من سودانيز أون لاين فإن كان الأمين العام لم يجد فى بيانه هذه الأكاذيب والإفتراءات والتلفيقات لما كان من الممكن أن يسحبه من الموقع بعد نشره .. إن سحب البيان بعد نشره يؤكد ما ذهبنا إليه بأن الأمين العام عمار أمون إستدرك أن ما نشره فى البيان هو مجرد أكاذيب ولربما أنه ليس حقيقة من كتب هذا البيان .. فمن أين جئت أنت لتدافع عنه وهو قد إعترف بما إقترفت يداه ؟! وقد جاء بأقبح مما أرتكبه عمار .. فإن ما جاء فى الحديث عنه على أنه جبان رعديد فهذا لا يغيره مقال واحد كذاب مثلك وهو للمرة المئة فهو جبان ثم جبان وأنت مثله فماذا تعملون هنا وأنتم تحملون رتب عسكرية ؟! وهو قد يكون أفضل منك لأنه لا يلبس رتبة مزورة ولا يتحدث عن بطولات الآخرين وهو جالس هاهنا وكان من الأوجب أن تكون أنت أيها الجاك فى جبهة القتال لكى تثبت دبورتك المزورة .. ولكن بعد هذا ماذا يفعل الأمين العام هنا وهو يحمل رتبة العميد فى الجيش كما أن موقع عمله الجغرافى فى كاودة وجلد لأنه أمين لإقليم جبال النوبة وليس لجبال الإماتونج .. وهناك شئ أنا كتبته عن الأمين غير الأمين ولم تذكره فهو أيضأً لحس أموال أهلنا الأبرياء فى المنطقة الغربية (مونى إنجكشن) الظاهر إنت لحست معه لأنها بالدولارات ولأنكم عندما ترون الدولار يسيل لعابكم لدرجة الجرى وراء ياسر عرمان والذى لا يمنح دولاراً واحد لشخص ما لم يرتد عن دينه ؟! وعن حديثه عن أعضاء الأغلبية الصامتة التى ينعتها بالأقلية الضالة وأنهم عبارة عن مجموعة صغيرة من ضباط، بالإضافة إلى خلفية بعضهم الإسلامية هنا أقول لهذا الجاك هم طبعاً لا يشعرون بقيمة أعضاء هذا التنظيم لأن تحليلهم دائماً وأبداً قاصر ولا يتجاوز حدود أرجلهم .. ولو أنهم كانوا ينحتون ويعصفون أذهانهم ويحللون الأشياء بالمنطق ويوصلونها إلى نهاياتها المنطقية، لتوصلوا إلى نتيجة أن الأغلبية الصامتة يمتازون بالحكمة والحنكة والصبر مع التحمل .. ولو لا ذلك لكانوا قد أشعلوا الحرب فى المنطقة .. ماذا ينقصنا أيها الجاك ؟! هل تعتقد أنه لا توجد قوات فى جبال النوبة تدين لنا بالولاء المطلق ؟! وهل تعلم أن هذه القوات ظلت تطالبنا منذ بداية الأزمة مراراً وتكراراً بإعطائها الأوامر للتحرك وحسم هذه الفوضى ؟! وهل تعلم أن القوات من أبناء جبال النوبة فى جنوب السودان رهن إشارتنا ؟! وهل تعلم كيف كنا نرد عليهم على الدوام ؟! .. حقيقة أنتم ورموزكم وقياداتكم الوهمية مغرورين مغشوشين لا تسمعوا ولا تفهموا بأذنيكم وإنما أنتم من تسمعون بعيونكم .. الإخوة فى حكومة جنوب السودان بعد صبرنا على كل الأذى والتهميش والإهانة التى تعرضنا لها من هذا الثلاثى الفاشل توصلوا إلى قناعة أننا لدينا الحكمة وذلك بعد أن إقتتلوا بينهم لأن الذى يمارسه علينا الثلاثى كان كاف لإشعال الحرب فى جبال النوبة.. فهم قد عرفوا قدرنا وتأكدوا من حكمتنا وهم بعد هذا الإستناج والحقائق الدامغة والثقة التى لمسوها تأسفوا غاية الأسف للتقارير الكاذبة التى كان يرسلها عنا بإستمرار رموزكم وقياداتكم العميلة الخسيسة .. بينما نحن لا نلجأ للعمالة والخساسة فى حل إشكالاتنا .. بل نلجأ للحكمة مع حسن التدبير .. فعملية العمالة التى يستخدمها رموزكم وقياداتكم أضحت وأصبحت لهم وسمة عار جعلتهم يخشون مواجهتنا سواء كان ذلك عبر الأقلام أو لقاءات مباشرة.. لأن ليس لديهم ما يقولونه غير الدفاع عن أخطائهم المتكررة .. بينما نحن نملك ما نقوله وما سيجعلهم صغاراً كالنمل فى أعينكم .. لذلك لجأوا لأخبث الطرق وأقصرها وهى وسيلة العمالة بالتقارير الكاذبة الملفقة تم على ضوئها كان قد تم إعتقالى لتخلوا لهم الساحة لكى يعبثوا بقضية أهلنا فى جبال النوبة التى أفنينا زهرة شبابنا فى النضال من أجلها .. وكانوا يعتقدون أن أسلوب العمالة والخساسة ستستمر طويلاً إلا أنهم فوجئوا بوصول التعامل فى العمالة والخساسة إلى طريق مسدود مقفول لا بعده إلا إرتداد نتيجة ذلك عليهم .. والآن فهم يفتقرون لشجاعة المواجهة من أجل الجلوس والمحاسبة .. بل يرتعدون ويرجفون عندما يُذكرلهم ضرورة تمثيل الأغلبية الصامتة فى المفاوضات .. وبعد هذا كله تتقاصر عقول هؤلاء الأكاديميون حول الثلاثى فى إجراء التحليل المنطقى بغرض الوصول إلى حقيقة لماذا لا ترد قياداتهم ورموزهم ولو مرة واحدة على مقالاتنا وبياناتنا بأنفسهم ؟! ومع أن ياسر سعيد عرمان هو من ينشر أفكاره عبر الشبكة الإلكترونية إلا أنه سوف لن يكون بإستطاعته الرد على مقال واحد أو بيان.. ليس لأنه غير قادر ولكن لأنه يعرف ما لا يعرفه هؤلاء الذين يكتبون عن أعضاء الأغلبية الصامتة بالوكالة .. هو يعرف أن ما ننشره عنه لهو الصواب .. وإذا تجرأ لكى ينشر الأكاذيب عنا فى الشبكات الإلكترونية كما ينشره هؤلاء الوكلاء فسيواجه بسيل من هجومات المناضلين الأحرار وخاصة الجنوبيون .. فهم يعرفون أنه سبب البلاوى فى جبال النوبة لأنه المستشار الخطأ لعبدالعزيز آدم الحلو.. كما أن ياسر عرمان يعرف أن أسلوب الكتابة ليس كأسلوب الندوات والمحاضرات .. فالندوة يمكن أن تزول أثرها بعد ساعات أو أيام أو شهور بينما يبقى المكتوب لسنوات طوال وهذا ما لا يعرفه هؤلاء الشباب المغرورين الذين إندفعوا نحو الصراع من دون أسباب عقلانية ، فلا توجد لهم مصلحة يحققونها من هذا الصراع بل إنما هم من سيدفعون الثمن فى المستقبل .. لأنهم قد أظهروا رؤوسهم.. والمثل بيقول "الذرة البتطلع قناديلها قبل أخواتها الطير بيأكلها " ..
    * أما حكاية إستخدام الكاتب الجاك محمود أحمد الدين كسلاح من أجل الإرهاب والتشويش على أعضاء الأغلبية الصامتة كما وصفهم بأنهم كوادر ذات خلفية إسلامية .. إىه يعنى كوادر ذات خلفية إسلامية ؟! ما هو المراد توصيله للقراء والقارئات ؟! ماهى أهمية هذه المعلومة للقراء والقارئات ما لم تكن مغلفة بالمكر والخبث والعمالة والخساسة؟! هذه هى وسيلة الضعفاء الجبناء العملاء للزج بالآخرين فى تهم هى أساساً غير موجودة وذلك بغرض حسم الصراع الفكرى والحراك السياسى بأسرع الطرق وأقصرها وأقذرها .. وطبعاً هم فى نفس طريق رموزهم وقياداتهم الذى إستخدموه ضدنا من قبل .. ولكن نقول لهم أن إستخدام تهمة العقيدة كسلاح سيكون مردوده وبالاً عليهم .. ففى ثمانينات القرن الماضى وعندما كنا فى مركز اللاجئين ننتظر تدريب مجموعة كوش الجديدة إذ بيوسف كوه مكى ينتهز هذه الفرصة بغرض إستدراج أبناء النوبة من معتقداتهم إلى الإشتراكية والشيوعية .. فدعى كل الضباط من أبناء النوبة لإجتماع فى منزله .. وبعد ذلك طرح عليهم فكرة إقامة محاضرات فى المذاهب الإشتراكية والشيوعية على أن يكون ذلك بمنزله لمدة ساعتين فى اليوم ماعدا السبت والأحد وبرر ذلك بدلاً من أن ننتظر هذه القوات من دون عمل فمن الأفضل لنا أن نملأ هذا الفراغ .. وبعده قرر أن تبدأ هذه المحاضرات من يوم غد الساعة الرابعة مساء .. فلم يعلق أو يجيبه أحد من الحضور سواء كان ذو خلفية مسيحية أو إسلامية .. وإنصرف الضباط ومرت الساعات حتى وصلت لأمسية اليوم الموعود ودق جرس الساعة الرابعة .. فلا الساعة الرابعة ولا الخامسة لم يسجل أى من الضباط حضور غير أثنين من من كانا قد غرفا من كأس الشيوعية هما طارق كودى أنجلو ورفعت رحمة الله كودى .. فأمرهم يوسف كوه بالذهاب إلى حى أشرون بإتانق وإخطار الضباط بالحضور للمحاضرة .. ولكن لسوء حظ الرسولين لقد بدءا بالرفيق يونس أبو سدر منزول الذى كان جاهز من الأمس للرد على مثل هذا النداء.. فعمر الكلاشنكوف فى وجه الرسولين وقال لهما إن أنتم جئتما لنشرب الماء ونتسامر فأهلاً وسهلاً بكما .. أما إن كان هناك شخص أرسلكما بهذه الخزعبلات فأرجعا وقولا له لو كنا نعرف أننا عابرون آلاف الأميال من جبال النوبة مشياً على الأقدام إلى إثيوبيا لهذه الخزعبلات لما حضرنا أساساً .. نحن جئنا فقط من أجل قضية النوبة ولا غيره .. فرجع الرسولان إلى يوسف كوه مكى وأخبراه بأن المسألة وصلت لحد تعمير الكلاشنكوف .. هذا جعل يوسف كوه مكى يفهم جيداً عن أبناء النوبة فى الحركة الشعبية ماذا يريدون .. فلم يتجرأ مرة أخرى من ذلك الحين حتى توفاه المولى عز وجل .. فنحن عندما قررنا تنفيذ برنامج كمولو عبر الحركة الشعبية والجيش الشعبى التى كانت توجهها إشتراكي شيوعي منذ ثمانينات القرن الماضى لم نغير عقيدتنا من أجل عضويتنا أو من أجل إرضاء لقياداتها.. وكما لم يطلب منا أحد ذلك غير محاولة يوسف كوه مكى اليائسة هذه .. فنحن ذهبنا إلى هناك ونعرف ما نريد وما لا نريد .. فعقيدتنا هذه خط أحمر لا تقبل المساومة ولا التفريض فنحن إخترناها على علم وأنزلناها فى قلوبنا وأقفلناها فى قلوبنا ورمينا بمفاتيح هذه الأقفال فى القطب المتجمد الشمالى فهى ستظل فى قلوبنا إلى أن نوارى فى الثرى .. وهو خيار لا رجعة منه ..فنحن لسنا مثلك يا أيها المرتد من الشباب الإسلامى إلى اليسار الملحد مقابل حفنة من دولارات ياسر سعيد عرمان التى سرقها من ميزانية الشعب فى المنطقتين وهى لا تسمن ولا تغنى من جوع .. ولسنا كمبارك أردول أنصار السنة المرتد الذى وصل به كفره أن كتب فى دفتر زوار مدرسة الفرش موجهاً نصيحة للمسلمين الصائمين طالباً منهم عدم الصيام وأن لا يتعبوا أنفسهم بالجوع والعطش لأن لا شئ يسمى الله .. وطلب من الله إن كان يسمعه فليجيبه !! أعوذ بالله .. وكان هذا كله مقابل إرضاء ولى نعمته ياسر سعيد عرمان ..
    * وعن ما جاء عن حديثه فى نكرانه على أننا لسنا من المؤسسين للحركة الشعبية والجيش الشعبى فى جبال النوبة .. وعن إبداعات يوسف كوه مكى وفشل إبداعات تلفون كوكو وعدم وصولى إلى أى مستوى قيادى وبقية الحديث غير المفيد فى نهاية المقال فأنا أوجهه للإطلاع على هذا الرد فى مقالى المنشور على سودانيز اُون لاين تحت عنوان الأشياء تتداعى .. رد للطبيب الطفل أحمد زكريا إسماعيل ..
    * وفى الختام أوجه هذا الكاتب الجاك محمود أحمد بأن يبحث له عن آخرين غير أعضاء الأغلبية الصامتة ممن يرتهبون من خساستهم هذه .. فالجنوبيون ما عادوا كجنوبيى الأمس حركة شعبية توجه إشتراكى مئات من المسلمين فقط !! ولكن جنوبى اليوم كشعب وكدولة أصبح بها أكثر من مليون مسلم .. وهم قد عرفوا من هم الأغلبية الصامتة للحركة الشعبية جبال النوبة ؟ وعرفوا حكمتنا من عدم زج شعب جبال النوبة فى مثل الحرب التى إندلعت فى الجنوب بينهم وكان ذلك رآفة منا بأهلنا الأوفياء والذين يستحقون الحياة الكريمة بدلاً من القتل والتشريد والهجرة والنزوح .. فالجنوبيون قد تأسفوا لتقارير رموزكم وقياداتكم الفاشلة التى ظلوا يرسلونها لهم عنا .. فخيراً لكم ولهم أن تصحوا من غفلتكم هذه قبل أن تدور عليكم دائرة تداعيات ممارسات الثلاثى الخاطئة منذ تكليفهم بتسيير الأمور فى جبال النوبة منذ العام 2012م .. ونواصل إن شاء الله .
    جوبا..15/10/2015م....










    أحدث المقالات

  • البنقو وين ... !! بقلم قريمانيات .. بقلم الطيب رحمه قريمان 10-15-15, 01:55 PM, الطيب رحمه قريمان
  • خَسِئْتَ يا بشير الـ(سَجَمْ)..! بقلم د. فيصل عوض حسن 10-15-15, 01:53 PM, د. فيصل عوض حسن
  • التدخل العسكرى الروسى فى سوريا ... إستعدال الهرم المقلوب ! بقلم ياسر قطيه ... 10-15-15, 01:51 PM, ياسر قطيه
  • قوموا إلى صلاة الإعتذار! بقلم هاشم كرار 10-15-15, 01:48 PM, هاشم كرار
  • تجربة الشيخ صالح الكامل فى الإعلام ؟ أم الآلام ؟! بقلم حيدر احمد خيرالله 10-15-15, 04:50 AM, حيدر احمد خيرالله
  • الحوار الوطني.. الإجراءات سبيل للمخرجات (1) بقلم البراق النذير الوراق 10-15-15, 01:24 AM, البراق النذير الوراق
  • المؤتمر التحضيرى شبح تخافه الحكومة السودانية! بقلم د . على حمد ابراهيم 10-14-15, 11:43 PM, على حمد إبراهيم
  • أشهر ست شاي سودانية في فرنسا!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 10-14-15, 10:16 PM, فيصل الدابي المحامي
  • دولة المؤتمر الوطني !……العميقة !!! بقلم ودكرارأحمدحسن 10-14-15, 10:14 PM, أحمد حسن كرار
  • صراع الأفيال والصحة بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات 10-14-15, 10:13 PM, سيد عبد القادر قنات
  • اللجنة: خبايا الإنفتاح الإقتصادي بقلم نورالدين مدني 10-14-15, 10:11 PM, نور الدين مدني
  • المستوطنات بين الغباء الاسرائيلي والضعف الرسمي الفلسطيني بقلم سميح خلف 10-14-15, 10:10 PM, سميح خلف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-10-2015, 12:45 PM

مواطن


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: طالب جامعى يخدع قيادة الجيش الشعبى من أجل (Re: تلفون كوكو ابو جلحة)

    الاخ تلفون،كان من الافضل لك ان تعتزل السياسة بدلا من الارتماء في احضان المؤتمر الوطني..هل تعتقد ان الانقاذ مستعدة لتقديم اي تنازل بعد ان غنمت بلدا بأكمله؟صدقني سيستخدمونك رغم احساسك العميق بفاجعة جبال النوبة وسيرمونك كما السروال المهترئ بعد ان يقضوا منك وطرا،،لم تعد هناك اموال لتصرف حتي ولو نقشت غرة صلاة في سوق ليبيا،الاحتيال بدغدغة المشاعر الدينية اصبح ماركة مسجلة بأسمهم،وهل تعتقد ان الجوعي يأبهون لعقيدة محسن؟شيوعي،مسيحي،مسلم، يهودي،ملحد.لا يهم الجوعي في شئ،رجاء توقف عن دغدغة عواطف الناس الدينية فهذا شئ رخيص
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de