حديث البسملة 1 بقلم عثمان الطاهر المجمر طه

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
سارة عبد الباقي الخضر ...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك ...دمك دين علينا
هزاع عز الدين جعفر....لك التحية و الانحناء فى الذكرى الخامسة لاستشهادك
د.صلاح مدثر السنهوري....فى الذكرى الخامسة لاستشهدك ارقد مرتاح...ولن نترك السفاح
علم الدين هارون عيسى عبد الرحمن....فى الذكرى الخامسة لاستشهادك تارك فى رقابنا
بابكر النور حمد...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....لن ننساك
وفاء محمد عبد الرحيم عبد الباقي...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....دمك لن يذهب هدراً
محمد آدم على ابراهيم...فى الذكرى الخامسة لاستشهادك.....ودعطا لن نتركك ولو طال الزمن
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-09-2018, 05:51 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-10-2015, 05:40 PM

عثمان الطاهر المجمر طه
<aعثمان الطاهر المجمر طه
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 233

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


حديث البسملة 1 بقلم عثمان الطاهر المجمر طه

    04:40 PM Oct, 07 2015
    سودانيز اون لاين
    عثمان الطاهر المجمر طه-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    بسم الله الرحمن الرحيم

    هو واحد من أعظم الشخصيات والمفكرين الذين حاورتهم
    فى حياتى / الزعيم السياسى والمناضل الوطنى
    الدكتور فتحى رضوان !
    بقلم الكاتب الصحفى
    عثمان الطاهر المجمرطه / باريس
    { رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى واحلل عقدة
    من لسانى يفقهوا قولى } .
    { رب زدنى علما } .
    لقد أكرمنى الله خلال مسيرتى فى عملى الصحفى بحوار كبار
    الشخصيات والمفكرين وعلى سبيل المثال وليس الحصر أحد رموز ثورة 23 يوليو وأحد الضباط الأحرار أحمد حمروش
    من أشهر مفكرى اليسار المصرى ورسول عبد الناصر إلى السودان كاتب صحفى ومسرحى ومن القلائل الذين عرفوا
    كيف يمدون جسرا بين العسكر والسياسة والفكر والثقافة أسس ورأس مجلة التحرير وصحيفة الجمهورية والهدف وروز اليوسف بالإضافة إلى عشرات المؤلفات والإصدارات
    فى السياسة ، والقصة والمسرح ، والرحلات من أشهر كتبه
    قصة ثورة 23 يوليو رئيس مجلة التضامن الأسيوى الأفريقى
    أخر مرة إستضافنى فى مكتبه فى قاهرة المعز عام 1993م
    حيث قدمت له نسخة من حوارى معه فى صحيفة الأسبوع
    فى منتصف الثمانيات ونسخة من كتابى :
    { صدام عدو الإسلام والسلام } .
    كما حاورت الدكنور جمال البنا وهو مفكر مصرى مثير للجدل
    وقد أهدانى كثير من مؤلفاته كما حاورت الأستاذ أنور الجندى
    ومن أشهر إصداراته :
    { طه حسين فى الميزان } .
    كما حاورت أيضا الشيخ الدكتور محمد الغزالى أكبر داعية إسلامى ألفت كتابا عنه تحت عنوان :
    { فى محراب الغزالى العالم المثالى } كتب مقدمته دكتور الحبر يوسف نور الدائم للأسف سلمت الأصل لناشر مصرى
    فى جدة وفقدت سبل الإتصال به بعد أن أضعت كرته وعنوانه
    ومن الذين حاورتهم الشيخ الأستاذ عمر التلمسانى زعيم
    الأخوان المسلمين ولأول مرة أعرف من خلال السيرة الذاتية
    أنه جزائرى الجنسية من تلمسان وهوقاضى ومحامى شهير
    ومن عائلة ثرية جدا .
    ومنهم أيضا الأسطورة أيقونة الملاكمة البطل العالمى محمد على كلاى ومنهم أيضا الشيخ جافظ سلامة بطل معركة السويس الذى تصدى للمحافظ الذى أراد التسليم ورفع الراية البيضاء للإسرائليين فمنعه الشيخ حافظ سلامة وحرض الشباب
    والمواطنين على القتال بالسلاح الأبيض تمكنوا من إعطاب المدرعات الإسرائلية وأسروا قائد الكتيبة الإسرائيلى الذى
    كان يتوسل : { يا مصرى إرحمنى } .
    كما حاورت الأستاذ بدر الدين مدثر الأمين العام لحزب البعث
    والمقرب جدا للرئيس صدام حسين وقد نشر الحوار فى مجلة
    الدستور اللندنية وأهدانى أستاذ بدر الدين مجموعة من الكتب
    وقلم مذهب وقال لى : مما زحا ما تفتكر يا عثمان دى رشوة
    قلت ليه لو داير ترشينى ما تدفع لى من ملايين الدينارات العراقية وضجكنا سويا .
    وايضا من الذين حاورتهم الخبير الإقتصادى البروف محمد هاشم عوض وزير التجارة والتموين الأسبق .
    ومنهم أيضا اشسيخ المحلاوى الذى قال للرئيس السادات :
    { جيهان السادات طالق لأنها كانت فى حضن رجل أجنبى }
    والمعروف كانت ترقص مع رئيس الوزراء الإسرائيلى
    مناحم بيجن بمناسبة توقيع إتفاقية كامبديفيد وسألته من هذه المقولة وأكدها لى وقال لى أنه
    قالها فى خطبة الجمعة لهذا هاجمه الرئيس السادات فى إحدى خطبه قائلا : إمام جامع أفهموه أن السلطة عاجزة عن إلقاء
    القبض عليه نهايتها أيه مرمى فى السجن زى الكلب .
    لهذا عندما قام خالد الإسلامبولى بإطلاق النار عليه فى حادث
    المنصة الشهير كان يردد كلب إتت يا سادات وليس شيخ المحلاوى .
    كما حاورت المناضلة الوطنية السودانية فاطمة أحمد إبراهيم
    التى تحدت نظام النميرى فى شموخ وإباء عجز عنه الرجال
    كما حاورت البروف كامل الباقر أول رئيس لجامعة
    أم درمان الإسلامية .
    ومن الذين حاورتهم أيضا الداعية الإسلامية زينب الغزالى
    التى فاجأتنى بموقفها عندما قلت لها أريدك أن تحكى للجيل النابت ما حدث لكى فى سجون الرئيس عبد الناصر فردت
    قائلة : يا ولدى إن كان لى لابد أن أهاجم مصر، وان أشتم
    مصر سوف أشتم مصر وأنا داخل مصر أما وأنا خارجها
    فهذا سابع المستحيلات فقد بهرتنى بموقفها الوطنى لأننى أعلم
    أن لديها كتاب يتحدث عن التعذيب الذى حدث لها فى سجون عبد الناصر وهو كتاب مشهور .
    ومنهم أيضا الدكتور حسن الترابى والإمام الصادق المهدى .
    والشيخ صادق عبد الله عبد الماجد والشيخ الفاضل النقلاوى
    أول من أسس جماعة أنصار السنة فى السودان كما قال لى
    واكد لى ذلك الشيخ محمد الهدية وذكر الشيخ الهدية أنه كان موظفا فى بوستة أم درمان وكان صوفيا لمدة 30 عاما ثم من بعدها تحول لجماعة أنصار السنة .
    ومنهم أيضا الدكتور أحمد السيد حمد المحامى والوزير الأسبق وحكى أن الدكتور الترابى فى زيارته لمصر أيام كان وزيرا مع النميرى
    إستقبله الدكتور أحمد السيد حمد فى القاهرة وإصطحبه لزيارة
    مسجد سيدنا الحسين وفجأة إفتقده وأخذ يبحث عنه داخل المسجد فوجده منسجما ومندمجا فى حلقة الذكر الصوفية
    ومنهم أيضا القانونى الضليع والمحامى الكبير والوزير
    مامون سناده ومنهم أيضا الإعلامى الأستاذ محمد حجاز مدثر
    صاحب البرنامج التلفزيونى الشهير { ساعة صفا } والذى تخرج فى جامعة القاهرة الأم جامعة فؤاد الأول وكما قال لى :
    من أشهر أساتذته الذين درسوه فى الجامعة بنت الشاطئ
    والدكتور طه حسبن والدكاتره زكى مبارك .
    أما أعظم هؤلاء الشخصيات المفكر المصرى والزعيم الوطنى
    والسياسى الدكتور فتحى رضوان كاتب صحفى وأول وزير ثقافة فى حكومة الرئيس جمال عبد الناصر وطنى جسور ومناضل غيور على وطنه كافح طويلا من أجل الحريات
    وحقوق الإنسان نضاله الشامخ الباذخ محفوظ ومعروف مشهور بمواقفه البطولية منذ عهد الإستعمار والملكية زبون
    دائم لسجون الملكية والإستعمار ومحامى شهيربالذات
    فى القضايا الوطنية عضو مؤسس فى حزب مصر الفتاة
    مع إبراهيم شكرى أنشأ مجلس حقوق الإنسان المصرى
    وبمناسبة حقوق الإنسان أرادت منظمة حقوق الإنسان إقامة
    مؤتمرها السنوى فى مصر لكن الرئيس حسنى مبارك رفض
    رفضا باتا الأمر الذى شجع الإمام الصادق المهدى لإستصافة
    المؤتمر فى السودان عندما كان رئيسا للوزراء فجاء كل أعضاء المؤتمر إلى الخرطوم وأقاموا مؤتمرهم بكل حرية
    وأشادوا بالسيد الصادق المهدى وبكرم الضيافة وحسن الإستقبال وحكايتى مع الدكتور فتحى رضوان بدأت بالحوار الصحفى الذى أجرته معه ويومها كنا متعاطفين مع الأخوان
    نتيجة ما جرى لهم فى سجون عبد الناصر ومما أعجبنى موقف هذا المفكر الذى هاجمته بعنف وقلت له :
    أنت رئيس لمنظمة حقوق الإنسان أين كنت عندما كنت أول
    وزير ثقافة فى حكومة عبد الناصر وأين كانت حقوق الإنسان
    عندما قدم المفكر سيد قطب فى محاكمة رأى وحكم عليه بالإعدام ألم تكن محاكمة سيدقطب محاكمة رأى أين كانت
    حقوق الإنسان يومذاك ؟ معظم أسئلتى كانت ساخنة وبرغم
    الكرسى الساخن الذى أجلسته عليه إلا أنه كان هادئا تماما وببراعة المحامى الشاطر فند كل الإتهامات وبأسلوب المفكر
    الأديب الأريب وفات على أن الرجل مؤلف كبير ووزير
    من أشهر مؤلفاته :
    مشهورون ومنسيون 2-خط العتبة 3- العمائم فى تأريخ
    مصر الحديثة 4- محامى صغير شافع و نافع 5- محمد الثائر الأعظم .
    أما لماذا إحترمته كنت من ضمن الحضور فى الفندق لتسجيل
    البيان الأخير الصادر من المؤتمرين فى منظمة حقوق الإنسان
    وتأحر صدور البيان لأن المحامين اليساريين بفيادة
    فاروق أبو عيسى ومعه بعض المفكرين العلمانيين أمثال
    الدكتورة نوال السعداوى أصروا أن لا تتصدر البيان البسملة
    لابد أن يصدر البيان خال من البسملة وكان الدكتور فتحى رضوان فى الخارج جريت تجاهه فقد صار الرجل صديقى
    بعد نشر الحوار وقلت له : ألحق يا دكتور تأخر البيان لآن
    هنالك جماعة مصرة أن لا تتصدر البسملة البيان هل يرضيك
    هذا؟ وأنت صاحب المؤلفات الإسلامية وعلى رأسها محمد الثائر الأعظم الذى قال : أى عمل لا يبدأ ببسم الله الرحمن الرحيم فهو أبتر .
    لم يرد على وبسرعه دخل الفندق وعند المدخل إستقبلته الدكتورة نوال السعداوى بحرارة وطبعت على خده الأيمن والأيسر قبلة فقلت فى نفسى لقد إنتهى الموضوع ولكنى
    فوجئت بعد أن دخل الدكتور الفندق وأجرى بعض المشاورات
    صدر البيان الختامى تتصدره البسملة فزاد إعجابى بالرجل وبتواضعه الجم ولتعريف الأجيال بتأريخه وتراثه عليهم مراجعة هذا الموقع :
    http://http://www.fathyradwan.comwww.fathyradwan.com
    أما جديث البسملة إبن حبان روى أن النبى صلعم قال :
    { كل أمر ذى بال لا يبدأ بإسم الله الرحمن الرحيم فهو ابتر }
    ويروى الدارقطنى عن أبى هريرة :
    { كل أمر لا يبدأ بإسم الله الرحمن الرحيم فهو أبتر } .
    وقد قيل أنه حديث ضعيف .
    والحديث معناه مقبول ومعمول به فقد إفتتح الله تعالى كتابه
    بالبسملة ، وإفتتح سليمان عليه السلام كتابه إلى ملكة سبأ
    بالبسملة قال تعالى :
    {إنه من سليمان و إنه بسم الله الرحمن الرحيم } النحل / 30 .
    وإفتتح النبى صلعم كتابه إلى هرقل بالبسملة وكان صلعم يفتتح
    خطبه بحمد الله والثناء عليه وقد ذهب أكثر الفقهاء إلى مشروعية البسملة وإستحبابها عند الأمور المهمة .
    جاء فى الموسوعة الفقهية [ 892 ] :
    { إتفق أكثر الفقهاء على إن التسمية مشروعة لكل أمر ذى بال
    عبادة أو غيرها } إنتهى والله أعلم .
    رحم الله الدكتور فتحى رضوان وأسكنه فسيح جناته
    مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا كما نسأله تعالى
    أن يجعله فى سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود وماء
    مسكوب وفاكهة كثيرة لا مقطوعة ولا ممنوعة وآخر دعواهم
    إن الحمد لله رب العالمين .
    بقلم الكاتب الصحفى
    عثمان الطاهر المجمر طه / باريس
    7/10 / 2015






    أحدث المقالات
  • شعير بقلم محمد رفعت الدومي 10-07-15, 04:36 PM, محمد رفعت الدومي
  • جائزة نوبل لمشايخ الاسلام و للسلفيين والمملكة بقلم جاك عطالله 10-07-15, 04:33 PM, جاك عطالله
  • حزب الأمة القومي يؤكد : حصحص الحق ولا خوض مع الخائضين بقلم حسن الحسن 10-07-15, 03:48 PM, حسن احمد الحسن
  • الحركة الإسلامية: الإعتذار والرحيل بقلم نور الدين محمد عثمان نور الدين 10-07-15, 03:45 PM, نور الدين محمد عثمان نور الدين
  • الامام يشوت فى المقص ويحرز هدفا قاتلا فى (الإنقاذ)! بقلم على حمد ابراهيم 10-07-15, 03:43 PM, على حمد إبراهيم
  • العراق يجني 7 خسائر من الاتفاق الرباعي بقلم زهير الدجيلي 10-07-15, 03:40 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • قلناها الف مرة...!!!له بقلم سميح خلف 10-07-15, 03:39 PM, سميح خلف
  • هى لله هى لله بقلم ماهر إبراهيم جعوان 10-07-15, 03:38 PM, ماهر إبراهيم جعوان
  • الخدمة المدنية، العنصرية والأنانية هما أسُ الدَاء (8) بقلم عبد العزيز سام 10-07-15, 01:39 PM, عبد العزيز عثمان سام
  • حوار سبعة زايد سبعة ونُص وخمسة ! بقلم فيصل الباقر 10-07-15, 01:36 PM, فيصل الباقر
  • الحوار مع الأصدقاء!! بقلم عبد الباقى الظافر 10-07-15, 01:32 PM, عبدالباقي الظافر
  • الحزب الاتحادي الفوضوي! بقلم الطيب مصطفى 10-07-15, 01:30 PM, الطيب مصطفى
  • أسباب التهرب ..!! بقلم الطاهر ساتي 10-07-15, 01:29 PM, الطاهر ساتي
  • تقرير اداء آليات الضمان 2014 (1) عرضوا على مجلس الوزراء ما يخفى الفشل وبؤس الحال.. 10-07-15, 05:43 AM, محمد علي خوجلي
  • اية الله بوتن يراهن على حصان خاسر بقلم د. حسن طوالبه 10-07-15, 04:38 AM, حسن طوالبه
  • صدفة ... قد تكون جيدة بقلم شوقي بدرى 10-07-15, 04:33 AM, شوقي بدرى
  • تايه بين القوم / الشيخ الحسين/ قوم القاهرة 10-07-15, 04:28 AM, الشيخ الحسين
  • غلوتية الكهرباء بين الهيئة القومية والشركات المتعددة بقلم نورالدين مدني 10-07-15, 04:20 AM, نور الدين مدني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de