بين زنقة زنقة القذافي.. و كركور البشير! بقلم عثمان محمد حسن

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 01:11 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-09-2015, 01:49 AM

عثمان محمد حسن
<aعثمان محمد حسن
تاريخ التسجيل: 30-12-2014
مجموع المشاركات: 228

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


بين زنقة زنقة القذافي.. و كركور البشير! بقلم عثمان محمد حسن
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2015, 11:37 AM

الحقيقة الحقيـقة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين زنقة زنقة القذافي.. و كركور البشير! بق� (Re: عثمان محمد حسن)

    السيد / عثمان محمد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    إذا تجرد شخص متفحص قادر على فك الطلاسم .. ووقف على مسافة بعيدة وتعمق في الأوضاع السياسية الراهنة في السودان .. ثم إذا تعمق في أسباب تلك الوقفة المخلخلة للشعب السوداني رغم ويلات الحياة سوف يكتشف شيئاَ عجيبا للغاية ،، فإن التركيبة الحالية للنظام القائم في السودان معقدة بذلك القدر من التعقيد .. وهي وضعية تختلف كلياَ عن جميع الأوضاع السياسية في تلك البلاد التي شهدت انتفاضات الربيع العربي ،، فهذا النظام القائم في السودان منذ أول وهلة هو نظام ذو تركيبة مزدوجة ،، فهو ليس بنظام عسكري صرف وليس بنظام مدني صرف ،، وتلك إشكالية تحد كثيراَ في خلق النزاعات بين فئات عسكرية صرفة وفئات مدنية صرفة ،، ويزيد الأمور تعقيداَ إذا علمنا أن الجانب المدني في النظام القائم يتكون من حزب سياسي عريق ذو خبرة واسعة في المناورات السياسية منذ خمسينات القرن العشرين .. وأفراد ذلك الحزب المتمرس كانوا يشكلون الطاقة الأولى في تحريك الشوارع عند اللزوم في يوم من الأيام .

    فإذن العلة الأساسية في عدم تحرك الشعب السوداني تكمن في تلك الطاقة العظيمة الذكية المفقودة .. حقيقة أكيدة رغم مرارتها وقسوتها إذا أبينا أو رضينا .. فالعلة تتمثل في قوة عسكرية طاغية وفي غطاء حزبي فاعل للغاية ،، ولذلك فإن أسهل الطرق التي تسقط نظام البشير هو حدوث انشقاق عميق بين الجيش السوداني الذي يمثل القوة الداعمة وبين حزب المؤتمر الوطني .. وفي تلك الحالة سوف نجد الشارع السوداني قد تحرك فجأة وبقوة لا مثيل لها ،، حيث تلك المقدرة التنظيمية لذلك الحزب ،، والتي تجيد تحريك الجماهير والشارع في أية لحظة .. وهي نفس تلك القوة الجبارة التي كانت تحرك الجماهير في جميع دول الربيع العربي .. فزنقة زنقة أراد بها القذافي تلك الجماعات الإسلامية ثم دفع الثمن غالياَ ،، وهنـا كلام عمر حسن البشير :


    ( الداير يجي السلام طوعا أهلا والما بيجي نحن بنجيهو هنا.. كان في غابة نمرقو كان في كركور نمرقو وكان في جبل بنَّزِلو) ! .


    لو كان ذلك الكلام موجهاّ في يوم من الأيام لجماعات الإخوان المسلمين في السودان أو لحزب المؤتمر الوطني صدقني فإن ذلك البشر ما كان يجد الراحة والنوم حتى ولو كان بقوة فرعون وهامان .. ولكان الآن خارج الحكم في السودان .. أو كان في حروب دموية طاحنة لا أول لها ولا آخر كما هو الحال بالنسبة لبشار الأسد ،، وهنا تتجلى مقدرة تلك الجماعات في معظم الدول العربية والإسلامية ،، وهي حقائق وحقائق لو قبلناها أو أبيناها .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

01-09-2015, 12:26 PM

للصـدق والأمانة


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين زنقة زنقة القذافي.. و كركور البشير! بق� (Re: الحقيقة الحقيـقة)

    الأخ الكريم ( الحقيقة الحقيقة ) .
    التحيات لكم . أنا لم أنتمي لحزب الإخوان المسلمين بالسودان في يوم من الأيام ، بل كنت من المعارضين لهم في الكثير من المواقف ، ولكن للصدق والأمانة أقول أن تحليلاتكم هنا بالنسبة لمواقف الإخوان المسلمين في دول الربيع العربي وفي السودان جاءت موفقة وصادقة للغاية ، وتلك الحقائق التي أوردتها هي الحقائق الأكيدة التي لا يقبلها البعض من الناس عن طيب خاطر ، بالرغم من أنها حقائق تفرض التصديق دون مكابرة أو محاولة بالتعتيم ، وأن القبول أو عدم القبول لا يغطي تلك الحقيقة الساطعة كالشمس .
    ولكم خالص التحيات .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-09-2015, 10:00 AM

مهدي عز الدين


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: بين زنقة زنقة القذافي.. و كركور البشير! بق� (Re: عثمان محمد حسن)

    الذكاء الفائق / المهارة العقلية / المناورة الذكية / التكتيك اللبق / الخطوات المدروسة / الخبرات الحصيفة / المقدرات في كسب الجولات .

    تلك هي كانت الأسلحة التي يستخدمها السياسي السوداني في ماضي السودان ، في أيام الاستعمار الإنجليزي ، ثم بعد مراحل الاستقلال ، عباقرة العقول في نادي الخريجين ، ومنهم ذلك الزعيم إسماعيل الأزهري ، الهادي الوقور الذكي الفطن ، ومنهم محمد أحمد محجوب ذلك العبقري في فنون السياسية ، ومنهم مبارك زروق ذلك المعجزة في كسب الجولات . ومنهم يحي الفضلي ذلك المتحدث الفصيح المسهب ، وآخرون وآخرون ، كانت تطيب الحياة السياسية في أيام هؤلاء ، حيث أيام السياسيون العمالقة .

    ثم مرت السنوات ورحل عن ساحات السودان عظماء السياسة ، ليصول ويجول فيها مجموعات تمثل المهازل بضحالة خطواتها ، وبضحالة مواقفها ، وبضحالة تحركاتها ، تمر السنوات والسنوات والبلاد تواجه الويلات تلو الويلات ، وهؤلاء يهدرون الأوقات في الفارغة ، حيث التخفي خلف أغطية المحاججة البليدة السخيفة ، ومجرد الجلوس في طاولات الحوار والمفاهمة هي تعد مشكلة في عرف هؤلاء البلهاء ، الذين يتمسكون بالرتوش وتوافه الشكليات ، وفي السودان الآن نظام معربد معاند في شاكلة ذلك الديك الذي يقف فوق عدة الأواني الزجاجية ، وهنالك مجموعات غبية بأقصى درجات الغباء تريد أن تطرد ذلك الديك من الساحة ، ولكنها لا تعرف المهادنة ولا تعرف المراوغة ولا تعرف الشطارة ولا تعرف السياسة التي تزيح ذلك الديك من فوق العدة بالهدوء التام ، وفقط تسعى ليلاَ ونهارا في خلق موجبات التحدي والتشنج والتمسك ، وتلك تعد من النتائج الطبيعية والحتمية لسياسة جهلاء السياسة في سودان اليوم .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de