جنوب السودان.. الله يكضب الشينة! بقلم الطيب مصطفى

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-09-2018, 07:12 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
29-08-2015, 03:49 PM

الطيب مصطفى
<aالطيب مصطفى
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 912

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


جنوب السودان.. الله يكضب الشينة! بقلم الطيب مصطفى

    03:49 PM Aug, 29 2015
    سودانيز اون لاين
    الطيب مصطفى -الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    لا أظن أن أحداً يشكك في أننا سعدنا كثيراً بخبر توقيع الرئيس الجنوبي سلفاكير على اتفاق المصالحة الذي أبرمه مع غريمه ونائبه السابق رياك مشار والذي هدف إلى إيقاف الحرب وإحلال السلام في دولة جنوب السودان، وكيف لا نسعد والسودان هو المتضرر الأكبر من تلك الحرب المجنونة التي حصدت أرواح مئات الآلاف من أبناء الجنوب، وشردت الملايين وخرّبت ودمرّت البنيات المتهالكة أصلاً وفعلت الأفاعيل بتلك الدولة التي تعاني من شبح الانهيار؟
    أقول إن السودان هو الذي يدفع أكثر من غيره ثمناً باهظاً من خلال إيوائه مئات الآلاف من مواطني جنوب السودان الهاربين من جحيم الحرب والباحثين عن الأمان في بلادنا.
    قبل أقل من أسبوع أوردت بعض وكالات الأنباء أن 45 ألف جنوبي لجأوا إلى ولاية النيل الأبيض في يومين فقط، وهؤلاء ومن سبقهم يحتاجون إلى الغذاء والكساء والدواء، هذا فضلاً عما يتحمله السودان من الأعباء الأخرى المتمثلة في الأمراض الوبائية كالكوليرا وغيرها مما يشكّل خطرًا على أمننا الصحي، كما أن الأخطار الأمنية والاجتماعية لا تحتاج إلى بيان، فقد أوردنا قبل أيام خبر المداهمات التي قامت بها الشرطة في معسكرات اللاجئين الجنوبيين في منطقة أمبدة والتي دمرت خلالها في (كشة) واحدة 750 مصنعاً للخمور البلدية، هذا غير عصابات الإجرام التي ألقي القبض عليها، فكيف ببقية المعسكرات المنتشرة في مناطق مختلفة في ولاية الخرطوم وفي الولايات الأخرى خاصة الحدودية كالنيل الأبيض وسنار وغرب كردفان؟
    كل ذلك يدعونا إلى الاستبشار بحلول السلام في جنوب السودان حتى يتوقف تدفق اللاجئين ويعود الذين امتلأت بهم المعسكرات إلى وطنهم الذي لطالما انتظروا ميلاده بعيداً عمن ظلوا يبغضون.
    أكثر ما يخيفني أن سلفاكير تردد كثيراً قبل أن يوقع إذ اعترف الرجل بخضوعه لضغوط كثيرة حتى يذعن ويبرم الاتفاق الذي لم يتردد في انتقاده والتحفُّظ عليه وتضمين ذلك في وثائق سُلِّمت للاتحاد الافريقي الذي أشرف على الاتفاقية وشهد توقيعها في جوبا.
    لذلك كله، فإن فرحي مشوب بشكوك كبيرة في ذلك الاتفاق، ذلك أن جنوب السودان يغلي كالمرجل بالتوترات والاحتقان السياسي وليس أدل على ذلك من اغتيال الزعيم الإستوائي الخطير بيتر سولي قبل أيام بتواطؤ مع موسيفيني .. ذلك الشيطان الذي يحكم الجنوب بالحديد والنار ويملي القرار السياسي على سلفاكير بل ويفعل ما يريد، علاوة على مؤشر خطير آخر يتمثل في اعتقال رئيس أركان الجيش الشعبي في نفس اليوم الذي تمَّ فيه توقيع الاتفاق الذي يواجه إبرامه معارضة كبيرة من سلاطين الدينكا ومن عدد من الجنرالات الذين يرفضون بعض ما منحه الاتفاق لمشار من مكتسبات وتنازلات بما في ذلك احتفاظه بجيشه ومنحه الولايات الشمالية (ولايات البترول) ليحكمها هذا فضلاً عن تململ كثير من القبائل الإستوائية واعتقال كثير من رموزها وقياداتها.
    رغم ذلك كله دعونا نتفاءل رغم أنه تفاؤل منقوص، والله يكضب الشينة!
    عندما يسقط دعاة التحرير !
    لا أكاد أُصدِّق أن تصبح بعض الحركات الدارفورية المسلحة مجرد عصابات مرتزقة تتقاضى أجراً مقابل القيام بعمليات القتل والسلب والتخريب والتدمير، فأية مهنة بربكم أرخص من تلك التي يمارسها من يبيع بندقيته أو شرفه في مقابل المال وأي جرم أكبر من ذلك الذي يقترفه في حق نفسه وقضيته من يلوثها بتلك الممارسة الخسيسة؟
    يا سبحان الله، ما كنت سأصدِّق ما يقوم به ذلك العميل المسمى حفتر وهو يقضي على مستقبله السياسي من خلال الاستعانة بمرتزقة أجانب لكي يخوضوا له معاركه بدلاً عن الشعب الليبي الذي لفظه لفظ النواة.
    مني أركو مناوي زعيم حركة تحرير السودان الذي ثبت (بالنجيضة) وبالصور أنه يقدم خدماته لحفتر ارتكب جرمين أولهما أن يؤجر أو يبيع بندقيته التي لطالما ادعى أنه ما رفعها إلا من أجل مبدأ وشعار (التحرير) الذي وسم به حركته وسماها به (حركة تحرير السودان) وثانيهما أنه ارتكب جريمة الارتزاق لتحقيق هدف تافهٍ ورخيص يتمثل في مساعدة
    رجل يخوض الحرب ضد شعبه ويستعين على ذلك بمرتزقة يرضى بأن يمكنوه من هزيمة شعبه بل من حكمهم رغم أنوفهم وبمساعدة أجانب لا ناقة لهم في حربه ولا جمل.
    أرجو أن أتعرَّض للأمر مجدداً متناولاً الأبعاد الاستراتيجية لحرب حفتر ومناوي ولتحالفهما وتأثير ذلك على الشأن السوداني وعلى العلاقات السودانية الليبية
    http://www.assayha.net/play.php؟catsmktba=6707http://www.assayha.net/play.php؟catsmktba=6707

    أحدث المقالات

  • نكتة عجيبة (السودانيون يتسابقون لأخذ حصتهم قبل الزيادات)!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-29-15, 05:49 AM, فيصل الدابي المحامي
  • المجلس الوطني الفلسطيني وأضعف الايمان بقلم نقولا ناصر* 08-29-15, 05:47 AM, نقولا ناصر
  • الطيور المهاجرة تغزو حديقة الهايد بارك!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 08-29-15, 05:46 AM, فيصل الدابي المحامي
  • مجموعة السيسي: تتحمل ضمنيا مسئولية ما جرى بفندق سلام روتانا بقلم آدم خاطر 08-29-15, 02:39 AM, آدم خاطر
  • إحدى عشرة رسالة لوالي الخرطوم .. (9) حديقة الحيوانات .. بقلم توفيق عبد الرحيم منصور 08-29-15, 02:36 AM, توفيق عبد الرحيم منصور
  • الكذاب و الحريات المدنية بقلم خالد عثمان 08-29-15, 02:31 AM, خالد عثمان
  • مع ابن الرومي.. ذلك أفضل جدًا بقلم محمد رفعت الدومي 08-29-15, 02:29 AM, محمد رفعت الدومي
  • سياتى الهواء لنظام الخرطوم من جهة ليبيا .. ومن يزرع الريح يحصد العاصفة !! بقلم ابوبكر القاضى 08-29-15, 02:28 AM, ابوبكر القاضى
  • بمناسبة تنصيب الوزراء المعارضين..و"جردل" مايو! بقلم صلاح شعيب 08-28-15, 11:14 PM, صلاح شعيب
  • إشكالية العقل السوداني و الإبداع بقلم زين العابدين صالح عبد الرحمن 08-28-15, 11:13 PM, زين العابدين صالح عبد الرحمن
  • من التحديات التربوية في المجتمعات الغربية بقلم نورالدين مدني 08-28-15, 11:12 PM, نور الدين مدني
  • وجهان لكل حرف بقلم الحاج خليفة جودة - سنجة 08-28-15, 11:11 PM, الحاج خليفة جودة
  • كيف سجل الإتحاد الأفريقي خمسة إصابات في شباك المعارضة ؟الحلقة الخامسة5-7 بقلم ثروت قاسم 08-28-15, 11:09 PM, ثروت قاسم
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de