مياه الأبيض ... الرهان على مشروع درء أثار الجفاف بولاية شمال كردفان وتنفيذ مشروعات حصاد المياه

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 03:28 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-06-2015, 04:02 AM

ياسر قطيه
<aياسر قطيه
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 200

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مياه الأبيض ... الرهان على مشروع درء أثار الجفاف بولاية شمال كردفان وتنفيذ مشروعات حصاد المياه

    05:02 AM Jun, 08 2015
    سودانيز اون لاين
    ياسر قطيه-
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    ياسر قطيه ...
    .... نختلف أو نتفق إزاء الحلول والمقترحات الهائله التى تكومت بمرور الزمن و تراكمت على مدى سنوات الأزمه الطويله ، منذ خروج الإنجليز والى يومنا هذا ، تجدنى وعن قناعه تامه وكامله أعتقد جازماً بإن مخرجنا الوحيد فى خلال بقية سنون هذا القرن لتجاوز أزمة المياه المستفحله فى هذه المدينه ( الأبيض ) ولا نقول ولاية شمال كردفان تكمن فى التشمير عن سواعدنا جميعاً وترك التنظير وكتر الكلام والوقوف وقفة رجل واحد لننجز العديد من الحفائر والخزانات وأن نطبق وفقاً للدراسات العلميه والجيولوجيه والهندسيه كافة المعايير التى تضمن لنا النجاح والجوده والإتقان فى العمل بتفيذ بنود وبروتوكولات برامج حصاد المياه تلك التى قتلها خبراءنا بحثاً ,
    ففى ولايه كولاية شمال كردفان هذه تُحظى بموسم أمطار سنوى يفوق معدله خمسة عشر مره ضعف مياه النيل يظل وقوفنا كحمار الشيخ فى العقبه ونحن ما نفتأ نطلق لحناجرنا الضخمه العنان موجهين نداءاتنا الداويه هذه صوب المركز ننادى بمدنا بالمياه من مياه النيل ! هذا النداء الذى يُطلق على عواهنه هكذا والذى لم يحظى بأى إلتفاته من قِبل أى جهه سواء كانت هذه الجهه هى المركز أو حكومة الولايه سيظل محض نداء معلق هكذا فى الهواء بين السماء والأرض الى أن يرث الله الأرض وما عليها دون أن يجد تلك الإلتفاته المنتظره التى أشرنا إليها أعلاه .
    ويكمن السبب الرئيس فى تجاهل هذا الطلب المُلح فى حزمه لا حصر لها وجمله من المشاكل والتعقيدات ليس أولها الإتفاقيات الدوليه المبرمه بين دول الحوض فى المنبع والمصب ولا تنتهى بتداخل وتضارب الصلاحيات بين العديد من الوزارات والإدارات المختلفه والولايات التى يمر عبرها خط إمداد المياه من الفاششويه فى النيل الأبيض مروراً بأراضى ولاية شمال كردفان نفسها وعابراً إياها الى ولاية غرب كردفان الى عمق ولايات دارفور كما هو مبين على الخارطه الحلم . تلكفة إنشاء هذا الخط ومن الفاششويه الى مدينة الأبيض فحسب تبلغ ( 600 ) مليون دولار أمريكى ( بالجديد ! ) .... المشروعات المقترحه والمضمنه فى لب هذا المشروع تشمل مدارس / مراكز صحيه / شفخانات / محطات تنقيه / إسكان شعبى ، فضلاً عن ( الأتاوات ) المفروضه من قبل العشرات من النافذين أولئك الذين يمر الخط الناقل للمياه عبر أراضيهم . وبهذه الشروط والأمانى السندسيه المضمنه العرض الذى قُدم لمجموعه من الشركات الصينيه لا يمكن لأى شركه ومهما كان وضعها أن تقبل بشرط واحد من شروط الإذعان هذه ومن البديهى أن ترفض أى شركه تحترم نفسها ومكانتها فى عالم البزنس هذا العرض الذى يلخط الحابل بالنابل .... ( انا داير أوصل ليك مويه ... إنشاء محطه أو محطتين للتنقيه هذا أمر يمكن الإتفاق حوله لكونه من صميم المشروع والإختصاص ... مالى ومالك فى باقى البلاوى التانيه بتاعتك دى ؟ مالى ومال شفخانه ومدرسه وكراسات وجن كلكى ؟ مويه دى ولا عام دراسى ؟ ) .... 2/ ... الحكومه المركزيه قالتها بوضوح لالبس فيه على الإطلاق .... ( 600 مليون دولار دى فى الوقت الحالى ده والله ما عندنا ما نغشكم ساكت دبرو حالكم من حوض بارا ولا بنو ولا ود أبوصفيه ، دى مشكلتكم ! )
    تقول لي مديتوا خط أنابيب ناقل للنفط من هجليج الى ميناء بشائر قاطعاً مسافه وقدرها 1600 كيلومتر ... يغلبكم بنفس الطريقه تمدوا لينا خط ناقل للمياه من النيل لا يزيد عن الـ 300 كيلومتر ودى حجتك وحنكك ؟ .... نجيبك بالقول والكلام على لسان الحكومه المركزيه وليس العبد لله أبوقطاطى كاتب هذا المقال ، نجيبك قائلين أى نعم بغلبنا ! بالذات فى الوقت العلينا ده . ثم أنو خط الأنابيب الناقل للنفط يدر على خزينة الدوله مالاً وفيراً وهو الخط المحرك للإقتصاد وعجلة التنميه فى الدوله كلها خطك ده الراجع منو شنو ؟ ) .... خلونا نكون واقعيين يا أخوانا ، الدوله تمضى فى خط التنميه المتوازنه بين الولايات وهناك 15 ولايه أخرى غير ولاية شمال كردفان لديها من المشروعات المطروحه أمام القياده العليا للبلاد منها العاجل والواجب إنفاذه ومنها ماهو ينتظر دوره لأهميته القصوى بالنسبه للمواطنين فإذا كانت مشكلة ولاية شمال كردفان قد إنحصرت فى المياه هناك ولايات لديها ذات المشكله وتعانى أشد المعاناة جراء أزمة المياه نفسها بالإضافه لولايات تختلف مطلبها الملحه والمشروعه ، الداير مستشفى ، الداير مدارس ، الداير أغاثه عاجله ، المحتاج لطرق مواصلات ، الداير كهرباء وكل هذا العبء الواقع على كاهل المركز يحتاج وبشده لتوفير موارد ماليه لإنجازه ، .... من وين ؟ لما ننظر للأمر بموضوعيه ونقلب الأمور على مختلف الأوجه وبدون أى مواربه ونحن بطلبنا الملح هذا يجب علينا الإنتباه جيداً كى لا ننزلق الى هوة الأنانيه . وفى مجال المياه بالذات الدوله لم تقصر على الإطلاق ، ولما كانت الأزمه فى أوجها تفضلت الحكومه المركزيه مشكوره بتنفيذ أبار حوض الجوفى بعدد يصل الى خمسين بئر أُنشأ منها حتى الأن 36 بئر وجارى إنشاء بقية الأبار وبات حوض بارا الجوفى هو المصدر الأول والرئيس لتغذية المدينة بالمياه تحمل هذا الحوض العبء الأكبر وما يزال إسوةً برصيفه فى المصادر الجنوبيه تلك الحفائر والخزانات المشيده منذ العام 1937 م .... المصادر الجنوبيه الممثله فى خزان بنو ونص العين ، ود البقه وخور بقره والتى تبلغ سعتها التخزينيه حولى 11 مليون متر مكعب من المياه هى عباره عن مشروعات حصاد مياه كتلك التى ننادى بالتوسع فيها الأن مع وجود إحتياطى مائى ضخم يبلغ 50 مليار متر مكعب من المياه الراقده فى جوف حوض بار المُغذى من الحوض النوبى العظيم المتصل بالنيل مباشرةً .
    أنت فى ولاية شمال كردفان وفى مدينة الأبيض بالذات ما عندك أزمة مويه ، أنت عندك أزمة ضمير وأزمة قيم وتربيه وأخلاق وهذا ما أدى لنشوب هذه الأزمه المفتعله لأشياء فى نفس أدارة مياه المدن ومكتب الطوارئ والتوزيع . أزمتك أزمة قرار ، وأزمة ضبط وربط وأزمة ( حزم ) ... تعانى أنت يا مواطن مدينة الأبيض الأبيض من أزمة إداره فى إدارة مياه المدن والريف . هؤلاء الذين يشعلون نيران الأزمه هم الكابح الحقيقى الذى يحول بينك وبين حقك فى المياه ... وفشل مشروعات المياه الذى أدى بخروجها نهائياً من مشروعات الأثر السريع تلك التى أوقفها مولانا هارون شامخه تعانق السماء وتسر الناظرين سببه سوء الإداره والإستشاره وفى الوقت الذى أُهدرت فيه عشرات المليارات بالقديم دون أى مردود على الأرض وما يزال الصرف البذخى قائم على مشروعات المياه ذات العائد الصفرى المرتجى وقفت مساء يوم أمس الأحد الموافق 7 / 6 / 2015 م على تجربه هائله تستحق الإشاده وتستحق الثناء والإحترام وبرفقة المهندس مكى مدير مشروع درء أثار الجفاف بولاية شمال كردفان وبوجود المهندس الدود عبد العزيز إبراهيم نائب المدير العام ومدير وحدة الأليات بالمشروع الذان تكرما مشكورين بأخذنا للوقوف على أحد منجزاتهم العملاقه الممثله فى ( حفير السميح ) هذا المشروع الذى شارف على الإنتهاء فى وقت قياسى والمصمم بطريقه هندسيه عالية الإحتراف والدقه يتسع لتخزين 70 ألف متر مكعب من المياه تكفى تماماً وتسد حوجة مواطنونا الأوفياء فى ريفنا الحبيب ويمكننا القول بكل ثقه إن جماهير شعبنا فى إدارية السميح وحوالى 12 قريه صغيره محيطه بها قد ودعت شح المياه والعطش الى الأبد بإذن الله تعالى . المشروع الضخم الذى قام شراكةٍ مابين إدارة مشروع درء أثار الجفاف وديوان الزكاه بولاية شمال كردفان وبمساهمة مقدره من الأهالى كمكون محلى هذه الجهود الجباره وذاك القطع من الجلود أتى أُكله فى إنجاز هذا الحفير الرائع الذى يبسط القلوب ويجعلنا مطمئنين على أوضاع أهلنا المائيه فى السميح والقرى المجاوره ولما كانت وجهة نظرى الخاصه وفكرتى المتواضعه وقناعتى التى لا تتزحزح بإن خلاصنا من هذا العطش الذى أهلك الحرث والنسل يكمن فى تطبيق برنامج حصاد المياه وجاءت هذه الرؤيه متفقه تماماً مع رؤية إدارة مشروع درء أثار الجفاف وهم المتخصصين فى هذا المجال دعونا نقف صفاً واحداً من خلف هؤلاء الرجال ولنبدأ بتوسعة رقعة الحفائر وعمل السدود والخزانات وبقوة دفعنا المجتمعيه المنتظره هذه يمكننا وفى خلال أشهر قلائل حتى مع نزول الأمطار إنشاء ما لاقل عن عشرين حفيراً حول مدينة الأبيض لننعم بمياه نقيه لا مقطوعه ولا ممنوعه ولا بلوفه مقفوله ونحن إذ نقف الأن تحية إجلال وتقدير لنضرب تعظيم سلام لجنود مشروع درء أثار الجفاف ونحن نطلق هذا النداء الجماهيرى والشعبى نلتمس من سعادة الأخ والى الولايه مولانا أحمد محمد هارون متعه الله بالصحه والعافيه وهنيئاً لنا ولجماهير الولايه بإعادة تسميته فى المنصب الذى يشغله بكفاءه لا مثيل لها وبطموح وتضحيه ذاتيه لأجل رفعة هذه الولاية وخدمة إنسانها نلتمس من سيادته أن يرمى بثقله فى مجال المياه بالذات ويراهن بقوه على خيل مشروعات حصاد المياه والمسطحات المائيه بخاصه وإن جوكية هذه الخيول هم الأمناء والخلصاء أبناءنا الأشاوس فى مشروع درء أثار الجفاف ... المهندس مكى ممسكاً بالمقود والمهندس الدود عبد العزيز بيده المهماز ... أنتم والمياه على موعد ...
    هذا ................. والله أكبر ولانامت عيون المخذلين والجبناء والساده اللصوص أعداء النجاح ودعاة الفتنة والضلال وغرماء مشروعات النفير والنهضه .


    أحدث المقالات


  • ويحق لمدني أن ترقص وتطرب بقلم الدرديري ابراهيم البشرى 06-07-15, 08:51 PM, الدرديري ابراهيم البشرى
  • حزب التواصل (التقري )... ؟؟ بقلم عمر عثمان ادروب 06-07-15, 08:48 PM, عمر عثمان ادروب
  • حاجتنا إلى قافلة الفقهاء : ( 4 ) بقلم عمر حيمري 06-07-15, 08:45 PM, عمر حيمري
  • ايلا ليلمع بريق الجزيرة ام الجزيرة ليخبو بريق محمد طاهر ايلا بقلم بهاء جميل 06-07-15, 08:42 PM, بهاء جميل
  • الشعر عندما يعبر عن قضية بقلم بدرالدين حسن علي 06-07-15, 08:38 PM, بدرالدين حسن علي
  • السودان تخلف عن العالم ( أجمع).. و يستجدي أمريكا! بقلم عثمان محمد حسن 06-07-15, 04:58 PM, عثمان محمد حسن
  • نفس الوجوه ونتوقع نفس الانجازات .. بقلم عمر الشريف 06-07-15, 04:54 PM, عمر الشريف
  • المحن السودانية البوبينه والكتاوت بقلم شوقي بدرى 06-07-15, 04:48 PM, شوقي بدرى
  • انبطاحة من أجل الوطن! بقلم الطيب مصطفى 06-07-15, 04:40 PM, الطيب مصطفى
  • ( كمان الكتب) بقلم الطاهر ساتي 06-07-15, 04:36 PM, الطاهر ساتي
  • ألمحامى المهان بالسودان , ووضع حد للمهازل بقلم بدوى تاجو المحامى 06-07-15, 07:21 AM, بدوي تاجو
  • الوفد الشعبي السوداني الى امريكا من رفع الحصار الى حصار الوفد بقلم شاكر عبدالرسول 06-07-15, 07:18 AM, شاكر عبد الرسول
  • نص شعري بق التواريخ القديمة* بقلم *الحاج خليفة جودة 06-07-15, 05:28 AM, الحاج خليفة جودة
  • خالد المبارك ومحمد مراد: ليس كل ما يهتف نضالاً بقلم عبد الله علي إبراهيم 06-07-15, 05:03 AM, عبدالله علي إبراهيم
  • أبو خليل .. خاتم الزِفَريين! بقلم محمد رفعت الدومي 06-07-15, 04:59 AM, محمد رفعت الدومي
  • حان الوقت لاستراتيجيّة جديدة بقلم: : أ.د. ألون بن مئيـــــــــــــــــــر 06-07-15, 04:57 AM, ألون بن مئير
  • مقاطعة إسرائيل لا تحرر أوطاناً بقلم د. فايز أبو شمالة 06-07-15, 04:54 AM, فايز أبو شمالة
  • الفساد و التنمية بقلم ماهر هارون 06-07-15, 04:53 AM, ماهر هارون
  • مدنية Vs. عسكرية ! بقلم م.أ ُبي عزالدين عوض 06-07-15, 03:53 AM, أ ُبي عزالدين عوض
  • من يسمع شكوى العاجزين عن الكلام بقلم نورالدين مدني 06-07-15, 03:51 AM, نور الدين مدني
  • دفع الفتيات كتعويضات لدى بعض القبائل العربية!! بقلم فيصل الدابي/المحامي 06-07-15, 03:49 AM, فيصل الدابي المحامي
  • هيَ وهوَ!! بقلم صلاح الدين عووضة 06-07-15, 03:48 AM, صلاح الدين عووضة
  • جهاد الطلب وجهاد الدفع بقلم الطيب مصطفى 06-07-15, 03:47 AM, الطيب مصطفى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de