ما برانا.. محللو البي إن برضو معانا بقلم كمال الهِدي

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 12:44 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-05-2015, 02:53 PM

كمال الهدي
<aكمال الهدي
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 543

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ما برانا.. محللو البي إن برضو معانا بقلم كمال الهِدي

    02:53 PM May, 07 2015
    سودانيز اون لاين
    كمال الهدي-الخرطوم-السودان
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    تأمُلات

    mailto:[email protected]@hotmail.com

    · لدى رأي سلبي في تعامل إعلامنا الرياضي مع شأن كرة القدم في البلد.
    · لكن مع كل صباح يتأكد لي أن الإعلام الرياضي العربي لا يقل عنا سوءاً في تعامله العاطفي وتناقضاته في هذا المجال.
    · تابعنا جميعاً بالأمس المواجهة القوية وكرة القدم الرائعة التي قدمها برشلونة وبايرن ميونخ فاستمتعنا بكل شيء، باستثناء تحليل أخوتنا العرب الذي افتقر للمنطق والموضوعية.
    · فقد سمعنا أحمد حسام ميدو الذي لم يحقق شيئاً يذكر في مجال التدريب يحاول التقليل من المجهود الكبير الذي بذله المدرب العالمي غوارديولا.
    · وشنف المحلل المنحاز عصام الشوالي آذاننا بكلام عاطفي وكراهية لبرشلونة لا تجدر بمعلق يعمل في قناة تغطي معظم مباريات كرة القدم لكل شعوب المنطقة.
    · منذ فترة قصيرة اقتنعت بأن الشوالي يفتقر للمهنية في الكثير من المناسبات وقررت ألا أتابع تعليقه إلا مجبراً.
    · وما أجبرني بالأمس على متابعته رغم وجود المعلق حفيظ دراجي على القناة الثانية هو صغيري أشرف المشجع المتحمس لبايرن ميونخ.
    · لكن مع بداية شوط اللعب الثاني وقبل مرور ثلاث دقائق وتحت اصرار الشوالي على الحديث عن سيطرة مطلقة لبايرن ميونخ لم احتمل الأمر وأقنعت الصغير أشرف بأن ننتقل للقناة الأخرى.
    · وعلمت في النهاية بعد أن تحولت الأمور وحقق النجم الاستثنائي ميسي ما لم يكن في حسبان الكثيرين كيف أن الشوالي اعتذر للمتابعين على أنه حسم كل شيء لمصلحة البايرن وتخيله يلعب المباراة النهائية على كأس الأبطال.
    · لم تكن المرة الأولى ولن تكون الأخيرة التي يتعامل فيها الشوالي بالعاطفة ناسياً أن مهمته كمعلق محترف تفرض عليه ولو القليل من الحياد والموضوعية والتريث وعدم اطلاق الأحكام المسبقة.
    · فشتان ما بين التوقع والحدس والتسرع في الأحكام يا شوالي.
    · أما الفيلسوف ميدو فقد كان رأيه مع الآخرين بين شوطي المباراة أن كل شيء يسير في مصلحة غوارديولا وفرقته.
    · لكن بمجرد أن قلب المعجزة ميسي راح يحدثنا عن أخطاء كبيرة لغوارديولا وعدم قدرته على القراءة الجيدة للمباريات.
    · المضحك في حديث ميدو قوله أن تغيير غوارديولا كل خمس دقائق لشكل وطريقة اللعب معناه أنه لم يحسن قراءة المباراة وأنه هدم كل ما بناه خلال الأسابيع الماضية التي سبقت اطلاق صافرة البداية.
    · وهذا أكثر ما أثار عجبي واستغرابي.
    · فالمدرب الذي يقرأ ما يجري أمامه جيداً هو الذي يغير بين الفينة والأخرى في تكتيكاته وطرق لعب فريقه.
    · أما من يصر على الخطة والتكتيك اللذين وضعهما على الورق قبل بدء المواجهة فهو من لا يحسن القراءة يا ميدو وليس العكس.
    · اكتملت الصورة القبيحة لبعض الإعلاميين العرب بتحليل مقرف للمباراة طالعته في موقع كورة هذا الصباح.
    · يركز التحليل المذكور على خمسة أخطاء كارثية يفترضون أن غوارديولا وقع فيها لتتسبب في النهاية في الهزيمة بالثلاثية.
    · لخصوا أخطاء غوارديولا المفترضة في " التشكيلة الخاطئة التي لم يصاحبها تدخل فني" "، استمرار شفانشتايغر والكنتارا في اللعب" " الاعتماد على الحارس نوير"، " اللعب من أجل التعادل"، و " ترك ثلاثي هجوم برشلونة حراً طليقاً".
    · ولك أن تتخيل عزيزي القارئ أن من كتبوا ما سبق يفترضون أنهم متخصصون في التحليل الفني بموقع عربي كبير!
    · وقد فات عليهم أن غوارديولا نازل فريقاً عظيماً وكبيراً يملك لاعباً فلتة يمكنه أن يصعب الأمور على أي خصم بسبب موهبته غير العادية.
    · ونسوا أن ميسي سجل هدفه الأول في لحظات خرج فيها فريقه من اللعب تماماً وأن جل من تابعوا المباراة كانوا ينتظرون لحظة ولوج الكرة مرمى برافو.
    · لكن ميسي الاستثنائي قلب كل شيء في كسر من الثانية.
    · منذ أيام ظللت أتوقع خروج برشلونة فائزاً بثلاثة أهداف للا شيء.
    · ولا أنكر أنني في لحظات من شوط اللعب الثاني بالأمس تخوفت من صعوبة تحقيق ذلك.
    · لكن شيء وحيد جعلني أطمئن، أتدرون ما هو؟!
    · تذكرت نظرات ميسي عندما اقتربت منهم الكاميرا في ممر دخول اللاعبين بين شوطي اللقاء.
    · تلك النظرات كانت تنبيء بأن الفتي يشعر بأن الـ 45 دقيقة المتبقية تفرض عليه عمل شيء كبير بعد أن عجز زملاؤه عن ترجمة الفرص السهلة التي هيأها لهم.
    · فما ذنب غوارديولا في ذلك وقد حذر لاعبيه وردد مراراً وتكراراً بأن ميسي عجيب وخارق وخطير!
    · وتجاهل محلل موقع كورة ( الفظيع ) حقيقة أن انهاء الشوط الأول بتعادل سلبي كان يصب في مصلحة غوارديولا وفريقه، سيما أنهم من الناحية البدنية أفضل بكثير من برشلونة.
    · ومن الطبيعي أن يسعى من يملك القوة البدنية الأفضل للتقدم إلى الأمام مع مرور الدقائق التي كانت تشكل ضغطاً غير عادي على برشلونة الذي يلعب بأرضه ووسط جمهوره.
    · خلص تحليل موقع كورة إلى أن غوارديولا لا يفهم مسار المباريات وأنه محظوظ لا يستحق أن يفوز، وأنه ضعيف فنياً وغير قادر على التصرف في الوقت والمكان المناسبين، وأنه ساذج وعشوائي بافتراض أنه اعتمد على الحارس نوير.
    · وقالوا أن غوارديولا سيلقي باللائمة على الإصابات وغياب ريبيري وروبن وسيتحجج بمشاركة ليفاندوسكي مصاباً، زاعمين أن الرجل لم يلعب من أجل الفوز وأنه سعى للخروج بالتعادل!
    · وفي رأيي المتواضع أن هذا التحليل فطير وفقير ولا علاقة له بالمنطق أو فهم كرة القدم.
    · فغوارديولا ليس من نوعية المدربين الذين يسعون للتعادل.
    · بل هو أكثرهم رغبة في الفوز في أي مكان وزمان.
    · وما قدمه لاعبوه بالأمس خلال الأوقات التي سيطروا فيها على الكرة أبلغ دليل على أنهم بدأو الشوط الثاني برغبة في التقدم على منافسهم.
    · ولو أن ليفاندوسكي نجح في الفرصة الثمينة التي لاحت له في شوط اللعب الأول، أو أنهم استفادوا من المخالفة خارج خط الـ18 ياردة مع بداية شوط اللعب الثاني لما قرأنا شيئاً مما كتبه محلل موقع كورة ( الفشوش) أو سمعنا ما ردده ميدو.
    · وقتها كانوا سيصفون غوارديولا بالمدرب الأعظم في العالم، وهذا بالضبط ما تفعله صحافتنا الرياضية في السودان، ولهذا عنونت هذا المقال بـ ( ما برانا).
    · غوارديولا يا فلاسفة سعى للاستحواز على الكرة لأنه يعلم أن الفوز لا يتحقق إلا عبر الاستحواذ خاصة عندما تُلاعب برشلونة.
    · وقد نجح فريقه في ذلك إلى حد بعيد.
    · وفي أجزاء عديدة في شوط اللعب خرج لاعبو برشلونة من أجواء المباراة تماماً.
    · لكن ليس ذنب غوارديولا إن فشل لاعبوه في ترجمة السوانح القليلة التي لاحت لهم.
    · وليس ذنبه إن مارس ميسي سحره وغير كل شيء في ذلك الوقت العصيب على فريقه وجماهير الكامب نو.
    · أما الاعتماد على نوير فمن الطبيعي أن تعول على حارسك عندما يكون متمكناً.
    · وقد رأينا كيف تسببت هيبة نوير في إضاعة فرص سواريز وألفيس ونيمار في شوط اللعب الأول.
    · وقد فات على المحللين الفلاسفة أيضاً أن المباراة كانت صعبة جداً على غوارديولا من النواحي الفنية والنفسية، فهو يلعب في الكامب نو وليس أي مكان آخر.
    · لكنه سعى بكل قوة لتحقيق الفوز أو على الأقل تسجيل هدف يسهل على لاعبيه المهمة في مباراة الرد، لكن لم يوفق لاعبوه في ذلك.
    · وأي مباراة كرة قدم لابد أن تنتهي بهزيمة أحد الفريقين أو التعادل.
    · وليس معنى أن ينهزم أحدهما أن نسب ونلعن المدرب واللاعبين، خاصة عندما تكون الحلول الفردية هي مفتاح السر.
    · وقد شاهدنا كيف أن بعض لاعبي برشلونة لجأوا للمهارات الفردية في أوقات عديدة من شوط اللعب الثاني عندما ضغط عليهم لاعبو البايرن وصعبوا عليهم الأمور، وهذا يُحسب كنجاح لمدربهم وليس العكس.
    · ما يضحك أكثر هو تعجل محلل موقع كورة وزعمه بأن غوارديولا سيلقي باللائمة على كذا وكذا وكذا.
    · فهو لم يقل أي شيء من افتراضات محلل الموقع الواهم.
    · بل عبر غوارديولا عن أسفه على فقدان فريقه للسيطرة بعد التأخر بهدف، معترفاً بأن المهارات الفردية هي من حسمت اللقاء.
    · وأضاف غوارديولا قائلاً" كنا نريد الاستحواذ على الكرة وأن نفرض أسلوبنا، فعلنا ذلك في الشوط الأول بشكل جيد، لكن بعد الهدف الأول فقدنا السيطرة".
    · وقال " ليس فقط ميسي، البرسا فريق جيد وقوي للغاية، الطريقة الوحيدة لإيقافهم هي الاستحواذ على الكرة، حاولنا لكن افتقدنا للتوازن" " كنت مركزا في المباراة، بعد التأخر بهدف كنا نطمح للعودة والتعادل، الأمور كانت تمضي بشكل جيد حتى جاء الهدف، برشلونة رائع في الهجمات المرتدة"
    · والأهم من كل ما تقدم هو تعبيره عن الفخر بلاعبيه وبتحملهم للصعاب في آخر شهرين أوثلاثة، وتأكيده بأنه لا يوجد عتاب على الفريق، ورضاه عن اللاعبين وقوله بأن ما كان ينقصهم فقط التواجد في عمق الهجوم وتهنئته لبرشلونة وانتظاره لما ستسفر عنه مباراة الرد.
    · هذا هو ما قاله غوارديولا يا محلل موقع كورة وقد نشره موقعكم نفسه، فماذا أنت قائل؟!
    · غوارديولا وغيره من غالبية المدربين العالميين أناس محترمون يحسبون لكل كلمة يتفوهون بها جيداً ولم نسمع أحدهم يلقي باللوم بعد مباراة على الأخطاء الدفاعية أو عدم توفيق فلان من اللاعبين كما يفعل غالبية المدربين عندنا.
    · وكثيراً ما تمنينا أن يتعلم مدربونا كيفية التعامل مع التصريحات خاصة بعد الهزائم.
    · وكم نتمنى أن ينتبه بعض الإعلاميين الرياضيين العرب لأهمية التريث والحياد وعدم الانجراف وراء العاطفة.
    نقاط أخيرة:
    · ما سبق ذكره لا يخرج كثيراً عن سياق ما تردد في قناة البي إن سبورت بعد اقصاء مريخ السودان للترجي التونسي من بطولة أفريقيا الأولى.
    · فقد حاول بعضهم التقليل من انجاز المريخ بدعاوى فارغة حول ضعف البطولة نفسها هذا العام وأن غالبية الأندية الكبيرة تشارك في الكونفدرالية.
    · ولنا أن نسأل هؤلاء: هل شاركت هذه الأندية الكبيرة في بطولة الأبطال من أجل الهبوط للكونفدرالية، أم أنهم خاضوا المنافسة من أجل الذهاب بعيداً فيها؟!
    · هذا حديث فارغ المحتوى وعديم اللون والطعم والنكهة.
    · من يخرج من بطولة يفترض أن يقر ويعترف بأن غيره قد استحق التأهل بغض النظر عن الأسماء والتاريخ.
    · المثير في الأمر أن الترجي رغم مشاركاته المتكررة في كأس الأندية الأبطال لم يظفر بها كعدد مرات الأهلي القاهري مثلاً حتى يعتبر هؤلاء أنه خرج على يد فريق مغمور.
    · كما أن الهلال والمريخ ليسا مغمورين.
    · صحيح أنهما لم يحققا هذه البطولة من قبل، لكن لهما حضورهما في البطولات الأفريقية بدرجات متفاوتة وليسا حديثي عهد بالمنافسات القارية، رغم اعترافنا التام بتراجع المستويات في العقود الأخيرة.
    · لم يقدم الهلال بالأمس أمام مريخ الفاشر ما كان متوقعاً من نادِ تأهل لدوري المجموعات.
    · صحيح أن الملعب كان غاية في السوء، وأن المدرب أشرك بعض اللاعبين الصغار لكنه ليس عذراً أيضاً.
    · فالصغار الذين شاركوا يلعبون لمنتخبنا الأولمبي وقد خاضوا مباريات أفريقية هامة يفترض أنها أعانتهم كثيراً.
    · كما أن أرضية الملعب ليست جديدة على لاعبي الهلال ويفترض أنهم كانوا يعلمون مسبقاً بظروف اللعب هناك وكان عليهم أن يتحسبوا لذلك جيداً.
    · وكان على الكوكي أن يتذكر أن دخول مواجهة الأحد أمام المريخ وفريقه في أفضل حالاته الفنية والذهنية والنفسية.
    · فخسارة النقاط في هذا الوقت ستلقي بظلالها على لقاء القمة.
    · لن يستطيع الجهاز الفني تصحيح الأخطاء السابقة، لكن يفترض ألا يزيد الطبين بِلة بأخطاء كارثية أخرى أمام المريخ ليفقد الفريق الصدارة ربما حتى نهاية الموسم.
    · على الكوكي ومساعديه أن يتذكروا أن فريقهم لا يقدم أداءً مقنعاً هذه الأيام وليس له أي نكهة.
    · شوفوا ليكم حل قبل مواجهة الأحد.
    · سؤال أخير: كيف يدعم اتحاد الكرة ناديي القمة في البطولة الأفريقية وهو يتفرج على لاعبيهم وهم يخوضون بعض المباريات في " حوش البقر" المسمى مجازاً بملعب النقعة دون أن يحركوا ساكناً؟!




    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • مبروووووك! بقلم كمال الهِدي 05-04-15, 06:11 AM, كمال الهدي
  • الحذر واجب بقلم كمال الهِدي 04-30-15, 10:06 PM, كمال الهدي
  • الوزير طلع كبير الشحادين بقلم كمال الهدي 04-30-15, 06:34 AM, كمال الهدي
  • هدفان ولا أروع بقلم كمال الهِدي 04-26-15, 08:49 AM, كمال الهدي
  • لا توجد منطقة وسطى بقلم كمال الهِدي 04-23-15, 02:32 PM, كمال الهدي
  • فرض الهيبة بقلم كمال الهِدي 04-20-15, 06:55 AM, كمال الهدي
  • خايفين نندم بقلم كمال الهِدي 04-13-15, 05:00 PM, كمال الهدي
  • تحليل هزيل بقلم كمال الهِدي 04-12-15, 05:06 PM, كمال الهدي
  • الترجي ينتظرهم.. بقلم كمال الهِدي 04-07-15, 04:52 PM, كمال الهدي
  • دكاترتكم بنغالة ومصانعكم شغالة!! بقلم كمال الهِدي 04-06-15, 03:03 PM, كمال الهدي
  • حقيقة الجوهرة الزرقاء بقلم كمال الهِدي 03-30-15, 04:05 PM, كمال الهدي
  • أي إعلام هذا يا مزمل؟! بقلم كمال الهِدي 03-26-15, 02:59 PM, كمال الهدي
  • يخطئون ويفسدون وعند الانتصار يهللون بقلم كمال الهِدي 03-23-15, 04:26 PM, كمال الهدي
  • جابوا ضقلا يكركب بقلم كمال الهِدي 03-22-15, 04:50 PM, كمال الهدي
  • مدرب الهلال الجديد في سطور بقلم كمال الهِدي 03-17-15, 04:24 PM, كمال الهدي
  • استغلال الموقف بقلم كمال الهِدي 03-16-15, 02:01 PM, كمال الهدي
  • الفوز المريح بقلم كمال الهِدي 03-15-15, 07:19 AM, كمال الهدي
  • فليكن السبق لصحيفة الأسياد بقلم كمال الهِدي 03-13-15, 10:34 PM, كمال الهدي
  • يا رئيس الهلال ألحق نفسك بقلم كمال الهِدي 03-11-15, 02:37 PM, كمال الهدي
  • انتظروا دكتور كسلا وفوزي في حوار استثنائي بقلم كمال الهِدي 03-08-15, 03:27 PM, كمال الهدي
  • فنية الهلال المُفترى عليها بقلم كمال الهِدي 03-04-15, 03:06 PM, كمال الهدي
  • حديث لا يليق بك يا دكتور قاقرين بقلم كمال الهِدي 03-03-15, 01:51 AM, كمال الهدي
  • حوار باتريك بقلم كمال الهِدي 03-02-15, 11:50 PM, كمال الهدي
  • ليست صعبة بقلم كمال الهِدي 02-27-15, 08:11 PM, كمال الهدي
  • بدينا الخراب الجد بقلم كمال الهِدي 02-22-15, 02:29 PM, كمال الهدي
  • حالتو سمع بس؟! بقلم كمال الهِدي 02-19-15, 02:17 PM, كمال الهدي
  • كسلا ينصحكم يا لاعبي الهلال بقلم كمال الهِدي 02-18-15, 02:20 PM, كمال الهدي
  • خذوها مني نصيحة يا مريخاب بقلم كمال الهِدي 02-17-15, 06:18 PM, كمال الهدي
  • آخر اللقطات بقلم كمال الهِدي 02-16-15, 02:58 PM, كمال الهدي
  • لا عذر بقلم كمال الهِدي 02-12-15, 02:44 PM, كمال الهدي
  • واحسرتاه بقلم كمال الهِدي 02-11-15, 06:14 PM, كمال الهدي
  • وسيصبح نائب الرئيس رمزاً رياضياً بقلم كمال الهِدي 02-11-15, 02:52 PM, كمال الهدي
  • بلاهة أم موضوعية حارقة؟! بقلم كمال الهِدي 02-08-15, 01:56 PM, كمال الهدي
  • ليتها تكون الأخيرة بقلم كمال الهِدي 02-05-15, 06:49 PM, كمال الهدي
  • عافية ما فيهو كلام.. لكن الفيكم اتعرفت بقلم كمال الهِدي 02-04-15, 04:22 PM, كمال الهدي
  • يوم أن تُشيدوا لكل مواطن قصراً؟! بقلم كمال الهِدي 02-03-15, 06:16 AM, كمال الهدي
  • ردك سريع..بقلم كمال الهِدي 02-02-15, 02:50 PM, كمال الهدي
  • أين خطك الأحمر يا كاردينال؟! بقلم كمال الهِدي 02-01-15, 05:21 PM, كمال الهدي
  • نقطة واحدة بقلم كمال الهِدي 01-29-15, 05:20 PM, كمال الهدي
  • الجزيرة الرياضية: تعليق أم تشجيع؟! بقلم كمال الهِدي 01-28-15, 06:36 AM, كمال الهدي
  • فشلت! بقلم كمال الهِدي 01-27-15, 06:31 AM, كمال الهدي
  • دي هديتكم لرئيس الجمهورية!! بقلم كمال الهِدي 01-26-15, 04:03 PM, كمال الهدي
  • سودانيون في أرض الحرمين الشريفين بقلم كمال الهِدي 01-22-15, 02:24 PM, كمال الهدي
  • يا مجلس الهلال.. بقلم كمال الهِدي 01-15-15, 01:37 PM, كمال الهدي
  • تفخرون بتهجير العقول يا سيادة المشير!! بقلم كمال الهِدي 01-13-15, 03:30 PM, كمال الهدي
  • نانسي عجرم تبدو أرحم من شيوخ الخرطوم بقلم كمال الهِدي 01-12-15, 06:12 AM, كمال الهدي
  • ما هذا يا أماسا؟! بقلم كمال الهِدي 01-11-15, 04:25 PM, كمال الهدي
  • إسقاط من الذاكرة بقلم كمال الهِدي 01-08-15, 07:02 PM, كمال الهدي
  • المنسق الإعلامي بقلم كمال الهِدي 01-06-15, 03:05 PM, كمال الهدي
  • الفضيحة في دبي أيها الإمام المبجل بقلم كمال الهِدي 01-05-15, 04:03 PM, كمال الهدي
  • هل من مغيث لفتيات الشنطة على الكتف؟! بقلم كمال الهِدي 01-01-15, 03:32 PM, كمال الهدي
  • فتيات الشنطة على الكتف والمعيشة خطف!! بقلم كمال الهِدي 12-30-14, 03:16 PM, كمال الهدي
  • حتى لا يضيع الهلال بقلم كمال الهِدي 12-30-14, 04:45 AM, كمال الهدي
  • أبعدها.. وإلا !! بقلم كمال الهِدي 12-28-14, 04:21 PM, كمال الهدي
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de