سمعة السودانين بالخارج ذهب يجب أن لا يصداء بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
إلى ذاكرة خريجي الهند ..مع التحية ًِ
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 24-10-2018, 04:56 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
17-04-2015, 06:01 AM

إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
<aإبراهيم عبد الله أحمد أبكر
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سمعة السودانين بالخارج ذهب يجب أن لا يصداء بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر

    05:01 AM Apr, 17 2015
    سودانيز اون لاين
    إبراهيم عبد الله أحمد أبكر-تبوك- جامعة تبوك
    مكتبتى فى سودانيزاونلاين



    الحمد لله من قبل ومن بعد أن جعلنى من هذا الشعب الابي وأحمد الله أن شرفنى من بين بني البشر بان اكون سودانياً. لقدعُرِفت الهجرة من أجل العيش الكريم منذ زمن بعيد فقد يهاجر الإنسان لطلب للعلم أو المال أوالاثنين معاً. وبدأت هجرة السودانين من كافة طبقات المجتمع منذ زمن بعيد يجوبون الأرض بحثاً عن حياة كريمة حاملين معهم كل القيم الاسلامية والمعاني الإنسانية يتفاخرون بجنسيتهم السودانية لتميزهم بالصدق والامانة والتفاني فى العمل .
    ولأن شهادتي فى بني جلدتي مجروحه سوف اترك الإدلاء وشهادات غيري تتحدث عن سمعة السودان والسودانين. تصدرت فى الشهر الماضي سمعة الجالية السودانية سمعة كافة الجاليات الموجودة على أرض الحرمين من حيث حدوث و المشاركة فى الجريمة، الكل والحمد لله يمشي مرتفع الرأس كالعادة واكدت ذلك التقاريرالامنية لمن يشككون فى ذلك من الجاليات الاخري .لقد ترك الاسلاف سمعة طيبة وذكرى حسنة نتافخر بها نحن الأن ذهباً لايصداء ولن ولم يتاثر بالاحداث العابرة التى حاولت بعض الجاليات الاخري أن تجعل منها عصا موسي لتغيربها سمعة الانسان السودانى. وتظل قيم الانسان السوداني مفخرة عز وهلال يتلالاء ساطعاً فى جبين كل الطيور المهاجرة . هذه السمعة رسمياً عززها ونطق بها خادم الحرمين الشريفين سلمان بن عبد العزيز أل سعود الى رئيس الجمهورية عمر البشير وسوف ادعمها فى هذا المقال ببعض من قالوا كلمة حق فى حق الشعب السوداني.وزير خارجية السعودية الاسبق نايف بن عبد العزيز أل سعود قال "بما انني فى السودان فإنني أشهد الله أنكم معشر السودانين أفضل من عمل لدينا فى المملكة" أما الكاتب الصحفى عمر المضواحي فقد قال " في السودان سدة الكرم العربي ولاجدال وسدرة منتهي الكبرياء والتعفف ولارياء وفيهم وعندهم تتضاءل كل حكايات ومكارم الاخلاق وطيب المعشر ... السوداني تكسر ثورة غضبه كلمة اعتذار ولايتورع فى اطفاء شمس غضبه السريع والمندفع ليتحول فى لحظات الى شجرة دليب معمرة تمد ظلاَ طويلاً يتجاوز محطات العفو والصفح السريع السودان شي اخر فاكتشفوه". أما الصحفي السعودي احمد العرفج فقال"إن من الشواهد والعوائد والمعالم على نشاط وحيوية السودانين إنك فى تري الجامعات البرطانية حافلة بالشخصيات العلمية السودانية التى ليس لها مثيل في كل الميادين الأمر الذي جعل كل عربي يشعر رقبته قد طالت واستطالت عندما يسمع المجتمع البريطاني يسبغ الثناء على العقول السودانية التى اعطت قيمة مضافة للحركة العلمية فى برطانيا ومثل هذا النشاط يحتاج الى سهر الليالي الذي يمارسه الإنسان وليس النوم كما هو ظلم وإجحاف فى حق السودانين" هذا قليل من كثير.
    وما أثبته السودانين بالخارج دعونا ناخذ العام الماضي اخر الادلة فقد تداولت الصحف السعودية والمواقعى الالكترونية (السعودية) قبل فترة خبر تكريم امام مسجد بالعاصمة السعودية (الرياض) لطفل (سوداني) في السابعة من عمرة؛ ذلك بعدما اخترق (الطفل) صفوف (المصلين) وسلم (إمام المسجد الشيخ/ خلوفة الأحمري) مبلغاً كبيراً من المال عثر عليه بأحد الشوارع القريبة من (مسجد أم الحمام) .
    اما فى منطقة القصيم فقد قامت شرطة منطقة (القصيم) ممثلة فى اللواء بدر الطالب بتكريم المهندس (سيد أحمد عبد الرحمن ) وذلك بسبب أمانته ونزاهته حيث قام بتسليم مبلغ (50 ألف ريال) ومعها أوراق ومستندات تخص محاسبا ..من الجنسية (المصرية) ، حيث قام المهندس سيد أحمد (السوداني) بتسليم المبلغ والاوراق والمستندات إلى شرطة مدينة (بريدة) بمنطقة القصيم وقد تم تكريمه من قبل الشرطة ... اما نزار محمد (55 سنة ) مقيم فى برطانيا فقد اعاد قبل أيام معدودة مبلغ خمسة عشر الف جنيهاً استرليني بعد انا قام المواطن البرطاني كوين بنسيان المبلغ فى سيارة الاجرة . أم فى الامارات العربية المتحدة فقد طالعتنا الصحف قبل ايام بتسليم سوداني حقية الى شرطة دبي بها مبلغ من المال وقد تم تكريمة من قبل الشرطة بسيارة . وهذا ما انشده شاعر سعودى بحق السودانين
    يا أيها السودان جئتك عاشقاً أرنو اليك بمقلة الحيرانِ
    ساقول في الخرطوم قولاً مترنماً في اعذب الالحانِ
    دار بها علم وحسن طبيعة المجد فيها والهوي صنوانِ
    يامقرن النيلين ذبت صبابةً لما لمحت زاهي الألوانِ
    ولقد لمحتك برهة فأسرتني وأثِرت في مكامن التحنانِ
    أنا إن عشقتك فالقلوب شواهد فالكل يشهد أننا خلانِ
    الناس فى نجد تقارع بردها وهنا يذوب البرد فى السودان
    وبعد كل هذا كيف يكون الحال لو ماكنت سوداني واهل الحارة ما اهلي والله من وراء القصد
    إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
    السعودية - تبوك
    تبوك جامعة تبوك




    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب

  • الخرطوم ومعاناة المياه والكهرباء وإذدحام الطرق بقلم ابراهيم عبد الله احمد ابكر 04-15-15, 05:11 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • مناظرات الدوحة خطوة استباقية هل تسود بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر 03-09-15, 05:39 AM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • الاخطاء الهندسية فى عهد الانقاذ من المسؤل؟ بقلم ابراهيم عبد الله احمد ابكر 02-15-15, 04:05 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • الإنتخابات السودانية مابين الحزب الحاكم والمعارضة السودانية من المتسفيد؟ بقلم إبراهيم عبد الله احم 02-04-15, 05:36 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • رسالة إلى مدير جهاز المغتربين ووزير المالية الاتحادي/إبراهيم عبد الله أحمد أبكر 08-14-14, 08:19 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • محاكمة القتله الحقيقين وأرجعوا مال الشعب المنهوب وحكومة انتقالية/إبراهيم عبد الله أحمد أبكر 09-28-13, 08:57 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • الى حكومة المؤتمر الوطنى الحل بمحاربة الفساد والمفسدين ليس بإغلاق المدارس/ إبراهيم عبد الله أحمد أب 09-28-13, 07:57 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • مناشده الى المتظاهرين دعوا الثورة تكون سلميه حتى نفوت الفرصة على المتربصين 09-26-13, 04:55 AM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • رسالة الى قادة المعارضة والأحزاب السياسية أنزلوا الى الشارع وقودوا الشعب وإلا لن يرحمكم التاريخ 09-20-13, 06:35 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • حكومة الإنقاذ الوطنى أرفعوا الظلم عن الناس أولاً ومن ثم السلع 09-14-13, 06:06 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

17-04-2015, 07:35 AM

عصام الطاهر مكي


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: سمعة السودانين بالخارج ذهب يجب أن لا يصدا (Re: إبراهيم عبد الله أحمد أبكر)

    الأخ الفاضل إبراهيم عبد الله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    عشنا في الغربة لأكثر من ثلاثين عاماَ ، وقد تيقنا أن الرواد الأوائل من السودانيين الذين هاجروا لبلاد الغربة قد أكدوا صورة جميلة للغاية للإنسان السوداني ، وقصص كثيرة عن ذلك الإنسان الشامخ الكريم الذي لا يغدر ولا يخون ولا يقبل الإهانة مهما كان مقدار المهين . ولكن السواد الأعظم من الرواد الأوائل كانوا من مناطق معينة معروفة في السودان ، أصحاب حضارة عريقة . وهنا الإشارة ليست لنخوة عنصرية ولكن لإفشاء حقيقة قاسية جرحت صورة السودانيين في الخارج قليلاَ ، فحين أصبح مجال الهجرة مفتوحاَ أمام الجميع تمكن البعض من أهل العيوب في اللحاق بركب المهاجرين ، وذلك في غفلة من أعين الأمن في السودان ، وفي بلاد الحرمين سمعنا الكثير من الإخوة السعوديين الذين يفتحون مكنونات الصدور صراحة عندما يثقون بالإنسان السوداني بأنهم قد تفاجئوا بظواهر غريبة غير كريمة من بعض النساء والرجال الذين يحملون الجنسيات السودانية .. وفعلاَ تلك الظواهر كانت كريهة للغاية وغير مسبوقة في سيرة المهاجر السوداني ، وكانت حقيرة وقذرة تتم باسم السودانيين ، ولكننا كأعضاء في قيادات الجالية السودانية في ذلك الحين بدأنا نتتبع وندرس الأمور ، فاكتشفنا أن الباب المفتوح في السودان لكل من يرغب الهجرة أمكن أصحاب الفسوق والموبقات من اللحاق بركب المهاجرين , وعندما تصل تلك الفئات إلى بلاد الغربة فإنها تبدأ في ممارسة الموبقات وتشوه السمعة السودانية ، وكان لا بد من إيقاف تلك الحالة المسيئة للوطن والحفاظ على السمعة الطيبة للمغترب السوداني ، فاستجابت الحكومة السودانية في حينها مشكورة واستطاعت أن تتحكم في أبواب الهجرة , وخاصة ذلك الانفلات الذي كان يتم بنية العمرة والحج لبلاد الحرمين ، وبنية التجارة والزيارة لبعض الدول العربية والأجنبية ، وذلك التحكم في أبواب الهجرة قد نفع كثيراَ وكثيراَ في منع تسرب تلك الصور الكريهة للخارج . والظاهرة كانت قد انتشرت بطريقة فاضحة وخطيرة للغاية في وقت من الأوقات ، إلا أنها بفضل الله تعالي انحصرت فيما بعد ، وأصبحت نادرة للغاية . ومن الطرائف المضحكة أن أحد الإخوة من رجال الأمن في السعودية أشار بأن أساليب السرقات في وسط الحجيج تبين جنسيات اللصوص ، وقال : في السنوات الأخيرة بدأ البعض من الحجيج يشتكي من ظاهرة سرقة الجيوب بواسطة التمزيق بأمواس الحلاقة ، وقد تمكنا من القبض على بعض اللصوص فوجدنا أن جميع اللصوص الذين يستخدمون الأمواس في تمزيق الجيوب هم لصوص من السودان ، ولصوص الدول الأخرى لديهم أساليبهم في السرقات !! . وهنا أيضاَ يجب على أمن السودان أن يراقب لصوص الجيوب في مواسم الحج لإيقاف تلك الأذية التي تلحق بالجيوب وتلحق بالمحتويات .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de