مناظرات الدوحة خطوة استباقية هل تسود بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 02:17 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-03-2015, 05:39 AM

إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
<aإبراهيم عبد الله أحمد أبكر
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 27

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مناظرات الدوحة خطوة استباقية هل تسود بقلم إبراهيم عبد الله أحمد أبكر

    05:39 AM Mar, 09 2015
    سودانيز أون لاين
    إبراهيم عبد الله أحمد أبكر - تبوك- جامعة تبوك
    مكتبتي في سودانيزاونلاين



    علاقات السودانية الخارجية مابين المصالح والمبادئ
    منذ أن نال السودان إستقلاله من الحكم البرطانى فى الاول من يناير 1956 كدولة ذات سيادة كاملة صارت معظم علاقات السودان الخارجية جيدة الى حد ما مع معظم الدول على المستويين القاري والعالمي. عدا بعض الفترات التى شهدت تحولاً فى الحكم مابين العسكري وفترات الحكم الديمقراطي. العلاقات السودانية مع دول الخليج متينه وقديمه ويلعب الشعب السوداني دواراً مهماً بتزيد دول الخليج بالكفاءت العلمية والعمالية المتميزه ، وهذا الفضل تلهج به معظم دول الخليج الا جاحداً لفضل الشعب السوداني فى تطوير دول الخليج. ماعدا فترة الاحتلال العراقي للكويت فقد سأت علاقات السودان مع معظم دول الخليج وتوجهت الحكومة وإعلامها بدعم الرئيس العراقي صدام حسين، وكانت النتيجة ان العلاقات السودان وبعض الدول الخليجية تمخضت عن ترحيل السودانين الى بلادهم. مما اثر سلباً على الاقتصاد فى عملية تحويل العملات الصعبه، ونتج عن ذلك تدني مستؤى المعيسشة لبعض الاسر السودانية. أما العلاقات الامريكية السودانية فقد يعتبرها البعض صراعأ عقائديأ والبعض الاخر فكرياً إتفقنا ام اختلفنا مع الفكرين فقد اخذت علاقات السودان مع امريكا تحولاً منذ قُدوم الانقاذ وإنعقاد المؤتمر الشعبي العربي والاسلامى الذى قُدمت فيه أوراق تظهر وتدعم توجه التوجه الاسلامي للحكومة الانقاذ فى بداية عهدها، هذه الاوراق التى قُدمت فى المؤتمر كان معظم مُقدميها من صنعتهم امريكا إبان صراعها مع الاتحاد السوفيتى السابق ، وبعد انهيار الاتحاد السوفيتى صاروا هم أعداء امريكا فى توجههم العقائدي. لم تقف علاقات السودان مع الولايات المتحدة عند هذ الحد بل اتجهة امريكا الى المقاطعة الاقتصادية التى أثرت على السودان والشعب في شتي مناحي الحياة السياسية والاقتصادية وحياته اليومية، وإستطاعت امريكا الى حد ما الى تاليب اروبا على مقاطعة السودان اقتصاديا.ونتج عن ذلك ان إتجه السودان الى شرق اسيا حيث الصين .
    تعتبر علاقات السودان مع الصين من امتن العلاقات منذ القدم فمباني قاعة الصداقة والبرلمان السودانى ومصنع الغزل والنسيج فى الحصاحيصا واخيراً القصر الجمهوري الجديد، تقف كل هذه المباني شاهداً ودليلاً يبرهن متانة هذه العلاقات السودانية الصينية. أضف الى ذلك انشأ خط انابيب البترول السوداني ومن ثم إستخراجة الذى تعتبر الصين صاحبة القدح المعلي فى إستخراجة والاستفادة منه بين الدول التى تشارك فى عمليات التنقيب والاستخراج . أما بالنسبة للنواحي الاقتصادية غير البترولية فقد غذت الصين الاسواق السودانية بالمنتجات البلاستيكية والملابس والاقمشة وحتى الاجهزة الكهربية والاكترونية. فقد اصبح السودان أحد اسوق الصين الجديدة وفتحت هذه التوجهات الاقتصادية الباب للصين لبعض دول الجوار الافريقي، وادى ذلك الى ازعاج امريكا والشركانت الامريكة ، فقد فوتت الصين على الشركات الامريكية المحافظة على الاسواق الافريقية حتى فى الاستكشافاتات البترولية فضغطت هذه الشركات على الحكومة الامريكية بضرورة مراجعة العلاقات السودانية الامريكية.كان إحتياج امريكا الى صادرات السودان من الصمغ العربي الاثر الكبير فى تحسُن العلاقات وتبعه رفع الحظر عن التعليم والاليات الزراعية ومن ثم بانفراج فى الاجهزة الالكترونية وبرامج الكمبيوتر.
    أما على الصعيد الافريقي العلاقات السودانية قد تكون مستقرة الى حد ما، ماعدا بعض الاحيان مع دول الجوار مثل يوغندا التى يستقر فيها بعض قادة المعارضة. اما مصر فقد تشهد العلاقات معها بعض المناوشات الكلامية والاعلامية هنا هناك وسرعان ما تتداركها وزارتي الخارجية فى البلدين . ويمثل وجود الجالية السودانية بعدد يفوق الاتنين مليون مواطن سوداني يقيمون اقامة دائمه فضلا على من يقصدون مصر بغرض العلاج والسياحة ضماناً لمتانة وازلية هذه العلاقات. اما ليبيا فقد شهدت نفس المراحل التى تمر بها علاقات السودان مع معظم الدول مابين العلاقات الوطيده والمتارجحه فى بعض الاحيان فى عهد القذافي . اما فى الاونه الاخيرة بعد الربيع العربي الذى إجتاح ليبيا، لم تسلم الجالية السودانية فى ليبيا من بعض المضايقات فقد اًتهمت المعارضة السودانية ممثلة فى حركة العدل والمساواة بمساندة ودعم نظام القذافي.مما تسبب فى كثير من المضايقات للسودانين المقيمين فى ليبيا. أما فى الفترة الاخيرة فقد اوقفت ليبيا السودانين والفلسطينين والسورين باعتبارهم رعايا دول غيرمرغوب فيها إعتقادا منهم بمساعدة هذه الدول لبعض الجماعات الاسلامية، ولكن بعد الضربات الجوية المصرية فى ليبيا فى الاسابيع الماضية وتدهور علاقة ليبيا بمصر فمن المتوقع تشهد علاقات السودان مع ليبيا انفراجاً تحولاً ايجابياً ملحوظاً والله من وراء القصد
    إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
    السعودية – تبوك
    جامعة تبوك






    مواضيع لها علاقة بالموضوع او الكاتب


  • الاخطاء الهندسية فى عهد الانقاذ من المسؤل؟ بقلم ابراهيم عبد الله احمد ابكر 02-15-15, 04:05 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • الإنتخابات السودانية مابين الحزب الحاكم والمعارضة السودانية من المتسفيد؟ بقلم إبراهيم عبد الله احم 02-04-15, 05:36 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • رسالة إلى مدير جهاز المغتربين ووزير المالية الاتحادي/إبراهيم عبد الله أحمد أبكر 08-14-14, 08:19 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • محاكمة القتله الحقيقين وأرجعوا مال الشعب المنهوب وحكومة انتقالية/إبراهيم عبد الله أحمد أبكر 09-28-13, 08:57 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • الى حكومة المؤتمر الوطنى الحل بمحاربة الفساد والمفسدين ليس بإغلاق المدارس/ إبراهيم عبد الله أحمد أب 09-28-13, 07:57 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • مناشده الى المتظاهرين دعوا الثورة تكون سلميه حتى نفوت الفرصة على المتربصين 09-26-13, 04:55 AM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • رسالة الى قادة المعارضة والأحزاب السياسية أنزلوا الى الشارع وقودوا الشعب وإلا لن يرحمكم التاريخ 09-20-13, 06:35 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
  • حكومة الإنقاذ الوطنى أرفعوا الظلم عن الناس أولاً ومن ثم السلع 09-14-13, 06:06 PM, إبراهيم عبد الله أحمد أبكر
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de