لماذا ينتظر العرب نتائج الانتخابات الإسرائيلية؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 04:34 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
08-12-2014, 04:34 PM

فايز أبو شمالة
<aفايز أبو شمالة
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 359

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لماذا ينتظر العرب نتائج الانتخابات الإسرائيلية؟ بقلم د. فايز أبو شمالة

    لا يتابع العرب العملية الديمقراطية في دولة الصهاينة فقط، بل يتلهف القادة العرب لمعرفة نتائجها، وقد حاولوا ذات مأساة التدخل في سير الانتخابات والتأثير على مجرياتها، وذلك من خلال إعلانات مدفوعة الأجر نشرتها الصحف الإسرائيلية، تتحدث عن مبادرة السلام العربية، وأفضالها على المجتمع الإسرائيلي في حالة اختار الصهاينة مرشحي السلام أمثال أولمرت ولفني، ولكن النتائج كانت على عكس ما تمنى العرب، وضاعت أموالهم التي دفعوها هباء.
    فلماذا ينشغل قادة العرب والفلسطينيون بنتائج الانتخابات الإسرائيلية؟
    أولاً: لأنها انتخابات ديمقراطية صحيحة لا يجرؤ قادة العرب على تطبيقها، ومجاراتها، باستثاء دولتين حتى الآن؛ وهما: تونس ولبنان.
    ثانياً: لأن نتائج الانتخابات في دولة الصهاينة تمثل مزاج الشعب اليهودي بلا تزييف، ولأنها تحدد سياسية إسرائيل لعدة سنوات قادمة، وهذا ما لا يعرفه العرب.
    ثالثاً: على ضوء نتائج الانتخابات يصير نقل السلطات من حزب إلى آخر، ومن ملك للسياسة إلى آخر دون مشاكل أو سفك دماء أو اعتقال، وهذا ما يتحسر عليه العرب.
    رابعاً: لأن الحزب المهزوم في الانتخابات يعلن إلى جمهوره عن هزيمته، ويعتذر عن قصوره، ويعترف بفشله، ويضع قدراته في متناول الشعب، ويبدأ بالاستعداد لجولة قادمة. وهذا أمر غير مألوف لدى قادة العرب الذين يظنون أنفسهم ملائكة لا يخطئون.
    خامساً: لأن المنتصر في الانتخابات يصير ممثلاً لكل الشعب، ويمد يده للحزب المهزوم، ويرى الجميع في نجاح العملية الديمقراطية نجاحاً للشعب كله وليس لحزب أو لشخص القائد. بينما في بلاد العرب يسارع الفائز إلى فتح السجون لأعضاء الحزب المعارض.
    سادساً: لأن الشعب يمنح الثقة للفائز لفترة زمنية محدودة، يفوض خلالها للعمل على خدمتهم، وطاعتهم، والسهر على راحتهم، والتنافس على إرضائهم. بينما في بلاد العرب فإن الشعب والأرض والعشب والشجر والحجر، كل ذلك مسخر لخدمة القائد وحزبه الهلامي.
    قادة العرب والفلسطينيين لا يؤمنون بالديمقراطية إلا لمرة واحدة، وهي ديمقراطية انتقائية، لذلك فهم ينتظرون نتائج الانتخابات الإسرائيلية وكلهم ثقة أن كراسيهم لا تهتز، ولا يوجد لهم حزب منافس، ولا قائد بديل، لذلك فهم يراقبون موسم الديمقراطية الإسرائيلية كي يشمتوا بقادة إسرائيل، الذين يبدون ضعفاً وتذللاً للشعب، في الوقت الذي يبدي فيه الحاكم العربي والفلسطيني غطرسة وقوة زائدة، ونفخة عالية المنسوب، فالقائد الإسرائيلي متغير بينما القائد العربي ثابت.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de