السرطان في الشمالية.. مسؤولية من ؟ أحمد علاء الدين

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-12-2018, 07:33 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-10-2014, 10:04 PM

أحمد علاء الدين محمد موسى
<aأحمد علاء الدين محمد موسى
تاريخ التسجيل: 24-07-2014
مجموع المشاركات: 4

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


السرطان في الشمالية.. مسؤولية من ؟ أحمد علاء الدين

    mailto:[email protected]@yahoo.com
    أصبح الحديث عن انتشار أمراض السرطان في الولاية الشمالية هماً إضافياً متلازماً لهموم هذه الولاية الآمنة المطمئنة التي لم تشهد تاريخها الطويل أمراض الفتنة والاقتتال التي أصابت بعض أطراف الجسد السوداني, وظلت مستقرة في حالها تحبس دموع صبرها ولعلها قد تنال- ولو قليلا من حظها – نصيبا من مشاريع التنمية كي تضمن لأبنائها الأبرياء- الذين عرفوا بالغربة والاغتراب والبذل والعطاء ونكران الذات- بعض من أحلامهم المتواضعة في العودة والاستقرار, إلا أن هواجس هذه الأحلام الز########ة كثيراً ما تبددت وذهبت أدراج الرياح مع ظاهرة انتشار الأمراض ومنها السرطان الذي أصبح بعبعاً يؤرق مضاجعهم ليلاً ونهاراً, حيث لم تخلو قرية من قري هذه الولاية إلا وبها مثني وثلاث ورباع ممن ابتلي بهذا المرض اللعين... سكان هذه الولاية لا حول لهم ولا قوة لمواجهة هذا المرض الخطير الذي تفشي بصورة وبائية مذهلة وبات يهدد العشرات من الأرواح بدليل أن أكثر من 31% من الوفيات سببها السرطان, ومع ذلك لم تجد صرخات الاستغاثة من أبناء هذه الولاية آذاناً صاغية من حكومة الولاية... الناس في الولاية الشمالية ومحلياتها منقسمون في تفسير هذه الحالة وأسبابها, فمنهم من يعزي للنفايات التي يعتقد بأنها قد دفنت في عهد مايو، ومنهم من يعتقد أن الشرب من الآبار الارتوازية سبب لهذا المرض, وآخرون يظنون أن المقابر الأثرية التي يرجع تاريخها إلي ما قبل الميلاد قد تحللت وغاصت في أعماق التربة الزراعية التي يعتمد عليها السكان في زراعة ما يحتاجونه والاستفادة منها, ومنهم من يشير بأصابع الاتهام مباشرة إلي مشروع القامبيا - مشروع يتم التنسيق فيه مع الحكومة المصرية لمكافحة الملاريا- والي استخدامه المكثف للرش بالمبيدات الكيميائية وبطرق غير علمية في هذه المناطق ولفترة تمتد إلى أكثر من نصف قرن, وفيما يؤكد الدكتور عمر إبراهيم الأمين, مدير هيئة الطاقة الذرية بوزارة العلوم التكنولوجيا أن الإصابات بمرض السرطان بالولاية الشمالية قد تجاوز المتوسط العالمي للإصابة بهذا المرض جراء التغييرات البيئية التي حدثت بالولاية, يخرج السادة الولاة الذين تعاقبوا على كرسي الولاية مؤكدين نفيهم القاطع لانتشار السرطان وذهب البعض منهم بأن الحديث عنه حديث غير صحيح بل مجرد مزاعم وخواطر لا تسنده دراسات علمية -وسبحانه الله- حكومة الولاية وبدون أن تجري دراسات علمية حول هذا المرض الخطير, وبدلاً من إعداد سجل علمي عن المرض يحتوي على تفاصيل كاملة ومقنعة عن المرض, وبدلاً عن فتح مراكز مقننة ومتخصصة تحدد نسبة المصابين كما ونوعا, تختلق هذه الحكومة الأسباب وتقابل الأنات والصرخات بمبررات وهمية, ومنها الاختلاف في زيادة الوعي الصحي لسكان الولاية مقارنة بالولايات الأخرى, وأن ذات الإصابات قد تكون موجودة في باقي الولايات ولم يكتشف ولم يروج له بعد كما هو الحال في الشمالية. وأن عدد الإصابات في الولاية ليس بالرقم الكبير والمخيف كما يروج له البعض.هذه التطمينات والجمل الإنشائية ما يصرح به الولاة -أصحابي الكراسي الوثيرة – في كل مرة. والأغرب من ذلك حديثهم عن توطين العلاج في الولاية بينما تحتاج بعض مستشفياتها في حلفا وعبري ودلقو والبركة وفريق والبرقيق وغيرها إلي تأهيل كامل من حيث المعدات والكوادر الطبية, والأدهى والأمر من كل ذلك أنه لا يوجد أخصائي واحد في كل هذه المستشفيات التي ذكرت... من يتابع-عن قرب- لأسباب الوفيات خلال عام واحد في محلية من محليات الولاية خاصة الشمالية منها يشعر حقيقة وبدون أدنى شك بأن هذا المرض منتشر وبصورة غير عادية. وقد تناول الإعلاميون من أبناء هذه الولاية– في الداخل والخارج - هذا الموضوع من خلال أقلامهم في الصحف أو المنتديات أو من خلال لقاءاتهم مع المسئولين واضعين الحقائق المتوفرة أمامهم ومؤملين في ذلك أن تتفاعل حكومة الولاية بايجابية مع الأحداث, ومع ذلك يظل النفي هو سيد الموقف, ومن الضروري أن تتحرك حكومة الولاية بالتنسيق التام مع المركز ومركز أبحاث الذرة بإجراء أبحاث علمية مدروسة حول هذا الوباء الذي بات يهدد أرواح أهلنا في الشمالية. والله المستعان...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de