اما حان الوقت لابناء دارفور بالمؤتمر الوطني لأن يستفيقو من غفلتهم

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-12-2018, 01:48 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
14-10-2014, 01:49 PM

المثني ابراهيم بحر
<aالمثني ابراهيم بحر
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 113

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


اما حان الوقت لابناء دارفور بالمؤتمر الوطني لأن يستفيقو من غفلتهم



    المثني ابراهيم بحر



    ان السؤال الذي يجب طرحه هو هل تعمل جماعة الاسلام السياسي
    بدافع التكسب بأسم الاسلام وعن جهل بأنعكاسات ما تفعله للدوائر
    المعادية للأسلام مثل الماسونية ....! ام انها تؤدي دورا مرسوما من حيث
    تدري او حيث لا تعلم ....؟ فالاسلام ابعد ما يكون من تبرير الظلم
    والعدوان والعنصرية , انه علي العكس محفز توري يحرم الركون الي الظلم
    , ويقول المولي عز وجل (ولا تركنوا الي الذين ظلموا فتمسكهم النار ) وهو
    اي الاسلام ابعد ما يكون عن العنصرية , وكما يقول المولي عز وجل في
    كتابه ( يا ايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثي وجعلناكم شعوبا وقبائل
    لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم ) فهذا الوطن يقوم علي المواطنة
    التي تقوم علي الدستور , وبالرغم من رأينا حول الدستور ومع من وضعوه
    بدعوي انهم فصلوه علي نحو ما تشتهي انفسهم وبعقليتهم الخربة الا ان هذا
    الدستور فيه احقاق للحقوق والواجبات علي قاعدة المساواة, فطالما ان
    المؤتمرالوطني ارتضاه لنفسه بأعتباره السلطة القائمة في البلاد عليه
    واجب الاحترام والنفاذ, ولكن المؤتمر الوطني يوقعه ويلتزم به ظاهرا ويعمل
    بخلافه,فأنه خائن وناكث للعهد والميثاق وهو منافق والله لا يهدي كيد
    الخائنين.....
    الانتهاكات التي حدثت بحق طالبات دارفور اللائي يقمن
    في داخلية البركس ليست بشيء جديد او هي حدث يستدعي كل هذه الضجة, فشخصيا
    لم اندهش لهذا المسلك ال######## طالما اعتدنا عليه كثيرا فما حدث لا يساوي
    10% من الانتهاكات التي تحدث في دارفور بل كل هذه الضجة لأنها حدثت في
    الخرطوم, بل واتوقع الاسوأ منه طالما ظلت هذه العصابة تحكم هذه البلاد
    , فالعصابة الحاكمة التي قتلت الالاف وشردت مثلهم من سكان الاقليم الكبير
    وانتهكت الاعراض في اجتدتها الكثير من انتاج افلام الرعب بحق هذا الاقليم
    المنكوب, فالمشكلة برمتها ليست في العصابة الحاكمة, ولكن في ابناء
    الاقليم الذين ينتمون للمؤتمر الوطني , والمؤسف ان تحدث كل هذه
    الانتهاكات بحق اقليم دارفور ومن يجلس علي قمة الاجهزة العدلية في
    البلاد ممن ينتمون لاقليم دارفور, وفي البرلمان لاقليم دارفور اغلبية
    مكانيكية يمكن ان تقلب الاوضاع رأسا علي عقب , وفي المؤتمر الاخير
    للحركة الاسلامية جاءت اكبر عضوية من اقليم دارفور ومع ذلك لم يحدث قط
    ان تبوأ احد ابناء دارفور في الحركة الاسلامية علي اقل تقدير منصب
    الامين العام بالرغم من كثرة عدديتهم في الحركة الاسلامية , فعضوية كهذه
    هي تمومة جرتق واكثرية فشنك ولا يرجي منها الخير فهي لا تستطيع ان تخطو
    اي خطوات ايجابية باتجاه الضغط علي المؤتمر الوطني لوقف المهازل التي
    تحدث بحق دارفور ويتضرر منها بنو جلدتهم في المقام الاول.....
    لقد استطاع المؤتمر الوطني طوال فترة جلوسه علي السلطة استغلال
    المال العام لشق صفوف كوادره من ابناء دارفور سواء كانوا بالمؤتمر
    الوطني او الحركات المسلحة , وقد اثر غالبتهم حب الدنيا ونعيمها وزينتها
    , وامتلكو القصور والفارهات المظللة احدث الموديلات , وابتعدوا عن قضايا
    بنو جلدتهم المنكوبين وقضايا اللاجئين في المعسكرات ومعاناتهم, واصبحت
    العلاقة فقط خطب جوفاء توجه لهؤلاء المساكين كلها تمجيد للنظام الحاكم
    عند زيارة منسوبيهم ,وهجوم علي المعارضة من حاملي السلاح والاماني بأن
    السلاح قريب, ولا تزال المعسكرات في تنامي من جراء القصف العشوائي
    بالطائرات الحربية علي القري والارياف بأعتبارها معاقل للمعارضة وقد دخل
    اهل المعسكرات عامهم الحادي عشر ولا يزا لوا في قمة الشقاء والبؤس
    والمجتمع الدولي علي علم بما يجري ولكن لا حياة لمن ينادي, ولكن لدارفور
    رب يحميها ....
    انتاج افلام الرعب في في هذا الاقليم المنكوب واحدة من
    اهم استراتيجيته هي تقليص عدد السكان في هذا الاقليم الكبير الي اقل عدد
    يمكن الوصول اليه لشيء في نفس يعقوب, وهذا المخطط جلب الدمار للاقليم
    وشرد نصف سكانه في المعسكرات والمنافيئ القسرية والولايات البعيدة ,
    وامتدت الكوارث لتطال ابناء الاقليم الذي يقيمون خارج الاقليم, وعلي
    سبيل المثال لا الحصر اغتيال الشهيد محمد موسي بحر الدين الطالب بكلية
    التربية جامعة الخرطوم في العام 2009 واغتيال اربعة طلاب ينتمون
    لدارفور بجامعة الجزيرة في نهاية العام 2012 واحداث اخري اكثر دموية لا
    يكفي المقال لسردها , ولن تكون احداث البركس هي الاخيرة طالما ان ابناء
    دارفور الذين ينتمون للمؤتمر الوطني مصابون بلوثة الصمت السلبي و لا
    يهتز لهم ضمير او يرمش لهم جفن, وعلي كل ابناء دارفور الشرفاء ان يقاطعوا
    ابنائهم بالمؤتمر الوطني لانهم مكمن الداء واس البلاء, فهذا السلاح
    الفعال سيأتي بنتائج ايجابية كنا نستعمله عندما كنا في الجامعات ضد
    الكيزان ,كنا نقاطعهم ولا نتكلهم معهم بأعتبارهم منبوذين من المجتمع ,
    فهؤلاء البغاة الظالمين بالضرورة هم اعداء انفسهم لانهم لا يتورعون في
    استخدام اسلحة سترتد عليهم غدا , وكما قال الامام علي رضي الله عنه(من
    استل سيف البغي ارتد عليه)....
    ولكن بعد كل هذه المشاهد الدامية , اما حان الوقت لابناء
    دارفور بالمؤتمر الوطني لأن يستفيقوا من غفلتهم, ولكني اذكرهم بأن عليهم
    ان يلجأوا الي التاريخ ليتزودوا من ماضي اجدادهم حتي يخجلوا من ضعفهم
    وعجزهم عن طرح اي رؤي تعيد لدارفور هيبتها وكرامتها بعد ان مرغوها في
    الوحل, واصبحوا مجرد ارداف لاولياؤهم في الحزب الحاكم, فدارفور التي كان
    ينتمي لها الابطال والشجعان وحاملي لواء القران صارت اليوم تنتسب
    للانتهازيين وسارقي اموال اليتامي والمساكين وصارت تنسب الي من يتشبهون
    بالمناضلين الحقيقين , من علي الحاج ومحمد الامين خليفة والشفيع احمد
    محمد والفريق ابراهيم سليمان والفريق جبريل وادم حامد موسي والتجاني
    ادم طاهر وعلي محمود وحسبو الي وكاشا والسميح الصديق وهؤلاء علي سبيل
    المثال والارزقية من امثال السيسي والقائمة تطول, فصنع هؤلاء كوارثنا
    وانكساراتنا لانهم يحملون في اجسادهم جينات التضحية الغبية والولاء
    الاعمي للسلطة والمصلحة لاولياؤهم في النظام الحاكم ....
    نحن نريد السلام علي علي اسس جديدة بعيدا عن ( الغش والتدليس
    والكذب والمراوغة) في التنفيذ والتمادي في نقض العهود, وعلي اسس تستند
    علي العدالة والمساواة بعيدا عن التحيزات الايلوجية والهيمنة المسيطرة,
    فالمقاومة في حد زاتها ليست هدفا بل وسيلة , ولكن المؤتمر الوطني لا يريد
    شركاء حقيقيون في مشروع السلام , بل يدعونهم الي طاولة المفاوضات لا
    ليجلسوا عليها بل تحتها , ولقد عملوا خلال كل هذه السنوات علي ( دهس
    مفاوضيهم ) تحت باب الاغراءات والمنكرات وفق الاجندة السرية , حتي
    يتفاوضوا وحذاؤهم فوق رؤسهم , ولكن لدارفور رب يحميها, فعدالة السماء
    ودعوات الثكالي والارمل وامهات الايتام لا بد ان تثأر لجميع الضحايا
    والمنكوبين لأن نهاية القصة معروفة, فسيذهب هؤلاء الي مذبلة التاريخ
    ليقرأ عنهم ويلعنهم اجيال المستقبل, وان شاء الله صبح المحاسبة قريب
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de