مأساة طبابة الأطفال في كوستي!!/أبوبكر يوسف إبراهيم

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-10-2018, 05:54 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
19-09-2014, 06:31 AM

أبوبكر يوسف إبراهيم
<aأبوبكر يوسف إبراهيم
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 148

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


مأساة طبابة الأطفال في كوستي!!/أبوبكر يوسف إبراهيم

    كتبت الصحفية ومعدة البرامج سوسن محمد عثمان بقناة النيل الأبيض الآتي:
    · [ تحقيق صحفي قمت باجرائه اليوم داخل حوادث الاطفال التي تم اقتلاع المكيفات منها ونقلها لمكاتب الاداره اثارت رده فعل قويه من المتبرعين بالمستشفي وهم ابناء كوستي بدولة قطر ، وجدت الحال يغني عن السوال 3 مرضي في سرير واحد، والدواء يتم شراءه ، وروائح نتنه تزكم الانوف، والدخول لمقابله الطبيب بمبالغ ماليه، ومرافقه تقوم بعلاج طفلتها بنفسها ، وبالاتصال بوزير الصحه حامد علي محمد قال: الضجه في شنو ومال الجهه المتبرعه بنقل المكيفات ؟!! .. وهو لا يعلم ما كتب ومن كتب وعندما تناقشت معه انها تخص شريحه مهمه هم الاطفال اعتذر بان الشبكه كعبه وواضح انه هو خارج الشبكه] إنتهى.
    · والسؤال : هل أصبح الأطفال أيضاً ضحايا لسوء إدارة المرافق الحيوية ؟ .. هل وصلت قسوة قلوب المسئولين عن الطبابة في الولايات أن تقتلع مكيفات هي جزء من تبرع أبناء كوستي بقطر لتركيبها في مكاتب الادارة .. فهل راحة الادارة أهم من راحة الاطفال المرضى؟! .. ما كل هذه القسوة؟!! .. وكيف يتجرأ هؤلاء أن يؤثروا انفسهم على مرضاهم ، وهل هذه سمات المسلم الحق الذي نزل فيه قوله تعالى: {والذين تبوءوا الدار والإيمان من قبلهم يحبون من هاجر إليهم ولا يجدون في صدورهم حاجة مما أوتوا ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون} (الحشر:9)،؟!!.. ومن خلال هذه الآية، وسبب نزولها، يمكن إدراك أهمية صفة الإيثار في حياة المجتمع المسلم؛ الأمر الذي ينعكس على تطور المجتمع وتقدمه لما فيه خيره في الدنيا والآخرة؛ وبالمقابل بينت الآية الكريمة أثر صفة الشح على حياة المجتمع؛ وما يؤدي إليه من التباغض والتحاسد وتقطيع روابط الألفة والمحبة بين أفراد المجتمع. فهل استوعبتم هذا يا أيها المسئولين عن صحة المواطن وخاصة الطفل في ولايتكم التي ما تركت صفحة في صحيفة إلا وملأتها بانجازاتها الاعجازية!!!
    · أبناء النيل الأبيض يقطر ، آثروا أطفال منطقتهم على أنفسهم ، فإذا بمسئولي الصحة في الولاية، وفي ممارسة قميئة مقززة لا تنم الا عن أنانية مسحكمة ومستفحلة مقرونة بعدم حياء، قاموا باقتلاع المكيفات من الاطفال ليستمتعوا وهم الاصحاء بالهواء البارد!! .. حسبي الله ونعم الوكيل!!

    · بعض مسئولينا ونحن نزعم دولة التوجه الحضاري ، لا يتوانون في الاساءة لهذا التوجه بممارساتهم القميئة التي تنفر الناس منه، وتجعلهم يسئون الظن بهذا التوجه الذي ينبغي أن يكون ممارسة وليس شعاراً أجوف .. فضحتونا بممارساتكم والله ، نحن أصبحنا كمن يمشي وراء فيل يرمي بروثه في الطريق العام وعلينا أن (نلملم) روثه!!
    · ما زاد الطين بلة هو رد وزير صحة الولاية على الصحفية حيث أنكر حق من تبرع بمتابعة المُتبرع به ،وأجاب اجابة تنم عن استعلاء واستقواء مع عدم استحياء ، هو ومثاله هم من أساء لهذا التوجه . يا حضرة الوزير : يا أخي إن لم تطبق الاسلام الذي قامت ثورة الانقاذ من أجل أن تطبيقه كنظام متكامل وشامل لتنظيم أوجه الحياة ، فعلى أقل تقدير يجب عليك مراعاة حق المريض الذي من واجب ولايتكم أن توفر له بيئة طبابة مناسبة ولا أقول نموذجية خاصة إن كانوا أطفالاً ابرياء ، فبالله كيف يتم ذلك ـ وهذه تصرفات منسوبو وزارتكم؟!! ، ولعلم شخصكم الكريم – غن كنت لا تعلم- فإنه وفق المواثيق الدولية لحقوق الطفل أن ما قام به منسوبي وزارتكم يدخل ضمن باب ممارسة العنف ضد الاطفال وليس معالجتهم!!
    · أيها السادة ممن لا يفضلون إلا الجلوس في المكاتب المكيفة، إن أبسط القواعد الانسانية تطالبكم بما يؤمِّن للطفل حياة تليق به من جو وبيئة وبيت محترم وطعام وشراب ولباس وطبابة، وأرجوكم خلو بالكم من عبارة (طبابة)!! .. أنتم تغتالون براءة الطفولة فاخروا بفعلكم هذا!!!
    · أرجو أن لا يَجُر محتوى العمود وبالاً وانتقاماً على الزميلة الصحفية سوسن ، فبدلاً من تصحيح الخطأ أخاف أن يتم البحث عن من سرب خبر قلع المكيفات .. وهذا هو الأنكى!! ، لأن كل خطأ في عرفهم هو صواب إن تمّ ( كُتيمي)!! .. كما أن إجابة وزير صحة الولاية عليها لا تنم عن أنه فقط خارج الشبكة بل تؤكد أنه لا يضع أي اعتبار للمعايير الانسانية!! .. إن رأيت مثل هذه الممارسات القميئة يا ولدي فلا عليك إلا أن "تتَحَسْبَن" .. فحسبي الله ونعم الوكيل عليهم !!
    امنية:
    · نفسي مرة واحدة أشوف مسئول تمت أو تمم محاسبته إن أخطأ أو مارس ممارسة منكرة ومستنكرة في العلن بعيداً عن فقه " السترة، ليصبح عبرة لمن يعتبر!!
    بس خلاص.. mailto:سلامتكم،،،،[email protected]سلامتكم،،،،[email protected] نقلاً عن جريدة الصحافة


                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
مأساة طبابة الأطفال في كوستي!!/أبوبكر يوسف إبراهيم أبوبكر يوسف إبراهيم19-09-14, 06:31 AM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de