متي انتصر الضعفاء لأمة عظيمة ؟ .. أقوياء بلا غرور .. متواضعون بلا ضعف

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 03:04 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
12-08-2014, 07:56 PM

حيدر محمد احمد النور
<aحيدر محمد احمد النور
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 20

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


متي انتصر الضعفاء لأمة عظيمة ؟ .. أقوياء بلا غرور .. متواضعون بلا ضعف

    .

    يا شعبنا قد فقدتم كل شيئ وضاقت عليكم كل ارض السودان برحابتها ، وتعيشون في سجون لعشرة أعوام ، فتمسكو بحقوقكم بارادة من حديد .


    سنضع تمثال الدكتور قرنق في الساحة الخضراء وسنسمي الساحة باسمه ، وسنضع تمثال الدكتور خليل ابراهيم في البرلمان السوداني لانه سقط مدافعا عن حقوقهم شهيدا .

    تواضعنا وحرصنا علي قضية شعبنا وضعنا منذ البداية بين خيارين اما ان نختار خيار التنازل عن جميع حقوق الدفاع الشرعي عن اي عدوان علي شخصي وما اكثر عدوان المغرضين وارباب المصالح الشخصية ، او نكونو عبيدا مملوكين بلا حقوق حتي حين .


    كتبت قبل ايام مقالا في الذكري التاسعة لرحيل الدكتور جون قرنق ديمبيور ، وقد رد علينا فيها الاستاذ عبدالرحمن احمد واتشي في مقال لا علاقة له بمقالنا ، وإدعي أنني تناولته مع أنني لم اتحدث عنه ولا عن مقاله تصريحا او تلميحا ، وتناولني وكانه اراد بتلك المقالة الشهرة الشخصية بالتقول علي والتشهير بشخصي ، وامعن في ذلك جدا في عنوانه وهذا اسلوب رخيص ومعروف يستخدمه المغرضون دوما .

    و قد نحي الكاتب في المقال منحي كتاب ابواق اجهزة دعاية مخططات المؤتمر الوطني ونظيراتها من ابواق مخابرات الانظمة المستبدة ، والجماعات الفاسدة في إختلاق الكذب والتشهير ومحاولة اغتيال الشخصية بالافتراء والتقول علي ، وهجومي في شخصي مع انني لم اتحدث بالمرة عن نفسي في المقال بل تحدثت عن حركتنا وانها مؤيدة من غالب النازحين واللاجئين الذين نصب الاستاذ محجوب حسين نفسه قاضيا لهم ومتحدثا رسميا باسمهم ، ورمي حركة / جيش تحرير السودان باللا اخلاقية وبانهيار القيم ، مع ان المعلوم لكل ذي عينين متابع ان من ظل يطعن اللاجئين والنازحين من الخلف هو شخص المرافع عنهم ومن يحاكمنا نحن اليوم ، ولا سيما في ابوجا الذي خرج فيها أؤلئك النازحين واللاجئين وسكان المدن في دافور مظاهرات عارمة جدا تنديدا باتفاق ابوجا الذي ذكرنا بها محجوب حسين في مقاله ، وكان تاييد جماهير الشعب لحركة / جيش تحرير السودان بنسة تجاوزت 80% وموقفها السليم والمتماهي مع تطلعاتهم وطموحاتهم واشواقهم .

    وككاتب صحفي مسئول عن نقل ونشر الحقائق راجع شعبنا علي الارض اليوم ، وارجع لبعثات ألامم المتحدة و الاتحاد الافريقي وغيرها من المنظومات والجهات التي شهدت لذلك ، وكان موقف الحكومة في انهم لم يضيفو شولة فاضافوها شولات وجولات ولغو الاتفاقية جملة واحدة ، وسنزيلهم قريبا بفضل الجهود المبذولة . فاين النرجسية و( الانا ، أنا أنا ) هنا ؟!!!!!!!!!! .

    2 /
    اذا كان حديثنا عن حركة / جيش تحرير السودان التي نتزعمها ، وعن شعبنا وقضيته العادلة ووقوفهم خلفنا بقوة كقادة لتلك الحركة ، وباغلبية ساحقة رغم الضغوط والويلات نرجسية وانانية فاننا نعشقها ونتعهد باننا سنظل متشبثين بتلك النرجسية بكلتا يدينا وعاضين عليها بالنواجذ .
    وشعبنا معنا ومعجب بمواقفنا البطولية التاريخية ، ونحن ايضا نعشق هذه النرجسية في شعبنا .
    ونقول لهم يا شعبنا لقد فقدتم كل شيئ وضاقت عليكم كل ارض السودان برحابتها ، وتعيشون في سجون لعشرة أعوام ، وفعل بكم الافاعيل وتم كل شيئ لكم ولم يتبقي لكم الا ارادتكم ، فتمسكو بحقوقكم بارادة من حديد ، وبنا الذين ظللنا مستمسكين بقضيتكم ومطالبكم المشروعة بارادتنا التي لم ولن يقهرها قاهر أبدا .
    وامعنا منا في ان لانظهر ضعفاء امام شعبنا في المواقف التاريخية ...وعدم تركيزنا في( الانا انا ) ان مما كتبته ومحوته في مقالي السابق انني رفضت ان القي كلمة حركة جيش تحرير السودان يوم رحيل الدكتور قرنق في حفل تأبينه اقيم في ليبيا لأنني كنت حزيناً لفعل الصدمة والحزن وما طابت نفسي ان اقف امام الجمهور وانا مهزوز نفسياً فقدمنا قائداً اخر كان متماسكا وثابتا وقام بالدور خير قيام .

    3 /
    وهماً فعلت يا استاذ واتشي بتلك المحاولة اليائسة فلم ولن تغتال فينا هذه الروح والارادة الحديدية ولن تضر بمكانة حركة / جيش تحرير السودان ومواقفها الاخلاقية ، ولن يضر ايضا من دافعت عنه رغم اننا تناولنا محجوب في بضع كلمات في المقال ، ولو استخدمت كل صور الاغتيال المعنوى المتعددة ، ومنها قول الزور والترويج للباطل والقذف والافتراء علينا بالتدليس والتلبيس والدس باقوال مفتريات وبث أخبار كاذبة عنا ، وتحريف ما نقول ونكتب من راي واضح وصريح وحقائق مدعومة بالادلة والبراهين ، وككاتب كان عليك ان تتحلي بالصدق والامانة وشرف الكلمة بدل الدس الرخيص وقول الزور والبهتان .

    نجدد قطعنا بان هذا اسلوب مخابراتي واسلوب الجماعات الساقطة ومكشوف، يا استاذ واتشي ، مثل هذه الدعايات السوداء لا تشبه كاتب نقرا له كثيرا وقد اهتزت جدا ثقتنا في مصداقيتك جراء هذه المحاولة الفاشلة ، وقد عجزت ولاكثر من عقد من الزمان كل الصحف الصفراء وابواق الدعاية وامبراطوريات الكذب والتضليل في اغتيال شخصيتنا وقوتنا المعنوية بتعمد الحاق الإضرار بشخصيتنا المستهدَفة وصورتنا السياسية والأخلاقية، ليتم استنزافنا وإضعافنا ، وهز ثقتنا وتأثيرنا الهائل والكبير علي الجماهير الشعبية في السودان من خلال التشكيك فى مصداقيتنا ومدنا الجماهيري المتنامي باستمرار ..
    فهل سيفعل ذلك كاتب حديث في سن ومقدرات عبدالرحمن واتشي رغم احترامنا له وقراءتنا له كثيرا ، لما ظل يكتب من قول صائب في كثير من الاحيان كما اسلفنا ؟ ! ! .
    وعندنا في المصداقية والتاثير اكبر من محجوب حسين بالف الف مرة حتي ولو لم تعرف مقدارك ، لان الصحفي والاعلامي يكون كبيرا بالصدق وشرف الكلمة والتزامه باخلاقيات مهنة الصحافة والشجاعة ، حتي ولو كان محجوب كاتبا في صحيفة القدس العربي او في الواشنطن بوست او الاندبنت ، ولا ايضا بالكذب و بالهلام والكلمات الطنانة .
    أم هل سيتطيع من دافعت عنه ( محجوب حسين ) فعلها حتي ولو نصب المنصات القضائية وجرد من نفسه مرافعا ، ووضع المقال ليومين او ثلاثة ايام وربما زاد في صدر موقع سودان جيم كخبر اول ؟ !! .
    لا ولم ولن يستطيعو !!!!!!!!!!.
    4 /
    اشكرك الف شكر يا رفيقي واتشي علي الشكر ووصفي لي بقولك : ((
    نجد ان الرفيق حيدرمحمد احمد النور احد قادة حركة وجيش تحرير السودان قيادة الزعيم عبدالواحد وهو رجل نحترمه كثيرا باعتباره احد الذين فتحوا لنا نافذة السكوت مع بقية الرفاق الذين مهدوا لنا الطريق لنكون كما نريد وليس كما يريده الاقلية المسيطرة علي السودان منذ الاستقلال والذي اورد بلادنا موارد الهلاك وقسمه وفقا لمقاسه النتن )) .

    بل نضالنا ايضا من اجل لن يكون السودان للسودانيين اجمعين ، ومن اجل حرية الكلمة وشرفها ولكوني درست القانون ودرست بجانبها ايضا الاعلام ، توصلت الي ان النظريات القديمة التي ظلت تدرس في كليات القانون والعلوم السياسية ظلمت جدا الاعلام كسلطة رابعة ، ونريدها سلطة اعلامية بكل ما تحمله كلمة سلطة من معني ومفهوم .

    ونعدك كل اعلاميي السودان بان نضالنا ايضا من اجل ان تكون الاعلام سلطة رابعة حقيقية ومستقلة كل الاستقلال عن السلطات الثلاثة التقليدية لتلعب دور الرقيب الشعبي ، واي اخفاق او انتقاص في ذلك سنكون في صف الصحفيين وخندقهم حتي انتزاع كامل حقوقهم وحرياتهم .


    5 /
    العكس هو الصحيح فيما ذكرته في مقالك عن حيدر محمد احمد النور يا استاذنا واتشي والتي عنوتها بالعنوان (( الرفيق حيدر محمد احمد النور..متي تنزع جلباب ال(انا-انا) وتترك النرجسية ؟!! )) .
    وغير صحيح اطلاقا ماذكرته والدليل علي ذلك تاريخ حركة / جيش تحرير السودان المليئ بالخيانات ..والانسلاخات والتساقط والطعون من الخلف ، وتطورات القضية الدراماتيكية نفسها ، بل بالعكس لست بحاجة الي ( الانا انا انا ) اصلا ، وما ( بضووني ببطارية ) فقد كنت ولا زلت اتواري عن الاضواء وانفر منها .
    لاننا قيادة لحركة حديثة التكوين ، ,وظلت تحتاج منا العمل بجد ونشاط ونكران ذات ، وانشق عنها منذ البداية أمينها العام الاول الكماندر مني أكو مناوي ، وسقط الثاني ، وسقط الثالث ، وسقط اليوم الرابع ايضا ، واستشهد نائب رئيسها ، وقائد جيشها العام الاول والثاني وناطقها الرسمي الاول .

    وسقط 18 مسئول في جولة التفاوض الاخيرة في ابوجا ، وما لبثنا الا يسيرا حتي انسلخ اغلب الطاقم الذين شاركو في التفاوض ايضا ان لم اقل كلهم بمن فيهم كبير مفاوضي الحركة الراحل البروفيسر عبدالرحمن موسي ، ولحقو بالحكومة ، ثم ما لبثنا الا اقل من شهرين ليسقط النائب الثاني لرئيس الحركة ، وانسلخ منه من انسلخ لينضمو للحكومة.

    وهكذا يا استاذنا الاعلامي والكاتب الصحفي عبدالرحمن واتشي فقد ثبت واستقر قرار الحركة بجهودنا الاعلامية بعد ان انشق امين الاعلام وناطقها الرسمي الثاني محجوب حسين الذي لم يخدم الحركة الا لاقل من خمسة اشهر وكانت بئس الخدمة ، وكلما اطللت علي الاعلام تغضب من كلامه الفارغ ، والناطق الرسمي الثالث جعفر منرو وهكذا الرابع والخامس .

    5 /
    ولتأكييد أننا في قيادة حركة / جيش تحرير السودان نمتلك ارادة من حديد ، ونعمل من غير رياء ولا من ولا اذي وبلا كلل ولا ملل منذ قبل الحركة .
    ولا سيما في الاعلام والتنوير والتبصير وتمليك الحقائق كانت هماً من همومي منذ اكثر من ربع قرن من الزمان من عمري فقد كنت اترأس صحيفة تصدرها صفنا في المرحلة الابتدائية ، وكنت اصدر صحيفة نصف شهرية في المرحلة الثانوية يقرأها طلاب مدرستي زالنجي الثانوية بنين وبنات ولم يعرف القراء شيئاً عن محرري الصحيفة امعاناً في نكران الذات وبعداً عن الانا انا والمن والاذي والرياء والسمعة غير الضرورية .
    وبتفجر الثورة كنت المسئول عن تاليف الجناح السياسي للحركة وقد كتبت بيان الحركة الاول ووزعته بالآلاف واذيع البيان للملايين ونقلته كل وسائط الاعلام من غير ان يذكر عن حيدر حرف واحد وكصحفي اتصل برئيس ومؤسس الحركة والعالمين ببواطن امور الحركة من قياداتها .

    وبحكم الفراغ الاعلامي او قل ( تساقط امناء الاعلام كلهم واغلب الامناء ).. ( كل امين او مسئول في الحركة سمي سارع الحكومة في بيعه ومساومته ) ليسقط و رغم زحمة دولاب العمل كنت اخصص في كل ليلة زمن واكتب يوميا اكثر من اربعة او خمسة صفحة بيانات ومقالات ورد للكذب والتشهير بالحركة والاعلام المغرض من ابواق الحكومة ومن لف لفهم من من تساقطو ولحقو بالحكومة او في طريقم للحاق بها ، وفي السنة اكتب علي الاقل 1700 صفحة وكتبت اكثر من 14 الف صفحة من غير ان اذكر حرفا واحد عن حيدر محمد احمد النور الذي وصفته بالنرجسية والانا .
    فهل هناك نكران ذات وتفاني و .. و.. أكثر من هذا ؟!!! .
    مع قمة القوة والتمسك بالقضية والهدف .

    وقد وجد الواحد منا نفسه مقذوفا بقوة في كل المعتركات السياسية والاعلامية والعسكرية والمخابراتية والدبلوماسية والاستراتيجية والاجتماعية للحركة الحديثة التي امتطي صهوتها اشباه قادة وتساقطو كلهم وآثرو المصالح الشخصية ، ولم يبقي الا نحن كقادة نخوض معارك ضارية في كل ناحية ، ونواجه اسنة رماح الجميع بصدور عارية .

    ومع ذلك ما كنا جبناء فقد كنا لا نغيب في تبيان المواقف التاريخية والجوهرية في تاريخ شعبنا وايصال الرؤية الواضحة والطرح المقنع للعالم وادارة حوار مع الصحفيين والاعلاميين وجها لوجه ، كمواقفنا عن المحكمة الجنائية الدولية ، او مواقفنا من القوات الدولية او غيرها من المواقف التي تحتاج الي اجابات شافية ومقنعة للصحفيين لعرضها للجماهير عبر الوسائط المختلفة .

    وبالرغم من ان علاقتي راسخة جدا مع كثيرين من الصحفيين السودانيين والصحفين العرب واعلاميي العالم لم ادلي بتصريح الا كان خاليا منها اسمي رفضا للانا ( الانا انا ) والنرجسية التي رميتني بها ، وما من موقف الا صرحت فيها باسم احد قادتنا او اعلاميينا ، او بمصدر فضل حجب اسمه او مصدر مطلع او مصدر مسئول او غيرها من الصفات وانت اعلامي يا استاذ واتشي تعلم اساليب المتواضعين والمسئولين الكارهين للشهرة والانا والنرجسية وغيرها من الدواعي ، او ما يمكن ان يكون فيها الانا والشهرة لشخصي الضعيف ، لاننا رسل نحمل رسالة خاصة جدا ولا يفيدنا الرياء والسمعة ، والاستكبار .
    فاين النرجسية والانا لشخص يكتب بدون اسمه ويصرح بدون اسمه ويضع صور قادة الحركة دوما بدل منه في الاعلام ؟؟. ، وكصحفي راجع الاعلام المرئي والمقروء والمسموع هل كان لحيدر محمد احمد النور تصريحات او مقال او رأي الا فيما ذكرته قبل هذا التاريخ .
    او هل وجدت مقالا في الاعلام لنا قبل اكثر من عامين مضت ؟ !! .
    لا ولا ثم لا رغم انني كتبت الالآف من المقالات وتنازلت حتي عن حقوقي في الملكية الفكرية بلا اجر ولا ثمن الا لمصلحة شعبنا فاين الانانية والنرجسية لشخص فعل كل ذلك وعاكف يوميا علي خدمة قضية شعبه لاكثر من 16 الي 18 ساعة ، منذ احدي عشرة 11 عام من عمر الثورة دون كلل او ملل او أجر أو ثمن .

    7 /
    لكوني حريص علي قيم ديننا الاسلامي الذي ذم الكبر ايما ذم الكبر وقطع رسولنا ( ص ) بانه لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر ، واول خطاب قدمته في مدرسة زالنجي الثانوية امام طلابها ، كما حلفت انت بالله في مقالك انا ايضا اقسم لك بالله العظيم انها كانت عن ذم الكبر .. وذم الغرور والخيلاء والعجب الفارغ بالنفس ، والانا ، وكيف كان التكبر اول جريمة ارتكبت وكان سببها نزولنا من الجنة في السماوات العلا وكيف طرد الله سبحانه وتعالي ابليس من الجنة بسبب الاستكبار ( انا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين ) ( انا وانا وانا ) .
    وما طردنا من الجنة الا بسبب استكبار ابليس ، وشغالين تحرير لوضع حد ابدي لغطرسة حكومة المؤتمر الوطني واي حكومة قادمة من ( الانا وانا وانا ) ببرامج ورؤية شاملة .

    فالتكبر من صفات الضعفاء .. وهي بالعكس ناجم عن الضعف والخور والحقد والحسد والانهزامية ، وهي ليست فينا ابدا واسال الله ان يحفظنا من الرياء والسمعة والكبر .

    والعكس تماما اكثر قائد محبب لنفسي في الجبهة الثورية السودانية هو الكماندر عبدالعزيز آدم الحلو لانني عايشته منذ اكثر من عقد من الزمان وكلما وجدت متحدث الا شهد له بالتواضع والبساطة مع التمسك بالهدف والمبدأ ،
    وشخصي الضعيف اقطع بانه ما كانت نجاحاتنا الا لاننا خلعن منذ البداية جلباب التكبر والتيه والخيلاء والعظمة الجوفاء ، وجلسنا لجماهير شعبنا ولقادة شعبنا علي الارض بمنتهي التواضع ، وما كانت كل نجاحاتنا الا بتواضعنا وعدم الاهتمام بانفسنا ومصالحنا الشخصية ابدا .
    نعم قد دفعت اثمان باهظة جدا من تواضعي وخفض جناحي للجميع من قبل بعض الانتهازيين واناس تساقطو كلهم تباعا ولم يتبقي الا افراد يعدون باصابع اليد الواحد وظلو علي الدوام متشبثين بمصالحهم ، وما ينجم عنها من الانحطاط والسقوط .. وقد بلغ التشبث بالمصالح درجات مؤسفة جدا ، لحد ان الواحد منهم لا يهمه الا مصلحته ثم مصلحته .. فمصلحته الشخصية المجردة جدا في كل شيئ ولا يري في النضال الا مصلحته الشخصية .
    وكما ارتبطت الابادة الجماعية والتطهير العرقي بمصالح الجنجويد في القصور والجنجويد وفقا لحركتنا سلوك وممارسات ، فالبشير جنجويد، وعلي عثمان جنجويد ومجذوب الخليفة جنجويد وجعفر عبد الحكم جنجويد والكثيرين جنجويد وسنتاولها ان دعت الضرورة لذلك ، وهناك طرفة سياسية اطلقها الراحل المقيم الدكتور قرنق في لقاء بينه وبين الاستاذ عبدالواحد سأله ( انا جنجويد بتاعي مشي الحج انت جنجويد بتاعك مشي وين ) يقصد مجذوب الخليفة فالجنجويدية سلوك وممارسات ، وليسو قبيلة او اثنية بعينها .
    8 /

    لست بحاجة الي (الانا والانا والانا ) التي تحدثت عنها ، وقد فصلت هذا بالنص في سلسلة مقالات كتبتها قبل عام ( تحت عنوان من قتل الدكتور خليل ابراهيم محمد .. علي قيادة العدل والمساواة تحرير الحركة من الدبابين وامراء المجاهدين ) .
    وقد خصصت الحلقة الرابعة منها في الحديث عن محجوب حسين ومن لف لفهم ولا سيما المتحدثين الرسمين لحركة / جيش تحرير السودان منذ استشهاد الاستاذ حسن مانديلا المتحدث الرسمي الاول للحركة ، ويبدو انك نقلت العنوان او استوحيتها من مقالنا الذي اشرت اليه في مقالك ، وقد اوردت عبارة النرجسية وال(انا وانا وانا ) لمحجوب حسين واصفا فيها محجوب حسين بالشخص الانتهازي والحربائي الذي يتقلب حسب ظروف الزمان والمكان ، والمتاجر بقضايا شعبنا وقطعا هم من تسببو في مقتل الدكتور خليل ابراهيم محمد ، بانانيتهم ونرجسيتهم و (كل خمسة نفر شكلو حركة ) ويريدون انصباء في السلطة والثروة ، بناءا علي محاصات وانصباء لكل حركة ولو كان قوامها فردين او ثلاثة ، وكأن قضية دارفور ارث لميت وهم ورثته ، اما النازحين واللاجئين والتوجه و.. و.. فمحجوبون حجب حرمان ، ولم يرثو شيئا منها .

    وكان رفضنا لكل دعوة لذات الفهم رغم توالي الدعوات علينا تترا.

    لا ( عندنا قروش ولا فلل ) .. انها ليست قًصورنا ولا عرباتنا الفارهة انها ارادتنا الحديدية في ان ننتزع لشعبنا حقوقه ونبني لهم دولة يسعهم جميعا .
    اما عن سؤالك محجوب حسين شال منك شنو فلم اعرف عنه شيئا ولا نظرت اليه الا مرة واحدة انما عرفته عبر مواقفه وتصريحاته .

    وما بهيمني ابدا محجوب الا اذا عاد في العدوان علينا والتشهير بنا وتجريحنا ومحاولة محاكمتنا باي مقال ظآخر .
    فمحجوب بيته من زجاج وعليه ان يكف عن رشقنا بالحجارة مرة ثانية .

    9 /
    أما عن دعوتك لشخصي بان اقدس بقولك (( فكان من الاجدي للرفيق حيدر النور "تقديس" رفاقه في العدل والمساواة ))
    لم ولن اقدس احدا ابدا .. وكان كل ما ذكرتها كان كلام صحيح وتاريخ مدعوم بالادلة والبراهين .

    وهذا لا يعني اننا سنرفع من شان كل شهداء ارض المليون ميل مربع وسنضع تمثال الدكتور قرنق في الساحة الخضراء وسنسمي الساحة باسمة لانه استشهد ورحل سودانيا ونائبا اولا للرئيس السودان كلها ، وسنضع تمثال الدكتور خليل ابراهيم محمد في البرلمان السوداني لانه سقط مدافعا عن حقوقهم شهيدا ، وهكذا الشهداء داؤود بولاد وعبدالله ابكروعبدالكبير وشيخ الدين احمد عبداللطيف ومجاهد عبدالوهاب خاطر و######و وكل الشهداء سنخلدهم .
    اما عن قيادة حركة العدل والمساواة ولا سيما رئيسها الدكتور جبريل ابراهيم محمد فنكن له كل التقدير كرفيق للدرب واقرا لمعظم تصريحاته ومواقفه التي تتؤائم مع خط الجبهة الثورية السودانية وقطعا رجل ناضج ويقود السفينة بحنكة وسندخل الخرطوم هذه المرة معا سلما او بالقوة وبنجاح هذه المرة وحتما سنقبض علي البشير واعضاء حكومته المجرمة .
    وراجع سلسلة مقالاتنا لم اذكره في حرف واحد الا بالخير والثناء لانه لم يفعل الا خيرا ولم يقل الا خيرا حتي الآن .
    ولكونه ايضا الشقيق الاكبر للدكتور خليل ابراهيم محمد ، والاخ للقائد عبدالعزيز نور عشر اكن له تقدير خاص جدا ، ومصابه جلل وجراحاته عميقة جدا ، يقيني انه ازداد قوة وايمانا علي ايمانه بان الحلول الجذرية ستقدم بنا جميعا .
    واتامل في كيف يكون حاله وهو من كان الشقيق الاكبر للدكتور خليل ابراهيم محمد ورئيس لذات الحركة وهو قطعا قيادة ناضجة بكل ما تحمله كلمة نضج من معني ،وشريك اصلي واصيل لنا في بناء الدولة الوطنية في السودان ، واقيس نفسي و الصعاب والمشاكل والمئامرات الهائلة جدا والمستمرة التي تعرضت لها لاكثر من عقد من الزمان ، فقط لكوني شقيق عبدالواحد ورفيقه في الحركة .

    10

    لو علم الاستاذ واتشي وهو صحفي ان يستطلع ما تعرضنا لها بسبب ان الله اختارنا ان نكونو اشقاء مع عبدالواحد ، واعضاء في منظومة سياسية واحدة هي حركة / جيش تحرير السودان ، والذي بسببها تعرضت لكل انواع الظلم والممارسات القذرة والاذلال والاضطهاد والتشويه والتقول علينا بكل الاقاويل الشنيعة ، وقد وضعت منذ البداية بين خيارين اما ان اختار خيار التنازل عن جميع حقوق الدفاع الشرعي عن اي عدوان علي شخصي وما اكثر عدوان المغرضين وارباب المصالح الشخصية ، وعن كل الحقوق الشخصية وأكون عبدا مملوكا حتي حين ، وقد والله كما حلفت أنت بالله انا ايضا بالله اني كنت عبدا مملوكا منزوع الحقوق من اناس لايهمهم بالمرة شيئ عن الحركة اطلاقا اطلاقا ، ولا يسعون الا للنيل منا ، ووضعونا بين خيارين لا ثالث لها إما ان تنتصر لذاتك وتضع لهم حدا ، او تصبر علي اذاهم الذي لن يطاق ولا يحتمل ،وتنتصر للشعب والقضية وتفوت فرصتك وحقك الشخصي ، فآثرنا العبودية والتنازل عن كل حقوقنا الشخصية .
    ومنتصرين علي كل الصعاب والاحقاد والضغائن وسنضع حدا لكل من سولت له نفسه علي العدوان علينا وعلي قضينا .

    وساشرع في تبصير الجماهير الشعبية لحركة / جيش تحرير السودان ، عن ما ظللنا نتعرض لها من عداوات هائلة وتربص وتآمر من منشقين ومتربصين ، تمليكا لهم الحقائق ، وكيف كنا ضحايا منذ ابوجا ، مرورا بالتساقط التي مرت بها الحركة وكيف كانت البيانات التي تكتب ردا علي اصحابها ؟ .

    حيدر محمد احمد النور .
    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de