ردٌّ على عتاب ضياء الدين بلال

نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-11-2018, 04:46 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
23-07-2014, 05:04 PM

ضياء الدين بلال
<aضياء الدين بلال
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 87

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


ردٌّ على عتاب ضياء الدين بلال

    [email protected]
    تعرضتُ لنقد وعتاب، من عدد مقدر من القراء والمعارف، حينما كتبت قبل
    يوميْن، عن زميليْن في مهنة الصحافة، ظلا يتربصان بي الدوائر، ويكيدان لي
    في الأسافير مراراً وتكراراً.
    رأى الإخوة المهاتفون أن ما أدليت به، لا يخلو من قسوة في العبارة والوصف
    والتجريح في مهنية الزميليْن.
    وبعض آخر، طالبني بأن تظل تلك المعارك في الأسافير، ولا تنتقل إلى
    الصحيفة الورقية.
    الصديق العزيز فيصل محمد صالح، أرسل لي رسالة تحمل رجاءً أخوياً بإيقاف
    المساجلات، لاعتبار زمالة المهنة، ومراعاةً للأجيال الشبابية في عالم
    الصحافة، الذين تؤسفهم مثل تلك الصراعات، ولفيصل إفادة متميزة حول هذا
    الأمر على صفحته بالفيسبوك.

    فيصل موضع تقدير واحترام بالنسبة لي، لعدة أسباب لا داعي لذكرها، لذا
    رددت عليه قائلاً:
    (كنت أرغب في تدخلكم قبل الوصول إلى هذه المرحلة، حين انطلقت حملة
    التحريض ضدي من قِبَل الزميليْن، وهي ليست الأولى. كنت أتمنى تدخل
    العقلاء، منذ شروع البعض في نصب مشانق أخلاقية لزملاء لهم في المهنة،
    وشَنِّ حملة تحريض ضدهم على جميع الأصعدة، وإظهارهم كشركاء في عملية
    الاعتداء الغاشم على الزميل عثمان ميرغني. هذا هو التحريض، لا أن نناقش
    عثمان في ما قال دون تجريم أو تجريح. وما فعلناه جزء من حرية الرأي
    والتعبير، لأن عثمان -مع كامل احترامنا له- غير معصوم من الخطأ في الرأي
    والتقدير، وكل ما يكتبه ويقوله قابل للأخذ والرد.. مع تمنياتنا له بكامل
    الشفاء).

    مقالي عن الزميليْن، هو رد فعل لعدوان وبغي منظم ومنتظم منذ فترة ليست بالقصيرة.
    لا نمانع من النقد، ولنا مقدرة على تحمل الإساءات، حتى على حائط صفحتنا
    في الفيسبوك، حيث نملك حق الحذف والإضافة لقائمة الأصدقاء، ولكن لا نملك
    خياراً سوى مواجهة حملات الاستهداف المستمرة.

    المعركة كانت اضطرارية وضرورية في نفس الوقت، لوضع النقاط على الحروف
    ولإيقاف حملات التشويه.
    في قضية حساسة مثل الاعتداء على الزميل عثمان ميرغني، ما كان لنا أن
    نسمح لأي شخص، بأن يستعدي علينا الآخرين، ويحتفظ معنا بعلاقة زائفة في
    إطار المجاملات وابتسامات البلاستيك.. هذا مستحيل.
    وللصديق العزيز مصطفى عبد العزيز البطل مقولة رائعة - نوردها بتصرف - وهي:
    (لا بد من دفع رسوم للعبور من فوق أسمائنا، يسددها الذين يستسهلون إطلاق
    الاتهامات، ويعبثون بالكتابة على حوائط منازلنا البيضاء، عبر طباشير
    الفحم).
    ولا يفوتني في هذه المناسبة -غير السعيدة- أن أسجِّل كلمات احترام وتقدير
    لزملاء بيننا وبينهم اختلافات في المواقف، وخلافات في وجهات النظر، ولم
    يمنعهم ذلك الشَنَآنُ من القسط وقول الحق.
    جاءت الإفادات عبر مداخلاتهم في الفيسبوك، ومن هؤلاء الأستاذ/ فيصل
    الباقر، ويوسف حمد؛ الذين قالوا للزملاء إن ما كتبناه عن حلقة (قيد
    النظر) وإفادات الأستاذ/ عثمان ميرغني وتعقيبنا عليها، لا تخرج عن نطاق
    الرأي والرأي الآخر، ويجب ألا يُحمَّل الأمر أكثر ولا أبعد من ذلك.
    وعدت الأساتذة والزملاء ألا نعود إلى ما كان مرة أخرى، إلا في إطار
    الدفاع عن النفس.
    للأسف، لا أملك ذلك الحلم اليسوعي، الذي يجعلني أُدير في كل مرة خدي لصفعة جديدة.
    :::
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de