أها كدِي قول، الحوارالمفترى عليه قد تمَ وتفرقت اللمة/عباس خضر

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 23-09-2018, 04:22 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
13-06-2014, 08:09 PM

عباس خضر
<aعباس خضر
تاريخ التسجيل: 25-10-2013
مجموع المشاركات: 202

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أها كدِي قول، الحوارالمفترى عليه قد تمَ وتفرقت اللمة/عباس خضر

    وبما أن المؤمن مرآة أخيه فها إننا نحاول أن نريكم ما نرآه يدور ويجري في
    الساحة السياسية المتلونة الغشاشة المخادعة وينعكس حاله ونتائجه على
    مخيلة الشعب ويتنزل لواقعه الرديء هذا بعد ذلك مستقبل حياته ومعاشه.

    فنجد أن هذه المِرآة السياسية تعكس لنا مستقبلاً قاتماً لصورتين
    متناقضتين تماماً :ـ
    *لنقول إحداهما صورة متفائلة قليلا.

    • أوالأخرى صورة متشائمة كثيرا.

    فجاء لذلك مقالان متناقضان أيضاً تصفان ويتلمسا الوضع المسموم وتحسان
    وتحللا الواقع المأزوم ومآلات المصير إلي :

    متفائل والآخر عكسه أي المتشائم والإثنين متوقعان.


    أها كدِي قول، الحوارالمفترى عليه قد تمَ وتفرقت اللمة بداية السنة
    الجديدة القادمة:



    المقال ذو التحليل المتفائل يتوقع:

    فالنفترض ونعتبر أن الوثبة قفزت مداها وجرت مجراها ووصلت منتهاها بعد
    أن مضغنا ولٌكنا الحوار الممجوج والنقاش الدائري المعلوم المحفوظ وفي
    القاعات المكندشة إجتمع الجميع المسلح الخطير المريع والمتظاهر الفظيع
    والمناطح الصنديد والمتوالي والموافق الرعديد والمهادن الوديع والقريب
    والبعيد والحوار المفضوح قد تم بعد كل هذه الهيصة و اللمة.

    ولقد تم ذلك في الشهر الأخيرمن سنة 2014م وإنتهى الحدث الفريد بتاريخ
    الأول من يناير 2015م

    فمنذ خروج الإمام الصادق من محبسه بالسجن العتيق كوبر والإفراج عن مريم
    من سجن النساء العريق بأم درمان ونجا الإثنان من الإعدام إنخرط الجميع في
    ذلك الحوار الساخن المحموم وهاك يا شد وجذب وتهديد وعض أصابع ومعيط شعر
    وقريص جضوم ويخرج البعض هائجاً ثم يعودون للقاعة ووفود تأتي وأخرى تسافر
    وشعرة تنقطع ثم تلحق وترتق تلتيقا وترقيعا والدولار يحازي الإثنى عشرألف
    ومشاريعلن إغلاق البلف وصحن الفول طارللعشرة ألف وإنتظمت البلاد حالة
    تشنج من الترقب الحذر والصمت الرهيب في إنتظار ذلك الحدث الفريد والشعب
    في حالة من التوتر ويخشى المجاعة التي بدأت إرهاصاتها في التوقف الكامل
    للمزارعين عن الزراعة والإنتاج طبعاً القطن والصمغ والقمح والفول إنهيار
    تام
    وحتى الخضروات البصل وطماطم السخينة والدخن والذرة طارت أسعارها لأرقام
    خرافية وأغلقت معظم الأماكن والمتاجروالمحال العامة وعاش الناس في تنشن
    وتحفز وغضب وأوشك أن يفلت العيار وتشتعلت المظاهرات في كل المدن وتحركات
    في كل الإتجاهات شمال وشرق وغرب وجنوب من الحركات المسلحة والجبهة
    الثورية ويغير الجيش والجنجويد والمليشيات مواقعها بالقرب من العاصمة مما
    يعني نذر حرب مسلحة في العاصمة المثلثة وإرهاصات ربيع شعبي ثوري سوداني
    ملتهب،

    لكن فجأة تخرج الوفود من القاعة الوفد الأمريكي والصيني والإفريقي
    ثامبو أمبيكي ورؤساء الأحزاب وفي منصة المؤتمرالصحفي يقفون جميعهم ويعلن
    بكري حسن صالح إنفراج الوضع والإتفاق على تشكيل حكومة إنتقالية مكونة من
    جميع الأحزاب المعارضة بما فيها الجبهة الثورية والحركات المسلحة ومنظمات
    المجتمع المدني يرأسها بكري إلى حين خروج البشير وجماعته لمكان أو دولة
    آمنة لم يحددها وهذه الحكومة الإنتقالية لمدة سنة واحدة والتي ستجيزفيها
    قانون إنتخابات جديد و ستهيئ لها بمراقبة دولية وإشراف قضائي لصيق وتعمل
    وفق الدستور الإنتقالي لسنة 2005م مع تجميد كل قوانين الأمن والصحافة وأي
    قانون مقيد للحريات لحين البت فيها تغييرها أو تعديلها أو إلغائها .

    هذا وقد صدر قرار إيقاف كل الحروب في دارفور وج. كردفان والنيل الأزرق
    وإعادة كل المفصولين للصالح العام لمواقعهم الأساسية فورا وتعويض كل
    الذين تضرروا بالحرب والفصل للصالح العام مادياً وأدبياً وعودة كل
    اللآجئين وتعمير قرى دارفور المحروقة.

    ويذهب الوفد الأمريكي والإيقاد بقيادة ثامبو أمبيكي والإجتماع مع مشار
    وسلفاكير ويتم الإتفاق ويفتح البلف.

    وهذا هوسيناريو المقال المتفائل قليلا أما سيناريو المقال المتشائم
    فأعكسوا ماذكرنا كله وضعوا مكانه فقط الربيع الملتهب وسيكون طبعا قبله
    هناك إعدامات سريعة لزوم التخويفة على الرغم من التدخل الدولي لإيقافها.
    فقولوا الله يجيب العواقب سليمة.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de