لمة حق دعوة للفساد/حافظ أنقابو

كسلا الوريفة يحاصرها الموت
الوضع في كسلا يحتاج وقفتنا
مواطنة من كسلا توضح حقيقة الوضع في المدينة و اسباب وباء الشكنغونيا حمي الكنكشة - فيديو
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 25-09-2018, 03:18 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-05-2014, 03:11 AM

حافظ أنقابو
<aحافظ أنقابو
تاريخ التسجيل: 13-01-2014
مجموع المشاركات: 44

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


لمة حق دعوة للفساد/حافظ أنقابو

    ما إن أعلنت لجنة وزارة العدل قرارها القاضي بإطلاق سراح موظفي مكتب والي الخرطوم عبد الرحمن الخضر بعد أن تحللوا من الأموال البالغة ثمانية عشر مليار جنيه الا وأثار القرار جدلا واسعا واستياءً كبيرا في الأوساط عامة.

    والأكثر غرابة في قرار الوزارة أنها تحفظت على أسماء المدانين رغم أن التحفظ يكون في مرحلة الاتهام قبل ثبوت الجريمة حتى لا يتضرر المتهم إذا لم تثبت عليه التهمة، في حين أن هؤلاء الموظفين ثبتت عليهم التهمة، وفي قضايا المال العام الأخرى تعلن فيها أسماء المدانين وتنشر في الصحف وأجهزة الإعلام فأين المعيار؟

    الآن يوجد عدد كبير من المعتدين على المال العام مودعون في السجون في مختلف ولايات البلاد، فهل طبق عليهم قانون الثراء الحرام واتيحت لهم فرص التحلل؟ أم أنهم حوكموا بالقانون الجنائي؟

    الجدل الواسع أجبر وزارة العدل وولاية الخرطوم على إعادة فتح بلاغات في مواجهة "المدانين" وتقديمهم للمحاكمة، وهو الإجراء الطبيعي الذي يتعين على أي زعيم إدارة أهلية القيام به في مثل هذه الحالات ناهيك عن وزارة عدل بحالها.

    لم يخب ظني في أن يقوم القانونيون بالمطالبة بتقديم "المدانين" إلى المحاكمة، وعبر عنهم المحامي معاوية خضر الأمين الذي قام بفتح دعوى في نيابة المال العام للمطالبة بتطبيق القانون الجنائي على الجناة.

    معاوية تقدم بدعواه باعتبار أن الأموال المختلسة هي ملك للشعب السوداني عامة ولا يحق لوزارة العدل أو أي جهة أخرى العفو عن جزء منه أو سارقه أو متلف جزء منه.

    الآن ينتظر الرأي العام حكماً رادعاً لموظفي مكتب الوالي أصحاب النفوذ، ليكونوا عظة وعبرة لكل من يحاول مد يده إلى ممتلكات الشعب السوداني.

    حسنا أبلى بعض النواب في البرلمان عندما طالبوا بإخضاع قانون الثراء الحرام للتعديل ليكون قانوناً رادعاً بعيداً عن "التحلل"

    إبقاء القانون كما هو عليه، سيكون دعوة صريحة إلى كل من يضع يده على "المال العام" بالاعتداء عليه دون أن يتردد واضعاً نموذج موظفي مكتب الوالي الخضر أمامه.

    الفساد المالي أخطر الأسلحة التي تدمر الدول، ولعل السودان يحل مرتبة رفيعة في التصنيفات الدولية لمستويات الفساد.

    الآن الرأي العام تتجه أنظاره نحو العقوبة الرادعة ، بالإضافة إلى التعديلات التي ستجرى على القانون.

    حافظ أنقابو

    [email protected]
    عن السوداني الصادرة 4 مايو
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de