الألسنه المستعارة

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 20-09-2018, 02:43 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
07-04-2014, 06:45 PM

محمدين محمود دوسة
<aمحمدين محمود دوسة
تاريخ التسجيل: 06-04-2014
مجموع المشاركات: 94

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


الألسنه المستعارة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    درج لفيف من الرجرجة والدهماء والسابلة والاكثرية الساحقة ومن فى دربهم الى الترصد والتلصص بخفايا بنى البشر احيانا بوضح النهار ومرات ما وراء الكواليس . ويتوجس خفية . هذة الخطايا درر منثورة ينعش المعنويات و تظل الطموحات واحده من الاحلام الوردية فى سياق الحياة وفى ظل هذا الزخم يراود النفس فى ان يسعى الى تحقيق حلم يحمل بين طياتها الكثير المثير . هيهات, هيهات لن ينال المرء اماله وفى الدرب اناس سائرون وفى معيتهم طموحات لا تدركها المخيلة وفى الافق يظهر الوان الطيف بقوس قزح وينتج عن تلك الطلاسم واضاءات بنفسجية واخرى تنبعث من طبقة الاوزون حرارة وهم ينظرون الى هذة المشاهد كأنهم خشب مسند . يمر شريط الذكريات فى لحظات وهم بين اليقظة والحلم . انك لا تجنى من الشوك العنب . يخاطر البعض بحياتهم فى سبيل اماطة اللسان عن الاذى والعيش الكريم واخرون يتباهى بهم رغد العيش والترف ويكبلهم الفراغ وينأون عن هذة الزمرة ولم يجدوا سبيلا فى نعتهم وفى غيبة من الصحو تنساق النفس الشريرة الى الاخذ بالمردود السالب ويكيل السباب الى هؤلاء النفر واخرون يميلون كل الميل فى ان ينال سنان اقلامهم مادة دسمة لعكسها للقراء وكأنهم اكتشفو اختراع جديد يريدون ان يزكو انفسهم ويمتد هذا الصراع ولا جديد يذكر ويظل تلك الاحلام حبيسة النفس طيلة ليالى العسرة ولا يستطيعون الفكاك عن محنتهم . هكذا الحياة السعادة تأتى بالقناعة والترحم واستصحاب الاخر فى ساعة النجدة والحوجة وفى اخر المطاف يدرك الساعين محاسبة النفس فى هذا التجنى وهذا المعترك دون جدوى يا للحسرة و يا للندامة وتظل ألالسنة المستعارة شبح فى عيون الناظرين . هنالك من يؤنبة الضمير فى لحظة الاستكانة وخلو النفس . والغفران يمحو الخطايا ولكن هوى النفس اشد مرارة من السهام المهند . اعتذر لحملة الاقلام وسفراء الكلمة فى الصحافة والاعلام بان ما جاء بهذا المقال تعبير عن ارادة شخصية واختلاف الرأى لا يفسد للود قضية والنأى عن الصغائر بمثابة سحابة صيف وانقشع وشعاع عند الغروب والله المستعان .

    محمدين محمود دوسة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de