(الكورة!) السودانية ، أمس واليوم .... يا هؤلاء لماذا (تستخفوا!) بعقولنا ؟!حامـد ديدان محمـد

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 16-10-2018, 03:22 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
09-03-2014, 05:22 PM

حامـد ديدان محمـد
<aحامـد ديدان محمـد
تاريخ التسجيل: 28-02-2014
مجموع المشاركات: 82

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


(الكورة!) السودانية ، أمس واليوم .... يا هؤلاء لماذا (تستخفوا!) بعقولنا ؟!حامـد ديدان محمـد

    [email protected]
    كنت من المستمعين لبرنامج (عالم الرياضة) الشهير على أثير راديو أم درمان وهو بحق برنامج رائع وناجح بإمتياز وخاصةً عندما (قوي عودي) الرياضي وذلك في بداية السبعينات من القرن الماضي حيث كنت (رأس حربة!) في فريقي المدرسي وكنت جيد نوعاً ما ... خمد حسي الرياضي ونشاطي الكروي بعد (تسييس!) رياضة كرة القدم في عهد المشير جعفر نميري ـ رحمه الله ـ والواقعة معروفة لدى كل الرياضيين حيث (حلَّ) رئيس الجمهورية الأندية الرياضية القائمة آنذاك بقرار جمهوري وذلك عام 1975م ... منذ ذلك الحين لم (تستقم) الأمور للكرة السودانية ، وشيئاً فشيئاً ، وصلت إلى ما هي عليه الآن من إنحطاط !.. تحصل السودان عن طريق الفريق القومي على كأس إفريقي ثمين عام 1970م وفي عام 1986م (جاء) المريخ بكأس الكؤوس الإفريقية وفي عام 1989م حقق الفريق القومي كأس إفريقيا على شرف الزعيم نلسون مانديلا ... تحصل الهلال على كأس الشارقة وتحصل المريخ على كأس دبي ... ذلك هو نصيبنا من (الذهب) إفريقياً وعربياً ... قبل السبعينات كانت الكرة السودانية (شوكة حوت !) للفرق الإفريقية والعربية وكانت فرقنا (الثلاثة) الهلال ، المريخ والموردة (تروي) عطشنا الرياضي ... كانت الجماهير الرياضية (واعية) وتحسن التشجيع ! وتنتقد (اللعيبة) نقد هادف ... الإداريون كانوا على مستوى المسئولية ... اللاعبون كانوا في منتهى الوطنية ويلعبون (عشان!) السودان ومواطن السودان ... الميادين الرياضية لم يسجل عليها (فاول!) من حيث النظافة والنظام وغير ذلك ... الحكام ـ على قلتهم ـ كانوا أكفاء ... أما قبل ذلك (الخمسينيات والستينيات) من القرن الماضي فإليك هذه (النقطة!) لصالح الكرة والرياضة في السودان ...
    المكان: مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية وفي بنك المملكة المركزي (مؤسسة النقد العربي السعودي) حيث كنت أعمل ... الزمان: 1991م ـ 1994م وبحكم عملي (النظيف!) كانت لي صلات حميمة مع كل العاملين بالبنك خاصة مع رئيس قسم (السنترال) السيد/ عبد الرحمن أبوهبرة ـ كنا في مكتب واحد ، جزء لي وجزء له ... من وقت لأخر كان عبد الرحمن (وبلطف) فائق يسألني: كيف حال (جكسا؟) ويروي: كنا في بداية الستينيات في (كورس دراسي) في السودان ... هالنا الكرم السوداني وكورة القدم السودانية !.. لما جكسا في خط ستة لا يسجل هدف ، تغني البنات على الدلوكة: جكسا ... كفره ... فكا !.. ويسألني مراراً : كيف حال جكسا !؟
    الآن أجيب: أن العملاق نصر الدين جكسا بخير ، لكن الكرة السودانية ليست بخير ! وهاك برهان ذلك ... المكان: مدينة الدمام شرق المملكة العربية السعودية ... الزمان: 1997م ... المناسبة: الفريق القومي السوداني يخوض مباراة مهمة ليتأهل لنيل كأس ثمين ... يخسر الفريق ! ويخسر في مباريات أخرى عربية وإفريقية ... أحزن انا وكل المغتربين بالسعودية ويدور هذا النقاش مع أحد السعوديين ـ كنت أشاهد ـ مباراة لفريقنا في غرفتي وجاء لزيارتي: أيش تشاهد يا زول ؟ ده فريقنا وأشاهده (رديت أنا) ما عندكم كرة يا زول ! أيش تبغى من فريق كل مبارياته خسارة في خسارة ... نحن كذلك نشاهد الفرق السودانية ولكن ، يا خسارة !.. جاء زمن العشاء وكنا مجموعة من السودانيين ... سردتُ ما قاله السعودي على (الجماعة) ... وكانت (الصاعقة!) ... (نطَّ) واحد وقال: أنت ماعارف ما عندنا كورة ؟! وكورتنا ماتت وشبعت موت منذ السبعينيات ؟ ما شايف أنت (حفرة الهلال وإسطبل المريخ !؟) ... نلعب وين ؟.. سكتُ وأنا حزين .
    ساقتني قدماي إلى حضن الوطن في يناير من عام 2007م ... وجدتُ (الحكاية) كما رواها زميلي في الدمام ... الميادين تبعث (على الغثيان!) لا نجيلة زي الناس ... لا مقصورة زي الناس ... لا مقاعد جماهيرية زي الناس ولا (نقالات) زي الناس ! و...و... ما لنا ؟ ما بنا ؟ والعالم يعيش ثلاثة عشر عام من الالفية الثالثة ونحن نعيش ثمانية وخمسون عاماً من إستقلالنا ... يقولون: أن فريق المريخ السوداني من (أغنى) الفرق الأفريقية إن لم يكن أولها ... أين الميادين ؟.. مصر ـ القريبة مننا ـ عندها ميادين (تمام التمام!) وهي ليست بترولية وتعتمد في إقتصادها على السياحة والصناعة وقليل من الزراعة ذلك مثال واحد فقط (وكوسوا!) جيراننا الذين تعوذهم الحالة المادية ... كيف هي ميادينهم الرياضية ؟.. لهذا السبب ، فرقنا من هزيمة إلى هزيمة !.. إنعدمت في سماء الكرة (الأسماء الكبيرة) مثل: نصر الدين جكسا ، سبت دودو ، عز الدين الدحيش ، الفاضل سانتو ، حامد بريمة ، علي قاقرين ، بشارة ، سامي عز الدين ، أحمد عبد المنعم الجقر ، عصام عباس ، بريش ، إبراهومة وحمد والديبة (حاجة عجيبة) وآخرون ... كانوا لا يركبون العربات الفارهة (والمكندشة!) وجاؤنا ـ رغم ذلك ـ بكؤوس الذهب .


    عزيزي الرياضي ، عزيزتي الرياضية ، (لا تستمعوا!) إلى برنامج عالم الرياضة ! فلا رياضة كروية في السودان ، رغم إشراك الولايات في كأس السودان الممتاز ... أنسوا (تماماً!) حكاية المدينة الرياضية ، فإن المصاعب التي أقعدتها عن العمل ، يشيب لها الولدان ... وهي: لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ! قبل أن نضع نقطة الخاتمة لهذا المقال ، نرجو أن نذكر الجميع ، شيباً وشباباً بحكامنا المشهورين: الطاهر محمد عثمان ، فيصل سيحا و أحمد النجومي وأخرون ومن الإداريين العظام في فريق الهلال الطيب عبد الله ومن المريخ أبو العائلة ... وقد مرّ على برنامج عالم الرياضة (معدون) أفذاذ مثل: عبد الرحمن عبد الرسول ، يوسف محمد يوسف وصلاح احمد ... من مقدموا البرنامج في الأمس واليوم : عثمان حسن مكي ، معتز الهادي وطارق التجاني .
    أخيراً وليس آخراً ، إذا أراد القائمون على امر الرياضة في هذا الوطن الحبيب ، رياضي (سمح!) ومشجع (أسمح!) فهاتوا ميادين (سمحة!) ... الكل في داخل وخارج السودان في إنتظار هذا الطلب ... وأن آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ... وأن لا عدوان إلا على الظالمين .
    إلى اللقـــاء ،،،
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de