في الأفق ، السؤال الحائر ... لماذا إنهارت محادثات السلام ؟!/حامد ديــدان محمــد

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-11-2018, 11:41 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
27-02-2014, 02:41 PM

حامد ديــدان محمــد


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


في الأفق ، السؤال الحائر ... لماذا إنهارت محادثات السلام ؟!/حامد ديــدان محمــد

    [email protected]



    في الأفق ، السؤال الحائر ... لماذا إنهارت محادثات السلام ؟!
    تطلع الشعب السوداني – شرقه وغربه ، جنوبه وشماله – إلى واقع جديد ، يحمله المتحاورون – هناك – في أديس أبابا ... واقع يسجل (الحد الادنى) من وجهات النظر والأفكار التي تلتقي (عشان!) إنسان السودان الذي (مرمطه!) فكر شاذ ، ذهب بالأخضر واليابس ، من حلمه لتدور (آلآت) الحرب وتدوس على ذلك الحلم النبيل لهذا الشعب الأبي . لم يتفق الطرفان حتى في نقاط الخلاف ! ناهيك عن نقاط الوفاق !
    قالت الجبهة الثورية - وهي دوماً كذلك – قالت: أن النقاش وأن الحوار يجب أن يشمل قضايا ما تبقى من السودان ، كل السودان ، في جبال النوبة بجنوب كردفان ... في الأنقسنا في النيل الأزرق وفي كل دارفور ! وقالت حكومة جمهورية السودان – وفدها – نحن هنا نتحاور في قضيتين لا ثالث لهما: جنوب كردفان والنيل الأزرق .
    (تمترس!) الطرفان ... تصلبا ! وإنهارت حقوق شعب السودان في السلام !... لكن ، هل يوجد أمل على الدرب الطويل القاسي ، الذي مشى فيه السودان منذ عام 1983م والذي شهد حرب الثائر (الشيوعي) جون قرنق الذي رفع شعار: تحرير كل السودان ! ثم ، حرب دارفور في عام 2003م والتي لا زالت مستمرة (وتدوس!) على كرامة المواطن السوداني هناك ... قتل ... تشريد ... نهب ... تدمير المنشأت ... إغتصاب ! هل هناك أمل في تحقيق السلام حتى (تسكت!) البنادق ونعود إلى سودان ما قبل الآن ونشرع في تحقيق التنمية البشرية والمادية ؟
    الأمل موجود ... السلام موجود ... إذا ، عرف الجميع : أين تكمن الفتنة ... فتنة داخلية في المقام الأول ... إنها الأحزاب (الكبيرة !) المعارضة داخل السودان ! يسارية ويمينية ... تغذي المتمردين بالأفكار والخطط والدعم المادي والمعنوي وهي (تقبع) بيننا في الخرطوم !... الامل موجود والسلام موجود رغم كل ذلك إذا (آمنت) السُلطة الحاكمة بقضايا ومشاكل كل السودان ... إذا (رضيت!) أن تناقش على هذا الأساس ونزعت (عن فؤادها!) شبح المخاوف من ضياء (كراسي الحكم!) ... لماذا لا

    تناقش كل قضايا السودان ؟ ألم توجد حرب في دارفور ؟ ألم توجد حرب في النيل الأزرق ؟ ألم توجد حرب في جنوب كردفان ؟ أليس هذا هو السودان ؟
    كنا نتوقع من حكومة جمهورية السودان أن تدرس الامر بروية وتناقشه بهدوء تام وفكر عميق . هناك مبدأ يتخذه المتمردون وهو: تقسيم ما تبقى من السودان . لكن ورغم كل شئ فإنه حتى المجتمع الدولي والإقليمي لا زال لا يؤمن بتفكيك السودان. عليه يجب تركيز الحوار في هذا المجرى ... سهل جداً أن يقتنع الشعب السوداني بضرورة تحقيق ما ذهبنا إليه وهو صاحب الحل والعقد أو كما يجب أن يكون.
    لماذا لا (ينبت!) إستطلاع للرأى في السودان ، ليعرف الجميع ماذا نخطط له وماذا يمكن أن يفعل ... ثم لماذا – قبل ذلك – أن لا توجه أصابع الإتهام إلى تلك الأحزاب التي هي وراء الحرب ... هل يملك هؤلاء مبرر لهذا السلوك الغريب !؟ وهم جالسون في الخرطوم !؟ ... قذفت مدينة كادقلي بالصواريخ في يوم الأربعاء 19/2/2014م ... إندهشنا ! لأننا كنا نظن أن قوات الشعب المسلحة قد (أنهت) قوى التمرد ... الإعلام الموجه ! كان يقول ذلك ...لماذا لا يملكنا الإعلاميون الحقيقة وأن المتمردين لا زالوا موجودون وأقوياء رغم حملات (الصيف الساخن!) ... قال لي احد العارفين بالأمر: أن هناك (12 محلية) في جنوب كردفان تخضع للمتمردين رغم تطهير وإرجاع (أبو الحسن) ومناطق أخرى ... نود أن يملكنا الإعلام الحقيقة كاملة وقد كنا (جمهرة) من المهتمين بالأمر نعتقد أن لا (حظ) للمتمردين في جنوب كردفان بعد الصيف الساخن ... لكن ، فإن الصواريخ التي إنطلقت – من جنوب غرب كادقلي – قد أطلقت على بعد لا يزيد على بضع كيلو مترات .
    من المسئول عن فشل محادثات السلام وعودة الحرب ؟ المسئول هو (عقلية!) المتحاورين ... جمودهم ! ومع ذلك ، أن هناك أمل في السلام إذا (توضع!) المتحاربون أمام رغبات الشعب السوداني ... وأن آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين ... ولا عدوان إلا على الظالمين .
    إلــــــــى اللقـــــــــــــاء ،،،
    تلفون: 0126013559
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de