منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 16-12-2017, 01:08 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »

إعلام الديكتاتور وصناعة (السيناتور) ! عبد المنعم سليمان

13-02-2014, 05:00 AM

عبد المنعم سليمان


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


إعلام الديكتاتور وصناعة (السيناتور) ! عبد المنعم سليمان

    إعلام الديكتاتور وصناعة (السيناتور) !

    عبد المنعم سليمان

    [email protected]





    إعتذار واجب أقدمه للإعلام المصري بدءاً من محمد حسنين هيكل (حبيب كاتبنا البطل) ، وإنتهاءً بتوفيق عكاشة صنو (مفكرنا الهندي) – وإعتذار آخر واجب للأستاذ البطل على وضعه في (حجل برجل) مع (المفكر) آنف الذكر . ثم اسمحوا لنا أن نعتذر و(نبوس) يد (البيه التخين) عمرو أديب ، والواد (حموشة) صاحب برنامج ( بني آدم شو) على تسرعنا في السابق ، ووصفنا إياهم بممارسة التدليس والكذب في فضيحة إطلاق لقب (سيناتور) على الحلاق والناشط (المثلي) الأمريكي (موريس أميجو) وتقديمه بهذه الصفة (سيناتور) للمشاهدين والقراء .

    لم يخيب إعلام الإنقاذ المصنوع أمنياً ظننا بهم ، فكلما حاولوا ترفيع قاماتهم انحطوا بها أكثر ، وكأنهم يريدون تأكيد ما نعرفه عنهم بأن (جهلم يفوق جهل الجاهلينا) ، إنها فضيحة من العيار الثقيل حدثت نهاية الأسبوع الماضي ، فقد أطلقت وكالة إعلام العُهر التابعة لجهاز الأمن (ٍSMC) ، لقب (سيناتور) على مستثمر أمريكي زار السودان يُدعى (سوني لي) ، وإمعاناً في الخداع والكذب عممت تابعتها وكالة الأنباء السودانية (سونا) اللقب المزور على المستثمر في وسائل الإعلام ، ونشر كذلك بالموقع الرسمي لـ (عمر البشير) – وبالانجليزي يا حسرة – ، وبالطبع لم يقصر أبواق السلطة الآخرون في الصحف في توسيع الرتق كعادتهم ، فكبرت صحيفة الهندي بمجهرها (الذرة) حتى أصبحت (مجرة) ، وكتبت يوم 7 فبراير أن (الدكتور) السيناتور (سوني لي) أعرب عن استعداده لبذل أية مساعٍ تُسهِم في تطبيع العلاقات بين البلدين ، ولم لا تفعل ذلك ؟ إذا كان صاحبها نفسه كان قد عُمِّدّ (مفكرأً) من قبل ! ومفيش سيناتور أحسن من ثور .

    ولولا أن العناية الإلهية أوجدت صحفي قدير وحصيف كالأستاذ فيصل محمد صالح ، لما اكتشف الناس الخدعة ولظنوا أن ابن عمنا الضال (أوباما) سيختم سياسته (ضدنا) بالتطبيع (الآمن) والمستدام.

    الأستاذ المحترم فيصل فعل ما يمليه عليه ضميره المهني ، وظل يبحث في قوائم النواب في مجلسي الشيوخ والنواب الأميركيين ، فلم يجد اسماً يُطابق اسم (سيناتور) الغفلة الإنقاذية ، فكتب كاشفاً عن الفضيحة ومُحذراً حكومة المؤتمر الوطني بألاّ (تجرنا معها لساحة الاستغفال والاستهبال في كل مرة).

    السيناتور المصنوع انقاذياً قابل بهذه الصفة رئيس المجلس الوطني المُسمى زوراً وبهتاناً بالبرلمان ، وإلتقى كذلك وزير خارجية النظام (علي كرتي) والمُستشار الجديد (ابراهيم غندور) ، ووزيرا الصناعة والنفط ، إضافة إلى مسؤولين أمنيين وسياسيين ، بينهم ممثلاً لمدير الأمن المتقزم بدنياً وعقلياً (محمد عطا المولى) فيا للفضيحة .

    التقصي والبحث عن (السيناتور) أفضى إلى أن الرجل عضو في الحزب الجمهوري وعضو (فخري) في مجلس الشيوخ ، أي أن وضع الرجل يماثل وضع (صديق ودعة) عندنا – مع الفارق - ، فودعة هذا عضو فخري بكل مجالس الإنقاذ حد منحه درجة الرئاسة الفخرية لجامعة الخرطوم ، فهل يحق يا هؤلاء أن يُمنج هذا (الوداعة) رئاسة فخرية لأعرق المؤسسات التعليمية في أفريقيا ! لأنه بنى للجامعة (عمارة من طابقين) بمعهد الدراسات الإنمائية ؟ – هذا أمر لا يمكن ان يحدث في أي عاصمة أخرى سوى الخرطوم ، التي من فرط قذارتها أصبحت لا يُغسل فيها غير (الأموال) ! وهل يحق لودعة بهذه الصفة الفخرية أن يُدرس في معهد (ماساتشوستس) للتكنولوجيا بأميركا ؟

    المثير للسخرية أن عماد سيد أحمد السكرتير الصحفي لـ (عمر البشير) ، وفي إطار تدارك الفضيحة صرح للتلفزيون الحكومي قائلاً: أن (سوني لي) ليس سيناتوراً ، ولكنه سياسي مهم يقف خلفه (13) مليون أمريكي من أصل أسيوي ! يا للهول كيف يقف معه (13) مليون ، وأين ؟ وبأي صفة؟ ولماذا يقفون خلفه ؟ كل هذا لا يهم فالرجل يعمل وفقاً للقاعدة الفقهية الانقاذية ( كابر وإياك الإعتراف أو الإعتذار).

    أمس استشعرت وزارة الخارجية حرج لقاء وزيرها (الأسمنتي) كرتي، بالرجل ووفده ، بصفة (سيناتور) ، فأصدرت تصريحاً قالت فيه (إن سوني جاء بدعوة من البرلمان وليس الخارجية – يا للهوان ، فأنى لـ (برلمانهم) معرفة (سوني لي) ، وكيف يدخل سيناتور ويخرج بدون ترتيب مسبق مع الخارجية؟

    لم يتبق من تفسير مناسب لهذه الفضيحة إلا إنتظار بيان توضيحي من (البرلمان) رداً على الخارجية ، وبما أن فضيحة مثل هذه لا يبررها إلاّ شخص به مس من جنون ، إقترح أن ينتدب البرلمان (النائب) دفع الله حسب الرسول لمهمة صياغة هذا البيان المهم ، دون أدني التفات للمثل القائل : (ونقصان عقل الفتى عندنا بمقدار ما طال من لحـيته).

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de