سقوط كاتب رئاسي! من كتب خطاب الرئيس البشير، الاخير؟/هاشم كرار

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 03:02 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
28-01-2014, 06:26 PM

هاشم كرار
<aهاشم كرار
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 68

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


سقوط كاتب رئاسي! من كتب خطاب الرئيس البشير، الاخير؟/هاشم كرار

    !
    لا أعرف. ولو كنتُ، لكنتُ قد نصحتُ كاتبه- لوجه الله- أن يكتب ماشاء أن يكتب،
    ولا يقترب من قريب أو من بعيد، من الخطابات الرئاسية!
    كاتب الخطاب، لم ينته- في يقيني- ككاتب خطابات رئاسية فحسب، وإنما أظهر الرئيس البشير، أمام شعبه، كرئيس غير مفهوم على الإطلاق!
    مفعول هذا الخطاب، الذي احتشد بالكلمات المقعرة، والإستعلائية، وتلك التي اندثرت من لغة هذا العصر، ليس مفعولا وقتيا، ذلك لأن أبعاده السياسية خطيرة جدا: الرئيس لا يتكلم بلغة يفهمها شعبه.. وهو من هنا لا يفهم شعبه، ولا شعبه يمكن أن يفهمه!
    كتابة الخطابات الرئاسية فن. ينبغي ان تكون رصينة، لكنها سهلة في ذات الوقت. واضحة، وبينة، تمتلك القدرةعلى الوصول إلى مختلف الشرائح، برغم التفاوت في التعليم ، والثقافة، والتحصيل المعرفي، والقدرة الإستيعابية.. هذا بالطبع، مع احترام الزمن، إلى جانب التركيز تماما على الهدف، دون ملاواة للغة، أو الإستعراض بمفردات شبعت موتا، بمنطق تطور اللغة، ككائن حى!
    ليس مهما أن يكون كاتب الخطابات الرئاسية، أشيبا، أو من لحست الصلعة رأسه، أو من يمد رجليه على طريقة،" آن لأبي حنيفة أن يمد رجليه"، ذلك بإختصار لأن النباهة، والشطارة، والحكمة في كيفية كتابة الخطابات الرئاسية، ليست وقفا على مثل هؤلاء العجائز، بل أن هؤلاء- وهم أسيري لغة وفهم للامور في في زمن غابر- قد تجاوزهم الزمن، وتجاوزتهم اللغة، وتجاوزتهم- بالتالي- فضيلة التواصل الذكي، وفضيلة الإفهام!
    أوباما، صحيح أنه قفز إلى البيت الأبيض، في سباق رئاسي محموم، بفطنته، وقدراته على التأثير حتى على طائفة من الناخبين الجمهوريين، وتمسكه بحلم مارتن لوثر كينغ، لكن قفزته الكبرى إلى قلوب الأمريكيين، كانت عبر أول خطاب رئاسي. خطاب قصير، وسهل، ومحكم، من شاب لم يتجاوز عمره 28 عاما، فقط.. شاب اسمه جون فافرور!
    قال بول بورتون للشاب فافرور: " تلك فرصتك.. الخطاب الذي ستكتبه، سيعلقه الامريكيون في في غرف منازلهم"!
    انتهز الشاب الفرصة.. لكن من كتب خطاب البشير، لم يضيع الفرصة فحسب، بل ضيّع نفسه، وأثار السخرية!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de