عار عليكم يا مسلمي السودان Shame on you muslims of Sudan/ م محمد محجوب عبد الرحيم

حفل دعم الجالية السودانية بمنطقة واشنطن الكبري بالفنان عمر احساس
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-09-2018, 05:16 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
01-01-2014, 06:24 PM

محمد محجوب عبد الرحيم


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


عار عليكم يا مسلمي السودان Shame on you muslims of Sudan/ م محمد محجوب عبد الرحيم

    عار عليكم يا مسلمي السودان

    Shame on you muslims of Sudan



    ترميم مسجد الصحابة اومسجد عبدالله ابن ابي السرح ( أول مسجد أسس في السودان)

    كم هي شحيحة الشخصيات و المشاريع والأفكار التي يلتف حولها السودانيون بمختلف مشاربهم والوانهم في هذه الايام الحزينة من تاريخ بلادنا .

    اليوم أتقدم بمشروع أرجو من الله أن يري النور وأن يلتف حوله الناس وهو ترميم مسجد الصحابة او مسجد عبدالله ابن ابي السرح ( أول مسجد أسس في السودان بعد توقيع اتفاقية البقط... تلك الاتفاقية التي مهدت لدخول الاسلام في السودان بصورة انسيابية سلسة بعد الاصطدام الهائل في المعركة التي لم ينتصر فيها أحد بسبب براعة اسلافنا من رماة الحدق وقبول الطرفين بتوقيع اتفاقية ( البقط) والتي كان من ثمارها انتشار الاسلام في السودان ثم كل افريقيا جنوب الصحراء.

    هذا المسجد الذي أسس بناءا علي شروط الأتفاقية كان يؤمه التجار من المسلمين أثناء عبورهم لبلاد النوبة وظل موجوداً نظيفاً قشيبا لأكثر من الف وأربعمائة عام ولكن للأسف .. الآن هو في حالة مزرية مؤسفة متهدمة يشتكي الي الله تقاعس وتجاهل المسلمين في هذه البلاد.

    والله وبالله وتالله لو كان هذا الأثر موجوداً في أي بلد في العالم لأهتم به أهلها من المسلمين بل حتي من غيرهم لانه أثر أنساني لنقطة تحول أولي في تاريخ بلد وشعب.

    أن دولة فقيرة صغيرة كدولة أرترية محكومة بحكومة غير اسلامية ولا حتي مسلمة حافظت ورممت مسجد الصحابة الذي بناه المهاجرون الأوائل امثال جعفر بن ابي طالب وصحبه وما زال موجوداً يؤمه السياح كقبلة أولي ومعلم أساسي أثناء تجوالهم في تلك البلاد.

    أننا كمجموع سودانيون علينا أن نستحي من أنفسنا ومن تقصيرنا تجاه هذا الأثر العظيم ولا أستثني حكومتنا السنية التي ترفع شعارات اسلامية ( المشروع الحضاري)

    واحذر هنا من تواجد العديد من الجهات المشبوهة التي تريد اثبات ان هذه الاثار هي اثار نصرانية وانها كانت كنائس وأديرة .وهنا ينبغي اقرار حقيقة اننا كنا مسلمين ومؤمنين بسيدنا عيسي عليه السلام حتي قبل ان تعرفه روما نفسها فضلا عن امريكا الحديثة الولادة, وكنا علي هدي دين سماوي كريم ومن ثم اعتنق الملك المعاصر للحملة الدين الاسلامي بعد ان ترجم له القرآن واقتنع به وخصص طابقا كاملا من قصره متعدد الطوابق ليكون مسجدا للدين الجديد ما زال هذا المسجد موجودا حتي الان وبحالة جيدة يحتاج فقط لترميم متخصص بسيط .

    واقول ان هذه المنطقة يمكن ان تكون منطقة جذب سياحي ضخم ومن مناطق السياحة الدينية وسياحة الاثار للدين الاسلامي وحتي المسيحي (ويعلم اهل المنطقة وجود اثار لبعض الكنائس شديدة القدم هناك) .

    يمكن ايضا عمل مشاريع الصوت والضوء التي تحكي هذا التاريخ المجيد وخلفية لمشاهد المعركة الهائلة وقصة التحول الايماني للملك العظيم ,وهو مشروع يصلح لعمل فيلم او مسلسل هام يمكن الدخول فيه.

    وأتوجه مباشرة لجماهيرالشعب السوداني ممن يدينون بالفضل لبناة هذا المسجد من الصحابة والتابعين و اللذين بجهدهم أنقذهم الله من الضلال والنار وأدخلهم زمرة المسلمين وكمقترح أشير للجهات التالية:

    1/ الحكومة بكل مؤسساتها وشخصياتها (وارجو ان تخلف ظني)

    2/منظمة الدعوة الاسلامية وكل المنظمات الاسلامية

    3/ جمعيات ومنظمات الولاية الشمالية التي بها هذا الأثر العظيم

    4/ فئات المغتربين المختلفة خاصة اهل المنطقة

    5/ وزارة السياحة والتراث القومي كجهة اختصاص

    6/ الشركات الوطنية وأخص هنا شركات ابناء المنطقة من الاثرياء.

    7/ المنظمات الاسلامية الخيرية الكبري مثل جمعية قطر ومنظمة عيد وغيرها

    8/ رجال الأعمال الوطنيين أمثال مو إبراهيم و اسامة داوود صلاح أدريس وجمال الوالي وأشرف سيد أحمد الكاردينال وكمال حمزة وغيرهم وليرونا من أنفسهم خيراً بعد ان رأيناهم في مواقع اخري واللبيب بالاشارة يفهم .

    9/ منظمات اليونسكو واليوسسكو وغيرها من المنظمات المهتمة بالتراث العالمي.

    10/التنظيمات والاحزاب السياسية الاسلامية والقومية والطرق الصوفية .

    وغيرها من الجهات التي لم يتسع المجال لذكرها والدال علي الخير كفاعله وكما يجدي التبرع بالمال يجدي التبرع بالجاه والعلاقات ونشر الفكرة.

    م محمد محجوب عبد الرحيم

    المدير العام لشركة سماشو

    [email protected]
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de