أبو الجهالات العظمى الدكتور حيدر إبراهيم علي بقلم: محمد وقيع الله (10)

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 15-10-2018, 06:21 PM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى صورة مستقيمة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
10-12-2013, 05:34 PM

محمد وقيع الله
<aمحمد وقيع الله
تاريخ التسجيل: 26-10-2013
مجموع المشاركات: 177

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


أبو الجهالات العظمى الدكتور حيدر إبراهيم علي بقلم: محمد وقيع الله (10)

    أبو الجهالات العظمى الدكتور حيدر إبراهيم علي
    بقلم: محمد وقيع الله
    (10)


    تعامل الأستاذ عبد الله الفكي البشير مصنف كتاب (محمود محمد طه والمثقفون: قراءة في المواقف وتزوير التاريخ)، الذي احتفى به حيدر إبراهيم، بعنف لفظي فاحش مع مخالفيه في الرأي.
    أو بالأحرى مخالفي آراء محمود محمد طه.
    إذ ليس للأستاذ البشير أراء خاصة به.
    وإنما هو تابع تبعية حرفية لشيخه محمود محمد طه.
    وإنها لتبعية ساذجة أين منها تبعية عوام العوام الذين ينفذون الوصية المأثورة القائلة:" and#65243;and#65254; and#65169;and#65268;and#65254; and#65267;and#65194;and#65265; and#65207;and#65268;and#65192;and#65242; and#65243;and#65166;and#65247;and#65252;and#65268;and#65174; and#65169;and#65268;and#65254; and#65267;and#65194;and#65265; and#65165;and#65247;and#65232;and#65166;and#65203;and#65246; " بحذافيرها.
    وقد قال الدكتور حيدر وهو ينتقد مسالك الأستاذ البشير بهذا الصدد:" تعامل المؤلف عن (يعني مع!) بعض المواقف النقدية غير تلك التي تنتمي للهوس الديني بقدر ما من التعتيم أو الاختزال. فقد أخضع الحوار الراقي بين الأستاذ والشاعر محمد محمد علي، لعدم موضوعية مخلة. فهو لم يناقش أفكار الشاعر بل ركز علي دوافعه، وقد تكون متوهمة. إذ اختزله في كونه معهديا وبالتالي فهو تقليدي ورجعي لم يأخذ من المعهد غير الوسائل (اللغة، النحو، العروض) بلا منهج ".
    والحقيقة أن الأستاذ البشير أضاف تهمة أخرى إلى الأستاذ الشاعر محمد محمد علي وهي أنه كان ناصري الهوى.
    وهكذا اجتمعت لدى الشاعر المسكين السيئات جميعها ما بين معهدية رجعية وناصرية تقدمية!
    فهو يميني ويساري معا إذن!
    وبهذا النهج من التخليط الشنيع في التصنيف أدرج الأستاذ البشير شاعرنا المفلق والفنان المتألق والمفكر المنتقد المقتدر محمد محمد علي في عداد التقليديين الأصوليين، وسلكه أيضا في سلك الناصريين.
    وزعم أن أي شخص ناصري أو مصري الهوى لا يمكن أن يكون منصفا لمحمود محمد طه.
    وبهذه التهمة نفسها لاحق الشيخ على عبد الرحمن الأمين، والأستاذ محمد أبي القاسم حاج حمد، وقال إنهما أعرضا عن ذكر محمود محمد طه في مؤلفاتهما لحبهما لمصر وعبد الناصر حبا جما!
    وليكن الأستاذ الشاعر الناقد محمد محمد علي مصري الهوى وهذا ما كان يعترف به ويفخر به.
    ولكنه لم يكن إيديولوجيا فيما يعلم الكافة.
    ولم يرشْح شيئ من الإيديولوجيا في شعره الجزل ولا في كتاباته النقدية الرصينة الباهرة.
    وكونه كتب قصيدة أو قصيدتين في تمجيد عبد الناصر فإن ذلك لا يجعله ناصريا من حيث الاعتقاد أو التحزب.
    وقد كان على مصنف الكتاب، لو أنه كان يُعملُ فكره جيدا في التحليل والتعليل، أن يجد سببا آخر موضوعيا لانبثاق خلاف عادي غير محتدم في الرأي جرى بين شيخه ومحمد محمد علي.
    وألا ينجرف في هذا المجرى الحزبي الساذج في التعليل.
    وقد أحسن الدكتور حيدر حين انتقد المؤلف على ذلك.
    وانتقد تزمت الجمهوريين وقَبولهم لدعوى زعيمهم بالتفرد الكامل وعدم استفادته أو حتى اطلاعه على فكر مفكر من قبله.
    وهذا ما جاء في إجابة لمحمود عن سؤال موجه إليه من مسز هود جكنز التي سألته قائلة:" نعود الآن إلي شخصك. من هم المفكرون الذين تأثرت بهم في تطوير أفكارك؟"
    وقد أجابها قائلا:" في الحقيقة لا يوجد مفكرون بالمعنى الذي كان لهم أثر علي حياتي. ولكن هناك أصحاب مناهج هم الذين تأثرت بهم وهم النبي. والغزالي. فلقد اتبعت المنهاج وقرأت شيئا قليلا. شذرات من هنا وهناك ولهذا لا أقول تلمذتي علي مفكر معين".
    وقد استغرب حيدر ألا يعترف محمود باطلاعه على فكر ابن عربي مع أن أثر ابن عربي واضح عليه.
    ولم يفطن إلى أن منهج الغزالي مباين كل المباينة لمنهج محمود محمد طه.
    فالإمام أبو حامد الغزالي، وإن كان صوفيا إلا إنه لم يكن باطنيا غنوصيا.
    وقد كتب الإمام الغزالي كثيرا في نقض دعاوى الباطنية الحلوليين المتألهين من أمثال محمود.
    وله كتاب شهير عنوانه (الرد على الباطنية).
    ولكن أحسن حيدر مرة ثانية عندما علل تصديق تلاميذ محمود لكذبه في قولته إنه لم يتأثر بمفكر معين بأنهم اضطروا إلى قبول هذا الزعم اضطرارا:" لأن الاقرار بأثر السابقين ينسف فكرة الفهم الجديد للإسلام محور الكتاب، بل مرتكز الأستاذ نفسه في إثبات تفرده وجدَّته ".
    ولكن لو كانت لحيدر فطنة كبيرة لجاء لهم بدليل على كذب شيخهم في دعواه بعدم اطلاعه على فكر غيره من هذا الحوار نفسه التي أجرته معه الكاتبة الأوروبية.
    فقد سألته قائلة:" هل التصوف هو خطوة للانفصال عن الحياة والاتصال بالله؟"
    وأجابها قائلا:" نعم. ولكنه اتصال مؤقت ليعود بعده الصوفي ويأخذ المجتمع معه. فهو يأوي إلي خلوته ليبرز منها إلي جلوته. فالصوفي يخلو إلي الله في خلوته ليبني شخصيته ثم يبرز لخدمة المجتمع في جلوته".
    وبهذه الإجابة اتضح أن محمودا كان قد اطلع على فكر فيلسوف التاريخ الكبير آرنولد توينبي.
    وخاصة نظريته الشهيرة عن (التحدي والاستجابة).
    وقد سرق من فرضيات هذه النظرية الفكرة التي جاءت في إجابته عن انسحاب الصوفي أو بطل التاريخ عن المجتمع لفترة يشحن فيها قاطرته بالوقود ثم يُقدم بها إلى المجتمع ليقطره من خلفه.
    وقد كتب البروفسور توينبي فصلا طويلا مؤثرا في إثبات صحة نظريته هذه، وجاء بأمثلة كثيرة تؤكد صحتها، ربما احتجَنها المجلد الأول أو الثاني من كتابه النافذ (دراسة في التاريخ).
    وقد كنا تحدثنا من قبل عن عدم منطقية دعوى محمود بأنه لم يطلع على فكر ابن عربي وقوله:" الموضوع الذي جئت به لم يأت به السابقون حتى ولا ابن عربي فهو جديد كل الجدة ".
    وقلنا حينئذ: كيف عرف محمود أن ابن عربي لم يأت بما جاء به هو إن لم يكن قد اطلع على فكره أولا؟!
    وبهت الجمهوريون إزاء هذا السؤال القتَّال وفروا من معمعة النزال!
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

العنوان الكاتب Date
أبو الجهالات العظمى الدكتور حيدر إبراهيم علي بقلم: محمد وقيع الله (10) محمد وقيع الله10-12-13, 05:34 PM


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de