المؤتمر الوطني؛ فن النكث بالعهود والتنكر لأسرى الحروب

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 18-10-2018, 01:43 AM الصفحة الرئيسية

اراء حرة و مقالات
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
05-09-2013, 06:46 AM

معتصم أحمد صالح


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


المؤتمر الوطني؛ فن النكث بالعهود والتنكر لأسرى الحروب




    المؤتمر الوطني؛ فن النكث بالعهود والتنكر لأسرى الحروب
    بقلم/ معتصم أحمد صالح - نيويورك

    في بادرة إنسانية نادرة، أطلقت حركة العدل والمساواة السودانية سراح أربعة من أسرى النظام الذين تم أسرهم في معركة قرب الدلنج وهم من أبناء قبيلة الحوازمة العريقة، إستجابة لنداء من القبيلة لحركة العدل والمساواة السودانية ، لقد قالت القبيلة في ندائها أن أبنائها قد إلتحقوا بقوات الدفاع الشعبي بحثاً عن لقمة عيش بعد عن ضاقت بهم سبل الحياة ، ولا شك أن عسر العيش الذي أجبر هؤلاء للإلتحاق بالدفاع الشعبي لتوفير مستلزمات الحياة لأسرهم مرده سياسات المؤتمر الوطني الذي حول حياة الشعب السودان إلى بؤس وشقاء وضيق عيش، ففي الوقت الذي تتبارى فيه حكومات العالم الرشيدة لخدمة مواطنيها وصون حقوقها بتسخير موارد دولها وإمكانياتها لتحقيق الرفاهية والعيش الكريم لمواطنيها وتتفن في تحقيق تلك الخدمات نجد أن حكومة المؤتمر الوطني تتفن في التنكيل بالشعب السوداني وتضييق سبل العيش الكريم له وتتباهى في الإساءة له وتعذيب أفراده والنيل من كرامتهم وتحول موراد الدولة لصالح مواليها ومنتسبيها وتصعِّب الحياة له بحيث لا يجدوا بُدَاً من أسباب العيش الكريم سوى الإلتحاق بسفينة الموت المسلح ومليشيات الحرب. حتى إذا ما وقعوا في الأسر تنَكَّرَت لهم وتبرأت عنهم وأدعت عدم معرفتهم والسماع بهم من ذي قبل، لأنها حكومة لا تعير قيمة للإنسان ولا تعرف له كرامة وتعوزه الاخلاق والقيم.
    لقد تنكرت حكومة المؤتمر الوطني لأسراها طرف حركة العدل والمساواة السودانية وإدعت انها لا توجد لها أسرى طرف اية جهة كانت، وقالت في أكثر من مرة أن أسراها غير مهمين لها وأنها لا تهتم بزمان ومكان أطلاق سراحهم ولا تجتهد الى ذلك سبيلا ، رغم أن الحركة جاءت بقائمة لأسرى النظام تشتمل على أسماءهم وزمان مكان وقوعهم في الأسر وأماكن سكنهم ورتبهم العسكرية ، وسلمت هذه القوائم للصليب الاحمر الدولي ، ليس ذلك فقط بل أن أُسر وأهالي هؤلاء الأسرى إتصلوا بالحركة مستفسرين عما إذا وقع أبنائهم أسرى بيد الحركة ، وقد سمح لهم بالإتصال بهم والتحدث اليهم والإطمئنان إلى صحتهم وأحوالهم ,استنجدهؤلاء بالنظام كي يفعل شيئاً لإطلاق سراحهم إلا أن النظام لم يأبه بما يقولون وأعتبرهم سفهاء ومخبولين، ما حدا بهم لإلتماس الحركة أن تطلق سراحهم رأفة بهم وتقديرا لأهليهم وقد فعلت الحركة ذلك أكثر من مرة تلبية لإلتماسات من المناصير والرزيقات وغيرهم وكان آخرها إطلاق سراح الأسرى من أبناء قبيلة الحوازمة إبداءا لحسن النيّة وإمتثالا لتعاليم الدين الحنيف وإلتزاما بالمواثيق والعهود الدولية التي تنادي بحماية الاسرى وحسن معاملتهم.
    فقد نادى الإسلام بحسن معاملة الاسرى وإطعامهم وكفّل لهم الحرية الدينية والعبادة فقد قال تعالى يخاطب النبي عن الأسرى {يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّمَن فِي أَيْدِيكُمْ مِنَ الأَسْرَى إِن يَعْلَمِ اللهُ فِي قُلُوبِكُمْ خَيْرًا يُؤْتِكُمْ خَيْرًا مِمَّا أُخِذَ مِنكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}[الأنفال: 70]" وقال تعالى {وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا} [الإنسان: 8]" وقال المصطفى (ص) في معاملة الأسرى "لاَ تَجْمَعُوا عَلَيْهِمْ حَرَّ الشَّمْسِ وَحَرَّ السّلاَحِ، وَقَيِّلُوهُمْ وَاسْقُوهُمْ حَتَّى يَبْرُدُوا" كل ذلك يؤكد حرص الاسلام على حقوق الأسير وحسن معاملته او أطلاق سراحه. وبالمثل فقد شرع القانون الدولي حقوقا للاسرى واهم ما ورد بهذا الخصوص إتفاقية جنيف بشأن معاملة الاسرى والتي عرفت ألاسرى بانهم :
    1. أفراد القوات المسلحة لأحد أطراف النزاع، والمليشيات أو الوحدات المتطوعة التي تشكل جزءا من هذه القوات المسلحة.
    2. أفراد المليشيات الأخرى والوحدات المتطوعة الأخرى، بمن فيهم أعضاء حركات المقاومة المنظمة، الذين ينتمون إلي أحد أطراف النزاع ويعملون داخل أو خارج إقليمهم، حتى لو كان هذا الإقليم محتلا.
    وقد تحدثت المواد (13،15،14) من هذه الاتفاقية بوجوب معاملة أسرى الحرب معاملة إنسانية في جميع الأوقات وحمايتهم ومنعت الاإقتصاص منهم وأمرت بتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم وتقديم الإعاشة الكريمة لهم.
    وقد إلتزمت حركة العدل والمساواة السودانية إلتزاما صريحا بكل المواثيق والمعاهدات الدولية وما نادت به تعاليم الدين الحنيف بهذا الخصوص وما وقعتها هي من إتفاقيات بخصوص أسرى الحرب والمدينين في مناطق الحرب بجانب اتفاق حسن النوايا التي وقعتها الحركة والمتعلقة بتبادل الأسرى مع النظام وهي المرة الأولى والأخيرة التي يعترف فيها النظام بوجود أسرىً لها بطرف الحركة ، وقد نص ذلك الإتفاق على إطلاق سراح جميع الأسرى لدى الطرفين وقد أوفت الحركة تماما بما وقعت إلا أن النظام لم يف بذلك فأطلق نصف العدد الذي بطرفه وأحتفظ بالآخرين حتى الآن، معاملا أياهم معاملة لا إنسانية ولا إخلاقية ومعذبا لهم تعذيبا يندي له الجبين ، ضاربا بأرض الحائط كل قيم الدين الحنيف ومتنصلا عن إلتزماته الدولية وإتفاقياته المبرمة وحتى قوانينه التي سنّها بنفسه مثل قانون السجون .
    إن إطلاق حركة العدل والمساواة السودانية للأسرى ليس ضعفا او إستجداءاً للنظام وإنما لإيمانها القاطع أن الذين وقعوا ويقعون في الأسر إنما هم من أبناء هذا الوطن غرر بهم النظام أو دفعتهم ظروف الحياة الصعبة التي أوجدها النظام للإنخراط في صفوف مليشياته للحؤولة دون هلاك أهلهم وأحبائهم ولذلك وللمبادئ التي قامت الحركة من أجلها وإلتزاما بالأعراف السماوية والوضعية تُحسن الحركة معاملتهم وتطلق سراح من تسمح الظروف بإطلاق سراحه وترجو الحركة من كل الوطنيين والشرفاء من بني السودان أن يرفضوا الذل والهوان والممارسات غير الأخلاقية التي يقوم بها النظام ضد الأسرى والمعتقلين والمخططات العنصرية التي يستخدمها النظام لضرب النسيج الوطني.
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>

تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
at FaceBook




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de