فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل حسن النور محمد فى رحمه الله
رحيل زميلنا الصلد حسن النور .. سيدني تودع الفقيد في مشهد مهيب وحزين
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 26-09-2018, 10:28 AM الصفحة الرئيسية

مدخل أرشيف النصف الأول للعام 2005م
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
25-03-2005, 10:58 AM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛

    جاء هذ ا المقال ردا على مقال د. حيدر ابراهيم عن السودانيون الذين قبض عليهم أخيرا في العراق بتهمة الأرهاب وقتل الأبرياء مقابل مبالغ زهيدة من المال،


    المغطى وملان شطة
    محمد موسى جبارة
    [email protected]

    قد لا يختلف المرء كثيرا مع الدكتور حيدر إبراهيم علي في استهجانه وصدمته بل والإثارة التي سببها له هول ما سمع عن سودانيين مارسوا في العراق قتل أناس لا يعرفونهم...

    وقد لا نختلف أيضاً مع الدكتور بأن هناك إفرازات سالبة كثيرة لنظام الإنقاذ، هذا بعض منها... بل نحن على قناعة لا يدانيها شك بأن السودان يعيش في عصر انحطاط حقيقي على عهد المشروع الحضاري الإسلامي ... لكننا قد نختلف في توصيف السلوك الذي حدث في العراق، وفي نعته بأنه ليس سودانياً...

    وقد أفهم جزع البعض وإسراعهم بنفي السودانية عن ذلك السلوك...

    وبوصفي مغترب مزمن أعرف أن السودانيين بالخارج يتحول أكثرهم "زعرنة" إلى آدميين وحملان وديعة، وممثلين لما أعتدنا على تسميته بالقيم السودانية...

    السبب في تفسير ذلك السلوك المرضي عنه من سودانيي الخارج ينبغي على أمثال د.حيدر دراسته وإفتاءنا فيه، فهو بعض من تخصصهم.

    غير أنه يهمني في هذا السياق أن أذكّر نفسي وأبناء الشعب السوداني بأننا لسنا بعض من ملائكة ... ولا ينبغي أن نخدع أنفسنا بذلك الوهم ... فثقافة العنف جزء أصيل من تكوين هذا الشعب ... يعرفها الكثيرون من مثقفيه ومتعلميه منذ طفولتهم الأولى في المدارس الأولية والوسطى، حيث كانت العصي ُتستل من تحت الثرى في آخر يوم من كل عامٍ دراسي ليجلد بها بعض التلاميذ بعضهم الآخر، لأسباب ليس من بينها حالة عداء سابق، بل لكون ذلك المعتدى عليه جاء متفوقاً على أقرانه أو أن شكله كان سياحياً أكثر من اللازم.

    ويذكرني هذا الأمر بقولٍ للكاتب الفرنسي الشهير "فولتير" جاء فيه "بأنه لم يشهد أطفالا يتلذذون بسلخ العصافير مثل أطفال بروكسيل"...

    بعض أطفال بروكسيل هؤلاء صاروا سياسيين وجنرالات في الجيش البلجيكي وفعلوا ما فعلوا من شائن الأعمال في البلدان التي آل إليهم حكمها في أفريقيا، بما في ذلك تذويب جسد المناضل باتريس لوممبا في حوض استحمام مليء بالحامض ... وكذا يفعل حالياً قادة الإنقاذ الذين مارسوا في طفولة معظمهم البائسة، العنف على بعضهم وعلى القطط والكلاب وغيرها من الحيوانات الأليفة، لدرجة أن صديقة سويسرية عادت من السودان وهي على قناعة بأنه لا يوجد كائن أتعس من كلبٍ في تلك البلاد، لكثرة ما رأته ُيطارد دون ذنب اقترفه...

    هذا العنف الذي مارسوه أو مورس على بعضهم صغاراً، أعادوا صياغته في سلوكٍ "سادومازوشيست" عند توليهم السلطة السياسية في الكبر.

    فالذين يمارسون العنف حاليا في السودان ليس نتاج ثقافة الإنقاذ، إنهم بعض ممن درسوا معك يا دكتور في مراحل التعليم المختلفة منذ خمسينات القرن المنصرم...

    قرأوا الطيور الحزينة كما قرأتها، وبقرة اليتامى وهاشم في العيد، ورغم ذلك انتزعوا بسمة العيد من شفاه أطفال د. مضوي إبراهيم وعائلته باعتقاله صبيحة يوم عيد الأضحى المبارك في سلوكٍ لا يمكن وصفه بغير السادي، وكذا فعلوا سابقا مع أطفال وأُسر ثمانية وعشرين ضابطاً ذبحوهم عشية عيد الفطر السعيد...

    لقد رددوا معك يا دكتور في المدارس الأولية أهازيج الحرية، غير أني لا أخالهم قد استوعبوا قصد معلمي معهد بخت الرضا من تلقينهم:

    "قد كان عندي طائرٌ في قفصٍ من ذهب"... وقطعاً لم يستوعبوا حكمة:

    "برز الثعلب يوماً في ثياب الواعظين

    ومشى في الأرض يهدي ويسب الماكرين"



    فأصبحوا هم ذلك الثعلب، ولم يكن السودانيون في رجاحة عقل ذلك الديك الذي رفض أن يؤذن في الصبح لدجال ابتلعت بطنه تيجان آبائه السابقين، فانطلت علي شعب السودان فرية الإسلام هو الحل، وأضحوا بغفلتهم تلك "كديك أم الحسن، يَكِّشنوا في بَصََلْته وهو يعوعي"...

    إذن التعليم السابق لم يغرس القيم والأخلاق والسلوك المدني الذي توقعته في هؤلاء القوم، لأن ثقافة العنف كانت أقوى لديهم مما يتلقونه في المدارس، وإلا كيف تفسر أن لا يكون لدى الحكومة بكل سجونها ومعتقلاتها وبيوت أشباحها وبيتها الأبيض في جوبا، أسير حرب واحد تتبادله مع السبعمائة أسير الذين احتفظت بهم الحركة الشعبية احياءاً رغم كل ما يسببونه لها من رهق وِكِلْفة بل وخطورة على تحركاتها؟

    الشعب السوداني يا دكتور يعرف العنف منذ كان البعض يجلد ظهر بعضٍ آخر في حلبات الفرح تعبيراً عن هيامه وولهه وحبه وإظهاراً لرجولته، حيث يتماهى العنف مع الرجولة والشجاعة في العقل الجمعي السوداني..

    العنف تعرفه نسوتنا اللائي ذقنا الويل من التعذيب الجسدي الذي مورس عليهن بتشويه أهم ما يملكن من خصائص الأنثى، ورغم ذلك لا تتورع الواحدة منهن من سوق طفلتها إلى نفس المصير رغم العذاب الذي مرت به بتراً لأعضائها الحساسة وتعثراً في الولادة...

    لذا لم يكن مستغرباً سماع زغرودة بعض النساء حين يزف إليهن الدبابون والعاطلون عن الحس الإنساني السوي، نبأ مقتل فلذات أكبادهن في حرب الجنوب، التي أصبحت مصدر غنىً وعز وسلطان للذين غرروا بأولئك الصبية تحت اسم الجهاد في سبيل الله...

    وأكاد أجزم بأنه لا يوجد مجتمع في العالم تزغرد نساؤه بموت أبنائهن، إلا في السودان الإنجليزي المصري...

    العنف نعرفه في غناء الحكامات اللائي يمجدن الاعتداء الجسدي المفضي إلى الموت وهن يمدحن رجلاً "سايكوبات" جاء متبخترا على ظهر حصان وتعلو حربته فروة رأس أحد أبناء عمومته...

    حدث هذا في كثير من النزاعات القبلية، وليس أقلها عنفاً النزاع المسلح بين الدريهمات وأولاد سليم... حيث قطع البعض في ذلك النزاع أصابع ما يزيد على الثمانين قتيلا وقدموها عنواناً لشجاعتهم، وهدية تتغنى بها تلك المرأة العاطلة عن كل قيم الإنسانية...

    وبعد كل هذا نجد من الترف الفكري ما يجعلنا نسأل من أين أتى هؤلاء؟

    إنهم جاءوا من رحم العنف الذي يزدحم به الفن الشعبي السوداني تمجيدا للميته أم عجاج يكتح ... وأمنية الأخت لأخيها، ليس بأن يكون رصيداً مبدعاً للإنسانية في مدها وجزرها، بل "دايراك يا عشاي بدميك تتوشح"...

    بيوت أشباح حكومة الإنقاذ لم تكن نبتاً شيطانياً زرعه الترابي وحواريوه... كانت تأسياً بمرحلة تاريخية يفتخرون بها، وامتداداً لبيوت أخرى أنشأها الخليفة عبد الله التعايشي الذي أبتدع فكرة الموت صبراً ونفذها في كثيرين من معارضيه بل وعلى الزاكي طمل أحد قواد المهدية المرموقين...

    الزاكي كان من قبل، قد طبق أوامر الخليفة بقتل ثلاثة عشر من الأشراف بمن فيهم خؤولة المهدي، جلداً بسياط من شوك بعد أن وضعهم في زريبة في فاشودة دون طعام أو شراب لمدة ثمانية أيام...

    لم يشفع للرجل كل ذلك، فحُبس بدوره دون أكل أو ماء و incommunicado على مدى واحد وعشرين يوماً، وحين وافته المنية، أمر خليفة المهدي بدفنه ووجهه مستقبلا الغرب إمعاناً في إذلاله ميتاً كما أذله حياً...

    ويبدو أن هذا السلوك دون غيره هو الذي جعل الإنقاذيين يقولون إنهم امتداد للثورة المهدية... وقد لا يرى المرء فرقاً بين زواج أرامل الشهداء مثنى وثلاث ورباع، وبين محظيات الخليفة عبد الله من سبايا حروبه القبلية...

    وفي مجانفة حقيقية للتاريخ، لا يذكر السودانيون التطهير العرقي الذي مارسه محمود ود أحمد على قبائل الجعليين ... وهو أمر يفوق حد التصور، ويقترب من وصف الهلوكوست لو لا أن الأمير لم يجد أفراناً للغاز يزج فيها الجعليين كما فعل هتلر باليهود والغجر والمعاقين جسدياً ونفسياً...

    دياسبورا أولاد جعل الحالية لم تكن يوما طوعية أو بفعل عوامل الطبيعة، كانت نتاج ما عرف في تاريخهم بالكَسَرة الثانية أي كسرة محمود ود أحمد تمييزا لها عن كسرة الدفتر دار...

    هذا الفارس المغوار قتل ما يربو على أل 19 ألف رجل وامرأة وطفل في منطقة لا تزيد مساحتها عن المائة كيلو متر مربع...

    يُحكى عن جدة أبي، بأن الجهادية انتزعوا من ثديها ابنها الثاني والشقيق الوحيد لجدي وقذفوه أعلى شجرة السدر ليهزوا به ثمارها من النبق، وكان عمر ذلك الطفل البائس لا يتجاوز الشهرين وبالطبع لم يتجاوزها أبداً.

    في ذات صيف في أوائل سبيعنات القرن المنصرم، جلست على سطوح دار إتحاد طلاب جامعة الخرطوم، أتجاذب أطراف الحديث مع الأخ إدوارد لينو مسئول الأمن الخارجي الحالي للحركة الشعبية لتحرير السودان...

    كان في صحبة إدوارد أحد الأخوة من الطلاب الجنوبيين... لم أكن أعرفه من قبل، فسألته عن سبب بقائه في الجامعة في العطلة الصيفية، وقد كانت الجامعة تتولى ترحيل الطلاب مرتين في العام بالقطار والطائرة والباخرة وما تيسر من وسائل مواصلات ذلك الزمن الجميل.

    قال الرجل وقد ارتسم الحزن على وجهه: "ليس لديّ مكان أذهب إليه أو أهل أزورهم"، فقد أباد الجيش السوداني كل قريته بما حوته من بشر ودواب وهوام وكل من شاءت مشيئة الله له أن يتحرك في ذلك الزمان والمكان، حتى أنهم لم يتركوا له حيوانا داجنا يستأنس به في وحشته...

    بعدها بشهورٍ قليلة، يناير 1971، ذهبت ممثلاً لإتحاد طلاب جامعة الخرطوم، إلى براتسلافا، جمهورية تشيكوسلوفاكيا وقتذاك، لحضور المؤتمر العاشر لإتحاد الطلاب العالمي IUS...

    الوفد الفيتنامي أحضر معه طفلة لم تتجاوز الرابعة عشر من عمرها، قيل أنها كانت من بين خمسة من الناجين من مذبحة "ماي لاي" الشهيرة التي نفذها الملازم وليم كيلي بأمر من الرائد أرنست مدينا في السادس عشر من مارس 1968.

    "فان تيه نان"، وهذا اسمها، انحشرت تحت جثث أمها وإخوتها، فاعتقد الجنود أنها ميتة، وبذا نجت من مصير بؤساء تلك القرية..

    في "ماي لاي" قتل الجنود الأمريكان أكثر من خمسمائة شخص من المدنيين غير المسلحين وفقاً للشهادات اللاحقة للجنود أنفسهم...

    تزامناً مع المذبحة الفيتنامية المذكورة حدثت مذبحة مشابهة في بابنوسة راح ضحيتها أكثر من ثمانمائة شخص من أبناء الدينكا... كان ذلك في العهد الديمقراطي الثاني، وكان يتولى وزارة الدفاع د. آدم موسى ماديبو عن حزب الأمة... وحدثت مذبحة مماثلة في واو، وأخرى في بور، وثالثة في الملكية جوبا وكلها بأمر من الجيش السوداني وبتنفيذ ضباطه وجنوده المغاوير، وبعضهم كنا نضعه في خانة التقدم والثورية...

    أذكر أنني في تلك القاعة الأنيقة، كنت أهتف مع الهاتفين من طلاب العالم ضد الإمبريالية العالمية والعنف الأمريكي ... متضامنا مع الشعب الفيتنامي وحركات التحرر الأفريقية ومع أنجيلا ديفيس التي لم أكن قد رأيتها وقتذاك، غير أن نضالي تقاصر عن إدانة العنف الممارس على أبناء وطني وعلى بعد خطوات مني...

    د. لوكا تومبي منوجا، أحد زملائي في الوفد، نبهني هامساً إلى خطورة الكيل بمكيالين، قائلاً أن هناك قضية مشابهة في الجنوب يجب أيضاً التضامن معها ...

    اعتبرته رجعياً وأحد عناصر الثورة المضادة، حسب التوصيف السائد في ذلك الوقت...

    مذابح السودان لم تجد رجلاً ذا ضمير حي، مثل "هيو تومبثون" قائد المروحية الذي أمر السيرجنت "لورنس كولبيرت"، المدفعجي الذي كان برفقته، بإطلاق النار على أي جندي أمريكي يعتدي على مدني أعزل...

    متحدياً من ثم المؤسسة العسكرية النافذة، وعلى رأسها صقور الحرب من أمثال روبرت مكنمارا والجنرال وست مور لاند، نقل الأمر برمته إلى ممثل منطقته في الكونغرس لتثار المشكلة بكاملها أمام الرأي العام الأمريكي الرافض للحرب في فيتنام...

    علينا أن نعلم بعد ذلك، أن تلك الدولة وبكل جبروتها وطغيانها وغطرسة القوة لديها، لم تضن فيما بعد، على جندييها الشجاعين بأعلى الأوسمة التي تمنح للعسكريين، بسبب سلوكهم المنضبط، ورفضهم أطاعة أوامر قتل المدنيين...

    لم تجد مذابح السودان صحفيا شجاعاً يلقي الضوء عليها كما فعل "سيمورهيرش" بنقله أحداث ماي لاي إلى الإعلام الأمريكي ومن ثم إلى وسائل الإعلام العالمية ليُشهِد العالم على همجية وعنف أهله...

    ولنا أن نقارن إن جاز لنا ذلك، بين إعلام الكفرة أعداء الله !! وبين إعلام مؤمني ساحات الفداء الذي يمجد الموت المجاني...

    المسألة يا صديقي، أكبر من سودانيين فالذين قتلوا أناس لا يعرفونهم في العراق، فربما كانوا بعثيين يدافعون عن قومية العرب، أو مجرد مرتزقة مدفوعي الأجر كالفرنسي بوب دينار أو الألماني شتاينر، فقد أرتزق قبل ذلك سودانيون كثر وقاتلوا مع جيش صدام على عهد الحرب العراقية الإيرانية وما كانوا قد رأوا إيرانيا قط في حياتهم ... بل شارك بعضهم في إخماد انتفاضة الشيعة في الجنوب عقب طرد العراق من الكويت في 1991، حتى تم وصفهم في مجلة النيوز وويك وقتها بالمرتزقة السود ... فلم العجب وقد تم قتل أناس كثيرين في السودان في أزمان الإنقاذ وغيرها لم يكن قتلتهم يعرفونهم، ولم تكن لهم معهم عداوة سابقة؟...

    لقد أزهق رجلٌ يتمختر في أروقة البرلمان اليوم، روح المناضل الشهيد الشفيع أحمد الشيخ خارج نطاق القضاء، ولم يسأله أحد عن فعلته تلك، بل عاود الكرة مع الشهيد عباس برشم الذي اقتيد إليه مقيداً بالأغلال في حضرة الرشيد الطاهر بكر وآخرين، فلم يتورع في سبه بكل الألفاظ العنصرية الجارحة التي في جعبته، محاولاً الفتك به ما لم يحول الحاضرون دون ذلك...

    وقد كنا شهودا على قتل ما ُسميّ بالمرتزقة في الحزام الأخضر في يوليو 1976، حيث كان البعض يساق إلى الدروة دون تدوين اسمه في دفتر... وقد نجا زميلي الدبلوماسي السابق من موت محقق لأن ضابطا موجوداً في المنطقة كان يعرفه شخصيا هب لنجدته نافياً عنه صفة الارتزاق التي الصقها العسكر به...

    إن الذين يقتلون الشيوخ والأطفال ويغتصبون النساء ويحرقون القرى في دار فور اليوم، لا يعرفون قتلاهم أيضاً، ولم يصادفونهم في أي طريق سوى طريق الموت الذي يقودونهم إليه...

    د. على فضل لم يكن معذبه وقاتله الذي دق المسمار في رأسه، يعرفه، ولا كان قاتل التاية على معرفة بها، ولا رجل الأمن الذي قتل ابوبكر محي الدين راسخ كانت له به علاقة ... إنه العنف المزروع في نفوس البعض يتنفسونه عندما تتاح لهم الفرص لفعل ذلك...

    خطورة هذا الأمر أن الذين يمارسون ذلك العنف عادة ما يتولون أعلى المناصب مسئولية ويعيشون بيننا عيشة راضية تحسبهم في بعض الأحيان ملائكة من شدة ما يبدو عليهم من الورع والإخبات وعلامة الصلاة المرسومة بمقدار على الجبين ... حتى سمات القتل التي لا تخطئها العين، استطاع هؤلاء القوم إخفاءها من وجوههم ...

    اختم حديثي بالقول بأن العنف لدى السودانيين ليس حدثا عارضاً إنه جزء من ثقافتنا ظل مستتراً برداء النفاق الذي نعتمره دائماً ولا نحس به ... يوجد في الألفاظ العنيفة التي يسمعها الأطفال من آبائهم وأمهاتهم، وفي لغة التخاطب المستعملة بين الأقران بل والتحرش الجنسي الذي يمارسه البعض على من يقلون عنهم قوة...

    ولقد مر الشعب السوداني خلال قرنٍ ونيف من الزمان، بأحداث جسام على عهد الخليفة عبد الله التعايشي ونسخته الأصلية المارشال جعفر نميري، لم يتوقف البعض عندها... أسست لثقافة الخوف والملق والرياء والتقرب زلفى من الحكام والمتنفذين ورؤساء العمل...

    وما يجري حاليا في السودان ما هو إلا أخراج آخر لفيلم سابق يمثله هذه المرة رجال آخرون تحت مسمى جديد، يذكرنا بماضي نرفض الاعتراف به...

    لذا تراني من أكثر الناس حماسة لمثول من ارتكبوا جرائم حرب وجرائم ضد القانون الإنساني الدولي أمام المحاكم الدولية المختصة، ليس فقط الواحد وخمسين الذين أودعتهم أسماءهم لدي المفوضية السامية لحقوق الإنسان، بل الحكامات والصحفيين والكتاب الذين أنكروا وجود المذابح فأسهموا بالتالي في تأجيج نار الفتنة وإطالة أمد القتل، فالقانون الدولي يطالهم جميعاً...

    بذلك وحده نستطيع نزع العنف والغل من دواخل الذين يستبطنونه...

    فمن أهم أركان فلسفة العقاب ليس محاسبة الجاني فقط، بل ردع الآخرين عن ارتكاب جرائم مماثلة...

    فما تبختر القتلة بيننا إلا بسبب عدم وجود ذلك العقاب الرادع...

    وإن كان الشعب السوداني مديناً للإنقاذ بشيء، فإنه يدين لها بكشفها المستور، واستنطاقها المسكوت عنه...فقادة الإنقاذ لم يقولوا شيئاً أكثر من:

    "أنظــروا إلـى ملــــكنا العـــــــــريان"

    فهّلا أمعن النظر فيه؟

    محمد موسى جبارة

    21مارس 2005.

    ( منقول ، سودانيل)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2005, 11:42 AM

Marouf Sanad
<aMarouf Sanad
تاريخ التسجيل: 02-12-2004
مجموع المشاركات: 4835

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    _______________
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2005, 01:07 PM

aymen
<aaymen
تاريخ التسجيل: 25-11-2003
مجموع المشاركات: 708

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Marouf Sanad)

    شكرا الاخ دنقس علي هذا المقال الرائع و الذي استطيع ان اجزم انه احسن ما قرأت هذا العام..
    الشعب السوداني (منوم مغنطيسيا)..و مبرمج علي ان الاخلاق السودانية الاصيلة لا يدانيا شعب.. وهو في نومته تلك يهزي بما صادفه من السودانيين من مشاكل.. يري المرء كيف يذبح الاحباب احبابهم ( ختي في هذا المنبر) لمجرد الاختلاف.. اسأل عن مشاكل الورثة، و كيف يكاد الاهل يذبحون بعضهم البعض، مشاكل الطلاق، و كيف يتعمد الرجل ازلال شريكة حياته بما لا يصدق..
    هل الشعب السوداني منافق؟ لا اظن، فهو حين يقر بالتميز يكون صادقا في اقراره..
    اعتقد ان مشكلتنا اننا نصل الي نتائج مغايرة لما لدينا من معطيات..ثم اننا لا نتعلم من اخطائنا
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2005, 12:40 PM

ahmed haneen
<aahmed haneen
تاريخ التسجيل: 20-11-2003
مجموع المشاركات: 7977

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    Quote: بيوت أشباح حكومة الإنقاذ لم تكن نبتاً شيطانياً زرعه الترابي وحواريوه... كانت تأسياً بمرحلة تاريخية يفتخرون بها، وامتداداً لبيوت أخرى أنشأها الخليفة عبد الله التعايشي الذي أبتدع فكرة الموت صبراً ونفذها في كثيرين من معارضيه بل وعلى الزاكي طمل أحد قواد المهدية المرموقين...

    الزاكي كان من قبل، قد طبق أوامر الخليفة بقتل ثلاثة عشر من الأشراف بمن فيهم خؤولة المهدي، جلداً بسياط من شوك بعد أن وضعهم في زريبة في فاشودة دون طعام أو شراب لمدة ثمانية أيام...

    لم يشفع للرجل كل ذلك، فحُبس بدوره دون أكل أو ماء و incommunicado على مدى واحد وعشرين يوماً، وحين وافته المنية، أمر خليفة المهدي بدفنه ووجهه مستقبلا الغرب إمعاناً في إذلاله ميتاً كما أذله حياً...

    ويبدو أن هذا السلوك دون غيره هو الذي جعل الإنقاذيين يقولون إنهم امتداد للثورة المهدية... وقد لا يرى المرء فرقاً بين زواج أرامل الشهداء مثنى وثلاث ورباع، وبين محظيات الخليفة عبد الله من سبايا حروبه القبلية...

    وفي مجانفة حقيقية للتاريخ، لا يذكر السودانيون التطهير العرقي الذي مارسه محمود ود أحمد على قبائل الجعليين ... وهو أمر يفوق حد التصور، ويقترب من وصف الهلوكوست لو لا أن الأمير لم يجد أفراناً للغاز يزج فيها الجعليين كما فعل هتلر باليهود والغجر والمعاقين جسدياً ونفسياً...

    دياسبورا أولاد جعل الحالية لم تكن يوما طوعية أو بفعل عوامل الطبيعة، كانت نتاج ما عرف في تاريخهم بالكَسَرة الثانية أي كسرة محمود ود أحمد تمييزا لها عن كسرة الدفتر دار...

    هذا الفارس المغوار قتل ما يربو على أل 19 ألف رجل وامرأة وطفل في منطقة لا تزيد مساحتها عن المائة كيلو متر مربع...


    الأخ دنقس

    شكرا لنقلك هذا المقال
    للأستاذ جبارة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

25-03-2005, 09:42 PM

Kamel mohamad
<aKamel mohamad
تاريخ التسجيل: 27-01-2005
مجموع المشاركات: 3181

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: ahmed haneen)

    شكرآ أخ دنقس هذا المقال هو أجمل مقال أقرأوه عن الواقع السوداني
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

02-04-2005, 02:33 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Kamel mohamad)

    شكرا أستاذ معروف سند علي المرور.


    الدكتور المحترم أيمن ،
    تحايا طيبات صالحات كثر لك والأسرة الكريمة .
    نعم أشاركك فيما ذهبت اليه ، لكن تفاؤلي يكمن في قرأة ما تكتبون .
    حتما سيبزق فجر جديد ملئ بحرية فريده رأسمالها شهداؤنا الأبرار .
    لك التحية والود


    استاذ حنين ،
    شكرا علي المشاركة، ودمتم سيدي.




    استاذ كمال ، بل لك الشكر علي المشاركة.





    دنقس

    (عدل بواسطة Abdulgadir Dongos on 14-04-2005, 10:28 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2005, 03:33 AM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Kamel mohamad)

    لك التحية سيدي الفاضل ، ودمت .
    لك الود .






    دنقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2005, 06:38 AM

محى الدين ابكر سليمان
<aمحى الدين ابكر سليمان
تاريخ التسجيل: 10-02-2005
مجموع المشاركات: 2440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    الله يا دنقس
    دايما مساهماتك تجعلنا نصمت.
    ساعود كان الله هون
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2005, 07:11 AM

محى الدين ابكر سليمان
<aمحى الدين ابكر سليمان
تاريخ التسجيل: 10-02-2005
مجموع المشاركات: 2440

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    العزيز دنقس
    عدت باسرع مما كنت اتصور
    سيكون حديثى دون ترتيب فارجو المعذرة
    الجزيرة ابا, بداية السبعينات, مذبحة الحسانية, ربك, منتصف السبعينات, مذبحة الجبلين, بداية التسعينات, الاخيرة شاهدت فيها الجثث , كنت مع صديق لى من ابناء الشلك, لم نستطيع البكاء, لا ادرى لماذا؟
    الجزيرة ابا وما ادراك ما الجزيرة ابا, ااتحدث عن دفن الناس احياء, ذبحهم فى السلك الشائك, ايقاد النار فى قطن المحلج وقذفهم فيها, القصف المركز, الذى اذهب عقول الكثيرين, الاعتقال العشوائى فى سجن كوستى!!!!!!!!!
    دة كوم, وموتة ناس عنبر جودة كوم, خنقا.
    تاريخنا فى الذبح مشرف جدا, السودان سلخانة مساحتها مليون ميل, والذبح فيها كيرى!
    محاكمة لاهاى لا تكفى, لماذا لا نفتح ملف المذابح حتى نتطهر؟
    تحياتى وودى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:09 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: محى الدين ابكر سليمان)

    العزيز محي الدين ،
    تحيات طيبات كثر لك والأسرة الكريمة .
    ولك الشكر علي ثرد الواقع الأليم ، ودمت سيدي .






    دنقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

14-04-2005, 08:37 AM

Kobista


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    لذا تراني من أكثر الناس حماسة لمثول من ارتكبوا جرائم حرب وجرائم ضد القانون الإنساني الدولي أمام المحاكم الدولية المختصة، ليس فقط الواحد وخمسين الذين أودعتهم أسماءهم لدي المفوضية السامية لحقوق الإنسان، بل الحكامات والصحفيين والكتاب الذين أنكروا وجود المذابح فأسهموا بالتالي في تأجيج نار الفتنة وإطالة أمد القتل، فالقانون الدولي يطالهم جميعاً...

    بذلك وحده نستطيع نزع العنف والغل من دواخل الذين يستبطنونه...

    فمن أهم أركان فلسفة العقاب ليس محاسبة الجاني فقط، بل ردع الآخرين عن ارتكاب جرائم مماثلة...

    فما تبختر القتلة بيننا إلا بسبب عدم وجود ذلك العقاب الرادع...

    وإن كان الشعب السوداني مديناً للإنقاذ بشيء، فإنه يدين لها بكشفها المستور، واستنطاقها المسكوت عنه...فقادة الإنقاذ لم يقولوا شيئاً أكثر من:

    "أنظــروا إلـى ملــــكنا العـــــــــريان"

    فهّلا أمعن النظر فيه؟



    We all must work on this...really the article is a great emphasise and summary of our history past present and what future hides IF we let the exsiting criminal got away with their crimes as the previous empires of chaos...Thanx

    (عدل بواسطة Kobista on 14-04-2005, 08:46 AM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 04:49 AM

Kobista


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    Rewind history,and the truth hurts
    thanx again and more hits
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:11 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Kobista)

    الأخ كوبيستا ،
    تحيات ، وشكرا لي المشاركة .




    دنقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 05:19 AM

Amjad ibrahim
<aAmjad ibrahim
تاريخ التسجيل: 24-12-2002
مجموع المشاركات: 2846

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    سلام جميعا

    حقا مقال من أجمل ما كتب مؤخرا في هذا البورد، الرجل يحلل العقلية و الذهنية التي تنتج مثل هذا العنف.
    هذا التنقيب الفكري لمصادر الاشياء من اهم الوسائل لتحليل الاحداث، و من ثم ابتداع الحلول. ثقافة العنف تنتج العنف، و من هنا ننطلق و ليس من مقولات غامضة مثل من أين أتى هؤلاء لا تسمن و لا تغني من جوع،
    و نعم ما يحدث الان من اشاعة لثقافة السلام لانها القاعدة القوية لسلام اكثر استقرار، و لا اود استخدام تعابير الكيزان (سلام مستدام).

    لك كل الشكر الاخ عبد القادر على هذا البوست
    اخوك امجد
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:26 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Amjad ibrahim)

    لك الشكر أخي أمجد ،
    حقا صدقت سيدي ، هذ الكاتب هو من يعبر لما نحس تجاه من نحن لذا نثمن كتاباته المتأنية . أي كاتب يعبر عن ضمير الأمة ولنا في هذا الصندد وفي العظيم سونيكا اسوة حسنة وجب أحترامهم .
    لا ننكر للطيب صالح موقعه كأديب ، لاكنه بعيد كل البعد للتعبير عن واقعنا لذا فهو فاشل أخلاقيا .
    لك الود والأحترام





    دنقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:46 AM

Kobista


للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    Quote: الرجل يحلل العقلية و الذهنية التي تنتج مثل هذا العنف.
    هذا التنقيب الفكري لمصادر الاشياء من اهم الوسائل لتحليل الاحداث، و من ثم ابتداع الحلول. ثقافة العنف تنتج العنف، و من هنا ننطلق و ليس من مقولات غامضة مثل من أين أتى هؤلاء لا تسمن و لا تغني من جوع،


    thanx Amjad
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 07:10 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Kobista)

    معذرة أخرى ليس لخلط في أسماء هذه المرة (يا دنقس). ولكن لتأخير من تأجيل قراءة هذا البوست الهام كل هذا الوقت. لي عودة. تحية مجددة لك. وهذا بوست آخر له صلة جوهرية بما يحدث هنا:


    إلى بشاشا إنسانا صادقا نبيلا..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:30 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: عبد الحميد البرنس)

    لك التحية أخ عبدالحميد ،
    لا عليك سيدي ، حللت أهلا وفي أنتظار مداخلتك .







    دنقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 07:08 AM

Yasir Elsharif
<aYasir Elsharif
تاريخ التسجيل: 09-12-2002
مجموع المشاركات: 26659

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    مقال عظيم..
    شكرا يا عبد القادر دونقس..

    المغطى وملان شطه

    المحاسبة والقصاص ضرورتان من ضرورات الأمن الاجتماعي في المستقبل..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 08:41 AM

عبد الحميد البرنس
<aعبد الحميد البرنس
تاريخ التسجيل: 14-02-2005
مجموع المشاركات: 6891

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Yasir Elsharif)

    مقال محمد موسى جبارة.. (المغطى وملان شطة).. تنبع أهميته الأساسية من حيث كونه لا يتوقف عند مستوى (نتائج) العنف.. بقدر ما يبحث في (أسبابه).. متتبعا للعوامل التاريخية والإجتماعية المنتجة للعنف.. منتقدا تلك الرؤى التي تضع (إنسان السودان) في طبعته ذات الهوية العربية الإسلامية السائدة (المعممة) (قسريا) فوق مستوى تأثيرات الزمان والمكان.. مما يجعلها في مثاليتها تستهجن ما تراه من بشاعة يأتي بها ما يطلق عليهم (سودانيون).. وحول المفهوم الأخير.. (سودانيون).. ومفاهيم أخرى مرتبطة به مثل (الشعب السوداني).. (ثقافتنا السودانية).. أرى أن المقال كان في حاجة إلى كشف البعد الآيدولوجي لهذه المفاهيم من حيث كونها مفاهيم تعبر بالدرجة الأولى عن رؤية الثقافة السائدة لماهية (الهوية).
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:39 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Yasir Elsharif)

    شكرا دكتور ياسر علي المرور ،
    لا بد من قصاص يوازي الجرم الذي ارتكب وتهدأ له أرواح الشهداء وتنعم بالسلام البرزخي ولا بد من التكاتف للجم كل متخاذل جبان .
    لك الود سيدي .







    دنقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 12:12 PM

ست البنات
<aست البنات
تاريخ التسجيل: 02-10-2002
مجموع المشاركات: 3639

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    هذا هو المقال !شكرا لكاتبه ، ولك أخى دنقس لنقلك اياه .


    وحين كنت طفلة ، كنت أشاهد ابن الجيران يتصيد العصافير الصغيرة ، فيفقأ

    أعينها ويطلقها لتطير وهى تتخبط !!!!!



    ست البنات .

    (عدل بواسطة ست البنات on 15-04-2005, 12:16 PM)

                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:48 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: ست البنات)

    ألأخت ست البنات ،
    تحية واحترام ،
    حقيقة سعد أنا وأنتم تجدون في المقال ما وجدته ، وياما عصافير وعصافير بريئه قد توارت عن الشقشقة دون ذنب وبلا عقاب .
    لك التحية والود






    دنقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 02:00 PM

saif khalil
<asaif khalil
تاريخ التسجيل: 30-01-2005
مجموع المشاركات: 1479

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    تحياتي
    شكري علي هذا المقال الذي يحسن بنا ان نقف عنده كثيرا..ففيه قراءة لحقيقتنا التي نسعي جاهدين لطمسها ونكرانها...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 05:06 PM

jini
<ajini
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 30442

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    لذا تراني من أكثر الناس حماسة لمثول من ارتكبوا جرائم حرب وجرائم ضد القانون الإنساني الدولي أمام المحاكم الدولية المختصة، ليس فقط الواحد وخمسين الذين أودعتهم أسماءهم لدي المفوضية السامية لحقوق الإنسان، بل الحكامات والصحفيين والكتاب الذين أنكروا وجود المذابح فأسهموا بالتالي في تأجيج نار الفتنة وإطالة أمد القتل، فالقانون الدولي يطالهم جميعاً...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:52 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: jini)

    أستاذ جني ، شكرا علي المشاركة .
    لك الود والاحترام .




    دنقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 05:11 PM

merfi
<amerfi
تاريخ التسجيل: 05-02-2002
مجموع المشاركات: 685

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Abdulgadir Dongos)

    Thanks Dongos

    I was looking for this article
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:24 PM

Tumadir
<aTumadir
تاريخ التسجيل: 23-05-2002
مجموع المشاركات: 14699

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: merfi)

    فعلا المقال ضافى وبشتمل على تحليل وطرح عميقين..

    كنت قبل ان انقطع من البورد بقليل ..قد قلت فى بوست لا اذكره الان ما معناه "هل نحن شعب طيب"؟؟

    فهو قول مأثور وسائد بل غالب.. الحمدلله ان وفر لنا هذا وما كنا قبله بقادرين على هذا الطرح المقدر..

    لك وله الشكر يا عمارة دنقس...
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:58 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: Tumadir)

    ألأستاذة المرهفة تماضر ،
    تحيات طيبات صالحات سيدتي .
    سعدت وأنا أقرأبعض شعرك النبيل .
    لك الود .






    دنقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

15-04-2005, 06:55 PM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية؛؛ (Re: merfi)

    أستاذ ميرفي ،
    لك التحية سيدي الفاضل وأنت تنتصر لمريم الصغيرة .
    لك الود .






    دنقس
    .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

16-04-2005, 10:12 AM

محمدين محمد اسحق
<aمحمدين محمد اسحق
تاريخ التسجيل: 12-04-2005
مجموع المشاركات: 9983

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية (Re: Abdulgadir Dongos)

    الاخوة دنقس .. احمد حنين .. تماضر..ميرفي .. البرنس وبقية الاخوة الاعزاء..
    اسمحوا لي ان اتطفل علي هذا المحراب دون استئذان منكم ..
    وحقيقة كنت قد قرات مقال الدكتور حيدر ابراهيم وهو مقال جديركذلك بالاطلاع عليه وكنت انوي ان اعقب عليه .. ولكن للاسف اختفي من الشبكة العنكبوتية فلم يتسني لي بعدها ان اجده الا حين دلفت هذا المكان ..ووجدت روحأ منه بقلم الاستاذ محمد جبارة..
    فله التحية والتقدير علي هذا المقال الفكرة...
    سئل جون لينون مغني البتلز الراحل يومأ ما ..ما هي الفكرة؟ فرد باسلوبه الفلسفي ..
    الفكرة ليست هي ان اجعلك تحس بانك افضل..ولكن الفكرة هي ان اجعلك تشعر بأنك اسوأ..
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

10-05-2005, 04:42 AM

Abdulgadir Dongos
<aAbdulgadir Dongos
تاريخ التسجيل: 09-02-2005
مجموع المشاركات: 2604

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: فالنقف هنيهة عند كلمات هذا الرجل، له التحية (Re: محمدين محمد اسحق)

    شكرا سيد محمدين علي ألأضافة النيرة .
    لك الود والأحترام .






    دنـقس .
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 1 „‰ 1:   <<  1  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de