** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية **

نعى اليم ...... سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل معاوية التوم محمد طه فى رحمه الله
الاستاذ معاوية التوم في ذمة الله
رابطة الاعلاميين بالسعودية تحتسب الاعلامي معاوية التوم محمد طه
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 10-12-2018, 10:01 PM الصفحة الرئيسية

مكتبة د.نفيسة الجعلى(مهيرة)
نسخة قابلة للطباعة من الموضوع   ارسل الموضوع لصديق   اقرا المشاركات فى شكل سلسلة « | »
اقرا احدث مداخلة فى هذا الموضوع »
06-02-2008, 08:10 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: Sabri Elshareef)

    الاخ الكريم صبرى الشريف:

    نعم ماكل ما كتبته من آيات قرآنية هى قرآن كريم منزل من عند الله تعالى على الرسول صلى الله عليه

    وسلم والذى بلغه للمسلمين ، ولا يملك الأستاذ محمود الحق فى تبديل الآيات المحكمة، وفشلتم فى

    الاِتيان بأى دليل من القرآن على أن الله تعالى أذن لمحمود محمد طه فى ذلك، وأثبتم بذلك خطأه

    وافتراءه على الله تعالى. قال تعالى{فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْمُجْرِمُونَ }يونس17.
    أرجو منك أخى أن تقرأ القرآن الكريم وتفسيره من غير كتب الأستاذ محمود حتى تكون على بينة وهدى، هدانا الله واِياك.
    وهذا رد سابق لى فى موضوع الجهاد والقتال فى الاِسلام أرجو أن تجد فيه بعض الاِجابات لتساؤلاتك:


    Quote: القرآن الكريم فصل كل ما يختص بالجهاد والقتال فى سبيل الله. ولو أنك تتبعت كل الآيات التى ذكرت فيها ألأحكام المنظمة للجهاد وربطت بينها وعرفت أسباب نزولها وعرفت الناسخ من المنسوخ ، فستتضح لك الصورة جلية لا لبس فيها ولا تناقض. وسأحاول أن أوضح لك بعضا من ذلك وبالله التوفيق.
    • كان الجهاد بالقرآن والحجة والبرهان فى الفترة المكية ( فلا تطع الكافرين وجاهدهم به جهادا كبيرأ ) الفرقان-52
    • أذن الله تعالى للمسلمين بالقتال دفاعا عن أنفسهم وردا للعدوان : ( أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير ) الحج 39-41، وفى هذه الآيات علل القرآن القتال فى تلك الحالة بوقوع الظلم على المسلمين واخراجهم من ديارهم بسبب ايمانهم بالله تعالى . ووضح القرآن أنه لو لم يدافع المؤمنون بالله فى الاسلام وغيره من الديانات التوحيدية السابقة عن معتقدهم وأنفسهم ، لقام الكافرون بهدم أماكن عبادتهم وتشريدهم ظلما وعدوانا. كما وضح القرآن الكريم أن الله تعالى سينصر من ينصره وأن غاية النصر هى أداء مطلوبات الله تعالى من عباده والأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.
    • فرض الله تعالى القتال وأوجبه على المسلمين: ( كتب عليكم القتال وهو كره لكم وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون) البقرة 216 وهو تعالى يلفت نظر المؤمنين هنا الى قضية هامة وهى ألا ينظروا فى أمر الله تعالى بعلمهم البشرى المحدود وأنه سبحانه وتعالى أعلم بما ينفع عباده ويقيم حياتهم وفق ما يحبه ويرضاه لهم ، وحتى لا يظن الانسان أن الخير دائما فيما يحب وأن الشر فيما يكره.
    • ثم بعد ذلك تتالت الآيات المنظمة للجهاد فى سبيل الله بحسب الأحداث التى جرت فى فترة تنزل القرآن الكريم وذات الآيات ستظل نبراسا يهدى المؤمنين لما يجب عليهم فعله فيما يستجد عليهم من أحداث، ولذلك فلا يحق لمسلم الغاء الجهاد أو آياته بسبب ( عدم ملاءمتها للعصر الحديث) فالقتال والحروب لم تنته بعد بين البشر ومن واجب المسلمين خوضها- اذا فرضت عليهم- وعليهم الاهتداء بهدى الله تعالى فى ظرف الحرب كما فى ظرف السلام.

    ** نعم. لقد أسلم كل من فى الجزيرة العربية ، ولكن هل ذلك يعنى أنه لن يحدث اعتداء على المسلمين فى الجزيرة العربية؟؟ أو أنه لن يحدث اعتداء على الحرم وزواره؟ فكيف سيتصرف المسلمون فى تلك الحالة؟؟ وهل يبعثون شكوى عاجلة لمجلس الأمن؟ أم سيطلبون مساعدة بوش والحلفاء؟ أم سيهتدون بالآية الكريمة:
    ( يسئلونك عن الشهر الحرام قتال فيه قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله وكفر به
    والمسجد الحرام واخراج أهله منه أكبر عند الله والفتنة أكبر من القتل ولا يزالون
    يقاتلونكم حتى يردوكم عن دينكم ان استطاعوا ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو
    كافر فأولئك حبطت اعمالهم فى الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها
    خالدون)البقرة 217
    يقول الاخ الكريم جعفر:

    Quote: الاية والحديث يتحدثون عن قتل الاخرين فقط لانهم مختلفين دينيا ولا علاقة لها في الوقت الحالي باي دفاع عن اي شيئ ..



    الآية فاذا انسلخ الأشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فان تابوا واقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم ان الله غفور رحيم ) وهى الآية الخامسة من سورة التوبة وفيها تبرأ الله تعالى ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم من المشركين بمكة ومن عهودهم ، وقد بعث النبى صلى الله عليه وسلم علي بن ابى طالب فى السنة التاسعة من الهجرة فأذن فى الناس يوم النحر بمنى بهذه الآيات: ( وأذان من الله ورسوله الى الناس يوم الحج الأكبر أن الله برىء من المشركين ورسوله فان تبتم فهو خير لكم وان توليتم فاعلموا انكم غير معجزى الله وبشر الذين كفروا بعذاب أليم ) التوبة-3 . فالآية وما قبلها وما بعدها توضح وتقنن للرسول عليه الصلاة والسلام وللمؤمنين كيفية التعامل مع المشركين فى مكة وفى البيت الحرام فى ذلك الوقت، وفى كل الأوقات بعد ذلك ان اعتدى أحدهم على حرمة المسجد الحرام ومكة المكرمة حيث سيكون المسلمون مدافعين وليس معتدين.
    ** الأمر بقتل المشركين فى هذه الآية أيضا مقيد بانتهاء مدة العهد معهم أو بانتهاء
    الأشهرالحرم وبرفضهم للتوبة عن الشرك ان أرادوا البقاء فى مكة أو الحج الى بيت
    الله الحرام . وكذلك فقد سمح الله تعالى لرسوله عليه الصلاة والسلام وللمؤمنين
    باجارة المشرك الذى يستجير بهم فى مكة وتمكينه من سماع كلام الله ثم تأمينه
    حتى يصل الى أهله وبلده.
    ** ليست هنالك شرعية دينية للعمليات الارهابية التى تحدث اليوم ضد المسلمين أو غير
    المسلمين، ولو تدبرت الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة فلن تجد شرعية لذلك فى تلك
    النصوص. وأرجو منك أن تأتى بأى نص يشرع لقتل الأبرياء وتفجير المبانى أو ذبح المدنيين
    ومن يؤول النصوص لتبرير ذلك فهو المخطىء وليس النص، ومثله مثل من لم يفهم النص
    فطالب بالغائه.



    ** القتال فى الاسلام غايته سامية ولذلك فهو محاط بقواعد ومبادىء نبيلة، تأمل وصايا الرسول
    صلى الله عليه وسلم للمقاتلين :
    عن أنس رضى الله عنه، أن النبى صلى الله عليه وسلم قال: ( انطلقوا باسم الله، وبالله، وعلى ملة رسول الله، ولا تقتلوا شيخا فانيا ولا طفلا صغيرا ، ولا امرأة ، ولا تغلوا، وضموا غنائمكم ، وأصلحوا ، وأحسنوا ان الله يحب المحسنين )
    • وحرم الاسلام التمثيل بالجثث بل حرم قتل الحيوان وافساد الزروع والمياه وتلويث الآبار وهدم البيوت ، وحرم الاجهاز على الجريح . وأمر الاسلام باحترام العهود والمواثيق واباح الهدنة مع العدو حتى اذا طلبها العدو مخادعا قال تعالى:- ( وان جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله انه هو السميع العليم* وان يريدوا أن يخدعوك فان حسبك الله هو الذى أيدك بنصره وبالمؤمنين ) الأنفال-61-62 .


    Quote: يقول أهل العلم:
    • الجهاد في الإسلام ليس لإبادة الآخر؛ فالإسلام لا يضيق ذرعا بالآخرين، ولا يطلب من المسلمين أن يعملوا آلة القتل في غيرهم حتى لو كانوا يقدرون.
    • وفي ساحات الحرب لا يتسلط المسلمون على غيرهم بالإبادة، بل يطلبون منهم الإسلام أولا ليس قهرا ولا تسلطا، ولكن لأن المسلمين عرفوا أن نبيهم بكى أسفا وحزنا على نفس ماتت كافرة فاستوجبت لنفسها النار، فالمسلمون لا يريدون النار لأحد، وليس من سبيل إلى النجاة منها إلا بالإسلام فلذلك يعرضون عليهم الإسلام.
    فمن أبى الإسلام فهو وما اختار إلا أن عليه غرامة مالية مقابل حمايته تسمى الجزية . أما من منع المسلمين من تبليغ دعوتهم إلى غيرهم فقد وقف حجرا عثرة لا يزيله إلا الجهاد مالم يرجع عن غيه.

    وقد قال القرآن هنا: (فإذا لقيتم الذين كفروا فضرب الرقاب حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق فإما منا بعد وإما فداء حتى تضع الحرب أوزارها) محمد: فاكتفى القرآن في قتال الأعداء: أن يثخنوهم، أي يضعفوهم، وفي هذه الحالة عليهم أن يشدوا الوثاق. أي: يأسروا بدل أن يقتلوا.

    وقال القرآن أيضا: (قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون) التوبة: فجعل للأعداء المحاربين فرصة تنجيهم من القتل، ومن الدخول في الإسلام جبرا، وهي إعطاء الجزية عن يد أي عن قدرة، وهي مبلغ زهيد في مقابل التكفل بالدفاع عنهم.

    فأين ما جاءت به التوراة هنا مما جاء به القرآن من أحكام؟
    إن البلاد القريبة ـ التي يطلق الشراح عليها (أرض الموعد) ـ (لا تُستبقى فيها نسمة حية!) يعني: إبادة كاملة، استئصال لأهل هذه البلاد! فلا تستبعد ما صنعه الأوربيون المسيحيون حين نزلوا بأرض أمريكا الشمالية، من استئصال الهنود الحمر، أهل البلاد الأصليين!! ولا تستغرب ما صنعه البريطانيون وغيرهم حينما ذهبوا إلى (استراليا) واكتشفوها وقضوا على سكانها الأصليين. وقد رأينا بأعيننا ماذا فعلت العصابات اليهودية الصهيونية بأهل فلسطين، وشعب فلسطين؟ لقد قاموا بجملة مذابح بشرية رهيبة، من قتل النساء والأطفال والشيوخ والمدنيين العزل، بلا هوادة ولا رحمة، ولا مراعاة لأي اعتبار إنساني، حتى بقروا بطون الحوامل، وأخرجوا الأجنة من أحشائها، وعبثوا بها، وقتلوا الابن أمام عين أبيه، والأب أمام أعين أبنائه وبناته، وبهذه الوحشية أدخلوا الرعب في قلوب الفلسطينيين، ففروا من ديارهم مذعورين، وتركوها لهؤلاء السفاحين الإرهابيين.

    لقد كان هؤلاء المجرمون السفاحون يطبقون شريعة التوراة التي لقّنوها: ألا تدعوا فيها نسمة حية!!
    هذه هي شريعة التوراة بالنسبة لهذه الشعوب: دمروها عن بكرة أبيها! لا تبقوا فيها نسمة حية! هكذا أمر الرب الإله موسى وقومه وأتباعه: أن يفعلوا بهذه المدن وأهلها حين تقع في أيديهم، وقد أرادوا أن يبدأوا بقتالهم وقتلهم. فليس لهم خيار إلا السيف.
    فأين هذا مما جاء به القرآن من قوله تعالى: (وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين. واقتلوهم حيث ثقفتموهم وأخرجوهم من حيث أخرجوكم والفتنة أشد من القتل، ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى يقاتلوكم فيه) البقرة:

    وأين هذا ما جاء به القرآن حتى بعد ما سموه (آية السيف) من قوله تعالى: (وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه) التوبة:
    وأين هذا من قوله تعالى: (وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم. وإن يريدوا أن يخدعوك فإن حسبك الله هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين) الأنفال: 61،62.



    الخلاصة:

    • لا وجود للتناقض بين آى الذكر الحكيم ، ولا مجال لالغاء الجهاد أو نسخ آياته المحكمة أو تعطيل العمل بها الا فى حالة واحدة وهى: أن يعم السلام ارجاء الأرض وتنتهى الحروب ، على الأقل الاستباقية منها ، والتى تطال قنابلها الذكية الآمنين فى بلادهم.

    • خلق الله الانسان واستخلفه لاعمار الأرض وجعل الانسان مختارا وأنزل له المنهج الذى يصلحه، وقد يرفض الانسان ذلك المنهج ويفسد فى الأرض، فهل يعقل أن يترك الخالق - جل وعلا- الخارجين عن منهجه يفسدون فى الأرض ولا يشرع كيفية محاربة ذلك الفساد؟ ولا يهيىء ويستننفر عباده المؤمنين للقيام بتلك المهمة؟ ان أصغر رئيس أو ملك من ملوك الدنيا يفعل ذلك.

    • الجهل بكتاب الله وسنة نبيه الكريم عليه أفضل الصلاة والسلام ، أو الاستكبار عن طاعته ، أو موالاة أعدائه بثمن أو بغفلة ، هو ما يؤدى بالبعض الى المجادلة فى آيات القرآن الكريم والمطالبة بتعطيلها او الغائها واستبدالها بقوانين البشر الذين لا يعلمون.

    • الله تعالى غفور رحيم وباب التوبة مفتوح للكافر والمشرك والعاصى والمذنب قبل أن تغرغر الروح وقبل أن تطلع الشمس من مغربها ، فأى عدالة تقارب عدالة الله تعالى! فلينتبه الغافلون. قال تعالى:- ( غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذى الطول لا اله الا هو اليه المصير ) غافر-3
    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

06-02-2008, 09:58 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: مهيرة)

    فَإِذَا انسَلَخَ الأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُواْ الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدتُّمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُواْ لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِن تَابُواْ وَأَقَامُواْ الصَّلاةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ فَخَلُّواْ سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ

    وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ




    lالدكتورة الفاضلة

    افهم من هذا ان الجهاد سقط واصبح بديلا لجهاد الكفار هو جهاد النفس؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    لا ازال اتعشم في الحوار لان هذه الكتابة للتاريخ القادم حسب فهمي انك ترين ان الجهاد بالسيف اصبح منتهي وان جماعات الهوس الديني التي تحارب لاعلاء كلمة الله مخطئين؟؟؟؟

    فالافضل لهم/ن الدعوة بالتي هي احسن؟؟؟؟؟؟؟


    لا حول ولا قوة الا بالله المفاهيم عجيبة لا ازال انتظر اجلاء لذلك
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2008, 04:59 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: Sabri Elshareef)

    الأخ الكريم صبرى الشريف

    النقطة الأساسية التى أركز عليها فى هذا البوست هى:

    ** ليس لبشر الحق فى تبديل الآيات بنسخ المحكم منها

    ولو فتح هذا الباب كما أراد الأستاذ محمود لدخل منه كل من هب ودب وأحل الحرام وحرم الحلال وعاث فى

    القرآن الكريم فسادا، ولكن ذلك لن يكون لأن الله تعالى تكفل بحفظ هذا القرآن ،ولن يستطيع كائن من

    كان من البشر العبث به.

    وأدعوك مرة أخرى لدراسة الفقه والتفسير من غير كتب الأستاذ

    فهذا البوست ليس مكان تفصيل وشرح فقه الجهاد وشروطه وأحكامه


    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

09-02-2008, 11:26 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: مهيرة)

    اريد ان اعرف رايك انت كتب الاستاذ وصلت الفاتيكان والابعد من الفاتيكان

    لقد حضرت لي امريكية في السودان وهي مسيحية لا تريد تغيير دينها ومعجبه بالتصوف الاسلامي
    فاردت ان اساعدها في معرفة الاسلام والسودان ولم يكن بالنسبة لي طريق يحترم عقل هذه المراة سواء طريق الاخوان الجمهوريين

    وقد احسنوا /ن الفعل باستضافتها وخدمتها وخلق برنامج لها ولي يعجب الغاشي والماشي ورجعت في حبور وسرور

    وقد حملتها انا كتب الفكرة وكتاب الرسالة الثانية من الاسلام ترجمة البروف عبد الله احمد النعيم

    والان بفضل الله وفضل نصرة الفكرة ان كتبها ذهبت لعدة لغات انجليزية وفرنسية وايطالية ولغات اخري

    وهذا هو سر عظمة المفكرين والفكر الحر

    يعني انت متعقده من الفاتيكان وهو يمثل ديانة انا وانت نؤمن بها

    اذا اكتشفت ان الكتب مطبوعه بالهندية او الصينية لجماعة لا دين لهم/ن ما انت قائلة


    وانا اذا الله اعطاني مقدرة لترجمة الكتب الجمهورية الي عدة لغات لفعلت لاني اعتبرها هي التي تعكس صحيح الاسلام

    انت من رفاعة وانا كذلك

    هل يسرك منظر رجل اتي بقطيع من نساء انصار الدعوة الوهابية في البنطون

    زان المكان لايسع بانقصال المراة من الرجل لان معنا الحمير والابل والعربات وكل المواشي والبشر

    وهذا الوهابي بعدم معرفته لقيمة الانسانية يسيطر علي بوكسي مليان انصاريات للفكر الوهابي لا ينقصه الا ان يحمل سوطا ويهش به الركاب لكي لا يقتربوا من نسء فكرته


    ده غير ان يقرا الفكرة الجمهورية وهو صادق في دينه ما انت قائلة له

    لذلك انا لا ازال اريد معرفة رايك انت في مفاهيم الدين

    موضوع البوست علم الكتب وصلت الي الفاتيكان من اوصله له الشكر ومن يريد ايصال الكتب الجمهورية لمن يرغب وانا اول واحد متبرع بجهدي لذلك اها اذا عرفت ان الكتب وصلت لليهود ما انت قائلة يا دكتورة

    لك الحب والسلام
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

12-02-2008, 05:53 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: Sabri Elshareef)

    Quote: يعني انت متعقده من الفاتيكان وهو يمثل ديانة انا وانت نؤمن بها


    أبدا ياصبرى ياخوى الحكاية ما تعقيد لأنه زى ماقلت اِنناكمسلمين نؤمن بالمسيح وبكتاب الاِنجيل المقدس.

    لكن :

    العقدة الاِنت ماعايز تشوفها اِنه الفاتيكان دة لا يؤمن بى محمد بن عبد الله ( صلى الله عليه وسلم) رسولا

    مرسل من عند الله تعالى ، يعنى الفاتيكان دة عنده شك فى الرسالة (الأولى) زاتها وهى الاِسلام فى اِنها

    رسالة سماوية.فكيف يعقل أن يوافق على (الرسالة الثانية) وينبسط منها لدرجة القيام بترجمتها؟؟؟

    العقدة دى عندها حلين:-

    * الرسالة الثانية توافق شكوك الفاتيكان فى قدسية الرسالة الأولى وبالتالى تدعم رأيه

    فيها، ولذلك قبل بها بديلا بشريا للرسالة السماوية المقدسة.

    ** قيام الفاتيكان بترجمة الرسالة الثانية يؤكد اختلافها الجذرى عن الرسالة الأولى التى لا يؤمن بها

    الفاتيكان أصلا.

    قولك:

    Quote: هل يسرك منظر رجل اتي بقطيع من نساء انصار الدعوة الوهابية في البنطون


    لا يسرنى بل يخجلنى وصفك لنساء بلدك رفاعة بقطيع من الحيوانات بغض النظر عن اختلافك معهن فى الرأى

    وأرجو منك الاِعتذارعن هذه الاِهانة لنساء بلدك رفاعة.


    تحياتى
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2008, 06:47 AM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: مهيرة)

    ياصبرى ياخ صغر صورتك دى كعوجت البوست
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2008, 04:25 PM

مهيرة
<aمهيرة
تاريخ التسجيل: 28-04-2002
مجموع المشاركات: 464

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: مهيرة)

    نساء رفاعة اللاتى شبهتهن بقطيع ( حيوانات) فى انتظار اعتذارك ياصبرى ياود رفاعة
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2008, 05:04 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: مهيرة)

    عزيوتي مهيرة

    نساء رفاعة ديل اهلي انا اتكلم عن مجموعة قاطعه البنطون من الوهابيات ومعهن رجل واحد وهو قد فعل يهش في الرجال الذين انزوي في كانبي البنطون وبكسي واحد مليان نساء وهابيات بالنسبة لي المنظر جد محزن والبنطون ياستي الفاضلة مختلط والمحاسب الذي ياخذ المال رجل وليس امراة وسائق البنطون رجل وليس امراة وهذه الجماعة كانت بالنسبة لنا ولاسرتي بالذات محل تساءل النقاب ليه ولم نعرفه ولم نؤيده ولا زلنا ضد فقهه وفكرته


    هنا عشان تجي تقولي لي نساء رفاعة انا اشاهد المنظر وهو يحتاج لبصر وسماحة نظر وبعد ذلك السقالة بتنهد ب ناس كيف ياتين من لا يرين ومقفول عليهن شبابيك النظر والشوف
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2008, 05:10 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: مهيرة)

    الدكتورة بت رفاعة

    اكيد سمعا وطاعة وسوف اغير الصورة بس ما قلتي رايك فيها اهي حلال ام حرام؟؟؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2008, 05:56 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: مهيرة)

    الدكتورة انا اتمني معرفة في اي جهة انت تقفين ؟

    وما هي رؤيتك لقضايا الدين والدولة

    انت شايته في الاستاذ محمود ماذا تحملين من افكار تدحض قول الاستاذ

    ما هو برنامجك لانسان السودان
    هل الشريعه؟ظ؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2008, 06:11 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: مهيرة)
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2008, 06:12 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: مهيرة)

    رايك شنو في الصورة؟؟؟
                   |Articles |News |مقالات |بيانات

13-02-2008, 06:21 PM

Sabri Elshareef

تاريخ التسجيل: 30-12-2004
مجموع المشاركات: 21083

للتواصل معنا

FaceBook
تويتر Twitter
YouTube


Re: ** الأستاذ محمود: بين تفجير الدين الاسلامى نوويا ...وبين نشر الفاتيكان للرسالة الثانية ** (Re: مهيرة)

    Quote:


    [الكاتب: الأمين الحاج محمد أحمد]

    الحمد لله وكفى، وسلام على عباده الذين اصطفى.

    عندما فتح الله على رسوله صلى الله عليه وسلم جزيرة العرب، ودخل كافة أهلها في دين الإسلام، وتشرفوا وعزوا وأكرموا بالانتساب إلى ملة خير الأنام، كتب رسول الله صلى الله عليه وسلم كتبه إلى كافة ملوك الدنيا ورؤسائها المحيطين بالجزيرة في ذلك الوقت يدعوهم إلى الإسلام.

    فمنهم من أجاب، ومنهم من أذعن وهادن، ومنهم من استكبر واستنكف ومزق كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو أشقاهم كسرى، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يُمزق ملكه، وأن تدك دولته، وأن يخسر آخرته، فكان ما دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقد دُكت هذه الدولة المجوسية، ودخل أهل فارس في دين الإسلام كما دخل غيرهم عندما رُفعت راية الجهاد - جهاد الطلب - وخرج المسلمون فاتحين، ومبشرين، وناصحين للبشرية، في تبوك وما تلتها من الفتوحات في عهد الخلفاء الراشدين، ولم تزل هذه السنة الحميدة ماضية في المسلمين في عهد الدولتين الأموية والعباسية وما تلاهما، استجابة لأمر ربهم: "انفروا خفافاً وثقالاً وجاهدوا بأموالكم وأنفسكم في سبيل الله" [1]، وطلباً للتجارة الرابحة، وحرصاً على السلعة الغالية: "يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم. تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون. يغفر لكم ذنوبكم ويدخلكم جنات تجري من تحتها الأنهار ومساكن طيبة في جنات عدن ذلك الفوز العظيم. وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين" [2].

    وهروباً من النفاق ومن الميتة الجاهلية، فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من مات ولم يغز ولم يحدث نفسه بالغزو مات على شعبة من النفاق" [3]، وفي رواية عن أبي أمامة: "من لم يغز، أويجهز غازياً، أويخلف غازياً في أهله بخير، أصابه الله بقارعة [4] قبل يوم القيامة" [5].

    هكذا كان حال المسلمين إلى أن أسقطت الدول العثمانية، بعد تكالب اليهود، والنصارى، والمنافقين عليها، وقسِّمت إلى دويلات فيما بينهم، وجثم الكفار على صدر الأمة، وعملوا على تغيير هويتها، وإذابة شخصيتها، والإخلال بعقيدتها، والتشكيك في مسلماتها، ولهذا استبدل البعض الذي هو أدنى بالذي هو خير، ورضوا بالدنية في دينهم، وطلبوا العز في غيره فأذلهم الله.

    فقد استبدلوا الحوار مع الكفار، والتعايش السلمي معهم، والتشبه بهم، وموالاتهم، برفع راية الجهاد، والاعتداد بهذا الدين، والتبرؤ من الكفار، وعمل فيهم الإعلام الكافر والموجه عمله، فتغيرت الموازين، وتبدلت المفاهيم، فأضحى جهاد المدافعين عن أوطانهم ودينهم إرهاباً، واغتصاب الكفار لديار الإسلام وقتل الأبرياء والآمنين منهم عملاً مشروعاً، وسخروا عملاءهم في الداخل والخارج لتحقيق أهدافهم، ومنهم كثير من بني جلدتنا، ويتكلمون بلساننا، ويرفعون شعاراتنا، بعد أن فرقوا بين المسلمين، وزرعوا الشك وسوء الظن بينهم، وصدقت فيهم نبوءة رسولهم: "يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تتداعى الأكلة على قصعتها"، قالوا: أمن قلة نحن يا رسول الله؟ قال: "لا، ولكن غثاء كغثاء السيل".

    ونسوا أوتناسوا أوجهلوا أنه لا يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها، وما لم يكن في ذاك اليوم ديناً فلن يكون اليوم ديناً، وأن رضا الكفار لا ينال إلا بالانسلاخ من دين الإسلام، وأن موالاة الله ورسوله والمؤمنين لا تجتمع في قلب واحد مع موالاة وممالأة الكافرين.

    الأدلة على أن الحوار مع الكفار لا يكون إلا في الاختيار بين أحد ثلاث خيارات، هي: الإسلام، أوالجزية، أوالقتال، من الكتاب، والسنة، وسيرة السلف الصالح كثيرة، نورد منها ما تيسر:

    قوله تعالى: "قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله ولا نشرك به شيئاً ولا يتخذ بعضنا بعضاً أرباباً من دون الله فإن تولوا فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون" [6].

    وقوله: "قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرِّمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون" [7].

    وفي كتاب النبي صلى الله عليه وسلم إلى هرقل كما في صحيح مسلم: "بسم الله الرحمن الرحيم، من محمد رسول الله إلى هرقل عظيم الروم، سلام على من اتبع الهدى، أما بعد فإني أدعوك بدعاية الإسلام، أسلم تسلم، وأسلم يؤتك أجرك مرتين، وإن توليت فإن عليك إثم الأريسيين [8]، ويا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء بيننا وبينكم أن لا نعبد إلا الله - إلى قوله: فقولوا اشهدوا بأنا مسلمون".

    وبهذه الخصال خيَّر قواد المسلمين في الفتوحات الإسلامية الأولى أبو عبيدة، وعبادة بن الصامت، ومعاذ بن جبل، وعمرو بن العاص، والمغيرة بن شعبة رضي الله عنهم وغيرهم الكفار، ولم يتعد حوارهم ذلك أبداً، وكان لهم ما أرادوا، وإليك نماذج من ذلك...


    * * *

    محاورة معاذ بن جبل رضي الله عنه مع زعماء الروم في فتح بلاد الشام [9]:

    طلب زعماء الروم من أبي عبيدة أن يرسل إليهم رجلاً ليعرفوا حاجة المسلمين، فأرسل إليهم أبو عبيدة معاذ بن جبل وكان ذلك في سنة 13 هـ، قبل معركة اليرموك.

    قال معاذ لترجمانهم: افهم عني أن أول ما أنا ذاكر حمد الله الذي لا إله إلا هو، والصلاة على محمد نبيه صلى الله عليه وسلم، وأن أول ما أدعوكم إليه أن تؤمنوا بالله وحده وبمحمد صلى الله عليه وسلم، وأن تصلوا صلاتنا، وتستقبلوا قبلتنا، وأن تستنوا بسنة نبينا صلى الله عليه وسلم، وتكسروا الصليب، وتجتنبوا شرب الخمر، وأكل لحم الخنزير، ثم أنتم منا ونحن منكم، وأنتم إخواننا في ديننا، لكم ما لنا وعليكم ما علينا، وإن أبيتم فأدوا الجزية إلينا في كل عام وأنتم صاغرون، ونكف عنكم، وإن أنتم أبيتم هاتين الخصلتين فليس شيء مما خلق الله عز وجل نحن قابلوه منكم، فابرزوا إلينا حتى يحكم الله بيننا وهو خير الحاكمين، فهذا ما نأمركم به وندعوكم إليه.

    فلما فرغ معاذ من خطابه قالوا: ما نرى بيننا وبينك إلا متباعداً، وهذه خصلة نحن نعرضها عليكم، فإن قبلتموها منا فهو خير لكم، وإن أبيتم فهو شر لكم، نعطيكم البلقاء وما إلى أرضكم من سواد الأرض، وتنحَّوا عن بقية أرضنا وعن مدائننا، ونكتب لكم كتاباً نسمي فيه خياركم وصلحاءكم.

    فقال معاذ: هذا الذي عرضتم علينا وتعطونه كله في أيدينا، ولو أعطيتمونا جميع ما في أيديكم مما لم نظهر عليه ومنعتمونا خصلة من الخصال الثلاث التي وصفت لكم ما فعلنا.

    فغضبوا عند ذلك، وقالوا: نتقرب إليك وتتباعد عنا؟ اذهب إلى أصحابك، إنا لنرجوا أن نفرقكم في الجبال غداً.

    فقال معاذ: أما الجبال فلا، ولكن والله لتقتلننا عن آخرنا، أو لنخرجنكم من أرضكم أذلة وأنتم صاغرون.

    فانصرف معاذ إلى أبي عبيدة فأخبره بما قالوا، وبما رد عليهم.


    * * *

    محاورة أبي عبيدة رضي الله عنه مع رسول الروم:

    ثم بعثوا إلى أبي عبيدة رجلاً يخبر به عنهم قالوا: إنك بعثت إلينا رجلاً لا يقبل النَّصَف، ولا يريد الصلح، ولا ندري أعن رأيك ذلك أم لا، وإنا نريد أن نبعث إليك رجلاً منا يعرض عليك النَّصَف. فقال لهم أبو عبيدة: ابعثوا من شئتم.

    عندما وصل رسولهم قام أبو عبيدة فحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله، وصلى على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم قال: إن الله بعث فينا رسولاً نبياً، وأنزل علينا كتاباً حكيماً، وأمره أن يدعو الناس إلى عبادة ربهم، رحمة منه للعالمين.

    إلى أن قال: وأمرنا رسولنا فقال: إذا أتيتم المشركين فادعوهم إلى الإيمان بالله ورسوله، وبالإقرار بما جاء به من عند الله عز وجل، فمن آمن وصدَّق فهو أخوكم في دينكم، له ما لكم وعليه ما عليكم، ومن أبى فاعرضوا عليه الجزية حتى يؤدوها عن يد وهم صاغرون، فإن أبوا أن يؤمنوا أويؤدوا الجزية فاقتلوهم وقاتلوهم، فإن قتيلكم المحتسب بنفسه شهيد عند الله، وهو في جنات النعيم، وقتيل عدوكم في النار.

    فإن قبلتم ما سمعتم مني فهو لكم، وإن أبيتم ذلك فابرزوا إلينا حتى يحكم الله بيننا وهو خير الحاكمين.


    * * *

    محاورة عبادة بن الصامت رضي الله عنه للمقوقس [10]:

    طلب المقوقس من عمرو بن العاص رضي الله عنه رسولاً يفاوضه، فأرسل إليه عبادة بن الصامت رضي الله عنه وآخرين، وكان عبادة أسود قصيراً، وأمره أن لا يجيبهم إلى شيء دعوه إليه إلا إحدى هذه الثلاث، وقال: إن أمير المؤمنين [11] قد تقدم إليَّ في ذلك، وأمرني أن لا أقبل شيئاً إلا خصلة من هذه الثلاث خصال، وهي: الإسلام، أودفع الجزية، وإلا فالقتال؛ فالتزم عبادة بوصية أميره أبي عبيدة.

    هذه هي الخصال التي ينبغي أن يحاور فيها المسلمون الكفار، ليختاروا ما يرونه، أما ما سوى ذلك فلا مجال للحوار.

    هذا إن كان للمسلمين قوة ومنعة وعدة على ذلك، وإلا فعليهم أن يعدّوا لذلك العدة، وأن يغيروا ما بأنفسهم حتى يغير الله ما بهم، كما فعل أسلافهم في حرب التتار، وحرب الصليبيين، شيخُ الإسلام ابن تيمية وتلاميذه، وصلاحُ الدين الأيوبي وأسلافه.

    فهل يا ترى سيلتزم المحاورون الآن للكفار بهذه الخصال، وليس لهم قدرة عليها ولا شأن بها؟ أم أن الحوار يتركز على محاولة إيقاف جهاد الدفاع المشروع الذي يمارسه المستضعفون من المسلمين في كثير من بلاد الدنيا، وعلى كيفية التعايش السلمي بين المسلمين والكفار، وعلى تطبيع العلاقات وتحسينها بين الدول الإسلامية والكافرة؟! أم لدفع تهمة الإرهاب عن الإسلام، التي أشاعها الكفار عن المسلمين زوراً وبهتاناً؟ وكما قيل: رمتني بدائها وانسلت!!


    * * *

    مخاطر الحوار مع الكفار في غير الخصال الثلاث:

    1) إزالة ما تبقى من عقيدة الولاء والبراء التي هي أساس هذا الدين.

    2) خذلان إخواننا المجاهدين عن دينهم وأرضهم وعرضهم في كل من فلسطين، والعراق، وأفغانستان، والشيشان، وكشمير، والفلبين، وغيرها من البلاد.

    3) تنكيس راية الجهاد بنوعيه؛ جهاد الطلب الذي هو أساس الجهاد، وجهاد الدفاع الذي هو الوسيلة الوحيدة لرد الحقوق إلى أهلها.

    4) تشجيع ظاهرة الغلو والتطرف لدى الشباب.

    5) زعزعة الثقة أوانعدامها لدى طائفة كبيرة من الشباب في هؤلاء المحاورين، وفي ذلك خسارة كبيرة.

    6) توسيع دائرة الخلاف في الأمة الإسلامية.

    7) الاعتراف بالأديان المنسوخة والمبدلة كاليهودية والنصرانية، والتسوية بينها وبين الدين الناسخ للأديان، الإسلام.

    8) المستفيد الأول من هذه الدعوات التقريبية بين الأديان هم الكفار، والخاسرون هم المسلمون.

    9) الدعوة إلى المساواة بين الأديان المبدلة والإسلام بأي صورة من الصور من الدعوات الإنسانية التي تسعى لتجميع الخلق على غير الدين، وهي دعوة كفرية.

    10) التشكيك في كفر اليهود والنصارى ناقض من نواقض الإسلام.

    11) الغرض من هذه الحوارات أن يكف الكفار أذاهم عن المسلمين ويرضوا عنهم، وهذه غاية لا تنال بنص القرآن إلا بالانسلاخ عن الإسلام: "ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم".


    * * *

    وأخيراً:

    أحب أن أذكر أننا لا نشك قط في نوايا الداعين والمشاركين في هذه المؤتمرات والحوارات، بأن هدفهم من ذلك رفع العناء والضغط عن المسلمين، ودفع الشبه التي يرفعها أعداء الإسلام ضد الإسلام والمسلمين، لكن كم من طالب أمر لم يصبه؟ وراج رجاء فأخطأه، وصدق النية وحده لا يكفي، فلابد من موافقة ذلك لما جاء به الشارع الحكيم، ولهذا ننصح جميع إخواننا المسلمين بعدم الدعوة والمشاركة في هذه المؤتمرات والحوارات، لما فيها من الأضرار والمخالفات الشرعية.

    والله أسأل أن يردنا وجميع إخواننا المسلمين إلى الحق رداً جميلاً، وأن يؤلف بين قلوب المسلمين، ويهديهم سبل السلام، ويجنبهم الفتن ما ظهر منها وما بطن، وأن يهيئ للأمة الإسلامية في كل زمان ومكان أمر رشد يعز به أهل الطاعة، ويذل فيه أهل المعصية، ويُؤمر فيه بالمعروف، وينهى فيه عن المنكرن، اللهم ارفع علم الجهاد، وأهلِك أهل الكفر، والفسق، والعناد، وانشر رحمتك وأمنك على العباد.


    والحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين
    وعلى أتباعهم ومن سار على نهجهم إلى يوم الدين


    بمناسبة مؤتمر "الإسلام والغرب في عالم متغير"
    الذي عقد في الخرطوم السبت 19 شوال 1424هـ



    اها هل تتفقي مع الراي اعلاه
                   |Articles |News |مقالات |بيانات


[رد على الموضوع] صفحة 2 „‰ 2:   <<  1 2  >>




احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
اراء حرة و مقالات
Latest Posts in English Forum
Articles and Views
اخر المواضيع فى المنبر العام
News and Press Releases
اخبار و بيانات
فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
Sudanese Online Wikipedia



فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
About Us
Contact Us
About Sudanese Online
اخبار و بيانات
اراء حرة و مقالات
صور سودانيزاونلاين
فيديوهات سودانيزاونلاين
ويكيبيديا سودانيز اون لاين
منتديات سودانيزاونلاين
News and Press Releases
Articles and Views
SudaneseOnline Images
Sudanese Online Videos
Sudanese Online Wikipedia
Sudanese Online Forums
If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

© 2014 SudaneseOnline.com

Software Version 1.3.0 © 2N-com.de